المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بوق آخر لثقافة خال الرئيس!ا
بوق آخر لثقافة خال الرئيس!ا
07-06-2011 08:39 AM

بوق آخر لثقافة خال الرئيس!
تاج السر حسين
[email protected]

فوجئت بعنوان مثير كتبه احد المنتسبين لكتائب (البشير) فى صحيفة (القوات المسلحه) وللأسف تظهر الصوره المصاحبه للمقال، بأن رتبته (عقيد) أو أكبر من ذلك، أى هو ضابط عظيم كما يقال بلغة الجيش، والعنوان هو:
(المؤتمر الوطني يلعب بالنار).
فشعرت لبرهة بالسعادة والفرح وقلت فى نفسى ان جيشنا الهمام قد انتفض وأعاد ذكريات 21 أكتوبر و6 أبريل حينما أنحاز الى شرفاء بلاده وشارك مشاركه فعاله فى الأطاحه بنظامين ديكتاتوريين .. لكنها فرحة لم تدم طويلا، فمتن الخبر لا يعبر عن عنوانه، وجاء فيه ما يلى:-
\"المؤتمر الوطني يفاوض الحركة الشعبية في اديس ويبرم معها اتفاقاً يتم بموجبه تعديل قانون الأحزاب ويسمح للحركة الشعبية بتكوين حزب سياسي في الشمال بعد الانفصال ويمارس كل الحقوق القانونية والدستورية لأي حزب سياسي آخر ) زيّو زي المؤتمر الوطني( ويدين بالولاء لدولة أخري اقل ما يتوقع من وصفٍ لها بعد التاسع من يوليو انها دولة معادية ..وبموجب الحزب المرتقب )الحركة الشعبية قطاع الشمال( يسمح القانون لعرمان وعقار ممارسة كل حقوق الحزب والظهور في التلفزيون ومعارضة الحكومة القائمة وربما من من داخل البرلمان\" .
يعنى ان عتاب (الجيش) ونقده (العنيف) للمؤتمر الوطنى، لا بسبب الكوارث والآزمات التى أدخل فيها الوطن، ولا بسبب الفساد الأخلاقى والمالى الذى ازكم الأنوف، ولا بسبب الصراع الواضح والخفى داخل صفوف (المؤتمر الوطنى) والتى احدثت ربكه وفوضى فى جميع انحاء البلاد ,انما بسبب موافقة (المؤتمر الوطنى) لعمل (الحركه الشعبيه) فى الشمال مثلها مثل اى حزب، يؤمن متطلبات تأسيسه، وهذا حق لا يمنحه (المؤتمر الوطنى) ولا يستطيع رفضه، اذا كان هنالك قانون يحترم!
فتحسرت على جيش السودان الذى لا ننكر بعض السلبيات التى كانت فيه فى السابق، لكنه كان ملئيا بالمثقفين والشعراء والأدباء والوطنيين المخلصين الشرفاء الذين كانوا ينحازون فى اللحظات المصيريه الى شعبهم ويساهمون معه فى تخليصه من ديكتاتور باطش أو حاكم فاسد.
للأسف .. والجيش فى كل دول العلم دوره الأساسى المحافظة على حدود الوطن وحماية الدستور، واذا تمدد ذلك الدور أكثر، فأنه يضمن (الديمقراطيه) والدوله المدنيه كما يحدث فى تركيا .. يهمه الا تعمل (الحركه الشعبيه) كحزب فى الشمال أكثر من رفض المؤتمر الوطنى لأبناء الجنوب للأحتفاظ بجنسيتهم السابقه التى من حق السودانى الأمريكى والبريطانى والفرنسى والمصرى والسعودى الأحتفاظ بها!
للأسف .. والجيش السودانى الذى تحول الى كتائب ( البشير) والمؤتمر الوطنى، لا يعرف الكثير عن تاريخ رجال عملوا فيه، ولا يغار من جيش بلد مجاور، لم يرفع سلاحه طيلة تاريخه فى وجه شعبه وأنما فى وجه العدو الخارجى .. وحمل قادته ارواحهم فى اكفهم وعملوا على تحييد اعداء الشعب فى الداخل حتى لا يبيدوه ولا يجهضوا ثورته.
واذا كان الجيش السودانى يدرك مسوؤلياته جيدا لسمعنا المارشات العسكريه بمجرد أن وقع (المؤتمر الوطنى) على اتفاقية تنص على فصل (الجنوب) العزيز حتى يؤسس دولته (الطالبانيه) فى الشمال، ظل يعمل من اجل تحقيقها حتى لو ضحى بجميع اجزاء الوطن وفتته تفتيتا.
واذا كان الجيش السودانى يدرك مسوؤلياته لما صمت عن (تزوير) وتزييف واضح للأنتخابات، أكده أستفتاء الجنوب ، فنفس النسبه التى صوتت للأنفصال، هى ذات النسبه من المواطنين الرافضه للمؤتمر الوطنى، اذا أجريت الأنتخابات فى جو معافى.
للأسف كاتب المقال ذاك وهو يرتدى زى الجنديه، فاقد لشرف الجندى مثلما هو فاقد للامانه ولأدنى درجات الثفافه، وواضح انه خريج زمن التعليم الأنقاذى.
فاحرار السودان يدركون جيدا أن الحركه الشعبيه أو ابناء الجنوب لا يتحملون وزر فصله عن الشمال، بعد أن ذاقوا ويلات الحروب والأباده والتهميش لأكثر من 50 سنه وقبل استقلال السودان، وزاد الطين بله حينما أغتصبت الأنقاذ السلطه ووأدت الديمقراطيه وأعلنت الجهاد الكاذب الزائف، وحصدت ارواح ربع أهل الجنوب، واذا كان هنالك حزب يجب أن يحظر ويمنع من العمل فى السودان فهو (المؤتمر الوطنى)، للأسف الأله الأعلاميه شاركت فى تضليل وتغبيش وعى المواطن السودان والعربى.
حتى يبدو المؤتمر الوطنى، المتسبب الحقيقى فى فصل الجنوب برئيا!
اما بخصوص اتفاقية (اديس أبابا) الأخيره التى تنصل منها (البشير) بعد أن هاجمها خاله (الطيب مصطفى) لأنها سمحت للحركه الشعبيه بالعمل فى الشمال بل تجرأ الطيب مصطفى للهجوم على (نافع على نافع) الذى لم يسلم كل من تهجم عليه من قبل من قيادات وكوادر المؤتمر الوطنى، فأن حق (الحركه الشعبيه) قطاع الشمال فى العمل لا يستطيع أن ينكره الا جاهل، فحركة (الأخوان المسلمين) نفسها التى تحكم السودان اليوم، تحت اى مسمى كان، فكرها وافد من (مصر) فلماذا لم يتهم اتباعها بعمالتهم لذلك البلد؟
وما هو معلوم أن فكر (الحركه الشعبيه) فكر سودانى أصيل لم يأت من الخارج ولا يوجد لديه (تنظيم عالمى) مثل فكر الأخوان.
وكذلك (الحزب الشيوعى) أستلهم افكاره من الفكر الشيوعى الذى بدأ فى بريطانيا ثم وجد لنفسه دولة عظمى تتبناه هى (الأتحاد السوفيتى) سابقا، ولا زالت تتبناه دوله كبرى مثل (الصين) التى تساعد نظام (البشير) بأستثماراتها وأكتشافاتها البتروليه.
وفكر حزب (البعث) بجميع مسمياته يعود فى الأصل الى (ميشيل عفلق) والى سوريا والعراق، مثلما يعود الفكر القومى العربى الى مصر و(جمال عبدالناصر) بالتحديد.
الجيش السودانى للأسف لا يلعب بالنار بل لا يعرف الى أين يوجه نيرانه وانتقاداته .. فقتل ابناء جبال النوبه وابادتهم جريمه لا تغتفر وغالبية الجنود وصف الضباط فى الجيش السودانى على مر الأزمان من ابنائهم، وقتل السودانيين فى دارفور وشرق السودان وسد كجبار ومن قبل الجنوبيين بالملايين خزى وعار فى حق كل من ارتدى بزة عسكريه، وصمت عن هذه الجرائم أو شارك فيها أو لم يعتذر عنها.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1863

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#174251 [ابو نون]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 12:28 AM
للاسف انت ما عارف تعمل شنو-- لا اظنك قرأت صحافه او اعلام او حتى اشتفلت فى مطبغه جرائد-- مقالاتك كلها غير موضوعيه== من الذى قتل ابناء النوبه-- اتقى الله ==


#174226 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2011 11:21 PM
الاستاذ تاج السر مع التحية / المصيبة شاءت القدر أن يحكم هؤلاء المؤتمرجية السودان الكان بلد المليون ميل مربع والخال الرئاسى له تأثير كبير فى تغير أمور كثيرة فى السودان بسبب الامكانات الواسعة التى يتمتع بها فى الاعلام تحت حماية البشير شخصيا ونحن لم يكن لدينا بمعنى جندى حامى حمى الوطن بل هم مجندون لخدمة الحزب كما كان يفعل الرائد يونس فى دجل الخطب الحماسية لتضليل الناس ويتبعه المضلل فضل الله بساحات الفدى


#173432 [nubian]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2011 02:03 AM
يعنى الموضوع طلع بيضة ديك


#173309 [kamilia agag]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2011 08:15 PM
اصبح حتى الاطفال يعون مابتخبط فيه البشير مع عصابته مع المؤتمر الوطني البشير يعقد في الافتاقيات ويبيع نفسه للشيطان مقابل ان يستمر في كرسي الحكم ولكنه لم يبع نفسه لله وللوطن وللشعب حسبي الله ونعم الوكيل


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة