المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هلاك المؤتمر الوطنى فى رمز شجرته
هلاك المؤتمر الوطنى فى رمز شجرته
06-30-2011 10:57 AM

هلاك المؤتمر الوطنى فى رمز شجرته

سيف الحق حسن
[email protected]

تجد الكثير منا ينسى من هو هذا النبت الشيطانى المسمى بالمؤتمر الوطنى الذى نما فى أرضنا الطيبة وجعلنا نعيش تحت ظله أسوأ أيامنا. فوجدتها فرصة كمالهم ل 22 عاما من الحكم للتذكير بهذه الشجرة الخبيثة.

البذرة الفاسدة: بنيت على اساسين من الباطل الا وهما اغتصاب السلطة و الكذب من اجل التمويه والتمكين. اغتصبوا السلطة بانقلاب عسكرى حيث كانت السلطة فى يد الشعب وليس العسكر مثلهم وبعدها دلسوا الحقيقة بأنهم انقلاب لمصلحة الوطن وليس لمصلحة حزب معين. وتكشفت الحقيقة شيئا فشيئا بعد الكذب والنفاق بان الانقلاب كان لمصلحة حزب بعينه. وبهذا الباطل كل شئ نما بعده فهو باطل.

نمو الجذور الخبثة: مرحلة التمكين باسم الدين ورفع رايات الجهاد الصورى واحالة كل من لاينتمى اليهم للمعاش الاجبارى او ماسموه بالصالح العام وهو لم يكن بالصالح العام بل كان لصالحهم لضمان ان لا احد يمكن ان ياتى وينقلب عليهم. وذهبوا لابعد من ذلك باستخدامهم للدين لتكميم اى راى آخر مخالف لهم او بمعنى اخر استخدم خداعا وتخديرا للشعب المؤمن أصلا بل ذهبوا الى قتل ارواح بريئة. وبهذا صدق عليهم قول بن لادن \"رحمه الله- لان الرحمة لكل مسلم توجب مهما كانت افعاله\" انهم الجريمة المنظمة بخلطة الدين.
لإكتساب الشرعية و مواكبة الوضع العالمى الذى ينادى بالديمقراطية والحريات و لضمان خروج ساق سليم للشجرة انشأوا حزب سموه حزب المؤتمر الوطنى. تخيلوا ان حكومة مغتصبة للسلطة وسلبت الحريات وكممت الافواه وانشات حزب بثروة الشعب وقامت بشق صفوف الاحزاب الاخرى بالاغراءات المادية وبالغواصات الخسيسة لاضعاف الخصم فنجحت الى حد كبير.

خروج الساق السامة: اختلف عراب النظام الترابى مع تلاميذه فصرعوه بضراعهم لانهم مهرة فى لحس الكوع ورباطية فى الطلوع للشارع. فى حديث له فى الجزيرة الوثائقية سمعت سوؤالا للدكتور مصطفى عثمان اسماعيل عن اختلافهم مع الترابى فاجاب: ان اختلافهم معه انه كان يريد ان يهد كل مابناه. يعنى العراب اعترف بالاخطاء التى وقع فيها (و أراد اقتلاع الساق والجذور) ولكن تلاميذه الذين لم يتربوا على احترام شيخهم \"ولقلة ادبهم\" نبذوه بعيدا بعد ان اعطاهم شيخهم وخطط لهم سرقة السلطة الشرعية فوجدوا حلاوتها تسرى فى الالسن والابدان فزين لهم حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والمبانى والعربات الفارهة فزادو من هتاف هى لله هى لله لا للسلطة لا للجاه ..شعارا مفرغا من المعني المقدس...شعارا حفاظا على متاع دنيا الغرور...

الأفرع الخبيثة والصفق النتن: وجاءت الطفيليات والبكتريا والجراثيم للعيش على هذه الشجرة الخبيثة. ولم يكتفوا بذلك ولدناءتهم وحقارتهم تخلوا عن ثلث مساحة السودان وكانت المحنة الكبرى ولا نستبعد ان يزيدوا من نقص الارض تحتنا لكى يضمنوا عيشهم ولو لوحدهم.
ومن ثم اتجهت الى دول الجوار بالمكرمات والعطائات التى يجمعونها بالجبايات من عرق الشعب وذلك لضمان ان لا ريح او هواء يأتى من دول الجوار ليهز هذه الشجرة. فمع بدأ ربيع الثورات العربية واجهت الشجرة مد الزلزال وخافت ان تكون واقعة تحت خطه فانتبهت ان الخطر كل الخطر قد يأتى من هذا الشعب الذى تجاهلته و المجبر على الوقوف تحت ظل هذه الشجرة الفاسدة. فاعلن البشير انه لن يترشح والحكومة يجب ان تكون عريضة ومشاركة الشباب وانشاء مفوضية لمكافحة الفساد وغيرها من الاشياء التى يقومون بعملها ليس من اجل الشعب والمواطن ولكن لذر الرماد فى العيون من اجل بقاءهم. والان نشاهد كيف يتصرفون مع اقل احتجاج فى انقطاع المياه او حادث مرورى بتلبية المطالب بسرعة وذلك ايضا للمحافظة على السلطة وليس من اجل سواد عيون المواطن.

وهناك كم هائل من الخبث والفساد والنتانة لا يسعنا ذكره هنا. فالبذرة السيئة التى غرسوها لا يمكن ان تحمل ثمرة نبيلة. ويجب التنيه هنا أن مايسمى بالمؤتمر الوطنى يدرس الان الوقاية من حدوث اى ثورة داخلية باخذ العبر من الدول التى زلزت ويمكن ان يفعلوا ما لم يفعله القذافى ولا الشبل ولا حتى النجار فى الخشب لكى لا يزلزل الشعب الارض تحت اقدامهم.

ولكن:

الهلاك آت لا محالة
الغباء المركب فى هذه الدنيا أن تظن أن حالك سيدوم أبد الآبدين والغباء المركب تربيع بأن تبذل كل ما أوتيت لتديم حالك على حاله. اولا يعلمون ان اذا كانت دائمة كانت دائمة الى غيرهم من قبل مبارك وبن على والدور الآتى لكل الطغاة القذافى وصالح و الشبل; وفى القديم هامان وفرعون وقارون وارم ذات العماد.

فاذا لماذا الكبر او لماذا المكابرة. اانتم افضل خلق الله لكى تحكموا؟

-اذا كانت الاجابة لا: فلماذا لاتعطون الناس حريتهم وتتركوا الناس الاخرين يحكموا ايضا فانتم حكمتم 22 عاما فهى كافية لان فشلكم الذريع باين بينونة كبرى واوراد البلاد الى الوراء اذا قارنتم ذلك مع خطابكم الاول فقط اذا كنتم تشعرون او تعلمون او تعقلون...

- واذا كانت اجابتكم نعم: نحن افضل خلق الله: فهذا يعنى انكم مثل ابليس عليه لعنة الله لان السبب الرئيسى لاخراج ابليس من الجنة هو الكبر. فلا فرق بين بنى البشر الا بالتقوى والتقوى فى القلوب لا يعلمها الا خالقها. وستعلمون الى اى واد سحيق سيهوى المتكبرون.

ولكنكم تعلمون انكم فاشلون وتعلمون انتم لستم أفضل بنى السودان ولكنكم مكابرون ومتكبرون..

أبشركم بأن هلاك شجرتكم قد بدأ بخروج ثمارمتعفنة فاسده، رائحتها تزكم الأنوف، وتصارع الأفرع الخبيثة داخل حزبكم مع بعضها والتى يمكن أن تؤدى الى دفع أكبر الثمرات التى اينعت وحان قطافها للمحكمة الدولية. ولظنكم انكم قادرون عليها ولكبركم فسيأتيكم أمر الله من حيث لا تحتسبون..

أما آن الآوان لإزالة هذه الشجرة الخبيثة الفاسدة التى نقف مجبرون تحت ظلها فانبتت فيها غرس خبثها وتمطرنا بثمار فسادها وداست على كرامتنا بأنانيتها وسلبت حريتنا فكممت الافواه واغتصبت وتحرشت بالبعض من حرائرنا و يحاولون تفرقتنا شعوبا وقبائل لنتنافر وشوهت صورة بلدنا وديننا.
يجب عقد العزم لتطهير أرضنا من دنس ونجس هذه الطغمة. فبعدم السكوت عن قول الحق والتكاتف فيما بيننا والتفكير فى الآخر قبل النفس حتى اننا كجيل نفكر فى الاجيال القادمة أى التضحية من اجل الاخر وعدم الحقد والكراهية للاشخاص بعينهم ولكن كراهية افعالهم الخبيثة وتبجحهم...فبهذا ستعلوا كلمتنا الطيبة وننتصر على هذه الشجرة الخبيثة التى لامحالة سوف تجتث من فوق الأرض مالها من قرار بنا وستهلك من جراء نفسها. فالكلمة الطيبة كشجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها فى السماء، وهى التى لها الحياة والموت والهلاك لغيرها.


تعليقات 4 | إهداء 2 | زيارات 1202

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#170404 [abuamin]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2011 10:01 PM

اخى سيف الحق ...........سلام و أ هديك هذه الشجرة مع اذن الاستاذ محجوب شريف !!!!! لترى فرق الشجرة تلك من الشجرة هذى

(مرت الاشجار) قصيدة جديدة لشاعر الشعب محجوب شريف

(مرت الأشجار)
محجوب شريف
مرت الأشجار .. كالخيال أحلام
ناس لطاف وظراف .. مابين غزال وزراف
مابين ظلال وغمام .. مرت الأشجار
طابق طبق طابقين .. في ضلهن كرتون
حر والسقط أولاد .. تحت المطر ياجون
لاعندكم عداد .. ولابوهيتك كم لون
ما احتجت لي حداد .. يوما ولا نجار
وكنت ألطف جار .. ومرت الاشجار
الباقي تحت العين .. حيث الرماد أحجار
من يوما داك فاقداك .. كل الدروب فوق راي
ياخيت وهيت ياكيت .. حس المقص بكاي
سكسك سنون براق .. نار الفراق جواي
أمونه ست الشاي .. صمت الكبابي عويل
برادا ساكت ساي .. ياحليل تريزا قريب
كانونا كان بي جاي .. ياحليل جناها جناي
هم يسألون وعيون .. تحزن تقول باي باي
يامنتهي الأشواق .. اتمحن الكنتين
والنيمه ذات الساق .. القدره كم تشتاق
كم كمشه مويه فول .. سمسم عمل زقزاق
وين الملامح ديك .. يازحمه البصات واللفه والدقداق
ليل القهاوي حزين .. عدد الكراسي فراق
جفت عروق السوق .. ريق الطريق العام واتحتت الأوراق
…….
وين ياسواد العين .. مشهد علي صعبان
حبان وهم حبان .. تحت النجوم الفوق
في عتمة الميدان .. الشوق بلا بيبان
من وين ذهاب واياب .. وكلاهما تعبان
ابنوسة اللاوو .. ياحليلا غصن البان
جمر الحصي الوقاد .. علا الكتف أركان
ميري الفراق بي طال .. وسال سيل الدمع هطال
لكنو مهما كان .. لو بالوسم سكان
لو بالرسم جيران .. متين بقيت يانيل
عددا من الخيران .. نتدفي بس أو قول
نعزم بعض يوم داك .. بنولع النيران .
يناير 2011


#170011 [عادل ]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2011 12:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أنت فعلا سيف للحق
مقال قوي جدا وممتاز ملخصا تاريخ هذه الشجرة الملعونة وهذا البلاء
لكن لابد من نهاية لان لكل شيء نهاية ( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام)
حزب مجموعة من اللصوص سرقوا في غفلة وطن واستولوا على خيراته وقتلوا
وطردوا اهله وشردوهم ثم عملوا كل شيء من اجل يحتفظوا بهذه الغنيمة
هؤلا اسفل من سفلة استغلوا الدين وما زالوا يستغلونه لخداع الشعب
وأختفى من يدعون انفسهم بالعلماء واصبحوا علماء سلطان ولم نسمع منهم كلمة حق
بل اصبحوا يجرمون ويفتون فيمن يقول كلمة الحق فتبا لهم
بعض الاشجار تموت ببطء وبعضها تتعفن وتموت تدريجيا وبعضها يقتلعها الطوفان
مع الاعتذار للاشجار


#169802 [haj abbakar]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 04:50 PM
انها الشجرة الملعونة


#169798 [ نمر البوادي]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 04:39 PM
ان شاء الله يا ولدنا ذكري الشوم رقم22 تكون اخر أحزان السودان..وبعدها يكون كل حرامية الانقاذ في حافلة القذافي المتجهة الي لاهاي بدون عودة ..قول آمين..يارب..


سيف الحق حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة