رخصت (سلوكتي) !ا
07-07-2011 09:22 AM


رخصت (سلوكتي)
احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

الهند بلد المليار إنسان تطورت وصارت رقماً من حيث الصناعة ومن حيث التعليم - والذي يهمنا - من حيث الزراعة. الهنود صاروا قبلة تقصد للعلم أيضاً وخصوصا في مجال البرمجيات. كل هذا كوم والذي برعوا فيه أنهم يأكلون مما يزرعون بحق وليس شعاراً.
كيف صارت الزراعة مقدسة عندهم؟
من يصدق أن المركبات الزراعية عندهم لا يوقفها احد لا تلك التي تحمل مدخلات زراعية او التي تحمل المنتجات الزراعية وذلك منصوص عليه في الدستور، أي انها تسير كما السيارات الرئاسية عند آخرين لا ينقصها الا (السارينا) أو سيارة التشريفة التي تصيح ويويويويويوي لتفتح الطريق (للمهمين).وجه العلاقة عندي ان هؤلاء وقتهم أغلى من الآخرين وفي الهند الوقت في الزراعة عامل من عوامل نجاحها الهام جداً.
وبعدين (سلوكتك) ما لها؟
قبل ان أجيب كم من القراء لم يعرف ما هي السلوكة؟ سألت في قاعة محاضرات هذا السؤال ما هي السلوكة؟ صراحة الذين أجابوا اقل من خمسة في قاعة طلابها فوق الخمسين؟ معاهم حق أليسوا ممن جيء بهم الى الخرطوم هربا من الريف.
موضوع اليوم هو الآلات الزراعية هل من داعي لمطالبتها بالترخيص أسوة بالمركبات الأخرى وسنويا كمان؟ وما أثر هذا الترخيص على الإنتاج؟ وما هو المقصود منه؟ وهل هي مركبات أم آلات؟ لا علاقة لها بالطرق العامة إلا نادرا جداً؟أليس كذلك؟
لا أملك إجابة لكثير من الأسئلة الخاصة بهذا الموضوع ولكن من ملاحظاتي أنها غالبا ما ترخص مرة واحدة يوم تخرج من المدن وتذهب إلى الأراضي الزراعية وتصبح مثلها مثل السلوكة لا علاقة لها بالطرق والعامة أبداً.ولا حتى للصيانة حيث أنها تصان في مزارعها لسهولة صيانتها وهوانها على الناس الكل يعرف كيف تصان. من الدلائل على أنها لا علاقة لها كبيرة بالحركة العامة مبلغ تأمينها، إذ ان تأمين الجرار الذي يسمى صغير 46 ج فقط مما يدل على ان لا خطر منه وكل ذلك اعتراف بأن هذه الآلات الزراعية من جرارا وحاصدة وحفارات وخلافة والتي مكانها الحقل والقنوات ليس لها كبير علاقة بالمرور العام. هل رايتم يوما في صف الفحص الآلي تراكتور يتوسط لكزس وكامري؟
عندما أطالب بإعفائها من الترخيص أريد ان أكفيها شر شرطي (متلقي حجج) قد يضيع موسما زراعيا كاملاً على مزارع لحجزه جراره غير المرخص.وقد حصل.
الذي لا أريد ان أبت فيه وأريد أن يخلص فيه لدراسة علمية إحصائية كم من الآلات الزراعية الموجودة في السودان؟ وكم منها مرخص؟ وكم منها غير مرخص او مجدد ترخيصه؟ وما الضرر الذي حدث من عدم تجديد ترخيصها. (طبعا غير الإيرادات المالية) وكم منها تسبب في حادث مروري؟ نفتح الموضوع لدراسة كاملة من مختصين في المرور والزراعة لنصل هل تعفى هذه (السلاليك) من الترخيص ام يجب ترخيصها.وإذا ما خرجت الدراسة بوجوب ترخيصها عندها يجب ان يرخص للكوريك والطورية والسلوكة وقرعة التيراب كل هذه يجب ان تحمل لوحات مرورية وعلى الشرطة التأكد من خلو (الأخراج) جمع خُرج ( نشرح برضو) خلوها من قرعات التيراب هل هي مرخصة أم لا؟
كلما توغلنا في الزراعة نجد عقبات لم تكن في الحسبان.والله المستعان


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1381

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#174441 [ابوعلاء]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 01:51 PM
حياتى لك يا استاذ احمد
انا والله نادرا ما يفوت على يوم بدون ما اقرأ عمودك
وكل المواضيع الى آخرها شركة الاقطان وهيئة الاتصالات وشركاتها والتى قرأت اليوم موافقتها على حساب المحادثات بالثانية وهذا نتاج كتاباتك اما الزراعة ومشروع الجزيره رحمه الله رحمة واسعه فأنت تعلم الدمار الذى لحق به واسأل الله ان يعفينا من المتعافى حتى يتعافا المشروع


#174046 [كاكوم]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2011 05:14 PM
هل تدرى يا استاذنا الجليل اسعار الالات الزراعية ؟ انها فوق الوصف والخيال سعر الحاصدة التى تتحدث عن ترخيصها يفوق ال500 مليون بالقديم الجرار العادى 290 اكثر من 125 مليون ولا نتحدث عن الثقيلة لان الامر لايصدق ماذا تعنى لهم ملاليم الترخيص اذا كانت تلك هى الاسعار ؟ المزارعين عزيزى خرجوا والى الابد من ملكية الاليات ذات الجودة والنفع واصبحت تباع لهم نفايات الات وباسعار عالية لتذهب بها الورشة بعد استلامك لها بعد اسبوعين لتدفع للصيانة وللاقساط هذا بعد التامين والترخيص الذى تفضلت بذكره فكم ياترى العائد بعد دفع ما تقدم ذكره حسبنا الله ونعم الوكيل ولكن ذكروا واركزوا وكرروا عسى ان يجعل الله فى قلوبهم احلام لتصحيح الامر والله المستعان


#174014 [مستغرب ]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2011 04:16 PM
التحية لك يا استاذ المصطفى . ما كنت من القراء لعمودك المضى نورا ولكنى قرات لك 3 اعمدة والحق يقال رغم بعض الغموض على اخرين لكن احسن بان لك قلم شجاع وبصيرة متقده وليس لك مارب مخفية وانا تصيب تختة مصلحة البلد العليا .الهند مليار وثلاثمائة مليون اخر احصاء ربما يكونوا تجاوزا الابعمائة وخمسون مليون ويصدرون الغذاء الى كل دول العالم . يحدثنى صديق لى بانه فى بدايات الانقاذ وموتمراتها وعلى ما يبدو فى موتمر الانقاذ الاقتصادى طالب احد المختصيين بان ترفع الحكومة كل القيود والضرائب والجبايات عن الزراعة . ولم يفعلوا ولن يفعلوا ولى صديق اخر كان يزرع حوالى 500 فدان فى منصقة جنوب كردفان وبعد 4 شهور من التعب والصرف المالى تكون النتيجة (مديونية ) رحم الله الزراعة والمزارعين من ليموت اصيب بالجنون ولم يصب بالجنون قابع باحد اركان سجوننا العتيقة


#173737 [ديك العافية أستاذ أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2011 11:43 AM
دائماً ما نقرأ لك.. ودائماً ما تصيب الهدف.. ودون الخوض في السياسة والأحقاد..

ليت كل من يكتبون.. من صحفيي بلادي يتطرقون إلى التنمية فقط..

ليتنا نتفق أن ما خرب علينا بلادنا إلا أننا كلنا سياسيين..

مع العلم أن السياسة والفساد والتنمية كلها تصب في بوتقة واحدة..

ولكن النقد البناء.. وليس النقد الحزبي والجهوي والعنصري ..

استمر يا أستاذ وعين الله ترعاك...

وربنا يصلح الزراعة في هذه البلاد.. فبصلاحها صلاح أحوال البلاد وأمنها..


#173638 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2011 10:36 AM

ياود المصطفى

كنت فى الماضى عند نزولى للسودان فى الإجازات السنوية والتى يوقت لها معظم المغتربين من أجبرتهم ظروف إجازات المدارس بدول الخليج أو الذين يودون قضاء إجازة جميلة وسط الأهل فى دعاشات المطر وكندكة الهبباى فى فصل الخريف..وفى الطريق إلى العاصمة مروراً بالقضارف والقدمبلية إلى الخيارى أشاهد الجرارات على طول الطريق مصحوبة بتريلاتها تحمل التواريب ومؤونة الموسم دون أن يعترض طريقها شرطى أو محصل جبايات..

ولكن فى السنوات العجاف صار هناك فرق بين السلوكة...والدلوكة!!!

تحياتى لأهل السودان بموسم زراعى(.............)


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة