المقالات
السياسة
الحلقة الثالثة فى الرد على السيد محمد الخطيب
الحلقة الثالثة فى الرد على السيد محمد الخطيب
02-04-2016 12:58 PM


ذه هى الحلقة الثالثة وقبل الاخيرة من اربع حلقات أناقش فيها ما أورده السيد الخطيب السكرتير السياسي للحزب الشيوعي السودانى من اجابات اظنها تثير الكثير من التساؤلات وتشوش لعدم دقتها وخلطها الواضح للامور. وفى هذا المقال سأسلط الضوء على ردوده لابين مقدراته كقيادى وكماركسى يقود حزبا قاده قبله سياسيون محنكون يحترمهم الأعداء قبل الأعضاء ويشهد لهم بالكدح الفكرى لا الوقوف عند ترديد مقتطفات من الماركسية ماخوذة خارج إطارها التاريخي والفكري. فالرجل يقود الحزب فى مرحلة هامة من تاريخه، مرحلة يبحث فيها شعبنا وخاصة الشباب عن بديل ديمقراطى يحافظ على ماتبقى من بلادنا ويحتاج الى حزب تقوده طليعة توءمن بالديمقراطية كإطار للعمل الداخلي ومع الجماهير ولإعداد برامج تعبر عن طموحاتها وأشواقها.
ان القراءة لاجاباته لا تنطلق من رأي مسبق فى السيد السكرتير العام ولكن إجاباته دفعتى لقراءة الحوار معه بتمعن اكبر والرجوع الى معظم تصريحاته وحواراته المنشورة. رجعت اليه ظانا ان الصحيفة قد حورت إجاباته وصاغتها حتى يبدو مشوشا وغير ملما لا بالماركسية ولا بمجريات الأمور فى حزبه عندما اصر على عدم تأجيل الموءتمر لأنهم لم يحددون له موعدا ثم عاد وأقر بذلك.

الحوار اجرته مع السيد الخطيب صحيفة الصيحة وإعادة نشره صحيفة الراكوبة الالكترونية بتاريخ 24-1-2016
يقول السيد الخطيب ان "الماركسية هى نظرية علمية واى شيىء علمى قابل للتطور وبالتالي ناخذ بالمستجدات ونتعامل معها لكن فى اتجاه بناء الاشتراكية التى ننشدها"
يصر السيد الخطيب على ترديد علمية الاشتراكية حتى دون الحوجة الى ذلك وهو ترديد قد يوحى ان الرجل ذو باع فى فلسفة العلوم وفى الماركسية وملم بالتطور الذى يحدث فى العالم من حولنا. ولكن قدر بسيط من التمعن فى رده يكشف الآتى:
الرجل ينطلق من القول بان الماركسية نظرية علمية وهو قول يراد به اخفاء عدم الجدية والإلمام حتى بالماركسية. فمن علمية الماركسية وهو قول قد يردده اى شخص لا يعرف ابجدياتها ينتقل الى تعميم أجوف يبدو انه من اجتهاده ليقول ان " اى شيىء علمى يتطور" والله لست ادرى ماذا يعنى بهذا التعميم. العلوم مثلا تتطور وتطور علم معين قد يؤدى الى دحض واندثار نظرية او نظريات لتحل محلها نظرية اخرى تصححها . ترى هل ينطبق هذا على الماركسية ام ان السيد الخطيب يستعمل كلمة علمى استعمالا مجانيا دون التمعن فى معناها فى العلوم التجريبية او الاجتماعية.
لكن الأدهى والامر هو مايقوله بعد ترديد علمية الاشتراكية وتطور كل شيىء علمى. فالرجل لا يجتهد ولا يطمئن لا عضويته ولا شعبة بانه قادر على ذلك بل يقدم الحزب كمستهلك لا يتعدى دوره "الأخذ بالمستجدات" و "التعامل معها".
انه تراجع مخيف لدور حزب كانت قوته لا فى عدد عضويته بل فى اعلاء شان اعمال الفكر ودراسة الواقع والصراع الفكرى لإنتاج فكر يسترشد حقا بالماركسية وبكل ما أنتجه الفكر البشرى وليس الأخذ والتعامل فقط.
لقد كان اصرار الحزب على مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية لم يكن اصرارا أجوف او تمسكا بلائحة او دستور بل كان حصاد دراسة جادة للواقع السودانى والعالمى واستيعابا خلاقا للماركسية.
لقد كان فى امكان الحزب فى ذلك الوقت وهو انسب من حاضرنا الان ان يردد مايردده السيد الخطيب من بناء الشيوعية او الاشتراكية وهو ترديد يظهر بوضوح عدم جدية السيد الخطيب فى طرحه لخط الحزب.
ويقول فى الرد على سوْال عن ان " تمسكهم بقدسية النظرية الماركسية منعهم من اى حذف او اضافة" يقول السيد الخطيب "نحن لا نقدسها وإنما نسترشد بها لقراءة الواقع لنعمل على تغييره لان النظرية الماركسية مبنية على تغيير العالم للاحسن وليس تفسيره، وهى نظرية فى اساسها نقد للمجتمع الراسمالى"
لقد قال ماركس وانجلز مامعناه ان الفلاسفة السابقين لهم ركزوا فقط على تفسير العالم وان الهدف او الأهم هو تغييره. ان جملة ماركس وانجلز لإيقصد بها التقليل من شان تفسير العالم وهو ليس بالأمر السهل ولا يفسر العالم الا من اعمل فكره فيه وخبره. ماركس وانجلز يقولان ان الأهم هو استعمال هذه المعرفة وهذا التحليل من اجل التغيير.
هذا اصبح فى صلب كل المناهج الدراسية فى عالم اليوم فالمعرفة ليست من اجل التوصيف او التفسير بل من اجل التطبيق والتغيير. الامر الخطير هنا هو ترديد مقولات ماركس لتعطى فهمًا مغلوطا اقل مايفعله هو الحط من شان المعرفة باسم الماركسية.
ولا بد من الإشارة هنا الى مكانة كارل ماركس فى تاريخ الفكر وإسهامه الذى لاينكره حتى ألد خصومه. لقد وضع ماركس بصمات واضحة فى مجال الفلسفة وامتد تاثيره للعلوم الاجتماعية حتى للفلاسفة والعلماء الذين لايعرفونه مباشرة. ولكن عظمة كارل ماركس لا تاتى من تريد مقولات سابقيه او فلاسفة عصره بل من صرامته وعمله بجد وتفان وأعمال عقله فى فلسفة معاصريه وسابقيه. ولذا أسهمت دراسته لفلاسفة مثاليين مثل هيجل وفيورباخ فى اغناء الفلسفة على يديه ووضع بصماته على تاريخ البشرية المعاصر.
اقبل ان يقوم مرشح للحزب لم يستوعب اساسيات الماركسية بمثل هذا الاختزال والفهم المعوج ولكن ان تاتى من سكرتيره السياسي فهو امر غير مقبول على الإطلاق.

وفى الرد على سوْال عن " التغيير الذى تم على المستوى الداخلي ام لا زلتم تعملون وفق روءية الحزب فى القرن الماضي" يرد السيد الخطيب بالآتي : "دستورنا يلزمنا ان نسترشد بالنظرية والمنهج الاشتراكى ولا ننكر ان العالم فى حالة تطور وكل مايضيف لهذه النظرية فنحن معه لكن الأساس عندنا بناء الاشتراكية فى السودان"

نجد هنا ذات التشويش وعدم تماسك الإجابة.فالصحفي يريد ان يعرف ان كان الحزب قد تطور فى عمله الداخلي ام انه لم يتطور.
كان فى وسع السيد الخطيب ان يقول لقد طورنا طريقة عملنا ونواكب الطرق الحديثة فى الادارة الخ. ولكن ولان الرجل يعرف انه ليس هناك تطورا بل تدهور حقيقى يبدأ الإجابة بالحديث "الكبار دا" ليوهم العضوية وربما الصحفي ان الرجل راهب فى محراب الماركسية. يبدأ الخطيب الإجابة بدستورنا يلزمنا ان نسترشد بالنظرية والمنهج الاشتراكى. يبدو الدستور هنا وكأنه اله يلزم السيد السكرتير العام والحزب بفعل كل مايريده منهم ويحرم عليهم عدم الالتزام به. من وضع هذا الدستور سيادة السيد السكرتير؟
ولكن ليس هناك مبرر للحديث عن الدستور غير ان يبدو السيد الخطيب كحارس مجود للماركسية ومطيع للدستور فى مقابل من ينادون بفتح اى نقاش او مطالبة بديمقراطية داخل الحزب.
وهل كون الدستور يلزمك الاسترشاد بالنظرية والمنهج الاشتراكى انك تدير الحزب بطريقة خلاقة تسمح بالنقاش وتحفز الأعضاء لتقديم أفضل ماعندهم.
ان الرسالة البسيطة التى ارسلها الخطيب لاعضاء حزبه وللقراء انه لم يأخذ من الماركسية الا التمسك الحرفى باللائحة
فى وجه كل من تسول له نفسه بالاجتهاد وأعمال الفكر. فيكفى من الماركسية ترديد بعض مقولاتها ولو بشكل خاطىء.
الماركسية التى لايجيد السيد الخطيب حتى ترديد مقولاتها بشكل صحيح هى من انتاج القرن التاسع عشر. نحن اليوم فى القرن الواحد والعشرين بكل إنتاجه الضخم من تكنولوجيا وميديا اجتماعية وإنتاج فكرى ومادى.

نعم لا زالت هناك مشاكل توزيع فى الثروة ولا زال هناك فقراء وشعوب تحكمها ديكتاتوريات تزيدها افتقارا.
وإذا كان الرجل لم يبد فهمًا معقولا لماركسية القرن التاسع عشر ويكتفى "بعدم إنكار التطور"، فقط عدم الإنكار وليس الاعتراف والفعل، وهو تطور لا ينكره عاقل، فهل هو مؤهل لمناقشة قضايا رأس المال فى القرن الحادى والعسرين؟
هل هو مؤهل لجذب شباب نشاء وترعرع فى عصر البيانات الكبيرة "Big Data" الذى فتح عينيه على تجارب العالم من حوله وماوفرته من قدره على التنبوء الدقيق بالمستقبل ان توفرت الصرامة العلمية.

هذا الواقع المعقد يحتاج الى من يفهمه ويدرسه ليقوم بتغييره. لم اجد للسيد الخطيب أية إسهام حتى فى سياسة الحزب قصيرة المدى.
وكل ما قدمه الرجل هو اجابات مشوشة وفهم مغلوط للماركسية التى يجلس على كرسى قيادة حزبها. وحتى الصرامة فى تطبيق اللائحة لم يساعده فى تذكر ان الموءتمر العام قد تاخر وانه لابد من تحديد موعد ولايمكن تركه هكذا كما يفعل مدراء المشاريع المبتدئين.


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 5219

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1411125 [ود مرسال]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2016 10:48 PM
فكى وادوهو سوط
حدى فاهم حاحجة
غايتو انا غير التحسر على مكانة الحرب الماعمدو عضوية كما يريد ان يقول ما فهمت حاجة وحتى دى ذانها ما صحيحة
وبعدين ماسك فى الاخطاء وهو لم ياتى بالصحيح مغناها هو ذاتو ما عارف حاجة وفاقد الشء لن يجعله كاتبا مرموفا

[ود مرسال]

#1410521 [متابغ]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2016 09:20 AM
أها يالفكي وصلت وين؟ خلاص أثبت أن الخطيب لا يفهم الماركسية ياأنجلز؟ مثل هذا الفكي عوض أن يكتب كلاماً نافعاً عن الماركسية (المفددة) دي، يسود الصحائف بكل هذا الهراء

[متابغ]

احمد الفكى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة