المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هانى رسلان .. المؤتمر الشعبى .. المسيريه وعمر البشير!ا
هانى رسلان .. المؤتمر الشعبى .. المسيريه وعمر البشير!ا
06-25-2011 02:59 PM

هانى رسلان .. المؤتمر الشعبى .. المسيريه وعمر البشير!

تاج السر حسين –
[email protected]
(1)
رأيت ليس من الحكمه فى خضم الأحداث الخطيره المتلاحقه فى السودان أن افرد هذا المقال للرد (فقط) على تراهات الباحث (هانى رسلان) لوحده، خاصة بعد أن حكمت المحكمه بشطب الحزب الوطنى وأرسال (امانة السياسات) الى مزبلة التاريخ، التى كان (هانى رسلان) يستند عليها أكثر من استناده على علم أو معرفة أو خبره تؤهله لكى (يختطف) ملف (السودان وحوض النيل) فى مؤسسه عريقه لها احترامها مثل مؤسسة (الأهرام).
وما يؤكد ما ذكرناه فى المقال السابق بأن (هانى رسلان) لا يعرف عن السودان وشعبه سوى قشرته الممثله فى (الأنقاذيين) والمؤتمر الوطنى وعدد من الذين أشتروا شهادات الماجستير والدكتوراه .. والدليل على عدم معرفة (هانى رسلان) بالسودان، أن (اخلاق) الشعب السودانى لا تعرف (الشماتة) فى مرض، مثلما ينسى الشعب السودانى سيئات الموتى ويذكر حسناتهم .. وللعلم فقط ، فبعض (الموتى) أحياء .. وهم موتى القلوب والضمائر!
فهانى رسلان .. وصف من فهموا كلامه (الغبى) ذاك، الذى لا يمكن أن يبرر بأنه دعوه صريحه لتدخل مصرى فى السودان بأنهم (مرضى نفسيين) .. وما احلى وأطيب والذ ان يمرض الأنسان نفسيا (بوطنه) ومن اجل سلامته، لكن كما هو متوقع سارع ذلك الموقع المشبوه والمدعوم من جهاز الأمن والمؤتمر الوطنى السوداني (لتعديل) ذلك التصريح وجعله مقبولا على لسان المصرح نفسه .. !
وعلى كل أكتفى بتوجيه سؤال (للباحث) فاقد الأمانه حتى فى تصنيف مؤهله، فهو ليس (بدكتور) كما ظل البعض يذكر ذلك اللقب مقترنا بأسمه، لكنه ظل يصمت ولا يصحح المعلومه لمن يقول عنه (دكتور)!
والسؤال هو .. اذا جاز (لهانى رسلان) أن يشمت فى مريض، اذا كان فعلا ذلك الشخص مريضا، والسليم والمعافى هو (هانى) .. ومهما بلغت خطورة أى مرض فهو قابل للعلاج، اذا لم يكن اليوم ففى المستقبل طالما الباحثون والعلماء الحقيقيون يسهرون لا ينامون، من أجل اسعاد الناس، لكن هل يوجد علاج لعميل وطبال وارزقى؟
للأسف سدد وفد حزب (المؤتمر الشعبى) السودانى طعنة فى خاصرة شرفاء السودان وهو يمهد لزيارة الدكتور (الترابى) لمصر، بزيارتهم للدكتور(هانى رسلان) ! الذى تقاطعه كل القوى السودانيه الحره الشريفه فى مصر ومنذ فتره طويله بسبب انحيازه غير العلمى أو الأخلاقى لنظام (عمر البشير)، الذى اذل أهل السودان وجوعهم وشردهم عن ديارهم وأهان نسائهم وفصل الجنوب عنه شماله وأشعل نيران الحرب والأباده من جديد فى (أبيى) وفى منطقة جبال النوبه، والواجب على (المؤتمر الشعبى) الأعتذار عن هذا التصرف مثلما اعتذرت من قبل فى شجاعه (حركة العدل والمساواة)، التى ما كانت تعرف موقف القوى الوطنيه السودانيه فى الداخل والخارج من (هانى رسلان)، والذى نتوقع من ثوره مصر أن تبعده قريبا عن أى ملف خاص بالسودان حتى يصحح مسار العلاقات بين الشعبين، اذا كان ذلك ممكنا.
(2)
الندوه التى أذيعت على قناة (الجزيره مباشر) قبل يومين عن (أزمة ابيى) وتحدث فيها عدد من شيوخ وأبناء (المسيريه) قدمت (للحركه الشعبيه) خدمه لا تقدر بثمن ومستندا قويا يؤكد أحقية (الجنوب) فى منطقة (أبيى) التى أشعل البشير الحرب فيها ليس من أجل حق شمالى يعلمه فى (ابيى)، وأنما من اجل مواصلة تضليل الشعب السودانى وصرفه عن العمل الجاد من أجل (التغيير) واللحاق بمعظم دول المنطقه بعد أن كان سباقا فى الثورات وكنس الحكام (الفاسدين) والفاشلين .. والسودان الأحق بذلك التغيير بسبب فساد النظام وتخبطه وسوء ادارته للبلاد خلال 22 سنه.
وكلنا يذكر ما قاله رئيس المؤتمر الوطنى (عمر البشير) فى اول خطاب له، قال : ( نحن عسكريون ونعرف بعضنا جيدا – يقصد الحركه الشعبيه – وسوف نتوصل لحل سريع لمشكلة الجنوب وخلال ايام قليله)، فأنتهى الأمر بانفصال الجنوب، وبحروبات أهليه عديده، وبتهديد لأستمرار الحرب لمدة 100 عام .. اليست هذه دعوة (فرعون) انا ربكم الأعلى ؟؟ وهل بقى على كرسيه من تطاول على ربه وردد مثل هذه الدعوى ولو سرا ورب العزه سمى نفسه (السلام) ولما يسميها (الحرب) أو (الظلم).
اما أهلنا (المسيريه) الذين نشفق عليهم ونشعر بأن المؤتمر الوطنى ضللهم، وقادهم للدخول فى صراع سوف لن يكون فى صالحهم فى النهايه، واذا وافق (المؤتمر الوطنى) على دخول قوات (اثيوبيه) للمنطقه ومع احترامنا لأثيوبيا وتاريخها وحضارتها، لكنه أمر مخجل أن تدخل (اثيوبيا) الحديثه، لتفصل بين شمال السودان وجنوبه، وسوف يتطور الأمر لدخول قوات أمميه، اذا لم يتعقل النظام، واذا لم يوافق (المسريه) على برتكول (ابييى) وقرار محكمة لاهاى، حتى لو لم يكن منصفا فى حقهم، فهم صمتوا طيلة هذه المدة للمؤتمر الوطنى، ولم يعترضوا عليه، بل أنخرط عدد كبير من ابنائهم فى تنظيماته وحكومته، فلماذا الرفض لتفويضه الآن ؟ ولماذا لا يعملوا مع باقى اهلهم فى السودان لآزالة النظام وتغيبره لكى يعم السلام، الأمن والأستقرار جميع بقاع السودان؟
على كل فى تلك الندوه قال الناظر / مختار بابو نمر، كلاما عنصريا لا يشبه كلام ابائه وأجداده الذين عرفوا بالحكمه وسداد الرأى، وهو يشبه كلام المؤتمر الوطنى وثقافتهم .. ولا أدرى كيف سمحت به (الجزيره) بل اعادته فى أكثر من مره؟

قال الناظر (مختار) أن الدينكا كانوا عرايا فكسوناهم – يعنى المسيريه – وعلمناهم اللغة العربيه، وكأن (بابو نمر) الأول كان يعرف اللغة العربيه قبل دخول العرب المتأخر للسودان، وقال كنا نساهم فى تكاليف زواج الدينكا (ماريق) ولا شئ اسمه (دينكا نقوك) .. وبعد أن تلد الزوجه وتكبر بناتها فمن حق (المسيرى) الذى ساهم فى الزواج أن يختار من (بناتها) من تعجبه، يعنى أعتراف (بالأسترقاق) وأستعباد الناس بعد أن خلقهم ربهم احرارا.
ثم ختم حديثه (العنصرى) بأسوا من المقدمه، حينما قال أن منطقة ابيى الآن تتكون من 40% مسلمين ولا يمكن أن نسلم ارض (مسلمه) الى وثنيين؟
يعنى حتى لو كان 60% من غير المسلمين، بحسب التصنيف الخاطئ للديانات والأفكار الذى لا يمكن أن يقوم على أقليه وأغلبيه، بل على عدل ومساواة بين الناس جميعا.
وتحدث بعده متحدث آخر ليس أفضل منه، ذكر فى حديثه مسألة أسلامية الأرض، وناشد الدول العربيه للتدخل ومساندتهم فى استرجاعها أسوة (بفلسطين) .. وقال – بحسب كلامه- هل من حق انسان عاش فى منطقة 30 سنه أن يطالب بحق فيها ؟ وأضاف : يعنى لو سودانى عاش فى قطر 30 سنه ، فهل يذهب الى أمير قطر ويطلب بأرض وحقوق؟
وللاسف فالرجل لا يدرك أن من يعيش فى امريكا أقل من تلك الفتره بكثير، يمكن أن يصبح (رئيس)، وأن كان حديثه لا ينطبق على أهل (ابيى)، فنحن درسنا قبل أكثر من 30 سنه، أن (القبائل) العربيه والرعويه ويقصد بهم (المسيريه) وخلافهم كانوا يتجهون للرعى الى المناطق الجنوبيه ويبقون هناك لمدة 6 اشهر، لكن لم نسمع انه لهم حق – جميعا - فى تلك المنطقة، الا بعد (الأستفتاء) الذى اعلن انفصال الجنوب بسبب سياسات المؤتمر الوطنى الحمقاء والغبيه.

مرة أخرى مشكلة (المسيريه) ليست مع الجنوبين، وحقهم فى (ابيى) معلوم وهو (الرعى) حسب ما أقرته (محكمة لاهاى) ، ومشكلتهم الحقيقه مع (المؤتمر الوطنى) عدو الشعب السودانى كله، وتاريخهم وتاريخ اجدادهم يحتم عليهم أن ينبذوا هذه الروح العنصريه والعدائيه والعصبيه الملتحفه رداء الأسلام، والعمل مع الآخرين للأطاحة بهذا النظام الفاسد ويومها يمكن أن يتوحد السودان ويعود الى ماضيه، وليس من المنطق أو العقل ما قاله احدكم بأن اتفاقية (نيفاشا) لم تكن منصفه وتبقى لنهايتها 15 يوما، فهذا كلام لا يجوز، بعد أن قبلتم بتمثيل المؤتمر الوطتى لكم طيلة هذه الفتره، والأسلام أو أى دين سماوى آخر لا يقر التنصل من الأتفاقات والعهود.
(3)
اما عن (عمر البشير) فيكفى أن اقول بأنه اصبح مثل (نيرون) سوف يحرق روما ويجلس ليتلهى أو يستمع (لأناشيد) المادح (ابو بدله وكرفته) فى القناة الرسميه ويغدق عليه العطايا .. أو يستمع لبرنامج (السر قدور) فى رمضان أغانى وأغانى على قناة النيل الأزرق .. حيث لا فرق بين البشير والقذافى الا فى لعب الشطرنج!


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2395

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#167761 [حسام ربك]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2011 02:27 PM
(لكن كما هو متوقع سارع ذلك الموقع المشبوه والمدعوم من جهاز الأمن والمؤتمر الوطنى السوداني ).....هههههههههههه...ياخي انتو عندكم هوس انو أي زول بكتب كلام ما عاجبكم انو مؤتمر وطني و جهاز أمن و حتى لو كان من برة السودان!!!! الله يشفيكم يا مدعين النضال.....طيب و الله الحزب ده لو عندو نفوذ للدرجة دي لهو جدير بالاحترام!!!!!قال جهاز امن قال, جاتك نيلة منيلة....


#167181 [alsaher]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2011 03:55 PM
الاخ تاج السر من قال لك ان مشكله المسيريه هى الرعى وهل يوجد رعى بدون ارض ومن قال لك ان المسيريه رفضوا برتكول ابيى طبعا لتعاطفك مع الطرف الاخر لا تريد ان تقول ان الحركه الشعبيه رفضت مشاركه المسيريه فى الاستفتاء لتقرير مصير المنطقه 0 هذا الحق اقرته لاهاى وكان النص واضح 0 مشاركة دينكا والقبائل الاخر فى عمليه الاستفتاء والحركه تقول ان الاستفتاء يقتصر على دبنكا نوك وهذا مربط الفرس فى القضية حتى الان 0 واعلم ان المسيريه ليس عنصريون كما زكرت وانا لا اعلم ماذا تريد من المسيريه لان كلما كتبت مقال تتناول هذه القضية والا حرفت الحقائق وتميل الى الطرف التانى بصوره واضحه تخالف الواقع 0 ثم تطالب المسيريه للانضمام لاهلهم لاسقاط النظام 0 قل لى ماذا فعل الاخرون ولماذا تخاطب المسيريه وحدهم السودان فيهو 200 قبيله قل ماذا فعلت القبائل الاخرى وسوف تجدنا فى الصف 0 وعليك ان تعرف ان المسيريه مرتبطون بالارض وليس بنظام حكم معين فى الخرطوم 0 اشير اليك من باب المصداقيه عندما تتناول موضوع اعطى كل ذى حق حقه 0


#167089 [بابنوسه]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2011 02:33 PM
تاج السر حسين هذه هى المره الثانيه التى تتحامل فيها على المسيريه وتحاول انكار حقهم فى ابيى وتقول لم نسمع ان لهم حق فى ابيى هو اصلا انت لم تسمع بابيى الا قريبا لانك لا تعرفها ولا تعرف تاريخها وتحاول مرارا اقحام نفسك فى هذه القضيه بمغالطات تاريخيه 0 اولا عليك ان ابيى منطقه داخل حدود 56 بمسافه 45 كيلو شمال بحر العرب وهذا يكفى لك ان الارض شماله واتفاق اثيويبا الاخير اقر ان كل الاراضى التى تقع داخل حدود 56 هى ارض شماليه بما فيه ابيى كونا فيها سكان ينتمون للجنوب لا يعنى انها جنوبيه 0 هذه حقيقه يجب عليك ان تعرفها جيدا 0


#166642 [عمانويل موريس مجوك]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2011 09:35 PM
قال ابن خلدون فى وصفه لتدهور الامبراطورية الرومانية (ما طار طير وارتفع الاكما طار وقع) وذلك لحتمية التاريخ وسنة الحياة بين نزعتى الخير والشر ;)


#166495 [gafar elmubarak]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2011 04:25 PM
I HOPE IN YOUR NEXT ARTCLE YOU WILL POINT OUT TO ALRAKOBA READERS,EGYPT IS A TIME BOMB WAITING TO EXPLODE, THE SECTARIAN WAR BETWEEN THE MUSLIMS AND COPTIC CHRISTIANS IS IMMINENT, AND THE COPTIC ARE ALREADY CALLING FOR A SEPERATE STATE, THE BEDIWANS IN SIANI DESERT ARE CALLING FOR SEPERATION FROM THE CENTRE TO JOIN ISRAEL, AS THEY HAD BETTER TREATMENT FROM THE ISRAELI OCCUPATION , DO NOT FORGET THE NUBIANS WHO ARE TREATED LIKE SECOND CLASS CITIZENS ARE CALLING FOR RESETTLEMENT ALONG THE SHORES OF THE NUBIAN LAKE,, MOST LIKELY THEIR OWN STATE,, WHICH WE SHOULD ALL SUPPORT ,


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة