المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مستنقع الخيانة .. ردا على الطيب مصطفى .. !!
مستنقع الخيانة .. ردا على الطيب مصطفى .. !!
07-06-2011 11:39 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

مستنقع الخيانة .. ردا على الطيب مصطفى .. !!

بقلم /الطيب رحمه قريمان /كندا
[email protected]

حينما يطلق الطيب مصطفى العنان إلى قلمه البائس فانه لا يخط إلا كراهية و بغضا لكل ما هو أصيل و إلى كل ما هو مبدئي و قويم .. فوفقا للديانات السماوية التي عرفتها البشرية و وفقا إلى كل منهج أخلاقي سمح و طيب فان الدعوة إلى الحرب و الاقتتال و القتل دعوة باطلة و أمر غير مقبول و مرفوض تماما و لا يصدر إلا عن جهلاء و أغبياء و متخلفين و مليت أجوافهم بعنجهية جوفاء و جهل مستحكم .. إنها دعوة ملؤها البغض و الكراهية إلى كل الجنس البشرى و دعوة فيها مخالفة واضحة و صريحة إلى الأديان و الأخلاق الحميدة و المبادئ القويمة يقول الله تعالى :
مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ [المائدة:32].
و يقول النبي عليه الصلاة و السلام
\"لا يزال المؤمن في فسحه من دينه ما لم يصب دما حراما\"
فكيف يتثنى للطيب مصطفى الدعوة إلى القتل .. !!! و قتل من .. ؟ أناس من رحم الأمة السودانية .. فبصرف النظر عن الدين الذي يعتنقوه أو المنهج الأخلاقي الذي يتبنوه أو التنظيم السياسي الذي يتبعوه .. أو حتى انك انو بلا منهج و لا دين و لا أخلاق فلا يجوز للطيب و غير من العنصريين أن يدعو إلى قتلهم و الفتك بهم أو الإساءة إليهم ..
فأين الطيب مصطفى و إتباعه من أعضاء منير السلام الفاسد من هذه الآية الكريمة :
قوله تعالى : ادْعُ إِلَىسَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125) وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِمَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ (126) وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُفِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ (127) إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْاوَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ (128) [سورة النحل



و من هم الآخرون الذي يدعو الطيب مصطفى إلى الاحتراب معهم .. ؟ هم أناس من رحم الأمة السودانية .. فالحقيقة التي لا جدال عليها و واضح كشمس الضحى الذي لا تعكره سحب , إن الطيب مصطفى و أتابعه \"توابعه\" لهم قلوب غلف لا تفقه و لا تعي , قلوب سوداء متوطن فيها مرض و حقد دفين .
و عندما يصف الطيب مصطفى الآخرين بكلمات و عبارات سمجة سخيفة .. أوصاف لا تخرج إلا من رجل به جنة أو مصاب بمرض عضال .. !! و .. والله .. و الله فأن حتى المجنون أو المصاب بالمرض العضال لا يصدر من جوفه مثلما يخرج و يتنفس الطيب مصطفى و قومه من العنصريين به من حقد و بغض و كراهية نتنة و كريهة في مقالاته التي يرمى بها علينا كل يوم صباح مساء .
و الدعوة إلى الحرب أو قطع رأس الأفعى في جوبا , كما طلب الطيب مصطفى من ابن أخته البشير كما ورد في مقاله ليست بالأمر الهين و السهل كما صورها الطيب مصطفى .. فالحركة الشعبية لم تعد حركة تحريرية \"متمردة\" و إنما صارت و حكومة .. و حتى عندما كانت الحركة في حرب مع مليشيات البشير الإسلامية و لا أقول \"الجيش السوداني\" كانت الحركة من القوة بمكان .
و نسى الطيب مصطفى أن جنوب السودان سوف يكون دولة ذات سيادة و منعة و قوة في خلال أيام , اقل من عدد أصباغ يده التي لا تكتب إلا كلاما فارغا لا يزن عند العقلاء حبة خردل .. و نسى الطيب مصطفى مرة أخرى أن الدعوة ة إلى شن حرب ضد دولة ذات سيادة , أمر فيه مغامرة و مجازفة بأرواح الأبرياء و لعب بالنار و خفة عقل , فالعاقل لا يدعو إلى مثل ما دعا هذا العنصري الذي يبغض حتى نفسه.
بالأمس كانت حرب الجنوب و كان الموت بالجملة من الجانبين , بل كانت البندقية تحصد اعدد كبيرة من شباب السودان و كان معظم الموتى أبناء الهامش \"المهمشين\" من أبناء السودان , و تحديدا كانوا من غرب السودان \" كردفان و دارفور\" و من وسط السودان \" النيل الأبيض و الأزرق\" فكانوا عندما يقتلون في الحرب اللعينة , كانوا يتركون في العراء \"الخلاء\" ليشبع منهم الطير و الحيوانات .. !! و إن دفنوا فإنهم يدفنون على عجل و الأنكى من ذلك كان لا يخبر ذويهم و أهلهم بالوفاة , ولا يقيم كبير المنافقين لهم عرس شهيد إلا ما ندر من أجل الدعاية و النفاق و الضحك على الدقون فحسب .. و ما أن مات واحد من أبناء الجلابة الأصفياء الأنقياء الأتقياء و أتباع التنظيم القمعي الفاسد \"المؤتمر الوطني\" إلا و قد قامت الدنيا و لم تقعد .. و أقيمت له أعراسا كثيرة للشهيد لا عد لها وقد وقف في مقدمة كل عرس شيخ دجال كذاب منافق من أمثال الطيب مصطفى خطيبا في أهله .. و بعد الخطبة التي يكون جلها كذبا و نفاقا و تحريف للآيات القرآنية و الأحاديث النبوية يجبر الشيخ والدة المتوفى المكلومة و خالاته و عماته و أخواته المفجوعات على \"الزغاريد\" فرحا بزفافه إلى بنات الحور .. قيل أن كبير المنافقين حسن عبد الله الترابي قد أنكرهما بعد مفاصلته التي وقعت مع البشير , و هذا دليل كافي على بطلان دعواكم.
و أقول للطيب مصطفى و أتباعه و ليعلموا جميعا أن المهمشيين لم و لن يقاتلوا من أجلكم و من اجل
ابن أختك البشير و حزبه الفاسد وان أردتم القتال .. فاذهب أنت والبشير فقاتلا و ليتبعكما رهط من صفوة الجلابة الأخيار من أمثال عبيد ختم .
فكما ذهب الجنوب و انفصل عن السودان بأفعالكم و الشنيعة و قلوبكم الفظة الغليظة و دعواتكم الباطلة الكاسدة , فانه حتما سوف تذهب أجزاء كثيرة أخرى من السودان .. و لكن فلتعلم أنت يا الطيب مصطفى و كل من تبعك فى دعواتك العنصرية الباطلة :
أن دارفور في طريقها إلى الانفصال , و أن كل من جنوب كردفان و جنوب النيل الأزرق لا محالة سوف تذهبان .
أن الدعوة التي وجهها السيد سلفا كير رئيس حكومة جنوب السودان إلى أبناء قبيلة المسيرية \"إن صحت\" بان يكون للمسيرية مكان عالي في حكومة الجنوب في حال انضمامهم إلى دولة الجنوب حلا لخلاف منطقة ابيى .. فإن المسيرية لا محالة ذاهبون إلى الجنوب و ذلك لان أهل الجنوب , إخوانهم و أحبائهم و أهل عشرتهم و لست أنت أيها العنصري .. في مكان آخر سوف نسطر لهم خطابا و سوف ندير معهم حوارات بهذا الشأن ..
خسئت يا الطيب مصطفى و خسئ كل من سار في دربك من العنصريين قوم تبع أعضاء منبرك الفاسد الذين لا يحملون في \"فوا خيرهم\" إلا \"عجينا\" و ما لهم من أمخاخ مثلك تماما ..
و غدا حتما سوف تتفجر ثورات في مناطق الهامش السوداني , من اجل سودان واحد , خالي منك و من أتباعك و من أمثالك العنصريين الحثالة الذين لا يزنون عند الناس و لا عند الله شيئا .


تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 2211

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#173157 [jilane]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2011 04:40 PM
يا اخواننا البلد دي الحاصل فيها شنو كلها عبارة عن كضابين متكاجرين واي زول قايل نفسو صاح ؟؟؟
ايه جلابة وايه غرابة وايه وايه وايه
إذا كنت من الغرب ومن الشرق او من الوسط او من الشمال انت في نظر سيدك سلفا كير شمالي منبوز ودمك مهدور ؟؟
انت عارف انو سلفا بتاعك دا حكومتو عملت حملات منظمة لطرد العنصر الغير جنوبي من الجنوب وبعداك انفصلت وبي نسبة مستفزة وقبل دا وداك نسيت الاتنين الاسود في الخرطوم نتيجة موت قرنق في الاماتونج ولاعندكم عزر للجنوبيين في فعلتهم دي
بعدين من متين سلفاكير وحكومتو عندهم عهد؟؟؟؟ اسال اهلهم من المعارضة الجنوبية
الحرب الاطلقها الطيب مصطفي هي حرب علي حزب موالي لي دولة اجنبية زي ماقلت
وهو قطاع الشمال المتحدث باسم الحركة الشعبية حتي بعد ان انفصلت


#173091 [عوض محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2011 03:17 PM
الى الاخ / طيب رحمة .... لماذا هذا الهجوم الغير بنأ ... فاذا لديك خلاف مع الاخ/ الطيب فارجو ان يكون توجيهك للسودان بان يكون موحدا وان تترك الاخ/ الطيب مصطفى فى شأنه لاننا فى وقت يجب ان نلتفت الى وطننا السودان ونترك المهاترات وتكون انت الافضل .... لماذا لم تذكر امثال باقان وامثاله الذى كان توجهم ايضا للانفصال وكراهيتم لابناء الشمال ... وخير الكلام ما قله ودل


#173050 [عبدالمنعم ]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2011 02:24 PM
كلامك صاح يا سوداني

دعوا العنصرية لهؤلاء العنصريين امثال الطيب مصطفى ولا تقعوا فيها من حيث لا تدرون

دعوها فانها منتنة كما قال المعصوم عليه الصلاة السلام .
السودان بلد لكل السودانيين من اهل الغرب والشرق والجنوب والشمال


لافرق بيننا

لا للعنصرية الانقاذية القذرة


لا لكل اسباب الفرقة بننا


#172993 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2011 01:05 PM
يا قريمان .. انت نفسك عنصري مثل هذا الذي تكتب عنه , والّا فباي منطق تكتب لفظ ( الجلابة ) ؟

انّ الفاظ مثل هذه ستجعلك تخسر القرّاء .

العرب انفسهم يعانون من هذه الحكومة الفاسدة , اذهب الي الشمالية لتعرف كيف يعاني الناس هناك والفرق بينهم وبين دارفور او الجنوب هو عدم وجود السلاح في ايديهم وعدم وجود الغابات او الجبال في مناطقهم هذا بالاضافة الي انّ فيهم من اغترب منذ بداية عهد الاغتارب وهولاء يتكفّلون بذوييهم في هناك .


ردود على سوداني
Saudi Arabia [عبدالرحمن طبيق ] 07-06-2011 03:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


الجلابة :

مصطلح المقصود به الفئة االحكمة لاقصائية التى اذلت كل اهل السودان فى كل مكان , و قد يكونوا من اى قبيلة او جهة او عرق و ليس المقصود بالجلابة قبائل بعينها .


هذا ما وجب التنويه اليه .



الطيب رحمه قريمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة