المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
فكوا أسر «سودانير» من عارف اا
فكوا أسر «سودانير» من عارف اا
07-02-2011 11:28 AM

فكوا أسر «سودانير» من عارف

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

مدخلنا هذه الرسالة:
«يا أحمد المصطفى عووووووك:
حاجزين للسودان يوم الجمعة 1/7/2011 بالناقل الوطني سودانير من الرياض وعندما ذهبنا «أمس» الإثنين وقبل 5 أيام من السفر لتأكيد الحجز ـ قال لنا موظف الحجوزات وبطرف لسانه: «السستم ألغى الحجوزات» وعليك أن تحجز مره أخرى وفي تاريخ آخر علماً أنه لا توجد حجوزات وحتى الشهر القادم وحتى وإن وجدتها تجد سعر التذكرة مضاعفاً وذلك لأنه موسم الرجوع للوطن. بس ورينا دي بتحدث كيف وفي أي بلد؟
تخيّل هناك الكثير من الأسر ولهم أولاد بالمدارس السودانية وهناك من لهم أعمال يريدون إنجازها في فترة محددة والعودة وهناك طلاب جامعيون لهم امتحانات
تخيّل مدى الاستهتار بالمسافر!!.
سودانير محتاجة إلى ثورة في تدريب الموظف على إدارة الأزمات البسيطة وكيف يستطيع معالجتها ومحتاجة إلى تغيير وإعادة تدريب الموظفين.
هل نستطيع أن نرفع دعوة قضائية ونطالب بالتعويض النفسي والوقت المهدر والإجازة التي تضيع منها أيام». انتهت الرسالة.
لتكن هذه الرسالة محدودة الضرر مدخلنا إلى سودانير وما يقال فيها.
هذه الشراكة مع عارف الكويتية يبدو أنها لم تطوِّر الخطوط الجوية ولم تزدها شيئاً إن لم تنقصها خطاً مهماً جداً. ويقال إن عارف جاهزة لتنجو بجلدها بعد هذه التجربة ولا تريد إلا ما دفعت لذا ودون الدخول في تفاصيل على وزارة المالية تجهيز المبلغ الذي دخلت به عارف في سودانير وهو في حدود 70 مليون دولار. وليس مبلغاً كبيراً على دولة لتصلح به هذا الخلل الذي صار حديث الجميع.
ونبدأ من جديد في السؤال كيف نطوِّر الخطوط الجوية السودانية؟ والبلاد مليئة بالخبراء في هذا المجال والتجارب العالمية كثيرة ومتوفرة. نريد لجنة تعرف كل شاردة وواردة عن الطيران فيها ب. شمبول مثلاً وزمراوي وب.عثمان البدري والمعلوم عن هؤلاء أن لهم خبرات كبيرة في النقل والطيران وتقلّدوا مناصب مثل إدارة سودانير ووكلاء وزارة الطيران وأفنوا كثيرًا من أعمارهم في هذا المجال كيف لا يستعان بهم وأمثالهم في هذه الأمور الجسام حتى يخرج الأمر محكماً ومدروساً دراسة جيدة وغير قابل للنقد.
وبعدها إن كان ولابد من شراكة يجب أن تكون شراكة مع من يملك شيئاً من معرفة وخبرة في الطيران ويكون نصيبه أقل من الربع كما في تجربة الخطوط الكينية مع KLM حيث نصيب الشريك 23 % بشروط. ولم يأتِ هذا الشريك فجأة بل جاء بعد تصفيات جسام بدأت بـ101 شركة تريد أن تشارك الكينية صفيت إلى 27 شركة ثم إلى أقل حتى وصلت short list من ثلاث شركات فقط بعدها وقع الاختيار على شريك إستراتيجي وبشرط أن يقدِّم خبراته ويتبادل الاندماج في نظام الركاب راكب الكينية وراكب klm في أي مكان في العالم.
والشريك الإستراتيجي مصطلح علمي له مواصفات يملك ما يطور به وله أصوله والمقدرة على الاستفادة من أصول الآخر. الكينية اشترطت على KLM شروطاً كثيرة منها تطوير السيستم وتبادل المنافع وأجبرتها على القبول بنسبة 23 % فقط ورضيت KLM ونجحت الشراكة.
هل من وقفة عاقلة لتطوير هذا الناقل الوطني المهم بعيدًا عن الخصومات؟


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1029

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#171149 [الفاتح]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2011 10:48 AM

انا شخصيا قاطعت الخطوط السودانية بثلاثة حتي ولو اعطوني تذكرة علي الدرجة الاولي مجانا علي مدي الحياة واحسن لي السفر بالبحر الف مرة من الخطوط السودانية وعلي جميع المغتربين مقاطعة هذا الناقل الوطني حتي يتم عمل وتغيير السستم وتغيير الموظفين جميعا وتكون مواعيدها زي ساعة غرنتش
عندي عمتي قبل شهر كانت مسافرة من جدة الي الخرطوم ووقت الحضور في المطار الساعة العاشرة صباحا والاقلاع عند الساعة الواحدة ظهرا تصورو اقلعت الرحلة عند الساعة الواحدة صباح اليوم التالي


#170890 [الطيب عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2011 07:13 PM
يا لها من مفارقه وكأنى انا مع هذا الحدث العجيب الذى يتحدث عنه كل السودانيين بمدينة الرياض وضواحيها سبحان الله يا استاذ احمد المصطفى هاتفنى صديقى ليخبرنى بوفاة نسيبة صديقى وهو تربطه صلة قرابه وبعد الانتهاء من العزاء سألة لماذا تأخرت فى سفرك انت والعائلة فقال لى اننى حاجز قبل ثلاثة اشهر فى سودانير وبدون اى مقدمات الغى حجزنا ولم يبلغنا احد على الرقم من ان حجزنا مؤكد وقال نشتكى لمين فقلت له احلف انك ما تحجز تانى فى السودانية ذى انا مره واحد ركبت السودانية من الرياض فى الرحلة المباشرة الى الخرطوم وحينما خلصنا ارجراءات السفر وقعدنا فى مقعد الطائرة فاذا بالمضيف يعلن عن اقلاع رحلة الخطوط االجويه لسودانيه المتجهه الى مدينة الخرطوم عن طريق بورتسودان فكانت صدمه وانا ذاهب لاحضر جنازة الوالد


#170815 [مخاصم]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2011 04:20 PM
بعيدا عن الخصومات والخصومات اصبحت ظاهرة منشرة بصورة غريبة وعجيبة فى السودان
والجيران والاهل وحتى فى اضيق نطاق للاسرة ... االاخوان ... الاخوات , والله الحاصل شنو
ماعارفين ؟ لك الود اخى احمد


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة