سفارتنا فى مصر
06-26-2011 10:32 PM

قولوا حسنا

سفارتنا فى مصر

محجوب عروة
[email protected]

أعتقد أن سفيرنا الجديد كمال حسن على محظوظ جدا لتوليه قيادة السفارة السودانية فى مصر الثورة ووفقا لما استمعت اليه فى بعض لقاآت ودعوات اجتماعية خاصة تكريما وربما دعما له فى الأيام السابقة وجدته متفهما جدا لمهمته السهلة الصعبة فى آن واحد..
هى سهلة لأن مصر تغيرت سياسيا لوضعية أكثر انفتاحا وتحررا من سيطرة سياسية وبيروقراطية وفكرية ضيقة وربما اقتصادية واجتماعية وثقافية الى وضعية أكثر براحة كانت طابع العقود الماضية، ولكنها أيضا صعبة لأنه سيتعامل مع فضاءآت سياسية وفكرية أوسع بكثير مما مضى. هذا الفضاء الواسع يحتاج لأن يكون السيد السفير كمال كما ذكرت له فى احد مداخلاتى الى أن يجسد القومية فى أسمى معانيها فهو الآن لم يعد ممثلا سياسيا للمؤتمر الوطنى كما كان من قبل بل يمثل كل السودانيين حاكمهم ومعارضهم ومستقلهم، كبيرهم وصغيرهم، رجالهم ونسائهم وشبابهم بل أطفالهم، فقيرهم وغنيهم ومتوسطهم، عالمهم وجاهلهم.
لحسن الحظ وجدت السفير كمال متفهما جدا لمهمته الجديدة الهامة بل لديه أفكار كبيرة وواسعة ولعل كونه سفيرا شابا وأن الثورة المصرية قوامها الشباب يصنعون الحاضر والمستقبل فان ذلك مما يساعد كثيرا فى مهمته التى أعتبرها أكثر المهمات والفترات أهمية فى تاريخ العلاقات السودانية المصرية المعاصرة ان لم نقل التاريخية.
من المؤكد أن انفصال الجنوب المؤسف سيجعل شمال السودان يندفع أكثر نحو مصر فمن المعروف تاريخيا أن الجنوب كان يشكل حرجا وكابحا سياسيا فى تقارب أكثر نحو المزيد والأنطلاق فى عملية التكامل مع مصر وربما الوحدة الكاملة، لكن طالما اختار الجنوب الأنفصال – ربما مؤقتا – فاننى أعتقد أنها فرصة ذهبية لتكامل كبير لمساحة دولتين شعبهما واحد وذلك لحل كل مشكلة تواجهه وعلى رأسها الفقر فمن نافلة القول أن هذه المنطقة من وادى النيل من حدوده الجنوبية حتى مصبه ووضعه الجيواستراتيجى وثرواته الظاهرة والباطنة الهائلة اذا استخدمت استخداما صحيحا وقامت على أرضه حكما راشدا ديمقراطيا ومدنيا ومؤسسيا فلا شك عندى سيكون شعبه من أفضل الشعوب فى العالم.. شعب له حضارة متجذرة وحاضر يتجدد ويكبر وسعهلا شك سيكون له شأن كبير فى كافة مجالات الحياة.. اذا...
اذا استطاعت الديبلوماسية السودانية المصرية أن تدفع به الى مجالات أرحب ليس بالسياسة وحدها بل بكافة مكونات الحياة فالسفارتين فى مصر والسودان ليستا مجرد مؤسسات ديبلوماسية باردة تقليدية ولا يجب أن يكونا فلا بد لهما من تعريف جديد أكثر تطورا ولعل السفير كمال كما تحدث لنا يدرك ذلك جيدا وله تصورات وخطط واضحة من المؤكد سندعمه كأعلاميين طالما اتفقنا على الأهداف ويتعين عليه أن يكمل الباقى.
ان اجراء حوارات واسعة بين مكونات شعب وادى النيل فى كافة المجالات الفكرية والسياسية والثقافية والأقتصادية لأمر هام وعاجل وذلك لأحدا ث مقاربات حقيقية هى التى تحمل شعب وادى النيل الى آفاق أرحب.. هل نطمع فى قيام دولة كبرى بعد حين علمها واحد وعملتها واحدة ومؤسساتها واحدة؟


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1360

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#168385 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 11:41 AM

السفير الجديد دا مش الراجل بتاع الخدمه الالزاميه الكان مسؤول عن معسكر العيلفون التم فيهو ابادة 150 صبى بدم بارد ياطلاق الرصاص الحى ليلة عيد الضحيه لما كانو عايزين يهربو عشان يعيّدو مع اهلهم ؟؟؟ و مش هو زول وزارة الخارجيه بتاع تصريح انو جماعة ابراهيم خليل فى ليبيا صاروا مرتزقه للقذافى مما عرّض الابرياء من السودانيين للنعذيب و القتل من قبل الثوار .......... لو صح دا هو !!!!! نقول لتاس الانقاذ برافو عليكم اهو وضعتو الرجل المناسب فى المكان المناسب !!!!!!!!!!!!


#167824 [ الامين]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2011 03:59 PM
ماذا دهاك تسوق للنظام و زبانيتة خبزا فاسدا
دع هذا السفير ان يخرج المستعمر من ارض الوطن (حلايب)


#167496 [عبد الله ]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2011 09:37 AM
من مهام السفارات تسهيل خدمات مواطنيها. والدفاع عنهم. والأخذ بحقوقهم. إضافة إلى التمثيل الدبلوماسي لبلادها.
لكن للأسف سفاراتنا هي التي تعقد خدماتنا. وهي التي تضيع حقوقنا.
عندما تطلب خدمة من أحد مكاتب الخدمات .
يرد الموظف : المطلوب كذا وكذا وكذا .
ولكن بعد أن يميز الصوت يستدرك ( الأخ زول ) يعني ( سوداني ) .
تجيب : نعم
بس للسودانيين لازم خطاب من السفارة السودانية.
في مرة اعترضت لماذا السودانيين بلذات ؟
لماذا السفارات تعاملنا كا ؟
رد الموظف : ليس الأمر من عندنا . من السفارة السودانية هي التي طلبت وأمرت بعدم إجراء هذه المعاملات إلا بعد الرجوع للسفارة.
ذهبت القنصلية. كان الموظف في القنصلية يخلص معاملة لأحدى المراجعات من الجنسية الحبشية.
الموظف ( للمراجعة ): السودان ليس لعبا وليس رخيصا لازم تدفعي.
بدا لي أنه يعرفها من طريقة الكلام والتطويل فيه.

تدخلت : السودان ليس رخيصا لكن حتى السودانيين لازم يدفعوا .
الموظف : من الذي طلب منك أن تدفع ؟
أجبت : أنتم . السفارة. هذا الخطاب الذي أنا بصدده. لماذا يطلب مني بينما كل زملائنا العرب لا يطلب منهم ذلك؟ وليس السفرة الأجنبية هي التي طلبت ذلك . الموظف قال لي سفرتكم هي التي طلبت ذلك.
صمت الرجل وتشاغل كانه يخلص المعاملة التي عنده.
لكن زميله الذي يجلس بجواره تدخل بنبرة فيها شيء من السخيرة قائلا
( ما ترد على الراجل ) .

دخولك السودان بسيارة خليجية تبدأ من دولة الإقامة ثم دولة الممر .
كل ذلك تفضل . موفق . الله يحفظ . يا زول السودان فيه صيد ؟ أيام الإرهاب شرطي سعودي قال يا زول أنت إرهابي.؟
غضبت وقلت : نعم . وبن لادن كان عندنا ولو جا تاني نرحب بيه .
الشرطي اندهش وممرها. يلا يا الطيب .
عند الوصول بحمد الله إلى دولة المقر .
يا زول تعال هنا. أنزل . نزل العفش . أفتح الكراتين دي. ما تكورك.

الشرطي :وين الخطاب ؟
أنا : خطاب شنو ؟
الشرطي : كيف خطاب شنو ؟ خطاب السفارة ؟
أنا : ياخ ما أي زول قال لي في خطاب وأنا جاي من هناك ما زول سألني من خطاب.
الشرطي: جيب السيارة دي وقفها هنا. السيارة دي تنحجز .
أنا : ياخ أنا امسافر . ومعاي أسرة . كيف أخليها هنا ؟

الشرطي : أسا واحد قبلك يا ها ديك سيارته خلاها ومشى لأنو طالب . ما يقدر يدخل بيها. بدون الخطاب .
أنا : لا حول ولا قوة إلا بالله ( ما بخلي سيارتي )
الشرطي : أمش شوف الضابط .
شرطي آخر : لازم تكتب خطاب وتعرضه على الضابط.أسرع لأنو بعد شوية بمشو

يا زول آخر الأمر طلعت قريب العصر بعد ( تحنيس . وسكوت. ومشي في الحر بورسودان أيام الصيف ) جوعانة وأغبش ومكتح ومتوتر.

أنا للشرطي : لي بتعملو كدا مع الناس؟
الشرطي : لأنها ممكن تكون مسروقة .

لا حول ولا قوة الإ بالله ( سيارة مسروقة من دولة... وعبرت دولة... ) لا أهلها عرفوها. ولا أولاد عمهم منعوها. نعرفها لهم نحن ونحبسها لهم على حساب ولدنا. موضع الاتهام بدون دليل بل مع ثبوت براءته !!!!!!!
الطالب حبسو منه السيارة . كيف يكون طالب عنده سيارة ؟ لابد أنها مسروقة !
أقول : طيب كيف طالب يقدر يسرق سيارة ؟ ويعبر بها أربع نقاط حدودية ؟ دا طالب ولا جني ؟

أتنمى من كل السفارات أن تبذل كل جهد لخدمة هذا المواطن المسكين.
محسوب مغترب وبعضم إن لم يكن أكثرهم آخر الشهر يستلف.


#167471 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2011 08:57 AM
ده الفلس زاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااتو لو مصر عاجباااااااااااااااااااكم خذوا جنسيتها وريحونا يا ناس يا لزق


#167391 [amjad slman]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2011 12:06 AM
عن أي شئ تتحث أف لكم جميعاً هذا المجرم القاتل.. أمثاله يجب قتلهم في الميادين العامة.. ستظل جريمة قتل طلاب الخدمة الإلزامية معلقة في رقبته وقتله لأكثر من مائة روح لن تضيع هدراً والحق هذا لا يسقط بالتقادم.. أيها القتلة


ردود على amjad slman
Ukraine [alx] 06-27-2011 04:02 AM
اقتباس

((((((فمن المعروف تاريخيا أن الجنوب كان يشكل حرجا وكابحا سياسيا فى تقارب أكثر نحو المزيد والأنطلاق فى عملية التكامل مع مصر وربما الوحدة الكاملة، لكن طالما اختار الجنوب الأنفصال – ربما مؤقتا – فاننى أعتقد أنها فرصة ذهبية لتكامل كبير لمساحة دولتين شعبهما واحد )))))
....................................................


نفس النظرة التي ينظر بها الشمال الي الجنوب و التي كانت سبب الانفصال هي ذات النظره التي ينظر بها المصريون الينا كسودانيين و علي فكره هم لايفرقون كثيرا بماهو جنوبي او شمالي ,, كما في كل البلاد العربيه كل من هو اسود من (قبل الله الاربعه ) فهو سوداني بجدارة و الاخوه المغتربيين بمختلف قبائلهم المشلخ والساده يعرفون هذا ,, لكن الوهم و التلصق و الاحلام النقاء هو الذي يجعلنا لا نري الاشياء كماهي الاشياء , ودونكم مايعانيه المصريون النوبه من تمييز وهضم حقوق فمابالكم انتم .....معشر السودان سوف تذوقون ما اذقتموه لاخوانكم الجنوبيين و كاتب المقال الامنجي هو اكثر من يدرى لكن ابو دلامه دائماهو ابودلامه لايتغير ............ اذا(( لبس العمامه كان قردا و خنزيرا اذا نزع العمامة)))


#167372 [gafar elmubarak]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2011 11:14 PM
SHAME ON YOU MAHJOUB IRWA, YOU SEEM TO BE PLEASED THAT SUDAN HAS BECOME TWO STATES,, AS YOU SEEM TO THINK THAT THE SOUTH SUDAN PREVENTS EGYPT FROM OCCUPYING SUDAN IN THE NAME OF THAT FAIRY TALE THE NILE VALLEY UNITY,, WHEN YOUR EVIL PARTY TOOK POWER IN 1989, UNITY WITH EGYPT WAS NOT ON YOUR AGENDA,BUT AFTER THE COMPLETE DESTRUCTION OF BEAUTIFUL SUDAN , YOU GOT YOURSELF AND SUDAN INTO A DEAD END,, PEOPLE LIKE YOU DO NOT SEEM TO LOOK FURTHER THAN WHAT IS BETWEEN THEIR LEGS,,, SUDANS NATIONAL INTEREST IS NEVER IN YOUR ROTTEN MINDS,, BY HANDING OVER SUDAN TO EGYPT YOU ARE HOPING TO SAVE YOUR NECKS,, ,, LET ME REMIND YOU, EGYPT WILL NEVER SET A FOOT HOLD IN SUDAN, THERE WILL BE NO FORGIVENESS THIS TIME THE GUILLOTINE WILL BE WAITING FOR YOU


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة