المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شعب جبال النوبة...(في الحالتين أنا ضائع)!ا
شعب جبال النوبة...(في الحالتين أنا ضائع)!ا
07-02-2011 09:24 PM


شعب جبال النوبة...(في الحالتين أنا ضائع)!!

تقرير.. حسن بركية
[email protected]

تقول أسطورة قديمة تصف حال مجموعة بائسة وتعيسة الحظ، ‘‘أحلامهم من طير وأغانيهم من حصي..يمشوا فوق الماء فتلسعهم النيران ويسيروا تحت الشمش فيتجمدوا..يأتو إلي هنا فيروا أنفسهم هناك..ويتجهون نحو الشمال ويتمنوا لو إتجهو نحو اليسار.. آحيانا يكونوا في الليل واحيانا يكون الليل فيهم \" بما صورت هذه الأسطورة ولو بصورة جزئية معاناة شعب جبال النوبة- ضحايا الصراع بين الشمال والجنوب وكان (النوبة) طيلة سنوات الصراع هم وقود الحرب وكانت محصلة تضحيات النوبة في فترة مابعد الحرب بروتكول دون قامة التضحيات الجسام وحتي السلام الذي تحقق ذهب أدراج الرياح مع إشتعال الصراع مجددا في جبال النوبة .والنوبة كمايقول الكاتب والباحث شوقي بدري (ليس هنالك مجموعة سودانية قدمت و ضحت أكثر من النوبة . و ليس هنالك مجموعة سودانية تعرضت للظلم وعدم الفهم مثل النوبة).
(1)

و خرج النوبة من مولد تسويات نيفاشا ببرتكول هلامي وعبارات إنشائية معلقة في الهواء ومشورة شعبية غير محددة الدلالات والمعالم ، المؤتمر الوطني كان يرى أنه إستطلاع رأي غير ملزم بإعتبار أن وضعية هذه المناطق حسمت في برتكول مشاكوس باعتبارها جزءا من الشمال، بينماكانت الحركة الشعبية تري خلاف ذلك وتعتقد أن من حق سكان تلك المناطق المطالبة بحق تقرير المصير.وذهبت أيام ونصوص نيفاشا وزالت قضايا المنطقة معلقة والحرب مشتعلة في الجبال ولا أحد يعرف مصير ومستقبل المنطقة التي أصبحت مسرحا لتصفية الحسابات وفيها تتقاطع الأجندات المختلفة ومع وصول قطار نيفاشا للمحطة الأخيرة بدأ الأمل يتسرب من نفوس أبناء الجبال وتضحياتهم الجسام تذهب أدراج الرياح، والحرب التي دارات في أرضهم تحت شعارات كبيرة خربت النسيج الإجتماعي ودمرت القليل الموجود من البني التحتية والناتج صفر كبير. ويقول الدكتور صديق تاور أن برتكول جبال كردفان كان دون طموحات أبناء جبال النوبة و جاء محبطا ومخيبا لامال أهل الاقليم جميعهم إذ لم تكن الحصيلة بعد عشرين عاما من الموت المجانى والقتل الفوضوئ وخراب البناء المجتمعى ودمار البنية التحتية وغير ذلك كثير ,لم تكن الحصيلة اكثر من صفر كبير .لا تستطيع الحركة الشعبية قطاع الجبال ان تواجه به المواطن .خاصة وأن اداءها فى فترة الاربعة سنوات الماضية كان منفرا لقطاعات واسعة من مجتمع ولاية جنوب كردفان.
(2)
وكانت منطقة جبال النوبة طيلة فترة الحرب مسرحا لتصفية الحسابات بين الحكومة والحركة الشعبية فهم في نظر الحكومة مع التمرد ولذلك تعرضوا لكل أشكال العنف والتصفيات الجسدية ومن الجانب مع الحركة الشعبية كانوا عظم الجيش الشعبي وأبرز ضحايا الحرب وقضت الحرب علي الأخضر واليابس في المنطقة وبعد نيفاشا لم تحظ المنطقة بنصيب وافر من التنمية يتناسب مع حجم التضحيات والخراب الذي لحق بجبال النوبة.
ويلفت صديق تاور الأنظار إلي جوانب خطيرة من الصر اع بين الحركة الشعبية والمؤتمر والوطني في جبال النوبة(. لقد تقاسم المؤتمر الوطنى و الحركه الشعبية فى جنوب كردفان إثارة الفتنه بين مكونات المجتمع على اساس عنصرى (مخرب) طيلة سنوات الحرب وما بعدها. وكان يتوقع ان يتعلم الطرفان من تجربة الحرب اللعينة, ولكنهما لا ينظران لأبعد من قدميهما وتعميهما السلطه ومصالحهما فيها عن رؤية ما يمكن أن يترتب على اعادة استنساخ نفس التجارب المؤذية للمجتمع. فبينما كانت الحركه الشعبية تنشط تعبويا وسط مجتمعات قبائل النوبة بخصوص المشورة الشعبية التى كانت تصورها لهم بانها حق لتقرير المصير، كان المؤتمر الوطني يتحرك وسط قبائل البقارة مستغلا المخاوف المشروعة لهم من خطاب الحركه الشعبية العنصري).
(3)
وتظل المنطقة بحاجة إلي رؤي عميقة تتجاوز الصراع حول نسب السلطة والثروة بين شريكين وضعا مصالحهما فوق مصالح مواطن المنطقة ومن الخطورة بما كان تجاهل وضعية منطقة مفصلية في السودان قدم أبناؤوها الغالي والنفيس من أجل السودان وكان أبناء الجبال يشكلون العمود الفقري في قوة دفاع السودان.والتعبئة العنصرية من قبل طرفي نيفاشاألحقت أبلغ الأضرار بإنسان المنطقة الذي أصبح في أمس الحاجة لإستقرار سياسي وأمني يعبد الطريق أمام قطار التنمية. وتقول الكاتبة الصحفية نور تاور في مقال منشور( وقــد سعى الطرفان المفاوضان في تهميش النوبة وإضعافهم حيث ساوما في قضيي جبال النوبة و النيل الأزرق للوصول الي إتفاق في المسائل المستعصية بينهما ، لذلك جاء التهميش في تقـسيم السلطــة و الثروة و ملكــية الأرض وفي الحق التاريخي لإسم جبال النوبة الذي إستبدلته الإتفاقية بجــنوب كردوفان).
(4)
ولم تفلح كل المعالجات الوقتية التي وضعت في حل مشكال المنطقة حلاا جذريا وأصبحت حالة التناغم والتعاون بين هارون والحلو جزءا من صور وذكريات الماضي ورسمت خطوط الدماء حاضر ومستقبل المنطقة التي تشهد حاليا حرب بشعة جدا ويقول آخر بيان صادر عن
المكتب الإنساني للأمم المتحدة أن ضربات جوية متفرقة وقصفا مدفعيا استهدفت شرق وجنوب جبال النوبة حيث تقيم قبائل النوبة غير العربية..

. وكان تقرير لمجموعة الأزمات الدولية رسم صورة قاتمة لحال شعب جبال النوبة بعد صراع طويل (النوبه من أبرز ضحايا الحرب بين الشمال والجنوب، ويشعر قادتها بأنّ الحركة الشعبيّة تسخّرهم أداةً في المساومة، وينتاب قادة جبال النوبة شعورٌ بالغربة يُعزى إلى الانفصال بين قيادة الحركة الشعبيّة القائمة في الجنوب، ونظرائها النوبة في كادقلي وكاودا).
(5)
ويري عدد من المراقبيين أن الحرب المشتعلة في جبال النوبة قد تكون لها مابعدها إذا لم يتم تدارك الأمر قبل فوات الأوان ولن تكون الحرب نزهة صغيرة وتنتهي بدحر( فلول التمرد) كما يقول بعض ناشئة الصحافة والسياسية ، وكان القيادي بالحركة الشعبية دانيال كودي قد أرسل إشارات عن إستعداد شعب جبال النوبة للدخول في الحرب مرة أخري عندما قال هذا الحديث قبل أكثر من عام في حوار صحافي(ليس صحيحاً أن الناس فترت من الحرب وأنا أتحدث معك الآن وفي داخل غرفتي هذه كلاشنكوف)..!!



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2006

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#170968 [mandy zico]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2011 10:03 PM
فتحوا عيونكم واديروا الازمة تماما الحكاية دايرة ثقافة سلام و بناء الشراكات و ادارة الازمات .


حسن بركية
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة