المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
رشا عوض
النكبة..اا
النكبة..اا
06-30-2011 01:19 PM

النكبة!!

رشا عوض
[email protected]

اليوم هو الثلاثين من يونيو الذي يصادف الذكرى الثانية والعشرين للنكبة السودانية، ففي مثل هذا اليوم من عام 1989 نفذ ضباط من القوات المسلحة بقيادة العميد عمر حسن أحمد البشير –حينها- انقلابا عسكريا على الشرعية الديمقراطية تنفيذا لقرار مجلس شورى حزب الجبهة الإسلامية القومية بقيادة الدكتور حسن عبد الله الترابي حيث أجاز مجلس شورى الحزب بشبه إجماع الاستيلاء على السلطة انقلابيا وقد كان! سمي الانقلاب (ثورة الإنقاذ الوطني)، وبعد أن انقلب الإسلامويون على الشرعية الديمقراطية انقلبوا على بعضهم البعض فوقع ما سمي بالمفاصلة عام 1999 وانقسم التنظيم الإسلاموي الحاكم إلى مؤتمر وطني بقيادة البشير، ومؤتمر شعبي بقيادة الترابي، وكل منهما يقول في الآخر ما لم يقله مالك في الخمر!
في عهد ما سمي ب(الإنقاذ) عاش السودان أسوأ تجربة حكم استبدادي في تاريخه المعاصر، فالإنقاذ لم تكن دكتاتورية عسكرية عادية بل هي مشروع آيدولوجي يستبطن فكرة الوصاية الكاملة على الدولة والمجتمع عبر احتكار السلطة السياسية وعبر اختطاف جهاز الدولة لصالح الحزب الحاكم بإفراغ أجهزة الخدمة العامة من العناصر غير الموالية، وعبر احتكار السوق والفرص الاقتصادية والاستثمارية رغم أنف التحرير الاقتصادي، وعبر تفصيل القوانين على مصالح الحزب الحاكم ومحاسيبه، وعبر تسخير المناهج التعليمية وأجهزة الدولة الإعلامية للتعبئة السياسية والآيدولوجية لصالح الحزب الحاكم، فكانت النتيجة ان الحزب الحاكم الآن هو المهيمن على السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية وحتى على السلطة الرابعة إلى حد كبير!
أما نتائج هذه الهيمنة الإسلاموية على الحكم لمدة اثنين وعشرين عاما فهي فشل على الصعيد السياسي والاقتصادي والتنموي تجلياته احتلال السودان لمواقع الصدارة في قوائم الدول الفاشلة على مستوى العالم، وتصويت ثلث الوطن للانفصال عنه بنسبة 99%! ، واشتعال الحرب الأهلية في الجنوب الجديد(جنوب كردفان)، كما اشتعلت في دارفور وأحرقت آلاف القرى وقتلت عشرات الآلاف من الأبرياء وشردت الملايين الذين لا زالوا في معسكرات البؤس والشقاء التي لا تجرؤ الحكومة على دخولها! وانهيار القطاعات المنتجة في الاقتصاد والاعتماد على البترول الذي أصبح ملكا لدولة أخرى، وانهيار مريع في التعليم العام والعالي وتدمير للخدمة المدنية، وحدة الاستقطاب السياسي على أسس عرقية وقبلية وجهوية حتى داخل التنظيم الإسلاموي الحاكم! وانحطاط أخلاقي مريع تجسده الانتهاكات البشعة لحقوق الإنسان في الجنوب ودارفور وجبال النوبة أثناء الحرب، وفي بيوت الأشباح أثناء السلم! وتجسده جرائم الحرب من مجازر جماعية وتعذيب واغتصاب، كما يجسده الفساد الذي أحرز فيه السودان المرتبة الأولى أفريقيا والثالثة عالميا، والدرك الأسفل لهذا الانحطاط هو استغلال الدين في تبرير كل جرائم السلطة والدفاع عن مصالحها الدنيوية واصطفاف من يدعون أنهم علماء الإسلام ودعاته في صف الاستبداد والفساد أو التواطؤ معه بالصمت على جرائمه! هذا إضافة إلى الفشل حتى في الوفاء للشعارات الإسلاموية من قبيل رفض التبعية للأجنبي، وقد رأينا كيف أن هذا النظام لا يستجيب إلا لإملاءات الأجانب كما رأينا كيف قادته شهوة البقاء في السلطة إلى استرضاء أمريكا التي دنا عذابها بتقديم الخدمات الاستخبارية لها للدرجة التي جعلت مسؤلا إنقاذيا يقول(كنا عيون وآذان أمريكا في المنطقة)!! وكان ما كان من طرد المرحوم أسامة بن لادن بعد سرقة أمواله! أما شعارات مجتمع الطهر والفضيلة فذهبت أدراج الرياح!
الثلاثين من يونيو يوم نكبة وطنية كبيرة على السودانيين التوقف عند ذكراها كما يتوقف الفلسطينيون عند ذكرى نكبة 1948 !لاستجماع إرادتهم لاستعادة الديمقراطية!


تعليقات 11 | إهداء 1 | زيارات 2873

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#170706 [عبدالحق]
4.15/5 (9 صوت)

07-02-2011 01:13 PM
ثورتان خائبتان فى تاريخ الانسان .. ثورة الشعب الايرانى التى انتجت الحاخام خامنئى الذى وضع الشعب تحت جزمته بما فيهم الذين اوصلوه للسلطه .. وثورة الاخوان الخنازير فى السودان التى جاءت بعسكرى طروره وضعهم تحت حذائه اجمعين بما فيهم العلماء البؤساء والسياسيين الذين عملوا عشرات السنين فى بناء التنظيم .. ووضعنا نحن ايضا تحت جزمته المباركه بواسطة هيئة علماء المسلمين المرتشين .. عاشت الجزمه المقدسه فى ايران والسودان ..


#170171 [احمد الحاج]
4.14/5 (10 صوت)

07-01-2011 12:40 PM
يوم السواد


#170169 [احمد الحاج]
4.14/5 (12 صوت)

07-01-2011 12:39 PM
انه يوم السواد اسواء يوم فى تاريخ السودان


#170045 [ابو عبدالله]
4.15/5 (13 صوت)

07-01-2011 06:25 AM
كما جرت العادة أن يقيم النظام احتفالاً صورياً سنوياً لذكري اليوم الثلاثين لانقلاب الجبهة الاسلاموية على الشرعية الديمقراطية الذي خطط له الترابي وجعل على رأس قيادته العميد الفاشل /عمر البشير الذي لم أجد له مثيلاً في الخيانة والكذب إلا الأحمر / سليمان كايا بطل مسلسل الأرض الطيبة ( التركي ) فالأحمر سليمان كايا السوداني الذي انقلب على الشرعية الديمقراطية ليقيم ثورة الإنقاذ اسماً وليس معناً ومضموناً كان يحتفل كل عام بهذا اليوم ولكن هذا العام آثر الهروب إلى الصين لأن بعد الـ 30 من يونيو 2011 سوف نشهد قيام دولة جنوب السودان الذي مُزقَ بأيدي الجبهة الاسلاموية والذي يعتبر الإنجاز الكارثة في حياة السودان ولم يكن له مثيل في دول العالم قاطبة لأن السودان وُلِدَ موحداً بإرادة أهله جميعاً في الشمال والجنوب ولم تكن له دواعي انفصال منذ أن ظهرت مشكلة جنوب السودان ولكن عبقرية جماعة الإنقاذ المدَعاة أدت إلي هذه النهاية المحزنة وتمزق الوطن بأيديهم ولو لم يكن هذا العمل من صنع أيديهم لأقاموا الدنيا وأقعدوها على من قام به وكفَروا جميع أهل السودان ولكن جنت براقش على نفسها وآثروا الهروب فيا ليت الشعب السوداني يفهم هذا الصنف من المضللين أمثال الترابي وزمرته وبقاياه الذين ما زالوا في السلطة يسرقون قوت الشعب ومقدرات هذه الأمة العظيمة


#169999 [عبدالواحد المستغرب جدا!!]
4.12/5 (10 صوت)

07-01-2011 12:14 AM
يا استاذه رشا انتى ما قريتى فى موقع حريات تصريحات احمد ابراهيم(الطاهر) الذى براء زمرته من اى فساد واتهم الشعب السودانى بأنه هو الفاسد او بالاحرى الفساد نفسه لكته يسير على قدمين!! راجعى موقع حريات واتحفينا بتحليل ينسجم مع تصريحات رجل كل مهمته أن يمسك (شاكوش خشبى) يطرق بها على المنضده (متى) ما تحدث وأوكد على (متى) هذه ،وتجراء احد النواب واتى بكلام خارج النص ونظير هذا ينقاضى 30الف بالجديد او 30مليون جنيه بالقديم شهريا غير الحوافز والامتيازات الاخرى ،والاف من امثاله من خريجى كلية الحقوق وربما أكفاء منه يجوبون الشوارع يحدثون انفسهم والفرق بينهم ان الاول (جبهة) والاخر مواطن لاينتمى (للجبهة) مخافة الخالق عز وجل وبحكم انتمائه للوطن أبا عن جد له ماله وعليه ما عليه ، وحدثينى من فضلك متى نقول إن هذا الانسان مظلوم لو لم يكن هذا هو الظلم بعينه بل وشحمه ولحمه ؟يا أستاذتى الكريمة لقد أن الاوان أن يفعل الانسان السودانى حديث الرسول الكريم (من مات دون عرضه وماله وارضه فهو شهيد) وهؤلاء القوم يدعوننا للموت شهداء فالاجدر أن نموت فى سيبل حق بين وواضح بدلا عن الانسياق وراء اوهام نقتل بها بعضنا بعضا ليفوزوا هم بادنيا غرورة والله من وراء القصد -


#169970 [mohamed]
4.17/5 (12 صوت)

06-30-2011 11:01 PM
والله وصفتيها تمام

ياها النكبه لا حول ولا قوة الا بالله

خساره البلد راحت

الله يحرق كبدتكم ويوريكم ليهو فى اولادكم يا لصوص يا حراميه يا مجرمين



#169950 [انعام]
4.15/5 (7 صوت)

06-30-2011 09:56 PM
اذا لم تستح فصنع ماشئت هؤلاء القوم لايستحون ولايندى لهم جبين وهم فى سبيل الاستمرار فى الحكم والسلطة (أنتجوا) ما عرف اصطلاحا بفقه الضروره وهو المكفلية بعينها وكمان افظع وتقوم على تبرير كل عمل مشين يحقق رغبات الطقمة الحاكمة باسم الدين وان حمل المجافة الصريحة للدين الاسلامى نفسه .فهم أصلا يسخرون الدين لحياتهم وتحقيق طماحاتهم فى شهوات الحياة وليس العكس ولكن البشرى اتت باقتراب أجلهم فان الله مد لهم فقط ليزيدوا من أثامهم لكنه يمهل ولايهمل وستدور الدائرة على الظالمين حتما ولامناص وحينئذ يفرح المؤمنون حقا بنصر الله كونى على ثقة من ذلك يا صاحبة المقال ذو الاسلوب الرائع


#169932 [wahied]
4.16/5 (9 صوت)

06-30-2011 09:21 PM
لقد انفض السامر يا استاذة رشا هذه ليست ثورة انقاذ هذه ثورة دمار وخراب بيوت من اى شيىء ينقذونا ؟ العكس هؤلاء دمروا كل شيىء بدءا من مشروع الجزيرة العملاق وسكة حديد السودان التى كانت رمز اقتصادى وتنموى بحت هؤلاء دمروا حنتوب وخور طقت وجامعة الخرطوم ماذا بقى من السودان ادخلوا البلد فى ديون وحروب لا يعلم مداها الا الله قسموا البلد لنصفين بعد ان كان سودانا واحدا احرقوا العباد فى دارفور ووازهقوا الارواح في ما سمى بالجهاد فى الجنوب افسدوا الخدمة المدنية وفصلو معظم المواطنين من وظائفهم بما عرف بالصالح العام . ملعونين ملعونين ملعونين الى يوم الدين


#169866 [Hadeed]
4.09/5 (10 صوت)

06-30-2011 06:48 PM



سمحة والله يا ست رشا !


#169766 [وحدوي]
4.13/5 (7 صوت)

06-30-2011 03:47 PM
الرائعة الاستاذة : رشا عوض تتهلل أساريري كلما أجد أن لك عمل جديد وفي الحقيقة يعجبني تناولك للشأن العام بمنتهي الموضوعية والرقي حتي في أختلافك مع المافيا الحاكمة ......كنت اكثر من عادلة في نعتك ب (المرحوم) اسامة بن لادن وازكرو محاسن موتاكم وهذه ان وجدت له ربنا يرحمنا جميعاً .... سيقف التاريخ أو يجلس ويعمل ليهو جبنة شرقاوية لان ليس لها نهاية هذا النظام هي النكبة شخصياً


#169714 [سومي العسل - الدمام]
4.11/5 (9 صوت)

06-30-2011 02:15 PM
والله فعلاً هذا التاريخ المشؤوم هو نكبة حقيقة للوطن .. ومن يقول غير ذلك فهو من أذيال النظام الزائل باذن الله ومنافق وكاذب ولعنة الله عليه ...
ومقالك لم يجافي الحقيقة بل أصابها ..


رشا عوض
رشا عوض

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة