المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان صحفى بخصوص الاوضاع المتوترة في المنطقة
بيان صحفى بخصوص الاوضاع المتوترة في المنطقة
06-16-2011 12:45 PM

بيان صحفى

من رابطة تضامن ابناء جبال النوبة بهولندا.بخصوص الاوضاع المتوترة في المنطقة.

اخوتى واخواتى،
نتابع بمزيد من لحزن و القلق والاستنكار الحرب الشعواء التى يشنها نظام البشير المجرم والته العسكرية على اهالينا العزل بجبال النوبة. والذى اسفر فيه النظام مرة اخرى عن وجهه العنصرى البغيض.ارتكب النظام ولايزال يرتكب كل يوم تشرق فيه الشمس، جرائم ومجازر بحق المواطنين الابرياء العزل، يندى لها الجبين ، وتهتز من هولها (الجبال.),تصفيات منظمة لكوادر النوبة و مثقفيها فى حملات لم تشهد البلاد لها مثيل.اضافة لتكرار نفس السيناريو الخبيث الذى طبقه النظام فى دارفور، بحرق القرى وتشريد اهالها،ومنع جهود الاغاثة فى الوصول الى المتضررين.فى محاولة يائسه لكسر شوكة المقاومة المشروعة.
استخدام النظام لطائرات الانتينوف والميج لضرب المدنيين وتشريدهم ، لن يزيدنا واهالينا الا ثباتا وعزيمة فى سبيل نيل حقوقنا.فمنذ اندلاع المعارك ظل ابناء الولاية فى والشرفاء من ابناء هذا الوطن الممتد فى هولندا،ودول المهجر الاخرى، فى حالة استنفار دائم.قلقون على مصير اهاليهم واصحابهم واحبابهم ،فى تلك الربوع الطيبة .ضاربين اروع الامثال فى الوحدة والتضحية ونكران الذات.محاولات لنظام الخبيثة لزرع بذور الفتنة بين ابناء الولاية، لن يجد منا الا المحاربة و التصدى.لن نسكت بعد اليوم لمحاولات النظام الاصطياد فى بحر دماء ابناء الولاية،بعد نشر بذور الفتنة والاقتتال بينهم.جبال النوبة او جنوب كردفان،هى لابناءها، ذلك المزيج الطيب من نوبة وعرب وفلاته.وكل من قصد تلك الديار الطيب اهلها. فلنفوت الفرصة على العدو، بتماسكنا وتضامننا نحن ابناء الولاية.ولايفوتنا ان نشيد بالاصوات العاقلة من بعض روابط ومنظمات القبائل العربية التى نات بنفسها بعيدا عن مخططات الفتنة العرقية التى يقودها النظام....
سوف لن ندخر جهدا فى الوقوف ومساعدة اهلنا المنكوبين بالغالى و النفيس.هاهم ابناء الولاية يتسابقون بكل نكران ذات وتفانى في الوقف صفا واحدا كلبنيان المرصوص.لسان حالهم يقول:
نحن فى الشدة باس يتجلى...........عربا نحن حملناها ونوبة

لرسالتنا للمجتمع الدولى والعالم الحر:
ان النظام الارهابى المجرم قد امن العقاب والحساب، لذلك نراه يرتكب الجريمة تلى الاخرى فى حق شعوب السودان الاصيلة.من حرق للمساكن و ابادات جماعية وتصفيات عرقية.نطالبكم بالتدخل الفورى لانقاذ اهلنا النوبة العزل من براثن نظام تجرد من كل خلق ودين.وذلك بالتطبيق الفورى لحظر الطيران فوق سماء الولاية، وايقاف طائرات الموت التى ترمى بحممها الحاقدة على اطفالنا ونسائنا وكهولنا.نطالب ايضا اجبار الحكومة على فتح المسارات لتسهيل دخول فرق الاغاثة الدولية.وكذلك نطالب من الامم المتحدة بارسال بعثة تقصى حقائق ، لكى تحقق ميدانيا فى انتهاكات حقوق الانسان والجرائم المرتكبة من قبل النظام.
ان التعتيم الاعلامى للاحداث الجارية هناك من قبل النظام المجرم، وما يقوم به من منع للصحافة المستقلة، والاعتداء على الصحفيين ومنعهم من اداء مهامهم، يفضح النية المبيتة لهؤلاء الطغمة فى ارتكاب المجازر والجرائم بحق انسان المنطقه. نقول لهم لن تستطيعوا اسكات اصوات الضحايا وحجب ضوء الشمس باصابعكم الملوثة بدماء الابرياء..فلعدالة اتية لاريب فيها.

رسالتنا للنظام ومن شايعهم.انكم لن تفلتوا هذه المرة بجرائمكم.سنوثق كل صغيرة وكبيرة فى دفتر جرائمكم المستمرة فى حق هذا الوطن الام المعطاء.قد حان وقت الحساب،لا عفى الله عن ما سلف.كل من ارتكب جريرة سيحاسب عليها.مضى عهد الاستغفال والإفلات من العقاب الى غير رجعة.

رسالتنا الى اهلنا فى الجبال الماسكين على الجمر:
ان اصبروا وصابروا فإن النصر موعدكم.لا تحزنوا وتهنوا فأنتم الاعلون.قد سطر التاريخ لكم اروع المواقف وانصعها،وهاهو ذا يفتح صفحاته من جديد ليضيف بكل فخرٍ واعتزاز مجاهدات جيل اليوم.
التحية والتجلة لابناء الوطن الممتد،شرقه وغربه ،شماله وجنوبه ،الذين وقفوا واستنكروا العدوان الظالم على اهلنا،بالفعل والقول والكتابة والمواساة.
عاش نضال الشعب السودانى،و الخزئ والعار لنظام القتلة.

رابطة تضامن ابناء جبال النوبة بهولندا .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 812

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




رابطة تضامن ابناء جبال النوبة بهولندا
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة