الشيطان مظلوم..!ا
07-02-2011 04:21 PM

الشيطان مظلوم..!!!!

صلاح الدين عووضة

ـ بعد صلاة العشاء ـ في القرية النيلية تلك ـ ما كان يقدر (ود مقنعة) على اجتياز الزقاق الذي يمر بدكان حاج رضوان المهجور..

ـ فالروايات التي تتحدث عما يكمن في الزقاق هذا من (مُرعبات) ـ ليلاً ـ كانت تكفي (بّراحة) لتأليف كتاب في الرعب تتضاءل أمامه كل أفلام هتشكوك..

ـ فهناك من يزعم أن قبيلة من المردة تسكن الزقاق ذاك..

ـ وآخرون يقولون: بل هو شيطان (نمرود) يجيد التشكُّل في هيئات حيوانية (مخلقَّنة) أشبه بالقرود..

ـ وفريق ثالث يجزم أن أرواحاً لأفراد أسرة ـ كانت تقطن الزقاق ذاك في زمان غابر ـ إحترقوا باحتراق غرفتهم الوحيدة في ليلة شاتئة هي التي تهيم هناك منذ لحظة حلول الظلام وحتى لحظة انبلاج الفجر..

ـ وأيَّاً ما كان ذاك الذي يقبع في زقاق متجر الحاج رضوان المهجور فإن أهل القرية كانوا يحرصون على إجتنابه..

ـ كانوا يحرصون على ذلك (جداً) إلا فرداً واحداً منهم ما كان يبالي أبداً أن يسلك ذلك الزقاق نهاراً، أو مساءً، أو حتى (يبيت) فيه..

ـ إنه سليم (أب كرك) الذي كان يندر أن يُرى (واعياً)..

ـ ولُقِّب بـ(أب كرك) ـ سليم هذا ـ لأن أسنانه كانت تشبه أسنان آلة الكرك، أو الكارديق، التي (تُلمَّ) بها الحشائش..

ـ وكان أهل القرية ينظرون إليه كما كان ينظر أفراد قبيلة عبس إلى عنترة بن شداد..

ـ فليس بشراً (طبيعياً) هو وإنما كائن خرافي، أو أسطورة من الأساطير، أو عفريت ـ هو نفسه ـ من الجن سيما أنه من الوافدين إلى القرية من غير ذوي (الأطيان)..

ـ ولم يعزُ أحد من القرية (قوة قلب) سليم هذا إلى الغياب شبه الدائم لوعيه بما أن هنالك آخرين مثله يعود إليهم وعيهم سريعاً فور ولوجهم الزقاق ليلاً عن طريق الخطأ..

ـ أو بعبارة أخرى: تطير منهم السكرة وتجئ الفكرة..

ـ ثم حين كان يُسأل (أب كرك) عما يشاهده في ذاك الزقاق ليلاً كان يجيب ضاحكاً وجسده الهزيل يرتج كـ (سِِعِن) حاجة حليمة بائعة السمن: (شيطان، شيطان عجيب بلحيل)..

ـ ثم يمضي سليم شارحاً لسائليه كيف أن الشيطان العجيب هذا يصدر اصواتاً أشبه بالحشرجة فور دخول الشخص إلى الزقاق..

ـ وكيف أن أصواته هذه تبدو أكثر رعباً حين تداخلهامع نباح الكلاب، ومواء القطط، ونعيب البوم..

ـ وكيف أن (دلائل) وجود هذا الشيطان في الزقاق هي ذات أمد محدود وليست بطول ساعات الليل..

ـ وكيف أن الأمد هذا يكون ـ غالباً ـ بُعيد صلاة العشاء وقبيل إنطلاق (دودوة) وابور الماء..

ـ ولكن ما كان يُحيِّر أهل القرية هو (رائحة) الخبث التي كانت تفوح من بين ثنايا إجابات (أب كرك) هذه..

ـ فلولا أنهم (خبروا) بأنفسهم ما في ذاك الزقاق ليلاً لحسبوه (يتسلَّى) بهم كما يفعل الكبار أحياناً مع الصغار..

ـ ولكن ضحكات سليم المجلجلة هذه اختفت يوماً وحل محلها غضب لم تشهد القرية مثيلاً له من قبل من تلقاء (أب كرك)..

ـ كان ذاك يوم أن شوهدت بقع دماء على جلبابه المهترئ سالت ـ ولا شك ـ من الشجِّ ذاك الذي في رأسه شبه الاصلع..

ـ كما أن سنَّاً من أسنان (كَركِه) بدت داكنة اللون وليست (صفراء) مثل أخواتها..

ـ وفي غمرة غضبه هذا طفق سليم يتحدث على نحو أكثر (وضوحاً) عن شيطان زقاق متجر رضوان المهجور..

ـ وفهم الأذكياء من أهل القرية شيئاً خلاف ذاك الذي كان مفهوماً لديهم عن الزقاق وشيطانه..

ـ وذكاؤهم هذا هو الذي حال بينهم وبين (الإفصاح)..

ـ أما ما حال بين (أب كرك) والإفصاح هذا فهو الخوف..

ـ هكذا رجَّح الأذكياء هؤلاء..

ـ ثم ايقنوا أن من بين شياطين الإنس من هم أشد (خطراً) و(قبحاً) و(إرعاباً) من شياطين الجن..

ـ ولم يعد لدكان حاج رضوان وجود بعد أن تم دكَّه ومساواته بالأرض..

ـ ولم يعد هنالك وجود كذلك ـ بالزقاق ـ لبعض صغار (الشياطين) ليلاً..

ـ وكذلك (كبيرهم) الذي علمهم (الشيطنة) .

اجراس الحرية


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3515

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#171315 [الدغمساوى]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2011 02:15 PM
يا جماعه الحكايه واضحه الزول ده بفبرك الخرافات دى عشان ياخد راحتو فى الزقاق هههههههه( ) ( ) ( )


#171042 [كوماندو]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2011 07:45 AM
ضار على ضار...
كيدهم فى نحرهم....


#171039 [osman]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2011 07:05 AM
والله ما فهمنا حاجة يا ابو صلاح ، لكن شكلو المشكلة فينا حن يا بلدياتي


#171008 [Moh.Khair]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2011 01:48 AM
ولله ما فهمت حاجة!!!!!!!!!!


#170895 [Kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2011 07:32 PM
ما فهمنا أي حاجة يا ود عووضة .........غير أن الدكان المسكون أتهدا والشياطين فرتكت !!!!!! عقبــــــــــــال لينا كلنا...... نصحى الصباح نلقى شياطين الانس أتلحست.......شياطين الجن ما مشكلة يا فرده بندبر حالنا معاهم.....!!!!


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة