المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نافع إلى لندن
نافع إلى لندن
07-05-2011 01:40 PM

زمان مثل هذا

نافع إلى لندن

الصادق الشريف

• في غمرة فرحة انتصاره بالضربة الإقصائية على الفريق أول صلاح عبد الله قوش.. قام الفريق نافع على نافع بالسفر إلى الزهرة الجديدة (أديس أبابا).. ووَّقع اتفاقاً هناك مع الفريق مالك عقار رئيس الحركة الشعبية لقطاع الشمال. • ورغم أنّ من شأن الاتفاق أن يحقن الدماء بين أبناء الوطن الواحد... إلا أنّ (عناصر التوازن) تقول إنّ هناك طرفاً لم تتم استشارته في هذا الاتفاق. • الدكتور نافع بسط يده على حزب المؤتمر الوطني.. بعد أن أبعد الأستاذ علي عثمان إلى المكاتب الخدمية والشرفية.. فأصبح الناس لا يرون الرجل إلا وهو يخاطب القطاع الصحي.. أو يتحدث عن المخدرات.. أو يفتتح ورش العمل حول الفقر. • لكن نافع الذي حاول أن ينتقل إلى الخطوة التالية في الطريق إلى رئاسة الجمهورية.. دون أن يتأكد أنّ قدمه قد تخلصت من أطيان وعوالق الخطوة الأولى.. نافع لم يجد السكينة بعد ذلك إلا في لندن. • ففي الوقت الذي تقاتل فيه القوات المسلحة في جنوب كردفان.. وينظف الجيش ما علق في سمائها وعلى أرضها بعد تلك الأحداث الدامية.. بل وفي الوقت الذي يصدُّ فيه هجوماً تلو الهجوم.. فإذا بالإشارات السالبة تأتي لجنده من أديس أبابا. • الجيش.. أيِّ جيشٍ في الدُنيا مهما تعالت درجة تسليحه.. ومهما تعاظمت مقدراته العسكرية لا بُدّ له من سببٍ يقاتل لأجله.. لا بُدّ له من عقيدة قتالية. • لكنّ اتفاق أديس أبابا أرسل إشاراتٍ سالبة للمقاتلين.. صحيح أنّ المؤتمر الوطني لن يستطيع أن ينقض غزل (الدكتور).. دكتور نافع.. لكنّ الرجل لم يكن يضع القوات المسلحة في حساباته وهو يوِّقع على وثيقة أديس. • شاء الناس أو أبَّو.. فالقوات المسلحة جزء لا يتجزأ من حسابات السياسة في السودان.. وهذه الحقيقة الساطعة جعلت كل الأحزاب (كلها) تسعى لبذر بذورٍ لها داخل تلك القوات.. وليس جديداً القول إنّ هناك أربعة انقلابات (لأربعة أحزاب مختلفة) كانت جاهزة لدرجة تحديد ساعة الصفر.. حينما تمّ تنفيذ انقلاب الإنقاذ. • واستبعاد الجيش من موازنات السياسة كان هو العائق الأكبر الذي وقف في طريق وثيقة أديس.. وسوف يقف في طريق الكثير من القرارات السياسية ما لم يتمّ تضمينه في المعادلة السياسية. • لهذا كان أول المنافحين لاتفاق أديس هو رئيس تحرير صحيفة القوات المسلحة.. ومن البدهي أنّه ليس وحده.. بل وراءه آراء ومواقف ضباط آخرين. • ولم يكتف رئيس تحرير صحيفة القوات المسلحة بالرفض لاتفاق أديس.. بل تعداه إلى الحديث عن المؤتمر الوطني واحتمالات قصفه بالحجارة.. (ومن المؤكد أنّ من بيده السلاح لن يحتاج للحجارة). • وقوة وسرعة تحرك هذه المجموعة بدت واضحة من خلال خطبة الجمعة التي نقض فيها الرئيس ما وقَّعه نافع.. فطائرة الرئيس عادت فجر الجمعه.. وفي ظهر الجمعة كان اتفاق أديس قد طُويتْ صفحاته.

التيار


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3141

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#172743 [مندي]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2011 03:36 AM
ولكن هل سيعود الرجل من لندن؟


#172710 [سومي العسل - الدمام]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2011 12:46 AM
هذا الرجل (نافع) مريض نفسياً وشكلو راح لندن للعلاج من النفسيات ..
ولكنه وقع في شر أعماله ...
اللهم أهلك الظالمين ببعضهم ..


#172701 [A.nasir]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2011 12:11 AM
انا في رايي انو الحكاية كلها تمثيلية مرتبة عشان الناس تفرح وتنشغل بقصة الخلافات داخل المؤتمر الوطني ويقولو خلاص الفرج قرب ؛ ويركنو ويطول الانتظار حتي يمر عام حزن المؤتمر الوطني


#172566 [ودالدكيم]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2011 06:48 PM
ان شاء الله يكون ضار علي ضار ذهابه للندن طلباً لحق الجوء السياسي


#172464 [amjad slman]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2011 03:54 PM
الوغد يجب على السودانيون الموجودن ببريطانيا تقديم طلب للقبض على المجرم...


#172463 [أدروب]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2011 03:50 PM
أتمني أن يجرب نافع لحس الكوع


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة