المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الفاتح يوسف جبرا
دمغة مواسير! .. (النسخة الإنجليزية) اا
دمغة مواسير! .. (النسخة الإنجليزية) اا
06-20-2011 01:23 PM

ساخر سبيل

دمغة مواسير! .. (النسخة الإنجليزية)

الفاتح جبرا

في أحدى المقاطعات البريطانية تفتق ذهن العريف (مارك) والمساعد (وليم) عن فكرة يستطيعان بواسطتها الحصول على أموال

طائلة من المواطنين الإنجليز (الغلابة) كانت البداية من داخل قسم الشرطة الذى يعملان به :

- كم تكلف هذه الساعة الذهبية التى على معصمك أيها الرقيب (بيتر)؟

- إنها بمائة جنيه إسترلينى أيها العريف مارك

- حسناً ساشتريها منك بمائة وأربعين جنيها وأكتب لك شيكاً بعد إسبوعين !

ما أن تنتهى البيعة حتى يتوجه العريف مارك إلى فرانك صاحب (الحانة) التى فى مواجهه القسم

- هل تعجبك هذه الساعة يا فرانك ؟

- إنها جميلة ورائعة يا مارك بكم تبيعنى إياها !

- إنك تعلم أنها ساعة قيمة تسوى أكثر من مائة جنيه

- نعم أعلم فهى ساعة رائعة .. بكم تبيعنى إياها ؟

- سابيعك أياها بخمسين جنيها نقداً

وبدأت (اللعبة الخطرة) .. بدأ العريف مارك والمساعد وليم يشتريان (أى شئ بالآجل) ويبيعانه بالكاش بنصف قيمته .ذاع صيتهما فى أنحاء المقاطعة بل وبقية المقاطعات الأخرى ، لم يجدا حرجاً فى إدارة عملهما من داخل قسم الشرطة الذى يعملان به فقانون الشرطة الإنجليزى قانون مرن يسمح للشرطى بإدراة أى عمل تجاري من داخل القسم الذى يعمل به ما لم يسبب ذلك إزعاجاً للآخرين أو إرباكاً للعمل وأصبح من المألوف أن تجد العريف (مارك) جالسا فى مكتبه يقوم بتوقيع الشيكات وإستلام المعدات والأجهزة الكهربائية وقطع الأثاث بينما المساعد (وليام) يقوم بتنظيم (الصفوف) ! .

بينما كان العريف مارك (طالع تيستا) بأحدى العربات داخل فناء القسم وهو يتفاوض مع البائع أبلغه أحد الأفراد بأن رئيس القسم يطلبه .

- أنا آسف أيها العريف مارك أن أبلغك بضرورة التوقف عن مزاولة عملك الخاص هذا وإدارته من داخل القسم !

- لماذا يا سيدى هل قمنا بإزعاج أحد !

- عفواً أيها العريف (مارك) لكن بقينا ما بنعرف العاوز يفتح بلاغ من العاوز يبيع ليهو تلاجه !

مع تدفق الآلاف من المواطنين الذى أصبح القسم لا يسعهم وتوسع النشاط ليشمل العقارات والمحاصيل والمصوغات الذهبية قام العريف مارك والمساعد وليام بإستئجار وفتح عدد من المكاتب والمعارض مستعينين فى ذلك بجيش من السماسرة والوسطاء والعاملين .

إزدادت تعاملات السوق لدرجة أن بنك (باركليز) فرع (المقاطعة) قد قام بإصدار أربعين ألف شيك لعميله العريف (مارك) دون أن يثير ذلك ريبة وحفيظة الأمن الإقتصادى (الإنجليزى) !

كشئ طبيعى لم يكن العريف مارك أو المساعد وليام يضعان له حساباً بدأت الهوة تزداد بين الثمن الحقيقى للسلعة المشتراة وسعر البيع النقدى وبدأ التعثر فى السداد وإرتداد عدد من الشيكات وبدأ تزمر المواطنين وخروجهم فى تظاهرة خاطبها عمدة المدينة قائلاً (بالإنجليزى طبعن) :

- ليديز أند جنتلمن : إنتو عارفين إنو نحنا داخلين على إنتخابات والناس المسئولين من السوق ده هم من أبناء (حزب المحافظين) الخلص المحترمين الأتقياء – مواصلاً- (أى بروميس يور مونى ول بى باك) أنا أعدكم بأن فلوسكم سترجع لكم .. بس كدى النفوز !

ما أن إنتهت الإنتخابات بفوز حزب (المحافظين) وجلوس العمده في مقعده منتخباً مرة أخرى حتى أعلن وسط دهشة الجميع تبرؤه من العريف مارك والمساعد وليام بل قام بوصفهما بأنهما من محتالان وأنهما قاما بأكل أموال الناس بالباطل عن طريق الإحتيال (الخواجات ما بعرفو الربا وكده) ! وقام بالقبض عليهما ليودعا السجن وسط ذهول المواطنين (العملاء) الذين سلموا كل ما يمتلكون للعريف مارك والمساعد وليام وقعدوا على (الحديده) !

فى جلسة عاصفة لمجلس العموم البريطانى عقدت لمعالجة الأمر (وليس التحقيق فيه) وعند سؤال الوزير المسئول عن ملف القضية عن جملة الأموال التى (لهطها) العريف مارك والمساعد وليامز أفاد بانها حوالى حوالي مية مليار جنيه أسترلينى وقد تم إسترجاع (خمسها) ! هنا فغر النواب أفواههم من الدهشة قائلين :

- أها والأربعة أخماس .. نجيبا من وين؟

تم فتح باب الإقتراحات لنواب المجلس لكيفية الخروج من هذا المأزق وإعادة أموال المواطنين ، بعد مناقشات عديدة فاز الإقتراح الذى يقضى بعمل (ص د م و) .. صندوق دعم مارك ووليام وقد حث الأعضاء جميع مواطنى (الشعب الإنجليزى الفضل) بدفع مساهماتهم عن طريق رقم الحساب الذى أنشئ خصيصا لذلك ببنك (الثروة الحيوانية الإنجليزية) فرع المدينة .



كسرة :

أوردت صحيفة (القارديان) خبرا يقول بأن (الحكومة البريطانية) بصدد فرض رسوم على المواطنين (الإنجليز المغتربين بالخارج) تسمى (دمغة بايبز) .. وذلك لرفد (صدموا) بالأموال اللازمة من أجل حل المشكلة !!


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3860

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#163980 [قاقرين]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 02:09 PM

أوردت صحيفة (القارديان) خبرا يقول بأن (الحكومة البريطانية) بصدد فرض رسوم على المواطنين (الإنجليز المغتربين بالخارج) تسمى (دمغة بايبز) .. وذلك لرفد (صدموا) بالأموال اللازمة من أجل حل المشكلة !! والله من كتر المشاكل ما علرفين احلو شنو ويخلو شنو ؟


#163920 [عبدالمنعم ]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 12:58 PM
ياجبرة الليلة جد قوية ورايعة


يديك العافية


#163777 [الموجوع بالجد]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 10:31 AM
يا نص صديري بنصحك تكبر صديريك حبه عشان تفهم رغم اني حاسي انك فاهم انو الكلام واصلك بس عايز تغالط البلد كلها عارفه انو سوق المواسير (السوداني طبعن) بس عشان نكمل فهمك الزول دا قاصد انو السوق دا بدء في قسم شرطه وانو البرامج دا حصل في قسم شرطه في شمال دارفور وانو العمده الباع (مارك و وليام) دا هو كبر والي شمال كردفان وانو البرلمان الانجليزي دا برلمانا
اها بالواضح كده دا الكلام الدساه جبرا


#163681 [حمدان]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2011 01:54 AM
يا استاذ علي النعمة بت خالت وراق انت منهم...
اقعد اديهم في الافكار دي...


تتذكر زمان قلته حيبيعوا لينا الهواء والضل و... و...

علي فكره وردت في الاسواق اكفان صينيه...مقاسات من SMALL الي اكسترا اكسترا لا رج...


علمت من مصدر موثوق ان مجلس الشعب سيناقش الاسبوع القادم فساد انتاج الكندوم..قيل ان رجل مهم وراء الصفقة ..مش كده وبس اتضح ان بعض الكندومات به ثقوب مما قد يزيد من منسوبي المايقوما قريبا...
تحية وتقدير


#163599 [tataaaaa]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 10:10 PM
يا نص سديري وسع مداركك ياخ ولا ابقه سديري كامل .. المقال كلو عكس عكس


#163582 [اللدر]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 09:41 PM
أبو نص صديري بالله عليكم مش بالغ ؟؟ كلام الأستاذ ده هسه داير ليهو فهم ؟ معقول بس شرطه في العالم تسمح لمنتسبيها يشتروا ويبيعو فى الأقسام ؟ ما الأستاذ قاصد شرطتنا ... شرطتا عينا يا أبو نص صديرى


#163566 [د. عباس الأصم]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 09:14 PM
يا نص صديري والله إنت مفروض تكون ربع صديرى ... ياخ لو ما بتفهم تقرأ لأستاذ جبرا تانى ما تجينا بي جاى ... ياخ الأستاذ بيتكلم عن بوليس هنا .. والله الفهم قسمة كمان قعدت تتفلسف !! الله يكون في عونك يااااخ


#163557 [مدادي]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 08:46 PM
هنا فغر النواب أفواههم من الدهشة قائلين :

- أها والأربعة أخماس .. نجيبا من وين؟

وهنا تدخلت الملكة وهي المشهورة بلجنتها وقالت ليهم ( توسوها كان تلتوها ) .


#163545 [nagwa]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 08:17 PM
عشرة على عشرة
تحفة بس
اصلا الحاجات بتحصل بس عند الانجليز والكفار
حمانا الله نحن الامة المؤمنة الرسالية


#163530 [(العوجات)]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 07:49 PM
....وكسرة تانية (الله يكسر ضلوعم !!!) :
* وتم عمل مقابلة في الفضائية الانجليزية مع العمدة (الكبير) عن علاقة حزب (المحافظين جدا ) عن وحدة الجزيرة البريطانية عن هذا الموضوع فاقسم ان لاعلاقة لهم (بالانجليزي طبعا)


#163464 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 05:54 PM

لقد فركت عيني ويبدوا انها قصة خيالية قاطعة من راسك لتناول قضية مهمة ولكن ايراد مقطع كهذا (فقانون الشرطة الإنجليزى قانون مرن يسمح للشرطى بإدراة أى عمل تجاري من داخل القسم الذى يعمل به ما لم يسبب ذلك إزعاجاً للآخرين أو إرباكاً للعمل)!! من صحفي مثلك في صحيفة قومية وهي معلومة كاذبة و غير صحيح بل لاتوجد شرطة في العالم تسمح بذلك ولم يحدث في بريطانيا على مدى التاريخ وبالتالي انك ترسل رسالة مخالفة لمضمون تناولك وتشجع لغير ما تناولته...توخى الصدق والدقة لانه لافرق بينك وبين من تناولت او يمكنك امتهان عمل بائع الاحاجي الذين يطوفون الاسواق وبرضها شغلة مواسير


#163426 [aboaseel]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 04:52 PM
حقيقةً قضية سوق المواسير قضية كبيرة ويمكن ان نصفها بالنبتة الخبيثة التي استشرت في منطقة شمال دارفور وهي الي الآن نار من تحت رماد وهم كل المنطقة لانها اضرت بالآف من المواطنين ولن تهداء ولاية شمال دارفور ما لم تعالج القضية ويمكن أن ينفجر الوضع في يوم ما ؟


#163424 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 04:48 PM

يا أستاذ جبرا

لكن الوزير ده..ماكان عارف ناس مارك ووليامز من زمان..لييه (مثلن) ما قام بحجزهم قبل مايتصرفوا فى المبالغ الملهوطة..من الناس الغلابة ديل.وإستردادا منهم ؟؟

والعمدة قت لى بعد ماضمن الكرسى عمل ( ميت ) والله عمد الزمن ده ما عندهم عشرة.

أها والملكة كان رأيها شنو فى المضوع دا؟؟؟


#163359 [قاسم خالد]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2011 03:11 PM
الله يجازي محنك يا راجل يا فنان ... قلت سوق مواسير انجليزي ؟؟!! أها و العمدة بعد ما فاز ، لا زال يواصل في الهتافات : هي لله ، هي لله ؟؟ ... بالانجليزي طبعاً ... هاهاهاهاها ...عمدة ماسورة ، ، راسو كركورة ، حزبو ماخورة ، رئيسو طرطورة ...


الفاتح جبرا
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة