المقالات
السياسة
حامد ممتاز بلا قيود
حامد ممتاز بلا قيود
02-04-2016 11:15 AM


فى مقابلة مع محطةBBC عربى ومقدمة البرنامج رشا قنديل تكلم حامد ممتاز عن الحوار الوطنى وقال ان ذلك الحدث يحدث لاول مرة فى تاريخ السودان منذ الاستقلال دون ان يرمش له جفن!!
هل نسى مؤتمر المائدة المستديرة ولجنة الاثنى عشر بعد ثورة اكتوبر 1964؟
بل هل نسى ان اهل السودان قبل انقلاب الحركة الاسلاموية فى 30/6/1989 على حكومة الوحدة الوطنية ان هذه الحكومة اى حكومة الوحدة الوطنية التى ضمت جميع اهل السودان من قوى حزبية ومنظمات مجتمع مدنى والتى رفضت الجبهة الاسلامية المشاركة فيها اتفقت مع حركة التمرد الوحيدة وهى الحركة الشعبية بقيادة قرنق على وقف العدائيات وعبثية الحرب وعلى عقد مؤتمر قومى دستورى فى سبتمبر 1989 للحوار الوطنى على كيف يحكم السودان دون استثناء لاحد وتجميد قوانين سبتمبر لحين اتفاق اهل السودان على الدستور والقانون وكيفية حكم السودان وان انقلاب الحركة الاسلاموية على الشرعية الشعبية ممثلة فى حكومة الوحدة الوطنية التى وافقت عليها الجمعية التاسيسية حتى وان جاءت متاخرة وكانت تمثل امل لاهل السودان فى وقف الحرب واغاثة المتضررين والحوار السلمى لكيف يحكم السودان الخ الخ الخ هو الذى عطل الحوار الوطنى الذى يدعى حامد ممتاز ان الانقاذ هى اول من قام به منذ استقلال السودان؟
يمكن رشا قنديل ما كانت تمتلك تلك المعلومة وحامد ممتاز يكون اعتمد على ان ذاكرة السودانيين او مشاهدى البرنامج تكون قد نسيت تلك الاحداث ولكن لا يمكن اغفال ذلك الامر ومحوه من ذاكرة التاريخ وعندما قامت الحركة الاسلاموية بانقلابها كان الوضع السياسى هو وقف العدائيات فى اجتماع مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية فى 4/7/1989 والتحضير للمؤتمر القومى الدستورى فى سبتمبر 1989 !
اما حكاية الخلافات السياسية وان قرنق كان سيحتل الخرطوم ويشرب قهوة فى المتمة والوضع الاقتصادى وصفوف الرغيف والبنزين والغاز وعدم توفر السلع الخ الخ الخ اولا الخلافات السياسية انتهت بتكوين حكومة الوحدة الوطنية لوقف العدائيات وعقد مؤتمر قومى دستورى وذلك لانهاء كل السلبيات الاقتصادية المذكورة اعلاه لان وقف العدائيات والحوار فى جو سلمى ديمقراطى حر والوصول لتراضى وتوافق قومى كفيل بازالة كل المشاكل الاقتصادية وامر السلام وكل ما ذكره قادة الانقلاب هو لتبرير الانقلاب فقط لا غير اما حكاية الانقلابات الاخرى خاصة حزب البعث(الشيوعيين اخذوا درس من انقلاب هاشم العطا) فان الوضع الاقليمى والعالمى الكان متجه لنهاية الحقبة الشيوعية والبعثية ما كان ممكن يسمح باستمرار الانقلاب حتى ولو نجح وكان يمكن للحركة الاسلاموية بالتضامن مع بقية القوى الديمقراطية معارضة وافشال الانقلاب البعثى او غيره الخ الخ الخ!!
كسرة:يا حامد يا ممتاز الناس ما عندها زهايمر وكلامك ده قوله لجمهور المؤتمر الوطنى اللى اغلبيته فاقد تربوى وجهلة وغوغاء ومنتفعين ناس الديمقراطية ما بتنفع والانقاذ عملت طرق وكبارى وسدود وطلعت بترول لكنهم مافى مستوى الفكر والفهم البيقول ان البناء الدستورى بالتراضى والتوافق القومى دون حجر على احد ودولة المؤسسات والحريات وفصل السلطات وحرية الاعلام تحت مظلة سيادة القانون والدستور المتوافق عليهما من كل القوى الوطنية هم البيجيبوا الاستقرار والسلام والتداول السلمى للسلطة والتنمية المادية والبشرية المستدامة ما كل الدول الديكتاتورية بنوا بناء مادى وتكنولوجى احسن منكم بمليون مرة هل استمرت دولهم واستقرت ولا اتفرتقت وتمزقت ودمرت وذهبت ادراج الرياح الى مزبلة التاريخ مثل النازية والفاشية والعسكرية اليابانية والشيوعية وانتم لا تختلفون عنهم الا فى الشعارات فقط لكنكم نفس الطقة بل اقذر لانكم تستغلون الدين الحنيف من اجل التمكن من السلطة والثروة ومهما جلستم فى الحكم فان مصير حكمكم الى الزوال ودى اصلا مافيها ادنى شك والتاريخ بيقول كده!!
كسرة تانية:ارجع لبيان الانقلاب الاول فى 30/6/1989 وقولوا لنا ما الذى تحقق من من وعود خلال اكثر من 26 سنة لم يعد فيها السودان الذى نعرفه قبل انقلابكم المسلح الغير شرعى على الشرعية بل على اجماع اهل السودان فى السلام ووقف الحرب والحوار القومى الدستورى السلمى السودان فى عهدكم اصبح دولتين عندهم قنابل موقوتة فى الحدود وابييى ناقص الاراضى بالاحتلال والاستفلال(حلايب والفشقة) وعشرات الحركات المسلحة وحروب فى الشمال(دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق) ولاجئين داخل وخارج الوطن وهجرة للعقول والمهن غير مسبوقة ووضع اقتصادى سيىء ومجتمع ممزق بالقبلية والجهوية الخ الخ الخ الشيىء الوحيد الذى نجحتم فيه هو الاستمرار فى الحكم رغم كل شيىْ(ولكن ليس للابد ولكن الى حين) والتمكن من السلطة والثروة اى انقاذ الحركة الاسلاموية وليس انقاذ السودان!!!والناس العندها بعد نظر وعمالقة ووطنية حقة بتؤسس لحكم يسع الجميع وبرضاء الجميع يستمر الى يوم الدين والحكومة حكومة والمعارضة برضه حكومة ولكنها حكومة ظل جاهزة لتولى السلطة فى حالة فشل الحكومة المنتخبة بعد طرح الثقة فيها وكله بطريقة سلمية تحت مظلة القانون والدستور والناس كلها يد واحدة فى مواجهة المحتل والمعتدى والانقاذ او الحركة الاسلاموية او الكيزان اقل قامة من الاقزام وليس بين العظماء فى تاريخ السودان!!!ياخى على الاقل رجعونا لسودان ما قبل 30/6/1989 بى صف رغيفه وبنزينه وغازه وكان احلى مليون مرة من هذا الوضع المزرى!!!
كسرة اخيرة:لا امل من تكرار حكاية حكومة الوحدة الوطنية وان جاءت متاخرة وبرنامجها الاوحد وهو وقف الحرب وعقد المؤتمر القومى الدستورى عشان الناس تعرف حجم الجريمة التى ارتكبتها الحركة الاسلاموية بانقلابها على هذه الحكومة واى حاجة قالوها هى كذب فى كذب لتبرير الانقلاب وتنفيذ برنامج الاسلامويين الذى فشل ويريدون الآن هبوط ناعم للمخارجة من الجرائم والفساد الذى ارتكبوه واذا كان هذا انقاذ فى نظرهم فكيف يكون الخراب بالله عليكم؟؟؟

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2973

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1411290 [محمدوردي محمدالامين]
0.00/5 (0 صوت)

02-07-2016 10:04 AM
الاخ عروه سلام اسمح لي اقولك انت بتنفخ في قربه مقدوده
بتقول للجاهل الجهلول ده عن المائده المستديره سنه 64
حامد ده سنة 64 كان برعي الغنم في شرق السودان ده مستجد(عاصمه)
ومستجد نعمه زيو وزي كل كلاب الانقاذ

[محمدوردي محمدالامين]

#1410496 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2016 07:56 AM
سمعت حوار بى بى سى وتعجبت لاننى الحقيقه لم اسمع ب حامد ممتاز ..... غايتو نقول الحمد لله مالك الملك .

[الحق ابلج]

#1410455 [Hisham Abdin]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2016 10:53 PM
والله حامد سئ جدا دا ما كان ترد عليه .. حجمه اصغر من كدا كتير !!

[Hisham Abdin]

#1410401 [شرجال]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2016 07:31 PM
من عو حامد ممنتاز حتى تمنحه كل هضه المساحة الاحق بها المناضلات اللائى ابتدرن الشتاء السودانى

[شرجال]

#1410397 [خليفة احمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2016 07:25 PM
فقرة النسيان ظل اخوان الشيطان يلعبون عليها طيلة السنوات التي عرفةاهم فيها،،،يلون عنق الحقائق وكان الناس تحمل ذاكرة دجاجة. شكرا على ردودك المفحمة وارجو الاتصال ب البي بي سي لتصحيح وايراد تلك الحقائق مع تحياتي

[خليفة احمد]

#1410274 [الفقير]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2016 02:15 PM
الأخ عروة ، من الطبيعي أن أساندك و أؤيدك ، لأني طالما تابعت تعليقاتك و مداخلاتك ، التي على صدقك و إخلاصك لتراب الوطن.

و بالتأكيد ما ذكرته ، صحيح ، لكن ألا ترى إن ما ذكرته ، يكاد يكون معروفاً لغالبية أهل السودان (ما عدا المستفيدين من النظام ، و الشرائح الجديدة التي فرخها النظام) ، و مقالك مقرؤ محلياً ، لكنه لن يغطي المساحة التي غطتها محطة BBC عربي.

أيام إنتخبات 2010 ، و في سبيل التمهيد ، لصفقة شرعنة الإنتخابات و تثبيت كرسي الحكم للتنظيم + مقابل سحب عرمان و إكمال معاهدة سلام نيفاشا (فصل الجنوب) ، صرح معظم مراقبي الإنتخابات (ما فيهم هندي و لا أي واحد من دولة تمارس ديمقراطية حقيقية) ، و على رأسهم الأفاكين (كارتر و عمرو موسى) ، فقد قالوا تبريراً ، للتزوير و التجاوزات ، أن مستوى الإقتراع و التصويت يعتبر مقبولاً ، لدولة ليس لها تاريخ في ممارسة الديمقراطية و إقتراع الصناديق ، و شطبوا تاريخنا مع صناديق الإقتراع الذي بدأ قبل خروج الإنجليز (التصويت على إستخدام الجنسية و الجواز السوداني + إنتخابات لدورتين في البرلمان) ، و تلتها ثلاث حقب حكم دبمقراطي:
[من الإستقلال1956 حتى 1958 ، و الفترة الثانية من 1964 حتى 1969 ، و الأخيرة من 1985 ، حتى 1989).

و حتى الآن العالم يظن أن كارتر و عمرو موسى ، جامعة الدول العربية قد ذكروا الحقيقة ، و مرروا الصفقة.

نفس السيناريو الآن ، و الغرض منه تمرير أجندة الحوار و تسويقها ، بمستوى يتناسب مع الفيل الكبير (أمريكا) مخرج المسرحية و المحرك الحقيقي ، خلف الكواليس ، تحسباً من إنتقادات الدول الأوربية.


مهما كان رأي بعيداً أو قريباً من الحقيقة ، لكن المقابلة حدثت و التنظيم مستفيد من ترويج هذه الأكاذيب ، و تدارك هذا الأمر لا يتم عبر الأسافير فقط ، إنما يكون بالإنتشار إعلامياً في أكثر من موقع تلفزيوني و إعلامي (معتبر) ، حتى تستجدي محطة ال BBC عربي ، أن تستمع للرأي الآخر ، حتى تبيض صحيفتها إعلامياً أمام قريناتها من وسائل الإعلام الأخرى.

بدأت المشاور ، عليك أن تكمله على الوجه الصحيح ، و وضع إعتبار لعامل الزمن ، لتدارك الأمر و إستعادة المبادأة.

لك خالص تقديري لإهتمامك الدؤوب بمصلحة الوطن

[الفقير]

#1410239 [كمال الدين مصطفى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2016 01:16 PM
ايضا يا مدحت عروة نظم طغاةالانقاذ بعد انقلابهم الاسود الظلامي مؤتمر اعرج مكسر اسموه مؤتمر الحوار الوطني وكان ذلك بعد عدة أشهر من اغتصابهم للسلطة شارك فيه ثلة من الانتهازيين والنفعيين .. هل نسيه هذا الممتاز باشا ايضا ..!!!!!

[كمال الدين مصطفى محمد]

مدحت عروة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة