المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
فرز عيشة وليس انفصال..اا
فرز عيشة وليس انفصال..اا
07-06-2011 10:54 PM

فرز عيشة وليس انفصال!!

حسن وراق

§ كلما يقترب التاسع من يوليو تتضخم عقدة ذنب حكومتنا واركانحربها من الانفصال الذي اصبح حقيقة لا يريدون تصديقها و وصمة عار يحفظها التاريخ للحركة الاسلامية الحاكمة والتي ورثت سودانا موحدا تسببت في فصل جنوبه وبقية ارجائه في الانتظار.

§ خطاب الحكومة وترتيبات مؤسسة الحكم تشطح بعيدا في غير ملامسة للواقع . بدأت الحكومة ممثلة في الجهات الامنية المختلفة تبث في توقعات وكأنها وشيكة تنذر بوقوع حوادث اشبه بحوادث الاثنين الاسود وظل نفس الخطاب يتكرر عند اعلان نتيجة الاستفتاء ولا شيئ البتة يحدث.

§ لا يوجد مبرر واحد لقيام أحداث عنف في التاسع من يوليو القادم من قبل الجنوبيين وهم الذين حددوا مصيرهم واختاروا الانفصال فرحين به عن رغبة صادقة بعد أن يئسوا من وحدة مع نظام يجعلهم مواطنين من الدرجة الثالثة يعيشون علي هامش الاهتمام في دولة المواطنة فيها اصبحت رهينة بالعنصر والانتماء الديني والاثني والجهوي .


§ الاخوة ابناء جنوب السودان ورغما عن الظلامات الكثيرة التي خلفتها سنوات الحرب الاهلية والتهميش والعزل الا أنهم شقوا طريقهم بقوة صادقة للاندماج في المجتمع السوداني شماله وغربة وشرقه ووسطه واثبتوا أنهم ينتمون لهذا التراب السوداني بأصالة دافعوا عنه وقدمواالشهداء والابطال وعلي رأسهم علي عبداللطيف ورفاقه .

§ الانفصال الذي إختاره مواطنو الجنوب ليس هو إنفصال عن تراب الوطن الذي رووه بدمائهم الغالية وشكلوا وجدانه، بقدر ما هو ( فرز عيشة) بعد أن تعذرت المعايشة مع النظام الحاكم والذي فشل في توحيد البلاد واحترام مواطنيها. الجنوب اليوم وغدا دارفور وبعدها النيل الازرق والشرق و النظام سادر لا يعي أنه اصبح ( أجرب ) يفر منه الجميع .

§ تحذير وزارة الداخلية حول توقعات حدوث مشاكل واضطرابات تدخل في إطار حالة (الاستاند باي) العامة المعلنة و التي تعيش فيها البلاد وهي حالة طواري غير معلنة منذ وقت ،أما حديث الدكتور عوض الجاز وزير الصناعة بان يوم التاسع من يوليو هو يوم الثبات والرجولة وليس يوم (القيامة ) ماهو الا (هرشة ) لإن الرجولة والثبات فارقت الحكومة عندما أجبرت الجنوب اختيار الانفصال لتقوم قيامتها الآن.

§ الحكومة مجهدة في معاقبة الجنوبيين علي خيارهم بوضع العراقيل والعقبات والضغوط أمامهم حتي لا يصبح الانفصال سلسا و (مبلوعا).هنالك الكثير من القضايا المشتركة العالقة ستتحول الي قضايا بعد الانفصال وأهمها مسألة الجنسية التي اتخذتها الحكومة وسيلة ابتزاز وعقاب متناسية قوانين الجنسية والهجرة التي تبيح للجنوبيين التمتع بالجنسية المزدوجة .التاسع من يوليو هو موعد تحكيم العقل والمنطق لمؤسسة الدولة وليس لمزاج الافراد بعد أن قادت الرجولة والثبات الي فصل الجنوب.

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1249

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#173797 [حاتم]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2011 12:27 PM
اتمنى يكون فرز عيشة ويتم التصالح والعودة لربوع الوطن سودانا موحدا بعد زوال الكابوس الذي جثم على صدورنا اكثر من عشرين عاما


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة