07-05-2011 06:50 PM

شهداء يوليو: جون قرنق..عبدالخالق..هاشم العطا

بكري الصايغ
bakrielsaiegh@yahoo.de

1-
ماإن ياتي شهر يوليو من كل عام، الا ويحبس فيه السودانييون انفاسهم داخل صدورهم ... ينقضي وعيونهم زائغة وقلوبهم واجفةطوال الشهر حتي يمر، يسألون فيه الله تعالي ان ينقضي الشهر ودون ان يخلف وراءه (كالعادة) محنآ ومأسي واوجاعآ تبقي طويلآ،

2-
***- يوليو هو دائمآ شهر الاحداث الكبيرة في السودان والخطوب (والبلاوي المتلتلة). ويندر ان يمر دون وان يعكر مزاج السودانيين بصورة خاصة ويقلق مضاجعهم، ولو قمنا بتقليب كتب التاريخ السوداني قديمة وحديثة لوجدنا ان اسوأ حوادث السودان الدامية وبلاويه ووقوع الضحايا (والدماء للركب) قد وقعت اغلبها في شهور يوليو من اعوام خلت،

3-
***- وبما اننا في شهر يوليو (شهر المصائب والنكبات) فقد نويت اليوم القيام برصد (توثيقي) وتسجيل اسماء الشهداء (اامكن من تسجيله من مدنيين وعسكر)،الذين استشهدوا في شهور يوليو من اعوام سابقة...وسيكون الرصد والتسجيل بحسب التسلسل التاريخي للاحداث.

4-
اولآ: شـهداء قصر الضيافة- 19 يوليو 1971:
*****************************************
***- تقول الاحصائيات الرسمية التي صدرت من وزارة الدفاع بعد وقع احداث قصر الضيافة بالخرطوم ان عدد الضحايا والجنود الذين لقيوا مصرعهم في يوم 19 يوليو 1971 كانوا 45 شهيدآ. ولكن الوزارة لم تنشر الا اسماء 13 ضابطآ شهيدآ وحتي اليوم مازالت باقي اسماء الضحايا (29 اسمآ) محل غياب،

والشهـداء هم:
-------------
1- المقدم:عبدالعظيم محجوب- استخبارات قيادة المدرعات،
2- الملازم: محمد حسن عباس، قيادة المدرعات،
3- الملازم: محمد حسن عباس، قيادة المدرعات، (شقيق اللواء خالد حسن عباس)،
4- النقيب: تاج السر حسن الشيخ، قيادة المدرعات،
5- الملازم: محمد صلاح، قيادة المدرعات،
6- العقيد: مصطفي اورتشي، قيادة المدرعات،
7- العقيد: محمد عثمان كيلة، قيادة المدرعات،( شقيق الفنان كمال كيلة)،
8- الملازم: حسن بدري، قيادة المدرعات،
9- النقيب: سيداحمد عبد الماجد، قيادة المدرعات،
10-النقيب: كمال سلامة،
11- الملازم: محمد حسن ساتي،
12- الرائد: عبد الماجد حسيـن،
13- محمد احمد الريح.

ثانيآ: اعدامات معسكر \"الشـجرة\"- ( 23/28 يوليو 1971):
*******************************************************
1-
أسـماءالشهداء من الضباط والجنود:
--------------------------------
1- هاشم العطا،
2- بابكر النور،
3- فاروق حمدنا الله،
4- محجوب ابراهيم،
5- معاوية عبدالحـي،
6- محمـد احمد الزين،
7- احمـد جبارة،
8- الحـردلو،
9- بشير عبدالرازق،
10- عبد المنعم محمد احمد،
11- الجندي: احمد ابراهيـم.

2-
أسـماءالشهداء من المـدنييـن.
----------------------------
1- عبد الخالق محجوب،
2- الشفيع احمد الشيـخ،
3- جوزيف قرنق.

ثـالثـآ: حركة 2 يوليو 1976:
*****************************
***- دخلت احداث يوم 2 يوليو 1976 تاريخ السودان بصفتها اول حركة مسلحة لاتنتمي للقوات المسلحة السودانية وتنتفض ضد نظام عسكري يحكم البلاد، لقد استطاع المسلحون ان يحتلوا الخرطوم ثلاثة ايام بلياليها، وحاصروا (القيادة العامة) حصارآ شديدآ لم يستطع احدآ من الضباط والجنود فيها وان يخرجوا لتحريرها.

***- تقول الاحصائيات الغير رسمية ان عدد القتلي من المدنيين بيد ضباط وجنود القوات المسلحة بعد فشل الحركة المسلحة في اسقاط النظام وبسط العسكر لنفوذهم وسطوتهم كان كبيرآ وفاق ال 2 ألف قتيل اغلبهم من الاثيوبيين والارتريين والمهمشيين. وكان الرئيس نميري قد اعطي ضباطه وعسكره الضوء الاخضر للتخلص من
- المرتزقة- بحسب وصفه لاصحاب الحركة، فاعتبرت القوات المسلحة ان كل ارتيري واثيوبي هو مرتزق يستحق الاعدام. دفنوا بمقابر جماعية بالحزام الاخضر جنوب الخرطوم.

اشهـر أسـماء الشهـداء هم.
---------------------------
1- اللواء طبيب الشلالي،
2- الفنان: وليم اندرية ( قتل يوم 4 يوليو 1976- وصادفت ذكري المناسبة بلامس)!!

رابعـآ: الشـهيد البطل جـون قرنق
*******************************
***- تم الاعلان عن اختفاء الطائرة الرئاسية (مملوكة للرئيس اليوغندي) والتي كان علي متنها جون قرنق وستة اشخاص اخرون يوم 29 يوليو 2005، وبعدها جاءت الأخبار لتقول ان الطائرة قد اصطدمت بجبال الاماتونج وتناثرت حطامها وتوفوا كل من كانوا عليها....

+++***- ونــواصـل....


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 6276

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#173267 [بكري الصايغ]
1.00/5 (1 صوت)

07-06-2011 05:51 PM
وصلتني رسالة من أخ عزيز يقيم بدولة قطر يقول فيها:

(...الفقيد جون قرنق مات مقتول مع سبق الاصرار والترصد، كلنا بنعرف انو \"الحزب الحاكم\" في الخرطوم قام بدفع مبالغ بالملايين المتلتلة للرئيس اليوغندي الفاسد زيهم للقضاء علي قرنق، وتم الاغتيال ونسبه للعواصف والاعاصير وانعدام الرؤية. ويعود السبب للقضاء علي البطل الي ان اعضاء \"الحزب الحاكم\" في الخرطوم لما شافوا روعة استقبال الجماهير وحجم المستقبليين بالمطار خافوا علي شعبيتهم وخافوا علي مصالحهم المهددة بسودان جديد ينادي به قرنق!!)


#173254 [بكري الصايغ]
1.00/5 (1 صوت)

07-06-2011 05:38 PM
وصلتني رسالة من أخ عزيز عمل ضابطآ بالقوات في سنوات الستينيات والسبينيات وكان شاهدآ علي كل ماجري بمعسكر \"الشجرة\" بدء من يوم 22 وحتي 15 اغسطس 1971، انه يقول:

( مالك ياصايغ صحيت المواجع فيني بعد الكبر ده?، لو كنت في حالة صحية تسمح بتأليف كتاب عن احداث معسكر \"الشجرة\" لكتبت مايغير تاريخ هذه الفترة الحالكة السواد، كنت انا المسؤول عن اعداد الجنود الذين سيقومون باطلاق النار علي الضباط المعتقليين والمحكوم عليهم رميآ بالرصاص وحتي الموت. كنت اخر من تكلم مع الضباط وقبل اعدادهم. كانت هناك بالمعسكر مشكلة كبيرة اسمها \"عدم ثقة اي ضابط في زميله\"!!، فلا احدآ وقتها كان يعرف ان كان زميله الضابط مع الانقلابيين او ضدهم ، فقد اختلط حابل الموالون للانقلاب بنابل الضد، بعض الضباط الانقلابيين سرعان ماخلعوا ملابسهم العسكرية واستبدلوها بمدنية وجاءوا مهروليين لمعسكر \"الشجرة\" ليثبتوا ولاءهم لنميري. مشكلتي كانت تكمن في ان علاقتي بالراحل بابكر النور كانت قوية واصحاب شديدين، لهذا تم اختياري بين كل باقي الضباط الاخرين وبعناية شديدة لتنفيذ مهام الاعدامات تحت رقابة شديدة من ابوالقاسم محمد ابراهيم وليعرف ان كنت ساتردد ام لا!!، وبالطبع في مثل هذه الحالات يكون الاعدام الفوري لمن يتقاعس ويرفض!!

***- وقمت بعملي كما يجب ومعي ثلاثة ضباط كبار وتم تنفيذ الاعدامات، وتبادلت معهم الكلام الرسمي المختصر، وودعوا الدنيا...ولاانسي اخر نظراتهم وتعابير وجوههم.

***- والي يومنا هذا اقول لك ياصايغ، ان ضباطآ كثر كانوا وقتها بالمعسكر يعرفون اسرارآ وقصصآ دامية لم تخرج بعد للعلن رغم مرور 40 علي وقوعها، ويرفضون الكلام عنها الا في مجالسهم الخاصة المقفولة عليهم فقط. اسرار وقصص تشيب لها الولدانمن غرابتها وبشاعتها، ترفض القوات المسلحة الافراج عن وثائق انقلاب 19 يوليو رغم ان القوانين تسمح بتداول المعلومات السرية والاحداث العسكريةبعد 30 عامآ من وقوعها.


#173214 [بكري الصايغ]
1.00/5 (1 صوت)

07-06-2011 04:44 PM
1 -
الأخ العزيز،
شاهد عصر،
لك مودتي وشكري علي مساهمتك المقدرة. تعرف ياأخ، انا عملت بوزارة الثقافة والاعلام في سنوات السبعينيات والثمانينيات، وكثيرآ ماكنا نحن العاملون بالوزارة ونتبادل المعلومات عن احداث انقلاب 19 يوليو ومابعدها من اعدامات. قال احد المصوريين التابع للوزارة وتم استدعاءه من قبل الاستخبارات العسكرية بعد فشل الانقلاب واعتقال الذين قاموا بها لكي يقوم بتصوير حالات الاعدامات في الضباط ( بناء علي رغبة نميري شخصيآ). انه يقول ( لقد التقطت نحو 400 صورة في الفترة من 23 يوليو وحتي 29 منه، صورت الاعدامات بدء من لحظة التحقيقات معهم وضربهم وتعذيبهم وحتي وقوفهم امام الجنود الذين سينفذون الاعدامات رميآ بالرصاص، قمت ايضآ بتصوير الاعدامات في سجن كوبر، قمت بتصوير تعذيب صغار العسكر الذين شاركوا في الانقلاب وحتي وفاتهم، كنت اقوم بالتصوير ويرافقني ملازم اول وعسكري مدجج بالسلاح ويراقبونني مراقبة القط للفار، وبعد نهاية كل فيلم بكاميرتي كان الضابط يأخذ الفيلم ويأذن لي بتركيب الجديد. شاهد النميري وهو سكران يترنح ويسب الانقلابين بصوت عال بانهم اولاد \"شرا...يط\"، رايته وهو يصفع الراحل عبدالخالق محجوب، رايت بام عيني تعذيب الراحل الشفيع وتكسير اصابع يده بكعب بندقية، صورت مواقف الشهداء وهم يهتفون للسودان قبيل اطلاق الرصاصات القاتلة عليهم،

***- قمت بتصوير بعض المعتقليين من صغار الجند وهم شبه عراة والدماء تنزف منهم بغزارة. المعتقل الوحيد الذي لم يلقي تعذيبآ شديدآ هو المحامي الراحل جوزيف قرنق)


2- ونواصـل مع الشهداء واخر كلماتهم قبل الاعدامات بدقائق
---------------------------------------------------
4- بشيـر عبدالرازق*
*********************
( خليكم ثابتين...ومافي زول يجيب سيرة زول...موتوا رجال وكل زول يقول الحاجة العملها بس)،

***- توضأ الفجر، وادي الصلاة، ولكن لم تعد اللحظات كافية لكتابة الوصية.

5- عثمان حسين ابوشيبة:
--------------------
( كل المسؤلية مسؤليتي ومعاي عبدالمنعم ومعاوية عبدالحي، نحن قادة القوة التي تحركت وبقية الضباط والجنود نفذوا الاوامر، هاشم العطا نحن الشركناه فهو ليست له اي قوات مسلحة يحركها)،

***- اطلقوا عليه كميات من الرصاص مايكفي لإبادة كتيبة.

6- الشفيع احـمد الشيـخ:
-------------------------
( لم نرتكب اي خيانة ضد الوطن وشعبه، وقفنا مع التقدم ومصالح الناس، فاذا متنا فالمهم ان يحافظ الناس من بعدنا علي التنظيمات الجماهيرية التي اشتركنا في بنائها مع الألآف من الناس).

7- جوزيف قرنق:
----------------
عندما استدعوه في سجن كوبر قال لرفقاءه المعتقليين ( ساعود اليكم سريعآ)..

***- وعاد بالفعل ولكن لينفذ فيه حكم الاعدام دون محاكمة.

8- عبدالخالق مـحجوب:
-------------------
قالوا له: ماذا قدمت لشعبك?
اجاب في هدوء ( الـوعـي...بقدر ماإستطعت )،

***- صعد للمشنقة وهو يهـتف ( الـمجد لشعب السودان...الـمجد لثوار السودان).


#172867 [شاهد العصر ]
1.00/5 (1 صوت)

07-06-2011 09:54 AM
اضافات
========
الاخ / بكري الصايغ نهارك سعيد
في جلسة انس تضم نميري وابو القاسم والزينكو قام الثاني لقضاء حاجته وعندما راي الشفيع احمد الشيخ وهو مقيد علي كرسي اخذ سلاح الحرس وبمؤخرة الكلاش ضرب الشفيع في وجهه حتي خرجت عينه من مكانها وبعدها اعدم يعني تم اعدامه وهو ميت 0
وعند دخول عبد الخالق علي النميري قام نميري من كرسيه وادخل سيخة في حلق عبد الخالق بعده ساله كنت داير تعمل شنو لو الانقلاب نجح فرد عبد الخالق للنميري بانه كان يريد ان يقتله فالقي النميري المسدس علي الطاولة وقال لعبد الخالق اقتلني الان فما كان من عبد الخالق الا ان دار ووضع يديه علي المسدس لحظتها قفذ النميري وامسك المسدس وهو يرتجف ودفع عبدالخالق ثمن التصرف غاليا وقبل اعدامه , وطبعا نميري لما القي المسدس لعبد الخالق كان مستقلا فرصة تقييد يدي عبد الخالق 0
كانت يد خالد حسن عباس واضحة علي الصورة وهو يضرب بابكر النور 0


#172737 [بكري الصايغ ]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2011 01:40 AM
1-
***- الأخ العزيز، ابو النصر، سررت بتعليقك الكريم، وياليتهم ماماتوا ورحلوا عنا وتركونا لهؤلاء الأوغاد السفلة يعيثون فسادآ بالأرض ويزدون بخلق الله.

2-
اخر كلماتهم وقبل اعدامهم بدقائق:
*********************************
1-
هاشم العطا:
----------
( أنا اتـحمل كل المسؤلية وليست لكم حجة في محاكمة الضباط والجنود والصف)

***- وقال لنميري:
( لست نادمآ علي ماقمت به، وان لي ان اندم فلانني تركت ثلاثة ايام وعاملتك معاملة كريمة)

***- اطلقوا علي هاشم العطا ثمنماية طلقة من الخلف وهو يهتف باسم السودان.

2-
بابكـر النور:
*************
خطب في الجنود، وتراجع بخطوات منتظمة حتي لايطلق عليه الرصاص من الخلف.

3-
فاروق حـمدنا الله:
****************
خطب في الجنود، وكان مثالآ للشجاعة والثبات وقال لاحد الضباط من اتباع نميري...( تعال شوف الرجال بموتوا كيف).

***-*** -ونواصل مع اخر كلمات الشهـداء....


#172613 [ابو النصر]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2011 07:17 PM
رحمهم الله والعزاء للشعب السوداني
تخيل لوكان بيننا عبد الخالق او الشفيع او جوزيف قرن او جون قرن كن وصلنا الي الحالة الي نحنا فيها الان؟


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة