المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
اليوم 22 يونيو 2011:الذكري ال126 علي وفاة محمد احمد المهدي.اا
اليوم 22 يونيو 2011:الذكري ال126 علي وفاة محمد احمد المهدي.اا
06-22-2011 03:14 PM

اليوم 22 يونيو 2011:الذكري ال126 علي وفاة محمد احمد المهدي.

بكري الصايغ
[email protected]

1-
كتب \"نعوم شقير\" في كتابه المشهور (تاريخ السودان):
***- وفاة المهدي في 22 يونيو سنة 1885: ولما كان يوم الاربعاء في 4 رمضان سنة 1303 هجرية اصابت المهدي حمي خبيثة تعرف في السودان \"باب الدم\"، وعند الأطباء بالالتهاب السحائي الشوكي. وفي يوم الجمعة 6 رمضان أمر الخليفة عبدالله فخطب وصلي بالناس الجمعة. ودامت الحمي علي المهدي الي يوم الأثنين 9 رمضان (وفي قمر السودان 8 منه) سنة 1302 هجريةـ 22 يونيو سنة 1885 فأسلم الروح عند الضحي وكان عنده خلفاؤه واقاربه، فأمر الخليفة عبدالله التعايشي اقاربه فجهزوه وحفروا قبره محل فراشه في منزله، ثم صلي عليه امامآ وباقي الخلفاء والناس مؤتمون به،ودفن عند الظهر ولم يسمع لدفنه صوت. وبايع الناس الخليفة عبدالله فقام بالامر.

2-
اعرف سلفآ ان المعلومة اعلاه عن وفاة الامام محمد احمد المهدي لاجديد فيها، وقد طالعها الكثيرون وان ملايين السودانيين قد طالعوا ماكتبه المؤرخ \"نعوم شقير\"، ولكن رأيت ان افتح اليوم وبمناسبة الذكري ال126 عامآ علي وفاته موضوعآ حول :(لماذا توقف تاريخ وسيرة الامام محمد احمد المهدي بانتهاء صدور كتاب \"نعوم شقير\" وماطالعنا اي مؤلفات او مقالات او كتب تحكي الجديد عن حياته?).

***- اين هم مؤرخينا وكتاب التاريخ واساتذه الجامعات بكليات الأداب -قسم التاريخ- من حركة التاريخ والتأليف?...هل يعقل انه وطوال 126 عامآ نعتمد فقط علي كتاب \"تاريخ السودان\" كمصدر وحيد نستقصي منه معرفة تاريخنا القديم والحديث?!!، بالطبع كانت هناك بعض المؤلفات باقلام سودانية عن بعض الأحداث التاريخية الهامة التي وقعت في السودان ولكنها لم تجد نفس الاهتمام وتمسك الكثيرون بالمعلومات الموجودة بكتاب \"نعوم شقير. بالطبع ايضآ لااود ان اقلل من شأن بعض كتابينا الفطاحل الذين اثروا المكتبات ببعض من مؤلفاتهم،ولكنها كتب ومؤلفات قليلة للغاية وتعد علي اصابع اليد الواحدة!!

3-
***- في زيارتي الأخيرة للقاهرة، قمت بزيارة مكتبة \"المدبولي\" اشهر مكتبة بالقاهرة، وهناك اقتنيت اربعة كتب تاريخية عن السودان وكتابها مصريون!!. اسم الكتاب الأول(مصر والسودان: الانفصال، الكاتب:محسن محمد)..والكتاب الثاني باسـم
(الصحافة السودانية تاريخ وتوثيق: 1899-1989، الكاتب: الدكتور صلاح عبداللطيف)...والكتاب الثالث هو (العلاقات المصرية السودانية في ظل الاتفاق الثنائي، الكاتب: الدكتور عبدالفتاح عبدالصمد)...والكتاب الاخير هو (دراسات في تاريخ العلاقات المصرية السودانية 1954-1956، الكاتبة: الدكتورة نوال عبدالعزيز مهدي).

4-
***- لقد قصدت من سردي للمعلومات عن المؤلفات المصرية الموجودة بمكتبات القاهرة عن السودان، انه وهناك حركة تاليف ونشر واسعة واهتمام خاص من بعض الكتاب المصريين بالكتابة عن تاريخ السودان ( من وجهه نظرهم وسياسات بلدهم) في ظل السكوت الغريب والمريب لمؤرخينا ومؤلفي الكتب التاريخية!!. لقد طالعت هذه الكتب المصرية فوجدت فيها معلومات عن السودان ( تفقع المرارة) وترفع الضغط، وكم كنت اتمني وان اجد من يفند معلومات هذه الكتب المصرية ولكن لاحياة لمن تنادي...ويظل تدفق الكتب المصرية عن السودان مستمرآ ويملأ المكتبات و(القاهرة تطبع ...والسودان يقرأ)!!

5-
ملحوظة:
*******
***- في عام 1984 فكرت في تاليف كتاب تاريخي عن قصة اغتيال باتريس لوممبا وان كانت القوات السودانية المتواجدة وقتها بالكنغو عام 1961 ضمن قوات الامم المتحدة قد قامت بتسليم البطل لوممبا للقوات البلجيكية بعد ان احتمي لوممبا بالحامية السودانية. وذهبت للقيادة العامة بالخرطوم املآ ان يسمحوا بالتصديق والاذن بزيارة والمـكتبة والاطلاع علي \"أرشيف\" القديم الخاص بقواتنا المسلحة بالكنغو. ولم اجد الاالمهانة والازدراء من الضباط الذين قابلتهم، وسالتهم اذا لماذا لاتكتبون انتم او بعضآ من ضباطكم وبعد المعاش كتبآ تاريخية تحكي عن وقائع عسكرية قديمة مثل معارك \"كرن\" و\"طبرق\" و\"السلوم\" اثناء الحرب العالمية الثانية?...ولم اجد منهم اي رد علي الاطلاق..وقاموا بطردي من القيادة العامة!!
...ولسان حالهم يقول ( قال تاليف قال)!!
6-
***- اعرف سلفآ انني قد ابتعدت عن الموضوع الرئيسي للمقالة وعن الذكري ال126 عامآ علي وفاة الامام محمد احمد المهدي...ولكن بالله ايتها القارئة والقارئ الكريم قل لي ماهو الجديد الذي يمكن ان اقدمه في ظل شح المؤلفات والكتب والمصادر السودانية عن الامام الراحل?.

***- وهنا لااملك في ذكري وفاته الا ان اترحم عليه وأسال الله تعالي وان يجزيه عنا كل رحمه وثواب.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1823

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#165135 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2011 02:12 AM
وصلتني رسالة من أخ عزيز يقيم بالخرطوم يقول فيها:

(عمي الصايغ، تحياتي. واحدة من الحاجات البتمنع الكتاب والمؤرخون من نشر مؤلفاتهم حكاية غلاء طبعها في السودان، حتي اغلب اصحاب الصحف المحلية بعانوا من المشكلة دي. اغلب الكتب والمؤلفات الموجودة في البلد مطبوعة في مصر او لبنان او قبرص ودي بلاد المطابع فيها بتطبع باسعار مقبولة ومعقولة واحسن الف مرة من اسعار السودان،

***- واصحاب المطابع كمان معذورين في رفع اسعار الطباعة بسبب الضرائب والرسوم المفروضة عليهم وكمان بسبب غلاء اسعار الورق والحبر وصيانة الماكينات، عشان كده حال الكتاب واقف حتي اشعار اخر!!


#165099 [kalid]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2011 12:34 AM
يا اخونا الصايغ شكرا ليك
بس يا ريت المهدي وخليفته لو كان قبلوا ونشروا المهدية جنوبا وفتحوا منابع النيل
كان التاريخ اتغير وكنا هسة مرتاحين والناس عارفة قصدي
بس دي مشية ربنا تحياتي


#165096 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2011 12:28 AM
التحية والمودة الخالصة للأخت \"جنوبية\"وعلي كلامها الجميل، وخطأ غير مقصود مني بالطبع.

***- ونتوقف عند مناسبة الذكري ال126 عامآ علي وفاة محمد احمد المهدي ونسأل:

1- كتب المؤرخ \"نعوم شقير\" في كتابه \"تاريخ السودان\" ان محمد احمد المهدي كان مولعآ بالنساء وقد مات عن نحو 100 امرأة منهن اربعة شرعيات والباقيات سراري وقد حبسن في منزله بامدرمان ولم يسمح لهن بالزواج الي مابعد الفتح الاخير فاطلق سراحهن، فتزوجن بعضهن ولايزال البعض بلا زواج. فهل هذه المعلومة صحيحة ام من تاليف وافكار الكاتب \"نعوم شقير\"?...واذا كانت المعلومة غير صحيحة...اذآ لماذا لم ينفيها احدآ من اولاده او احفاده حتي الأن?!!

2-
هل حقيقة وماكتبه \"نعوم شقير\" ان المهدي كان يقتل كل من ينكر مهديته... ومن خالف له امرآ قاصه اما بالقتل او بقطع اليد والرجل من خلاف?!!

3-
كتب \"نعوم شقير\" ايضآ;( وكان الأشراف اهل المهدي قد طغوا وبغوا علي الناس واساؤوا السيرة فاستاء المهدي وتبرأ منهم)..ماصحة هذه المعلومة...ولما سكت عنها اولاده واحفاده ومارأينا واحدآ منهم قد تصدي لقول الكاتب اللبناني ..ومنذ 126 عامآ وحتي اليوم مانفاها احدآ?!!.

***- كل ابناء واحفاد المهدي تلقيوا تعليمآ عاليآ بارقي الجامعات الاوروبية واغلبهم يجيد اللغة العربية والانجليزية بطلاقة ومع ذلك مارأينا وحدآ منهم قد تطرق لموضوع \" تصحيح بعض المفاهيم والمعلومات الواردة في كتاب \"تاريخ السودان\" وتركوها كما هي بلا نقد او تعديل او تكذيب!!


#165030 [JANUBIYA]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 10:12 PM
العفو...بس تصحيح بسيط انا جنوبية (ست) مش راجل. لكن عندما ناتي لمنطق العقول نخاطب العقل و ليس الجسد لذا لا فرق بين مناداتي باخ او باخت في مثل هذا المنبر...شكرا جزيلا علي الرابط حلغا دوت كوم . احب دائما قراءة تلك الاشياء التاريخية. بل علينا كتابة المزيد بالطبع.


#165013 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 09:33 PM
(1)-
الأخ العزيز [JANUBIYA] تحياتي ومودتي. وسررت بمشاركتك المقدرة، والكتاب الذي تقصده سبق ان قرأت تلخيص عنه نشر بجريدة \"الشرق الاوسط\" اللندنية قبل ستة اعوام مضت، وهناك ايضآ كتاب اخر بعنوان \"حلفا الخطيئة والقربان\" مؤلفه فكري أبو القاسم انظر الرابط:
http://www.halfaa.com/vb/showthread.php?t=277

-(2
*** وصلتني مكالمة من طالب جامعي يدرس باحدي جامعات الخرطوم ويقول فيها ان كل دكاترة الجامعات والأساتذة (بكل الجامعات السودانية بلا استثناء) يقومون ببيع مذكراتهم الجامعية علينا بمبالغ باهظة واحيانآ بالعملات الصعبة!!.

***- هذه والمذكرات الادبية والعلمية في غاية الأهمية وتحتوي علي معلومات قيمة وخاصة مذكرات مادة التاريخ ،

***- ليتهم (دكاترة واساتذة مادة التاريخ) وبدلآ ان تكون مذكراتتهم فقط \"لاكل العيش\"..وايضآ فقط مذكرات لطالبات وطلاب الجامعات ان يقومون بطبعها بشكل واسع لتعم الفائدة الجميع ويعرف الناس اشياء جديدة عن تاريخهم المبهم فيه اجزاءآ كثيرة، وليتهم يهتمون بالجانب الأخر من المسألة ان مؤلفاتهم ستلغي اشياء كثيرة مغلوطة في تاريخنا المكتوب بيد الاجانب، وتقوم وزارة التربية بتدريسه للطلاب رغم الاخطاء الموجودة فيه لعدم وجود بدائل تاريخية اخري!!


#164954 [JANUBIYA]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 07:18 PM
يا اخونا الصايغ بتقول شنو تاليف...ضحكتني. نحن ي السودان نحمل ما يعتبره الاخرون كنز..هز كياني عندما عرفت بان كتاب (هجرة النوبين) الفه حسن دفع الله بالغة الانجليزية و جد عن طريق الصدفة عام 1976و ليس ذلك فقط تمت ترجمته في عام 2002 بواسطة عبدالله حميدة . و حلفا القديمة مدينة تاريخية عمرها اكثر من 7000عام . ارجو من اصحاب المقدرة علي التاليف او التوثيق النهضة حتي لا تلومنا الاجيال القادمة


#164855 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2011 04:23 PM

وصلتني مكالمة من أخ عزيز يقيم بالخرطوم يقول فيها:

(...والله ياصايغ لانك عايش في اوروبا بتتكلم كلام كبير!!، ياأخي تأليف في السودان بتاع الساعة كم?...هم الناس لاقيين ياكلوا عشان يألفوا?!!..وبعدين حتي ولو في ناس بتألف وتكتب تلقي مكتب الضرائب ساكييهم!!.

***- الفنان بعد ماينتهي من حفلته الساعة حداشر وقبل ماينزل من المسرح يلقي ناس مكتب الرسوم والجبايات واقفيين ليه بالصف عاوزين حقهم!. تقول لي تاليف وانتاج ادبي!!

***- السوق مليان بكتب من نوع \" السحر في القرأن\"..\"التداوي بالقرأن\".. \"سيدنا أدم هل هو سوداني?\"..\"كيف تخاوي الجن الأزرق?\"...\"الشياطيين هل هم اعضاء في الحزب الحاكم?\". اهي دي نوع الكتب والمؤلفات الموجودة بالمكتبات ومعفية من الضرائب لانها مؤلفات تساير الوضع الحالي ويهتدي بها \"المؤتمر الوطني\"، وكتابها يلقون الاحترام والتقدير من كبار المسؤوليين بالدولة... \"وعلماء السودان\" عينة من الناس المحترميين!!!

***- انتهي عهد التأليف...وجاء زمان التخريف والتزييف والتحريف!!

***- وبالمناسبة: السوق عندنا في السودان مليان بالكتب الصفراء مستوردة من مصر!!


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة