06-30-2011 11:20 AM

إليكم

الطاهر ساتي
tahersati@hotmail.com

مسلسل تمزيق البلد ... يتواصل ..!!

** اعترفت الحكومة بالحركة الشعبية ك(حزب سياسي في الشمال)، وهي التي كانت ترغي وتزبد - حتى ضحى الأسبوع الفائت - بعدم الاعتراف بها ..ثم اعترفت الحكومة بقوات الحركة الشعبية بالشمال كـ(قوات لها حق العمل في القوات المسلحة)، وهي التي كانت تتعنتر عليها بجنوب كردفان وتعدها - حتى فجر منتصف هذا الأسبوع - بالقضاء عليها أو تجريدها من السلاح .. وكذلك اعترفت الحكومة بعدم قدسية نتائج إنتخابات جنوب كردفان الأخيرة وأن الحركة الشعبية يجب أن تشارك في حكومتها، وهي التي كانت تتبجح - حتى عصر أول البارحة - بأن تلك النتائج حاسمة وأن عبد العزيز مجرم ومطلوب للعدالة..هكذا ملخص اتفاق أديس أبابا، تنازلات وخنوع وبلع كلام ليس إلا، وهكذا نهج الحكومة دائما، وليس في الأمر عجب..والزاوية، بل كل صحف الدنيا، لن تسع حزم (كلام النهار اللى إتبلع بالليل)..!!
** وعندما قلت قبل أسبوع، بهذه الزاوية، بأن الحركة الشعبية ليست بحركة ساذجة لتقاتل الحكومة في أبيي وجنوب كردفان في سبيل سلطة هذه واسترداد تلك، كنت أعني ما يحدث حاليا..أي للحركة ذكاء سياسي - اكتسبته بتجربة نيفاشا - يدرك بأن أية مائدة بأية دولة، تتوسط بين وفدها ووفد الحكومة، تقدم لها من المكاسب ما لن تنالها ولو قاتلت الحكومة بكل جيوش العالم وعدتها وعتادها، بشرط أن تدير الإيقاد - أو زعيم إحدى دولها - تلك المائدة تحت إشراف ما يسمونها بأصدقاء وشركاء الإيقاد، وما أكثرهم.. كم هي وديعة الحكومة أمام أولئك، بحيث تنسى وتتناسى - وتبلع - كل شراستها التي لا تشتد إلا على قوى المعارضة غير المسلحة، وكذلك تغطي كل أنيابها التي لا تفترس إلا العزل من شعبها.. بوداعتها تلك وقعت هذا الاتفاق، وكل نص فيه يمد لسانه ساخرا من العنتريات التي ضختها وسائل الإعلام من ذات الأفواه التي شرعت - منذ البارحة - في تجميل الخنوع والإنكسار ..!!
** وما يلي نموذج تجميل.. حيث يقول ناطقها الرسمي، واصفا ما حدث : ( الاتفاق ليس تنازلا، ومشاركة الحركة في الترتيبات الدستورية المقبلة لا يخرج عن كونه مشاركة في الحكومة العريضة المشاركة في إدارة الجهاز التنفيذي).. بالله ؟، ده حنكك ؟، مشاركة في حكومة عريضة؟، كلامكم ما كدة قبل يومين بس..(لن نعترف بالحركة الشعبية بعد التاسع من يوليو)، أو هكذا وثق التاريخ موقفا لم تثبتوا عليه شهرا..على كل حال، أي بغض النظر عن مسلسل (التنازل في حضرة أمبيكي والركوع لشركاء الإيقاد )، قد يرى البعض بأن الاتفاق قد يجنب البلد الاحتراب في جنوب كردفان والنيل الأزرق، وهذا صحيح، ولكن - للاسف - مؤقتا.. فالمستقبل - غير البعيد - مليء بالقنابل المغلفة بنصوص الاتفاق.. فلنتأمل حديث ياسر عرمان،يقول واصفا الاتفاق بالنص : (إن ثمة صعوبات في الاتفاق تتعلق بالتفاصيل).. أي الشيطان في التفاصيل، أو كما وصف قرنق بروتوكولا تفاصيله شطرت الوطن..ولذلك، لا يخطئ من يصف اتفاقية أديس أبابا بأنها بداية (نيفاشا 2).. إذ هناك بروتوكولات أمنية وأخرى سياسية، ذات تفاصيل شيطانية..!!
** ذاك شيء، والشئ الآخر ما حدث بمائدة الدوحة، لقد إختزلوا أزمة السودان بدارفور في ( منصب نائب الرئيس).. ومع ذلك، تراجعت الحكومة - كالعادة - ووافقت على أن يكون نائب الرئيس من دارفور، وليس من إحدى الحركات المسلحة بدافور.. وهناك فرق بين أن يكون النائب من دارفور (الإقليم )، وأن يكون من حركة معارضة مسلحة بدافور ( كيان سياسي).. أن يكون النائب من حركة معارضة مسلحة بدافور شيء طبيعي، بحيث النائب لا يمثل في حال كهذا إلا حركته..ولكن أن يكون النائب من إقليم، فهذا (شيء مريب)..وقد يفتح الباب لكل أقاليم السودان بأن تطالب بمنصب كهذا، أو بمنصب أعلى..فالذين يحكمون حاليا لا يمثلون أقاليمهم ولم ترشحهم - في الانتخابات الأخيرة - أقاليمهم، بل رشحتهم (أحزابهم وحركاتهم)، وفوزتهم ب(نهج الخج).. ومهما اجتهد الدكتور غازي صلاح الدين في تجميل اتفاقية الدوحة، فإنها اتفاقية فصلت دارفور فصلا سياسيا، وأي فصل جغرافي يبدأ بفصل كهذا.. وهكذا يتواصل مسلسل تمزيق ما تبقى من السودان، وفي الأفق (جنوب آخر ودارفور).. والشعب المغلوب على أمره آخر من يعلم ، وتقزمت غايته في الحياة بحيث أصبحت فقط ( أن يعيش)، وليس ( كيف يجب أن يعيش ؟)..!!
...................
نقلا عن االسوداني


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 3990

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#170283 [abuamin]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2011 03:31 PM


يــــا الاعيسر ............

انت كمان لاحظت الحكابه دى ؟؟؟؟حتى صورتو لما كان فى حضرة الوالى يوم المقابله لاحظت انو حاصل ليهو تورمات فى قفاهو !!!!! و البنطلون ضيق جدا مشدود بس حيتشرط !!!!


#170052 [ماهر]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2011 06:04 AM
كل يوم يمر والقوم المتسلطين يؤكدون ان الهم الاكبر لهم هو حكم البلاد وعذاب العباد وانا شخصيا لا اقرا الانتباهة ولا افضل رؤية الرئيس في التلفزيون او اي جريدة تحمل صورته او اي من افراد الحكم القاسي لانهم يقولون ما لا يفعلون ويعملون لصالح مناصبهم التي هم لها مفارقون فتعسا لهم اينما حلوا اللهم ارينا فيهم عجائب قدرتك اللهم آمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين


#170023 [د. طه بامكار]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2011 01:13 AM
هذه هي مخرجات التخطيط الاستراتيجي في السودان.... نهاية دولة


#169964 [cvxa]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 09:37 PM
للاستاذ ساتي

لم تتطرقوا الي المكاسب الاقتصادية التي سوف يجنيها الشباب جراء سقوط النظام الانقاذ سوف تتوفر ملايين الفرص للعمل نتيجة احالة النظاميين الي الصالح العام او المحاكمات والالاف الفرص نتجة تشكيل الاحزاب القومية في كل الاقاليم الشركات الاجنبية وهو بلاشك دافع اقتصادي كبير لقلب نظام الحكم في السودان وهناك جانب اخر وهو التعويضات فكل شهيد يسقط او جريح يجب تعويضهم من اموال البشير التي نهبها وصحبانه والشركات التي استولو عليها وبيع عماراتهم وممتلكاتهم


#169936 [الاعيسر]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 08:30 PM
ياود ساتى اوع يكون الطيب مصطفى عزمك وجبة عدس بالزبادى اركز ىاود النوبة قربنا نصل الميس اوع رسوم المدارس واقساط العربة والترحيل والكتب ومصروف الصباح عمل ليك زغللة ياهو انت الباقى لينا ودة ما كلامك


#169894 [سليمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 07:07 PM
اخونا الطاهر حكومة السودان يهمها فقط شارع النيل !!!!!!وانشاالله الشعب السوداني كلو يبقا نائب الريس!!!!!دا لعب ليس الا


#169862 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 05:35 PM
مقتبس من المقال أعلاه ;(هكذا ملخص اتفاق أديس أبابا، تنازلات وخنوع وبلع كلام ليس إلا، وهكذا نهج الحكومة )............البقاء في كراسي السلطة هو الأهم لدي أخوانك الكيزان ياود ساتي،،،، ما سمعت قول الكلس تور كبير عقار (المعركة القادمة داخل القصر في الخرطوم)....ناس ابوالعفين وعصابة أمنه فالحين في البنات أمثال صفية آسحق ولبني حسين وعجايز السياسة وطلبة الجامعات!!!!!!!!;(


#169826 [abubakr]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 04:34 PM
اقترح على الطاهر ساتي ان يواصل الكتابة في الإنتباهة.


#169772 [Yassir]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 02:52 PM
بالله ؟، ده حنكك ............. دى حلوه


#169765 [Wally]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 02:46 PM
ماذا كنت تعتقد في رايك هل كنت تريد الحكومة ان تواصل التطهير العرقي وقتل الابرياء بالطائرات فاذا كانت الاولى كان الاقرب تقرير مصير المنطقة باثرها دون اي تاويلات فاذا قلت الثانية اهون للحلول الجزرية للمنطقة لانها في الاصل لها برتكول قبل ان تقول كلامك وبعدين لم يمنعك احد ان تحمل السلاح ان استطعت لتحرر منطقتك او تحقق غاياتك في السلطة والثروة والحركة الشعبية في جبال النوبة اثبتت للحكومة جاهزيتها وكفاءتها ليس فقط في مناطق النزاع بامكانها ان تدخل عقر دار الحكومة المركزية لان القضية ارض ووطن ووجود والقتال هنالك دون مقابل عائدات مادية ورواتب والسلطة كما تعتقد بل قضية المنطقة كافة وتعاملها مع المركز وحاولت الحكومة تاجيج الوضع بالقبائل وفشلت لان قبائل المنطقة تشردت ورفضت ان تحمل السلاح بالطريقة العنصرية وانضمت للجانب الواقع وانضمامهم للحركة الشعبية ولو واصلت الحكومة خيار الحرب فالخسارة لا محال لها وقد يترتب صومال جديد في كل البلاد فانت وشانك كما تقول ولكل رايه


#169761 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 02:40 PM

يا سيد ............... انا ما عارف ليه انت قاسى بالحيل كده على جماعتك ديل ؟؟؟؟؟ دا ما نهجهم الطبل والزمر و العنتريات و التهديد بالويل و عظائم الامور لكل من يدلى براى او فكر يختلف من حقهم ولو كانو على خطأ وهم عارفين .........بعدين تحصل الانكسارة و الانـبـراشـه بالطريقه المخزية و الشينه!!!!! دى هو النهج السائد منذ 22 سنه و المشكله مسبقا لـمـا يـنـبـرشـو بـكـونـو مـتـخـيـلـيـن انـهم حـيـبـلـفـو خـصـومـهـم ويـتـراجـعـو خـاتـيـن فى بـالـهم بانهم حـيـسـتـخـد مـوا سلاح الرشـوة فى تغيير ما تم الانفاق عليه مسبقا !!!! ظـانـيـن انـو الناس كلها مـرتـشـيـن زيهم !!!!! و الغباء و البلاده تظهر لما يجى كل واحد برأى براهو و غير مـتـفـقـيـن و يدخلوا فى دوامه لا خلاص منها الا بـالـتـنـازلات الـمـهـيـنـه دى !!!!!! يا هـو دا سياسة الانقاذيين من عرفناهم .......... شوف دخلوا فى كم مشكله و بالعنتريات عقّدوها و شوف كيف يـجـو يـحلـوهـا بالمساومات والتنازلات بما لا يتصوروا انسان !!!! و لما يـبـقو على الـتـنـفـيـذ تـعـال شـوف بـلـبـطـطـهـم و مأدافـرتـم لـلـد بـر (للخلف)


#169735 [طاهر ادروب]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 01:47 PM
يا اخوانا الان الشرق داير الانفصال وعلي راسه اشرار الشرق اللصوص احمد حامد تشريعي كسلا ومحمدطاهر احمد حسين تشريعي بحر الاحمر وتاجر الخمره كبير الشحاذين مبروك سليم مع التنسيق منظمه كونكورد البريطانيه اللحقوا الشرق قبل الخونه يبيعونا الي الصهاينه والنصاري


#169733 [مصعب]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 01:45 PM
لماذا اخى الطاهر لم تكتب لنا عن موت ال70طفل سمبلة فى بلد المشروع الجضارى

اانت مثلهم تنظر لهم مجرد مشردين والسلام

كم منا يحزنه منظر طفل بائس مشرد فاته القطار فى كل شئ ؟كم

يا اهل السودان ان لم ترحمو امثال هؤلاء لن ترحمكم عدالة السماء ابدا

تذكروا ان فى كل كبدة رطبة اجر هذا هو الدين وماعداه تنطع واحتيال


#169728 [مهاجر ]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 01:30 PM
لا رجاء في بلد صار أكل الحرام والربا من الشطارة


#169712 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 01:12 PM
يا ود ساتي يعني عاوز تقول للمهمشين ما ترفعوا السلاح ؟.

الحكومة ما اكنت لتعقد اتفاق مع الحركة او مع الدارفوريين لولا انهم حملوا السلاح , ورئيس هذه الحكومة قال قبل كده علشان يخوف شعب اعزل مهنته الرئيسية الزراعة انّهم جاؤوا بالسلاح ولن يرحلوا الّا بالسلاح ولن يتفاوضو الّا مع من يحمل السلاح .

انت تعرف تماما انّ هذه الحكومة ماكانت لوتقع اي اتفاق مع الحركة او الحركات المسلحة في دارفور لولا انّهم حملوا السلاح , وده منطق الحكومة في التعامل مع الشعب السوداني ..

كدي هسع امشي شوف الشمالية الحكومة ناوية تبيعها للمصريين بعد ما تشرد اهلها ..


#169678 [عبدالله باشا]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 12:27 PM
عندما يختار الشعب أن يثور ضد حكومته تقف كل الدنيا مساندة وداعمة له بما فيهم شيوخ السلطان والدعاة وأئمة المساجد وكبار الصحفيين والإقتصاديين والأطباء والمهندسين وووو. حتي القوي الكبري ستقف مع الشعب السوداني بما فيها أمريكا والغرب.

كبار المطبلين للحكومة سيتركونها وحيدة ويدعمون الشعب السوداني لو هو إختار أن يتحرر.

الشرطة ستترك الحكومة وحيدة وتنضم للثورة.

الجيش سيترك الحكومة وحيدة وينضم للثورة.

ده الحصل بالضبط في معظم الثورات الحصلت....
في مصر: الشرطة هربت إلي جحورها، والجيش خرج بدباباته ليحفظ الأمن ويحمي الشعب والثورة ويضغط علي الحكومة بالإستقالة والإستجابة لمطالب الجماهير.

في تونس: نفس السيناريو: هروب الشرطة وحماية الجيش للثورة.



#169673 [ابو مروة]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 12:19 PM
يا الطاهر ساتي
ما عدنا نحتاج الي من يذكرنا بكذب قيادات الوطني على الشعب في كل شيئ ولكن صرنا نخشى ان يصبح الكذب احد مقومات الشخصية السودانية واحد الموروثات التي نتركها لاجيال المستقبل
صرنا نخشى ان تنهار - ان لم تكن انهارت - القيم التي تتربى عليها اجيال المستقبل واولها واهمها الصدق ... لقد صار الاطفال يعرفون كذب المسؤولين قبل الكبار فكيف يتربون على الصدق؟
ما يغيظ ان هؤلاء الكاذبون يظنون اننا اعبياء ويهرطقون بالاكاذيب من اجل اقناعنا بانهم نجحوا في تحقيق مصلحة للمواطن.
انظر على سبيل المثال لادعاء بعض هؤلاء بان السودان انتصر على امريكا والمحكمة الجنائية بوصول البشير الي بكين..!!!؟
بئس الرئاسة ان كان وصول الرئيس الي بلد يعتبر انجازا في حد ذاته..؟
بل اذا دخل اوكامبو بيته ووجد البشير في الصالون هل سيقبض عليه؟
يعرفون جيدا الاجابة ولكنهم يحاولون تجهيلنا بالانتصارات الهلامية
الحركة الشعبية مع انها فاشلة في الداخل الجنوبي الا انها صارت تلعب بالمؤتمر الوطني كالطفل . .. تدلدله كما شاءت


#169671 [عبدالله باشا]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 12:15 PM
يا أبو الشباب دي أمريكا وكبار سادة العالم بيضغطوا في الحكومة

بالنهار وامام وسائل الاعلان الحكومة شااااااااانة حرب تضخيمية علي امريكا والغرب وتصفهم بالكفار ويريدون سرقة خيرات السودان واستعباد شعبه.

وبالليل بعدما تنام وسائل الاعلام تجلس الحكومة السودانية في سرير النوم (الدبـل) مع أمريكا ويتبادلون الغزل الجميل والدلع والحنكشة حتي شروق الشمس.

هكذا هي الحقيقة السياسية المرة.

وهكذا هي حقيقة العلاقة بين أمريكا والسودان.

الحكومة السودانية وصلت لحالة من الإنحطاط الفكري والسياسي والأخلاقي ما يدعها تغازل أمريكا وتنفذ لها كل طلباتها سراً في سرير النوم - ليس علناً أمام عدسات الكاميرات.

ولعلمكم جميعاً.. معلومة في غاية الخطورة:
أمريكا كانت منذ مجئ الأنقاذ تحلم بالنفط السوداني والذهب السوداني والخيرات الأخري، ولكن أحلامها تلك تعارضت مع شعارات الإنقاذ الإسلامية التي تنادي بالشريعة وتبغض الوجود الأمريكي.. لذلك فكر الأمريكيون في وسيلة أخري للحصول علي مآربهم وهي فصل جنوب السودان الغني بالنفط والذهب والمياه والأراضي الخضراء الخصبة... وإتفق الأمريكيون مع الإنقاذيون علي إتفاق سري فحواه: لكم دينكم وشمالكم وعروبتكم وللجنوبيين دينهم وجنوبهم ولغاتهم...... اليوم البشير يغرد بالنهار علي أن الجنوبيين سيدفعون ثمن كل قطرة نفط تمر بالاراضي الشمالية ولكنه عندما ينام مع الحبيبة الأمريكية ليلاً تضغط عليه ويوافق - ودائماً سيوافق - علي كل شروطهم... والدليل علي ذلك هو أنه عندما قال البشير أن الجنوبيين يجب أن يقتسموا نفطهم الجنوبي مع الشمال أو يدفعوا رسوم وجمارك وضرائب عبوره إلي بورتسودان لم يرد الساسة الجنوبيين ولم تعلق علي أمريكا لأن كلاهما (الجنوب وأمريكا) يعلمان أن البشير يهلل ويكبر ويكورك خارج سرب الحقائق..... أمريكا تستخدم أسلوب سياسي رهيب وفريد من نوعه مع البشير هو أسلوب الجزرة والعصا - فتارة تعطيه الجزر (ستبقي رئيس جمهورية، وسنسمح لك بتطبيق الشريعة، ولن نمانع أن تضرب شعبك بالسياط علي ظهورهم وسنسمح لك بالسفر إلي الصين وقطر ومصر ووطهران وووو) وتارة تعطيه بالعصا علي ظهره (المحكمة الجنائية، حقوق الإنسان، دارفور، إنفصال الجنوب بنفطه وخيراته ووووو).

شوفتو كيف؟
الكباااااااااااااااااااااااااار في السياسة (أمريكا وشمال البشير وجنوب سلفاكير) يعملون في هدوء ويعرفون حدودهم مع بعضهم البعض .. أما الشعب السوداني الفضل فهو خارج المعادلة تماماً.. وكما قال الأستاذ الطاهر ساتي: تقزمت غاية الشعب السوداني إلي أنه (يريد أن يعيش) بدلاً من (كيف يعيش)!!!



والحل واحد لا ثاني له: الثــــــــــــــــــورة ضد النظــــــــــــــــــــام..

لماذا لا نفعل كما فعل المصريون والتونسيون والليبيون والسوريون والبحرينيون واليمنيون وحتي السعوديون... هل تعتقد أن هؤلاء ثاروا ضد حكوماتهم تجوعهم، تضربهم، تقسم بلدهم شمالاً وجنوباً، تسرق مالهم ؟؟؟ لااااااااا هؤلاء ثاروا من أجل الحرية.. تلك الكلمة التي يعرف معناها الحقيقي القليل جداً من الناس..... الحرية هي أن يحكمك الحاكم لفترة زمنية محددة ثم يغادر ويفسح المجال لغيره حتي ولو كان هذا الحاكم من أفضل الحكام.... حكام مصر وتونس وليبيا والبحرين واليمن والسعودية وسوريا ليسوا بأسوأ من البشـــــــــــير ولكن مشكلتهم أنهم تشبثوا بالحكم وطمحوا لحكم البشر حتي يوم يبعثون، فثار الشعب ورفض هذا المبدأ - رغماً أن تلك الشعوب تعيش في رغد العيش ويمتلكون المال والثروة والسيارات الفارهات والفلل والعمارات والقصور.


ثوووووووووووووروا يرحمكم الله يا سودانيين...

والشعب السوداني أكثر شعب مؤهل للثورة بسبب كوراثه الكثيرة.. وهناك سبب آخر ننفرد به نحن السودانيين وهو أن هناك مالا يقل عن 10 مليون سوداني يعيشون خارج السودان مثلي وهؤلاء كلهم سيكونون عوناً للثورة السودانية في المحافل الدولية ووسائل الإعلام وغيرها.

الحكومة السودانية تتوقع الثورة في أي لحظة وتعرف أنها قادمة، أما الشعب فلا يعرف أنه سيثور.

ثوروا يرحمكم الله!


#169644 [أبو عـــــــــلاء]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 11:41 AM
يا الطاهر الحكومة تفعل ماتفعل لاجل شئ واحد الا وهو الكرسى الكرسى فى القصر ولو تم فصل سوبا عن السودان ودول الايقاد لديها كرت الاتو الاهم والحاسم وهو الجنائية فتامل
مايحيرنى حقيقة انتم صناع هذا الواقع لماذا تتباكون الان ؟؟؟؟


#169640 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2011 11:33 AM

يا طـــــــــــاااااااهر

ملخص

كل التنازلات والإنبطاحات...للتشبث بالسلطة...ليس إلا..


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة