المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
المخزون الإستراتيجي من قضايا الناس ..لايكفي ..!ا
المخزون الإستراتيجي من قضايا الناس ..لايكفي ..!ا
06-28-2011 11:35 AM

إليكم

الطاهر ساتي
tahersati@hotmail.com

المخزون الإستراتيجي من قضايا الناس ..لايكفي ..!!

** القات، نبات مخدر يتعاطاه بعض أهل اليمن بكثافة، كما يتعاطى بعض أهل السودان نبات التمباك.. ولكن لأهل اليمن طريقة مدهشة في تعاطي القات، بحيث تختلف عن طريقة تعاطي أهلنا للتمباك، ويسمون طريقتهم تلك بالتخزين..أي يلوك أحدهم نباتات القات ساعة ويلتها ساعة ويعجنها ساعة ويمتص مكوناتها المخدرة، ثم يخزنها بحيث يبدوا خده الأيسر منتفخا كما المصاب بورم خبيث، فالمنظر مقزز ومشمئز..عافاهم الله وحفظنا وإياكم يا أحباب من كل أنواع التعاطي، بما فيها (التخزين)..!!
**ملامح البرلمان تكاد أن شبيهة بمناظر أولئك الذين يخزنون القات..منذ آداء القسم، لا يمضي نصف شهر إلا ويكون البرلمان قد قرأ صحف الخرطوم ثم شكل لجنة تحقيق لتحقق في قضية ما أثيرت في تلك الصحف..تستلم اللجنة أوراق القضية، وتلوكها أسابيعا وتلتها أشهرا وتعجنها سنينا وتمتص كل وقائعها، ثم تخزنها إما في دهاليز لجانها أو في وزارة العدل التي أصبحت مخزنا إحتياطيا في الفترة الأخيرة ..قضية بيع سودانير لعارف، من القضايا التي أثارها البرلمان السابق قبل كذا سنة، ثم شكل لجنة تحقيق لمعرفة (كيف تم هذا البيع؟)، وظلت اللجنة تلت وتعجن في وقائع القضية، حتى إنتهت تلك الدورة البرلمانية، ولا أحد يعرف معلومة عن القضية غير أنها لاتزال (مخزنة) ..!!
** ومنذ أسبوع، يطالب بعض نواب البرلمان بتشكيل لجنة تحقيق أخرى لمعرفة ما حدث لمحطة هيثرو ولمعرفة (كيف تم بيع سودانير؟)..أي أنها اللجنة الثانية، في البرلمان الثاني، لتحقق في قضية سودانير للمرة الثانية.. ومصيرهذا التحقيق لن يختلف عن مصير ذاك، أي فقط للت والعجن ثم التخزين..عفوا، الجديد في التخزين الثاني هو ( محطة هيثرو)، بحيث اللجنة المرتقبة لن تلت وتعجن قضية بيع الناقل الجوي فقط، بل هناك حلويات في مائدة تلك القضية، وهي ( محطة هيرو) ..وزير النقل قال لنواب البرلمان والرأي العام قولا مضحكا، إذ يقول نصا : ( لاوجود لأي مستند يؤكد بيع أو إيجار تلك المحطة)، ثم يستدرك قائلا ( لكنها مفقودة)..تأملوا هذا اللغز بالله عليكم : لاباعوها بمستند ولا أجروها بمستند ولكنها مفقودة في الواقع..ولذلك، لابد من لجنة تحقيق، ليس لحل طلاسم هذه المحطة، ولكن ل(تخزين القضية)..!!
** وبالمناسبة، قضية تقاوى زهرة الشمس لاتزال مخزنة في وزارة العدل، والبرلمان لم يستلم تقريرها بعد، ولقد مضى شهرا ونصف منذ موعد التسليم الذي حدده البرلمان والوزارة ..أما قضية المبيد الفاسد لاتزال في أولى مراحل التخزين، أي إستلمتها اللجنة الزراعية بالبرلمان للتحري واللت والعجن، ثم الإحالة إلى وزارة العدل خلال ثلاثة أو أربعة مواسم إن شاء الله - مافي داعي للإستعجال - كما حدث لقضية زهرة الشمس..أما قضية المشردين الطازجة، لقد بشرنا البارحة رئيس البرلمان بأنهم سوف يستفسرون وزير الداخلية عما حدث للمشردين، وقال أنهم سوف يتقصون ويحققون - طبعا بلجنة تحقيق - لمعرفة ملابسات هذه الحادثة، أي الرأي العام على موعد مع المزيد من اللت والعجن و(التخزين)..إقترح للبرلمان بأن يدع قضية المشردين للمجلس التشريعي لولاية الخرطوم، أو للمجلس التشريعي لمحلية الخرطوم، إذ ليست من المؤسسية بأن تكون بالبلاد فقط (مخازن إتحادية ) لتخزين المخزون الإستراتيجي من قضايا الناس، بل يجب تأسيس (مخازن ولائية ومحلية )أيضا..يعني نظام تقصير الظل التخزيني وكدة..على كل حال، أيها السادة : ابحثوا عن وسيلة أخرى غير وسيلة التخزين لتخدير الصحف والرأي العام ، وأعلموا بأن ( إدعاء الذكاء نوع من الغباء )..!!
...........
نقلا عن السوداني


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2753

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#169135 [abusara]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2011 01:16 PM
تربت يداك ..وسلم يراعك .. يا استاذ الطاهر ..للاسف الشديد ينطبق على حالتنا هذه المثل القائل ( الكلب ينبح والجمل ماشى) .. ليس هناك اثر ولااعتبار لما تنضح به الصحف من بلاوى .. وكانى بها فى بلادى ليست لها سلطة لارابعة ولا حتى الطيش!!! ولذلك اانسب اسم لموضوعك هذا هو المقابر الاستراتيجية للقضايا ..


#168669 [ASHREF]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 06:05 PM
التخزين ضروره التخدير

وكلو تبع فقع الصره قصدى فقه الستره

وفقه الضروره وهى لله والكلام الحلو ده


الله يكون فى عونا طول ما احنا مخدرين مصيرنا نلحق جماعه الاسبيريت الاحمر



#168619 [سليمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 03:58 PM
طاهرنا سلام بعد ما تحال لديوان النائب العام برضو تاخد دورتها لاسيما وكلاء نيابة السودان بقو يحضرو اجتماعات مجالس الجامعات يعني ما فاضين واحتمال تلاقي القضاة مجتمعين للمناقشة السياحة بالسودان!!!!!!!!ياحبيبنا دا السودان اي حاجة واردة


#168563 [elghefari]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 02:25 PM
هذا ان دل علي شيئ انما يدل علي ان الفساد قد استشري واصبح مثل السوس الذي ينخر في الخشب من الداخل في حين تري منظر الخشب وكأنه ليس به عيب باختصار الفساد لم ينتشر فحسب بل اصبح من يتولي امرنا هم الفاسدون!!! حتي القضاء الذي احيانا تبدر منه بعض الاشراقات غير ان اكثره اصبح فاسدا خاصة القضاء المتخصص يعني لو مشيت في مشكلة تخص المرور تجد ان القاضي هناك ليس محايدا بل ربما من طول تواجده مع اهل المرور تجده اقرب الي راي اهل المرور وان ذهبت الي قاضي النظام العام تجده ايضا كذلك يعني تصور اعرف لي واحد له محل تحويل رصيد ولم تمر عليه اصلا عربة النفايات منذ ان بدا عمله ورغم ذلك كان ملتزم في السداد وفجأة وجد بانه يدفع رسوما ليس لها مقابل فامتنع عن الدفع احد الاشهر ؟!!! سيق صاحبنا الي محكمة النظام العام تصور كيف كان الوضع !! يتم مناداة المتهم وحين مثل امام القاضي بدون اي احم ولا دستور كان قول القاضي بانص( يا فلان حتدفع مبلغ... ام نحكم عليك بالجلد والغرامة؟!! ذهل صاحبنا وقال( حادفع يا مولانا؟ فدفع وانصرف وهو يلعن ذلك اليوم ويدعو علي ذلك القاضي في ان ياخذ له الله حقه منه لان ابسط مقومات العدالة ان يساله اماذا لم تقم بالدفع؟ واليوم يمثل الاستاذ/عادل الباز(الكوز التائب) امام المحكمة بخصوص ما نشره عن فساد سوداني( بقيادة عميد امن/عمادالدين حسين) وليس بعيدا عن االاذهان قصة السيد/مدير جامعة دنقلا وما فعله بطاقم التدريس ( يبدو ان الاخ المدير ايضا ينتمي الي احد الاجهزة الامنية) فحينما يعم الفساد لا بد ان يتخفي المفسدين تحت مظلة جهاز لا تسمح قوانينه باستدعاء من ينتمي اليه حتي لو تم القاء القبض عليه بواسطة الشرطة ومعه بنقو وسلاح غير مرخص ؟!!!


#168551 [حسكو]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 02:06 PM
ياايها الافاضل صدقوا ماتشاؤون لن تحاكم هذه العصبة بعضها البعض سيتواصل هذا الاستخفاف بنا كما استخف فرعون بقومه من قبل،هذا ما نتج من معرفة الرئيس بفساد حزبه ورجالاته وكل من حوله مجرد ملطفات للجو مفوضية فساد مثلا ، علينا نحن الشعب ان نتحرك الشعب وليس النخب السياسية الجبانة


#168516 [Neema]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2011 01:17 PM
المفروض ملفات القضايا دي تكون زي المعلبات فيها تاريخ صنع وتاريخ انتهاء الصلاحية بحيث انو اول ينتهي التاريخ يرمو في الزبالة منعا للتكدس وخاصة ان العدد كبير خالص


ردود على Neema
Japan [غيور] 06-28-2011 06:06 PM
ياخي البرلمان ده اصبح مثل الجمل ياكل ثم يبدا في ترجيع الأعشاب من الأمعاء عشان اكلها مرة ثانية;( ؟؟ بعدين كاتب المقال لا يحتاج تشبيهم باليمن .


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة