يخلق من الشبه
06-29-2011 12:22 AM

يخلق من الشبه

كمال كرار

قبل 20 عاماً سألت سياسياً ( سوفيتياً) عن أسباب انهيار الاتحاد السوفيتي واندثار الحزب الشيوعي السوفيتي في وقت لم يكن يتوقع فيه أحد تداعيات ما حدث .
فقال لي فيما قال أن الحزب الشيوعي السوفيتي منذ زمن صار مهوي الفاسدين والنفعيين الذين كان همهم تقلد المناصب والحصول علي الامتيازات .
وأن التوظيف بات حكراً علي منسوبي الحزب باعتبار الولاء ، فصعد الإنتهازيون إلي قيادة الخدمة المدنية والقطاع العام .
وانتشرت الرشوة فلا يمكن الحصول علي أي خدمة مالم يدفع ” المعلوم ” للمدير أو نائبه أو سكرتيره .
وقال لي فيما قال أن الحزب الشيوعي السوفيتي تعامل مع القوميات المتعددة بصلف وبعنف وقسوة ليس لها حدود
فإن طالبت جمهوريات البلطيق بالمزيد من الحريات الثقافية دخلت الدبابات وشنت حرباً شعواء علي السكان المسالمين ، وإن وقفت جورجيا ضد قرار خاطئ للمركز اجتاح العسكر العاصمة تبليسي .
ومع الفساد الحزبي والسياسي ارتفعت أسعار المواد الغذائية بفعل احتكار الطفيلية للسلع الهامة .
وبينما كانت المشاكل تتصاعد والمجتمع يغلي ، كان الحزب الحاكم في واد آخر من المؤتمرات والاحتفالات والصرف البذخي والعسكري .
وازدهرت الصناعة الحربية علي حساب جودة الانتاج السلعي ، واختفي الملح من الدكاكين ودخل الرغيف السوق الأسود .
وراجت تجارة العملة وانتشر سماسرتها ، فهبطت العملة المحلية ( الروبل ) للحضيض أمام الدولار فاستفاد الرأسماليون الجدد من فرق العملة علي حساب الملايين الذين تآكلت مدخراتهم .
وكلما تحدث الناس عن الحرية والديمقراطية توعدهم المسؤولون بالويل والثبور ، واعتبروهم ( طابور خامس )
وكلما ضاق الحال بالملايين ظهرت عمارات جديدة ، وعربات لم يرها الناس إلا في الأفلام .
ولما انحاز بعض القلة في الحزب الشيوعي السوفيتي إلي مطالب الغالبية وطالبوا بالإصلاح السياسي والاقتصادي أقيلوا بقرارات جمهورية .
وسدر الحزب الواحد في غيه إلي أن صحا ذات يوم علي وقع الاحتجاجات والمظاهرات التي أطاحت به وبالدولة التي كانت ثاني أكبر قوة عسكرية في العالم .
وقال لي فيما قال أن عدم الفصل بين الحزب الشيوعي السوفيتي والدولة كان خطأُ تاريخياً دفعت ثمنه التجربة الاشتراكية التي امتدت لأكثر من 70 عام .
كما ذكر لي أن معظم الفائض الاقتصادي من البترول والذهب كان يذهب لصالح حفنة صغيرة من قيادات الحزب .
وأن الحزب الشمولي لم يدر بخلده ذات يوم أن قوة الجماهير لا تساويها المجنزرات ولا المصفحات أو التهديدات بالحسم العسكري .
لهذا ولغيره انهار الحزب الشيوعي السوفيتي وصار أثراً بعد عين بحسب كلام السياسي الروسي الذي كان شاهداً علي عصره .
عزيزي القارئ استبدل كلمة الحزب الشيوعي السوفيتي الواردة أعلاه بالحزب الحاكم ، واستبدل كلمة الاتحاد السوفيتي بكلمة السودان والقصة ياها نفس القصة . يخلق من الشبه أرررربعين .

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1146

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#169222 [وحدوي]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2011 04:07 PM
يخلق من الشبه ..................................... مرفعين ؟؟؟؟


#169145 [elghefari]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2011 02:31 PM
نفس الملامح والشبه !!!بس يا خوفي ان يستمر حزبنا الحاكم مثل الاشتراكيين( 70 سنة) ده حرام عديل كده نشوف لينا بلد تاني كان كدي؟!!! 70 سنة ياخي ديل في عشرين سنة طلعوا زيتنا !!!


#169028 [zahi]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2011 11:53 AM
ياهو .. ياهو ..................... بس باقي الانهيار الكبيييييييييييييييييير . ان غدا لناظره قريب ..........


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة