وا مثلث حمداه
07-03-2011 08:17 AM

وا مثلث حمداه
الأستاذ هاشم كنه المحامي
h.kunna@yahoo.com

أطلت علينا (المصري اليوم ) بخبر مفاده ترحيب البشير بتوطين 10ملايين مواطن مصري في بلاده وان وفداً رسمياً بصدد معاينة مليون و250الف فدان بالسودان لبدء زراعتها وذلك وفق قرار أصدره الدكتور أيمن فريد أبو حديد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي المصري إنفاذاً لتوصيات أقرتها الحكومتين المصرية والسودانية خلال الزيارة التي قام بها الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء المصري للسودان الشهر الماضي واتفاقه مع الرئيس عمر البشير على زراعة مليون و250الف فدان وما يلزم ذلك من توطين 10مليون مواطن مصري . هكذا جاء ذلك الخبر . ولنقرأ جميعاً لوحة السودان في جمهوريته الثانية وفق معطيات هذا الخبر وذلك على النحو التالي:
أولاً : من المعلوم أن ثلث السودان قد ذهب أرضاً وشعباً ونيلاً وبترولاً وأبيياً وأضحى دولة أسمها جمهورية جنوب السودان والتي سوف تقوم في التاسع من يوليو الحالي بتسليم البشير علم سودانه ووثائقه لترفع على السارية علم دولة الجنوب في مشهد مطابق لما ظللنا نشاهده والأزهري يقوم بإنزال علم دولة الحكم الثنائي ورفع علم السودان ويالها من لحظات قاسية أن نشاهد سلفاكير يحتل موقع الأزهري والبشير يحتل موقع المستعمر المغادر.
ثانياً : ولننتقل لبقية اللوحة أي ماتبق من السودان وأذكر تلك الدعوة التي أطلقها الصحفي حسين خوجلي إبان انعقاد مؤتمر المانحين بالكويت بمنح دولة الكويت أرض الجزيرة لتقيم عليها (كويت أفريقيا) لتكون امتداداً (لكويت آسيا) وربما كان هذا هو الثلث الثاني من السودان (إن قدر لهذا المقترح النفاذ ) ولا أعتقد أن هنالك ثمة مايمنع من ذلك وفق معطيات الكرم الحاتمي تجاه استحواذ الأجنبي للأراضي السودانية في حلايب والفشقة والمثلث الكيني (الذي كفتنا دولة الجنوب شره ) فأخذت الجمل بما حمل . وكويت أفريقيا لاشك أنها سوف تعيد لمشروع الجزيرة سيرته الأولى وتأتي بتقاوي سليمة ومحسنة وتدفع عن كافة المزارعين مديونياتهم على دائر المليم. ولكن أخشى أن يصبحوا بعدها من حملة جنسية (البدون) بعد أن كانوا سودانيون كاملو الدسم .
ثالثاً: ثم تأتي للثلث الثالث والأخير من السودان في ولايتي نهر النيل والشمالية والمخصص لتوطين 10مليون مواطن مصري في مايعادل مليون 250الف فدان زراعي والذين سوف يصبحون وفق متوالية الإنجاب المصري الهندسية 30مليون في غضون خمسة أعوام أي مايعادل ماتبق من سكان السودان وما يترتب على ذلك من طمس للهوية السودانية وتغيير في التركيبة السكانية وربما السياسية لأن هؤلاء سوف يحوزون على الجنسية السودانية بأعجل من حيازة (الحضري) إبن جلدتهم لها وسوف يكونوا (مؤتمر وطني) وفاءاً لأستقدامه لهم وبعدها (الراجل يقول بنزل إنتخابات ضد المؤتمر الوطني ) هذا إن لم ينزلوا بأنفسهم . وسيبونا من حكاية التداول السلمي للسلطة بعد أكذوبة الوحدة الجاذبة. وسوف يختفي (سيدي الحسن) وتحل محله (الست زينب).
أما كان الأجدى بأن تمنح تلك الأراضي للخريجين في السودان بعد أن تبنى قضيتهم (حزب الرقشات والأمجادات) بدلاً من أن تكافأ مصر على إحتلالها لمثلث حلايب بمزيد من الأراضي الزراعية ولا أدري وجه تملك تلك الأراضي فهي بالقطع لن تكون على سبيل الحكر إذ لايستقيم الحكر مع التوطين فليس هنالك من مخرج سوى أن تكون ملكاً حراً الشيء الذي لم يحظى به مزارعو السودان فعلاقة المزارع بالأرض في العديد من مشاريع السودان الزراعية علاقة إنتاج فقط (مشروع طوكر مثال): ثم من أين لنا بهذه المساحة المهولة على الشريط الزراعي الضيق الذي يحازي النيل في ضفتيه فبعد أن كافح أبناء الشمال احتلال خزان مروي لأراضيهم فإذا بهذا الغزو الخارجي يطرق أبوابهم الآن بقوة فمصر تسارع الآن لإنجاز ذلك قبل أن يهتف الشعب السوداني (الشعب يريد وطناً يستظل به) فالهتاف (بإسقاط النظام ) سيظل ترفاً في غيبة الوطن نفسه .
رابعاً : والسودان شرقاً قام بإحتلاله المزارع الأثيوبي في الفشقة ونال منه مليون وثلاثمائة ألف فدان أخرى وقام بإرسال أربعة ألف من جنده لأبيي وهاهي طوكر هي الأخرى موعودة بتوطين صيني فلن يفلح غيرهم مع مسكيتها ونزع ألغامها .
خامساً : أما الحديث عن غرب السودان فحدث ولاحرج إذ يكفي أنه أصبح موطناً للقبعات الزرقاء والخضراء والصفراء والحمراء وكافة ألوان الطيف بمثل ما أصبح مطار الخرطوم موطناً لطائرات الـUN .
هذا هو السودان القادم (جنوبي– كويتي– مصري- أثيوبي – صيني -UN ) فأين أنت يا مثلث حمدي الذي كنا قد تندرنا به ويجدر بنا أن نعتذر له فقد جنينا على مثلثه ولنقل جميعاً(وا مثلث حمداه).


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 933

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#171835 [هاشم البدري]
0.00/5 (0 صوت)

07-04-2011 01:11 PM
صدقت ياأستاذ
(العبد حر والسادة أذلال والحفاة ملوك)


الأستاذ هاشم كنه المحامي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة