هذة الاقدام الحافية
06-25-2011 10:09 AM

حاطب ليل

هذة الاقدام الحافية

عبد اللطيف البوني
[email protected]

تصدرت صحف الخرطوم في اليومين الماضيين وحتما اليوم لليوم الثالث على التوالي ذلك الخبر المروع الذي مفادة وفاة اكثر من عشرين صبي يوم الخميس ثم وصل الرقم اكثر من خمسين في صحف الجمعة وفاق العدد الستين في صحف اليوم السبت وهؤلاء الصبية هم المشردين او اطفال الشوارع وبالمصطلح السوداني الشماسة. وسبب الوفاة كما هو معلن هو التسمم بتعاطي مادة سامة يوم الخميس كانت الاشارة الي 0السلسيون 0 ويوم الجمعة تحول الاتهام الي الاسبيرت او السبيرتو وتشترك كلها في انها مواد تساعد على الادمان . ليست هذة اول مرة تحدث فيها مثل تلك الكارثة بل وعلى حسب الذي اورده الزميلان ياسر الكردي وهاجر سليمان في هذة الصحيفة انه في عام 2004 حدثت حالة تسمم مات من جرائها 45 مشردا ولكنها كانت في مكان واحد اما هذة فقد حدثت في اجزاء متفرقة من العاصمة المثلثة مما رجح شبهة ان العملية بفعل فاعل ولكن من هو الفاعل؟ وماهي دوافعه ؟ ( تقول السلطات الامنية انها اوقفت ستة من المشتبه بهم ) والاسئلة تترى ولكن لااجابة على الاقل في الوقت الحاضر كما ان السبعة الناجيين من الموت بعد عملية الغسيل الكلوي يرفضون الحديث رفضا باتا كماهي عادتهم في عدم التعاطي مع الاخرين . الجهات الرسمية ممثلة في وزير العدل ووكلاء النيابة في المدن الثلاثة ومحافظ ام درمان خفت لامكنة الحوادث ولكن الملف مازال حائرا وسيظل الي ان تتضح الحقائق
ظاهرة اولاد الشوارع موجودة في كل مدن الدنيا و اوضاعهم تختلف على حسب وضعية المدن التي يعيشون فيها فمن المؤكد ان اولاد شوارع المدن الاروبية (اولاد حبيبك) لابل يجب مقارنتهم باولاد المنازل في مدن العالم الثالث. وقد حظيت بمعرفة احدهم في واشنطون عام 1994 فكان يعيش في طرف احدى الحدائق القريبة جدا من البيت الابيض يلتحف بطانية سمكية وينام على الكنبة ياكل ويتجرع البيرة بما يجود به السابلة ولم يظلله سقف لاكثر من عشرة سنوات وكان موضوعه واحدا وهو رفض محاولات الراحل مايكل جاكسون تغيير ملامحه ليصبح رجلا ابيضا ويومها كان جاكسون على قيد الحياه وكان شعار ذلك الشماسي (ما يكل جاكسون زنجي وسيظل زنجي مهما فعل ) وقال لي ان هذة قضيته التي نذر لها بقية عمره لان جاكسون خان الاصل على حسب رايه
في السودان اولاد الشوارع او الشماسة والذين معظمهم في العاصمة اناس في غاية الوداعة ولم يسجل لهم اي عمل اجرامي الا نادرا وهم لايتكفكفون الناس بل يعيشون على بقايا الطعام المرمي في الكوش وكل اماكن النفايات ولهم لغتهم الخاصة وهي لغة الراندوق وقد غزت هذة اللغة الجامعات وكل المجتمعات السودانية (شتات , يافردة , يافارة, رمتلة , وهلم جر) . بطبيعتهم ينفرون من كافة الناس واستعصوا على اي محاولة لاستئناسهم او ادماجهم في الحياة العامة ولكن في نفس الوقت لم تبذل مجهودات كبيرة في هذا السبيل فالرعاية الاجتماعية اقصى ما قامت به هو محاولة حصر عددهم و دراسة اوضاعهم وليس في الافق ما يشئ بان هناك حلا لهم فوزارة الرعاية الاجتماعية الاتحادية ورصفيتها الولائية مشغولتان بحاجات تانية ليس للشماسة فيها نصيب . نتمنى ان تحرك الماساة الاخيرة الجهات الرسمية والاهلية للالتفات نحو هؤلاء الابرياء الذين جنى عليهم المجتمع بلفظهم ولم يجنوا على احد وبهذة المناسبة المحزنة نتمنى ان يعيد التلفزيون مسلسل الاقدام الحافية الذي بث منه حوالى خمسة حلقات ثم اوقفه بتلفون من جهة عليا بحجة انه يسئ للبلاد وهذا المسلسل كان يغوص في مجتمع الشماسة ويعرف الناس بهم ويدعو للاهتمام بهم والذين اعدوا المسلسل بذلوا جهدا كبيرا لمعرفة هذة الفئة معرفة حقيقية وهو من نوع الدارما التي يسبق فيها الواقع الخيال فهلا اطلق سرحه ؟؟؟


تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 3043

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#166628 [ابو النصر]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2011 08:33 PM
لهم الرحمة والي الشعب السوداني العزا لابد من يد خفية ورا هذه الحادثة


#166528 [عزوز]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2011 05:12 PM
نسال الله الرحمة لهؤلاء الابرياء فقد قرات قبل ايام ان عفاف احمد عبد الرحمن وزيرة الشئون الاجتماعية بولاية الخرطوم قد سافرت الي البرازيل بالطبع مع وفد مرافق لها فكم كلفت هذة السفرية ولماذا تسافر ؟ الم يكن هؤلاء الاطفال اولى بهذة الاموال ؟


#166429 [احمد البجاوى]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2011 02:31 PM
تحياتى ...... د/ البونى


اليك تجربة بورتسودان علها تفيد فقد قام الوالى باستيعابهم فى نظافة مواقف الحافلات وذلك بالعمل ليلا والنوم نهارا وبتقاضون اجرا مقابل دلك بدلا من مطاردتهم كما كان يحدث فى السابق

وان لم تحل المشكله جذريا فانها عالجت الامر بعقلانيه وحفظت كرامتهم وامنت شرهم الذى عانى منه الناس ( خاصه البنات) كثيرا


#166390 [gasim ali]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2011 01:23 PM
يا دكتور الا يسحقون ان يشهد المسئولين عمليه الدفن....ولا ما بستحقوا هذا الشرف


عبد اللطيف البوني
عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة