إسلامي ولكن ....!ا
06-22-2011 06:34 PM

إسلامي ولكن ....!

منى أبو زيد
munaabuzaid2@gmail.com

الاقتصاد الإسلامي كمبحث علمي أكاديمي انطلق في منتصف الستينات، ثم اكتسب قوته بسبب ارتفاع أسعار النفط في السبعينات، لكنه فشل في تحقيق أهداف قيامه من إلغاء الربا، وتحقيق مبدأ المساواة الاقتصادية، وتأسيس أخلاقيات عمل شرعية..!

ولا يوجد مكان في العالم تم تطهير معاملاته الاقتصادية من الفائدة، ولا تتمتع الأسلمة الاقتصادية بتأييد ودعم جماعي في أي مكان في العالم، ولم يتحقق \"في أي مكان\" هدف تخفيض أو تقليص عدم المساواة عن طريق فرض ضريبة الزكاة، كما لم يكن لتجديد التأكيد على المبادئ الأخلاقية الاقتصادية أي تأثير يُمكن حسابه على السلوك الاقتصادي المعاصر في البلدان الإسلامية بسبب التضارب والصراع القائم بين بعض عناصر جدول الأعمال الاقتصادي الإسلامي وبين طبيعة عمله نفسها ..!

وعليه فمن المحتمل أن يتسبب الاقتصاد الإسلامي في زعزعة استقرار الاقتصاد العالمي إذا استمر الإصرار على تحريم دفع أو استلام الفائدة، وهو بهذا يشكل أهمية اقتصادية تافهة .. لكنه يمثل خطرًا سياسيًا كبيرًا ..!

كان هذا بعض ما جاء في مقال بعنوان (الاقتصاد الإسلامي .. ما الذي يعنيه) لـ دانيال بايبس مؤلف كتاب (الأيدي الخفية ومخاوف شرق أوسطية من المؤامرة)، ومبتكر مصطلح (الرعب الإسلامي)، والباحث الاقتصادي الذي اجتهد في إقناع العالم بأن الآليات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية لا تستطيع أن تتحدى النظام المالي الدولي ..!

وهو - كما ترى - كلام مردود على صاحبه، وكذب منهجي تدحضه شواهد يصعب حصرها .. عندما هاجر رسولنا الكريم إلى المدينة ولاحظ هيمنة اليهود على سوقها، أمر ببناء سوق خاص بالمسلمين بلا أتاوات .. وما أكثر كتب الفقه الإسلامي التي تضمنت تفاصيل أحكام المعاملات والعقود والبيوع .. ويكفي أن بعض خبراء الاقتصاد العالمي الذين واكبوا علم الاقتصاد الإسلامي، وعاصروا نشأة البنوك الإسلامية بصورتها النهائية الحديثة قد عقدوا مقارنات جادة وعميقة بين عدالته و لا أخلاقية الرأسمالية الغربية ..!

ومن أكبر شواهد اللجوء الغربي إلى الاقتصاد الإسلامي في العصر الحديث، قرار الهيئة الفرنسية العليا للرقابة المالية – إبان الأزمة الاقتصادية العالمية - بمنع تداول الصفقات الوهمية والبيوع الرمزية التي يتميز بها النظام الرأسمالي، واشتراط التقابض في أجل محدد بثلاثة أيام لا أكثر من إبرام العقد، وهو ما يتطابق مع أحكام الفقه الإسلامي، وقرارها الذي سمح بالتعامل مع نظام الصكوك الإسلامي في السوق المنظمة الفرنسية ..

ولكننا مع ذلك نقول - بعيداً عن تحامل المتحاملين، وبمنأى عن تشدد المتشددين – إن فقه معاملاتنا المالية الذي تستند إليه الرقابة الشرعية على المصارف يحتاج إلى تطوير منهجي، وإلى تشريعات مواكبة لمستحدثات هذا العصر من الملمات والمكاره والموبقات الاقتصادية التي فرضتها علينا قسوة هذا العالم المادي ..!

اقتصادنا الوطني بحاجة إلى قراء تأملية في جدوى بعض وجوه الرقابة الشرعية الصارمة على معاملات البنوك، وحتى لا نوغل بعيداً - فنتهم في ديننا ! - دونكم بنوك السعودية \"أرض الحرمين\" ..!

منى أبو زيد
munaabuzaid2@gmail.com


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1727

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#165531 [ماجد محمد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2011 04:06 PM
ياو د العبيد هوي مالك جاري ورا المره من صفحة لي صفحة تتفه في نضمها وتستعرض فينا ياخي كرهتنا الراكوبة انت قايلنا مافهمين ؟؟؟ نحن اذكى منك ومنها ياخي قوم لف بلا كتبت بلا ماكتبت معاك


#165347 [ود العبيد]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2011 12:03 PM
انتي بتجيبي في اسامي الكتاب العالمية دي من وين ثم انك يتستشهدي بيهم دحضا للتشريعات الاسلامية ولا شنو قصدك ؟ واذا كلامو مردود مستشهد بيهو لشنو؟ وبعدين زعزعة شنو البسسببها الحبة دي 0
هل تعلمي يا بت ابزيد في اخر ازمة اقتصادية مرت بالولايات المتحدة طبعا هناك بنوك اعلنت افلاسها فمن بينها بنك تقريبا في اريزونا ترتيبه الـ11 من بين البنوك الكبيرة في الولايات المتخدة عند الجرد كانت موجوداته تساوي 480 مليار دولار وقتها ميزانية السودان كانت 16 مليار دولار فقط فاطمئني يا بت ابزيد بعد ان تقيسي حجم الاقتصاد الاسلامي مقارنة بالاقتصادي العالمي سوف تجدي النسبة لا ترى بالعين المجردة اما اذا بتقصدي البترول فالبترول ده ماحق المسلمين لان البترول سلعة عالمية بدليل انهم لن يستطيعوا ان يمنعوه عن العالم كما ذكر احد المسئولين الكبار في الادارة الامريكية 0
ده ما المهم المهم انك انت مالك ومال التنظير في امور دينية بحته فقط افهمي فيها ما يقوم علاقتك مع ربك .ولتك وعجنك في امور دينية قد تعود عليك بالساحق والماخق ففي حاجات كتيرة في الدين لن نخضعها للمنطق والعقلانية نسلم بها كده عرفنا العلة فلله الحمد ماعرفناها ده جهل مننا


#165321 [عبد الله ]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2011 11:28 AM
دونكم بنوك السعودية \"أرض الحرمين\"
أختي الفضلى : السعودية ليست حجة لا في الدين ولا في الدنيا. وهذه من أسباب غبش التصور عند الكثيرين. ننظر إلى بعض النماذج في الحياة ونصنفها على أنها الإسلام، ونقيس غيرها عليها فنخرج بنتائج غير صحيحة.
طرحك النظري كان أفضل وأشمل من هذا الاستدلال الأخير . مع كل ذلك أشكر لك مطالعتك وثقافتك التي أحيانا تكبر على أفهامنا.


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة