المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وهل في عائلة البشير... راؤول كاسترو آخر..اا
وهل في عائلة البشير... راؤول كاسترو آخر..اا
07-05-2011 12:19 PM

وهل في عائلة البشير... راؤول كاسترو آخر..

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

يقال والعهدة على الراوي أن المشير الراحل/جعفر محمد نميري..وعند عودته الأخيرة الي السودان بعد حياة الغربة التي أوصلته الى درجة الكفاف..أحس بان عليه دينا في رقبته حيال رفاق السلاح من عساكر الانقاذالذين حققوا له امنية الرجوع الي الوطن ليموت ويدفن علي أرضه كما كان يحلم..
فطلب مقابلة المشير البشير على حده ليشكره علي ماقدموه له وهو الذي يعلم أن البشير يكن له أعجابا خاصا وكان مبلغ طموحه أن يصبح مجرد مدير لمكتبه ابان اعلانه الخلافة الاسلامية اياها..
وحينما انفرد الرجلان في ليل بهيم بعيدا عن مسامع الحوائط..قال النميري بالحرف الواحد...اسمع يادفعة ..نحن عساكر ولابد أن تفهمني جيدا ..فمجرب ضربة شاكوش الغدر أقدر علي النصح من طبيب تتدلي من أذنيه السماعة .. ! اقولها لك بصدق ..أحذر الكيزان وخاصة الترابي..فاذا لم تتغدى به ..فسيتعشي بك..
أسألني أنا ..؟فقد نسج لي اجنحة من الشمع ورفعني الي عين الشمس في صباح غفلتي البارد ..فسقطت بعيدا عن سلطتي مع التهاب خيوطها في رابعة النهار..
فأعتمد علي جيشك وعساكرك..
ويقال ان البشير من لحظتها..بدأ يقلبها تحت البوريه العسكري حتي انقلب علي من أرضعه من ثدى دهائه أولى مفردات و أبجديات النفاق السياسي ( اذهب رئيسا ..وسابقي الى حين حبيسا..)
وبقية المسلسل التركي الطويل في تفاوت المودة وتلون القلوب معروفة لدى الجميع..حتى بلغت بنا الي المشاهد الأخيرة.. التي سجد فيها الكيزان الراجفين تزلفا عند كرسي الرئيس ..مباركين ..فطوره بقوش..وغداءه بنافع..وهم يرددون..وكلنا علي مائدة عشائك هنيئا مرئيا ياريس..
طبعا لايخفي علي عاقل أن نافع لايمكن أن ينفرد بقيادة سمفونية اديس ابابا الا اذا وضع الرئيس في الصورة علي الأقل والذي مررها في لحظة ارتباك رحلة الصين دون تمعن في تفاصيلها مجتمعة .. ويبدو انه عند رواح السكرة جاءته الفكرة..ولا يستبعد أن المستنكرين للاتفاق الذين هاتفوه قبل العودة قد أرسلوا له بطاقات الشحن المدفوع بالحقد فأمتلأت ذاكرته من جديد بالحزن القديم مع الكيزان الذين باعوا شيخهم رخيصا في سوق الكراسي ..فما المانع أن يباع هو ان تمكن نافع من تحقيق هدف ..يكسب به مودة المجتمع الدولي والاقليمي ..فيقدمه لاوكامبو قربانا لكسب نتيجة المباراة كلها؟
وهنا طبعا لا ننسي دور الجيش الذي يبدو انه قرقع سلاحه علي اسوار القيادة ليسمع الرئيس صوت الغبن
تجاه امكانية خسارته لمعركة جنوب كردفان التي أعد لها نفسه في ساحات العضل..بعد أن فقد أبيى بموجب قرار التدويل
فباعه المدني الحالم بالمجد ( نافع ) ادعاء بتوخي العقل في قاعات السلام..
ثم يأتي دور مجلس العائلة الرئاسية الذي تلبسه هو الآخر وهم الشعوربوجوب ايلولة النظام الملكي الدائم لهم بحكم تقادم ابنهم في الرئاسة بقدرة قادر..فحاصروه في زاوية ..هي ذاتها التي يرتكن اليها الزعماء المتحجرون علي سدة الحكم في عالمنا الثالث بصفة عامة والرابع والخامس في منطقتنا العربية بصورة خاصة..ولا يختلف في ذلك المنحي فيهم كطغاة..من هو مجنون يرفل في سلاسل قيده الطويل عابثا في ساحات وطنه تقتيلا وتحطيما حربا من أجل البقاء الدائم ..
أو داقس فقد الحكمة المنسوبة لأهله و القلم والفهم وهولازال يهزيء ممسكا بجهاز التحكم في مصير وطنه الجائع الضائع من تحت كفنه المؤجل كمسالة وقت ليس الا.. !
أو وريث غر ..يجثو عند ضريح والده يستعطفه البركات مستلهما منه حلولا دموية لأزمته مع شعبه لم تعد مجدية في زمن الجسارة والوعي ..
وهاهو رئيسنا المطلوب علي ساحات العدالة الوطنية قبل عدالة الجنائية..يعود الي مربع وهم الأنانية.. فيقول..أنا البلد وماالبلد الا بي أنا..مستندا علي ذراع جيش سكب في شرايينه دم المواطن ومقدرات الوطن ليبقي محاربا علي الجبهات الداخلية فقط..دون أن يطلق سهما واحدا علي عدوهم الخارجي المزعوم الذي طالما رفعوا القبضات والسلاح تكبيرا وتهليلا بدنوعذابه قبل أجله..وذلك في مقابل خسارة رهان رئيسنا علي الجماعات الاسلامية التي وفرت له من قبل ذراعا أمنية كم تشبعت من كرامة الأجساد وداست علي قدسية الأرواح حماية له ..
وهاهو وقد قلبها من جديد مستذكرا نصيحة ثور مايو الأبيض الذي أكلته البراغيث من قبل..فانقلب الرئيس مسردبا علي ظهره للأزمة الحالية وترك نافع يجلد علي بطنه وقد وقفت ثعالب المرفعين التي طالما نافقته ..ضاحكة عليه ارتعادا ونفاقا من شدة الخوف أمام الأسد.. واضعين الأكف علي الرؤوس لمدارة الريشة التي يدل لونها علي قبلة الولاء حتي الأمس القريب..
أمك !
..ما قلتو هي لله؟!
فيما يحلم أعضاء مجلس العائلة الرئاسية علي صعيد متصل بقيادة الموهوم ذلك الخال المتلعبث ويتلفتون بحثا في يومنا الأغبر هذا عن راؤول كاسترو فيهم أو من حواليهم يخلف الزعيم المطارد ليضمن له ولهم الحماية ولأملاكهم التي كنسوها سحتا..في اليوم الأسود.. كأيام السودان التي يزداد غلسها..كل ما طال بهم المقام علي مختلف لبوسهم سواء الذي بالكاكي أو الذي بالعمامة ..أو من هو عاريا في زى فرعون..
ازاحهم الله بضربة من أجنحة ملائكة رحمته علينا ..
انه المستعان وهو من وراء القصد


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2179

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#173377 [ sam]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2011 11:05 PM
اكيد البشير هذه المرة سيقف في صف خاله ( راسبوتين مصطفي ) ضد نافع ، الذي قبل خد هيلاري قبلة رئاسية في اديس باعتباره الرئيس المرتقب للسودان الشمالي بعد تسليم البشير ليحاكم في لاهاي.و علي البشير ان يعلم بان زيارته الي الصين ستكون الأخيرة له كرئيس . لان نافع أخبث من صلاح قوش و فاهم لعب اوراق السياسة جيداً و غداً لناظره قريب .


#172606 [hajabbakar]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2011 07:58 PM
وفى رواية اخرى قال ابعاج لابجاعورة
الترابى دا ياتشنقو ياترميهو للابد فى سجن مجهول
او حاتقعد حايم زى كدا تشيل فى الفواتح من بيت لبيت


#172454 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2011 03:40 PM
آمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين يـــــــــــــــــــــــــــــــــــارب


#172415 [SaifAlhag]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2011 02:50 PM
اخوانه منو؟!!!!!!
هل ممكن؟

كم عمر ولد شمس الدين ---- ولد وداد ----؟
هل ممكن؟

ماذا عن ابن الزبير المتزوج لبنت نافع؟
هل ممكن؟

او ماذا عن ابن الخال الرئاسى؟ وابن الخال اخ!
هل ممكن؟




#172412 [wahied]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2011 02:47 PM
كلامك حقيقة يااستاذ برقاوى لكن المحيرنا هذا الرجل 22 سنة متواصلة ولم يفهم حتى الان ما قالوا كترت التكرار بتعلم الشطار والحمار متى يفهم هذا الرجل ؟ متى يكون شخصية عسكرية لها وزنها الدولى والاقليمى ؟ متى يترك هذا الرقيص الشين قالوا الرقص ما بغطى دقنو - لكن زولنا دا والله لا يهمه ولو يرقص عاريا ! الان اصبح متحيرا هل يتبع سياسة خاله العنصرى ام نافع الاصولى المتعطش للحكم هو لا يدرى الان يسمع كلام خاله ام كلام نافع الحاقد والرجلين يختلفان فى الراى ولكن يتفقان فى النفاق والتطرف والعنصرية الله يرحمك يا وطن اصابك سرطان الكيزان واستأصل الاطباء اجنوبك لكن المرض سرى فى بقية الجسد قفمتى يكون استئصال دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان واطرف ما سمعناه ان المشير الشرير قال بعد انفصال الجنوب ماحا يسمح لدارفور ولا النيل الازرق بالانفصال وكأنه هو الذى يحدد ويقرر مسكين ايها الرجل المتيس ومريس فأصبحت فجع ووجع على الوطن .


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة