المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المسّاح الأكبر.. سلامة النظر
المسّاح الأكبر.. سلامة النظر
07-07-2011 03:58 PM

بشفافية

المسّاح الأكبر.. سلامة النظر

حيدر المكاشفي

تحكي العرب عن رجل اسمه أبو علقمة من المتقعرين في اللغة واستعمال غريب الكلام واللفظ وحوشيه ووحشيه وسوقيه ومتوعره وعكره ومهجوره، قيل ان أبي علقمة هذا دخل على طبيب ذات مرة يشكو له مرضاً فقال: إني أكلت من لحوم هذه الجوازل فطسئتُ طسأة فأصابني وجع بين الوابلة إلى أدية العنق فلم يزل الربو وينمي حتى خالط الخلب فألمت له الشراسف فهل عندك دواء؟. قال الطبيب يجاريه وقد أدهشه الكلام وانشده له، خذ خربقاً وشلفقاً وشبرقاً فزهزقه وزقزقه واغسله بماء روث واشربه بماء الماء سيكون لك فيه الشفاء ان شاء الله!، قال أبو علقمة أعد عليّ ويحك فاني لم أفهم شيئاً، فقال الطبيب لعن الله أقلنا إفهاماً لصاحبه وهل فهمت منك شيئاً مما قلت..
ولأننا أيضاً لم نفهم مقالة السيد مدير هيئة المساحة «المسّاح الأكبر» التي وصف فيها خريطة السودان الجديدة «المزعمطة والمشرشرة والمشرتمة» والمليئة بالنتوءات وكأنها مصابة بالبواسير بالجميلة والجذابة، وبدا لنا وصفه هذا حوشياً ووحشياً وغريباً ومعتكراً مثل وصف أبو علقمة للعلة التي ألمت به، ولهذا لم نجد ما نرد به على مدير هيئة المساحة أبلغ من رد الطبيب على أبي علقمة، بأن خذ خربقاً وشلفقاً وشبرقاً و»جلبقهما جيداً» ثم امسح برفق على عينيك عسى أن تصلح ذائقتك الفنية والجمالية التي أفسدتها السياسة، فليس في شكل الخريطة الجديدة قياساً بالقديمة أي مسحة جمال من الناحية الفنية والجمالية بل على العكس فانها تبدو غير جميلة وغير مريحة إن لم نقل قبيحة حتى بمقاييس علم الخرائط «الكاتوقرافي»، ولكن يبدو أن السيد مدير المساحة من فصيلة الانفصاليين ـ وذلك حقه على كل حال، ولكن ليس من حقه أن يوطّن السياسة في موضع الجمال باضفاء الجاذبية والحلاوة على هذه الخريطة غير الجميلة شكلاً بكل المقاييس، ولو كان مدير المساحة قلل من تأثيرات الانفصال على ما تبقى من السودان في النواحي السياسية والاقتصادية والأمنية الخ، ومجّد ومدح ذلك لكان له ما يريد، فذلك رأيه ووجهة نظره، أما أن يصف ما ليس جميلا بالجمال فذلك تعدٍ على حرمة الجمال لابد من التصدي له حتى لا يكون الأمر انفصال بلد وخراب ذائقة..
وعلى غير ما ذهب اليه مدير المساحة أجد نفسي على اتفاق تام مع زملاء أعزاء استبشعوا واستقبحوا شكل الخريطة الجديدة، منهم الفنان صاحب «الألوان» حسين خوجلي الذي وصفها قائلاً «تبدو لي خريطة السودان الجديد مثل الرجل المحترم «ود البلد» الذي سقط عنه سرواله فجأة في قلب السوق المركزي أو في ميدان الأمم المتحدة، والمشاغب الطاهر ساتي الذي وصفها بـ «الجبون» وهو تنورة قصيرة كانت ترتديها الفتيات لم يعد لها وجود الآن، ولكن عزيزنا ساتي «بالغ شوية» حين ارجع تاريخ «الجبون» الى عهد حبوبته، ولو كان أرجعه لزمن أمه ربما صمتنا على مضض، فقد قرأت مرة للكاتبة الصحافية الجميلة منى سلمان وهي سيدة شابة قد تكبر ساتي قليلاً ولكن لن تكون في مقام أمه دعك من حبوبته، كتبت هذه السيدة المهتمة بالتراث ما يكشف أنها عاصرت وعايشت فترة التغني للجبون وأوردت مقطعاً يقول «يا حاجة طوِّلي الجبون ده، يا حاجة قصري الجبون ده» ومع هذا المقطع كانت الراقصات يخفضن أجسادهن الى الاسفل عند ذكر التقصير، ويرتفعن بها الى أعلا عند ذكر التطويل.. «جبون، سروال، كنفوس، رحط» المهم أن الخريطة الجديدة غير جميلة..

الصحافة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2016

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#175126 [ابومحمد السودانى- المانيا]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2011 04:23 PM
كشفت عن ساقيها


#174447 [muna]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 01:59 PM
هسي يا المكاشفي مالك علي منى سلمان كاشف حالا ؟ والقال ليك منو ود ساتي اصغر منها ؟ وحاتك يلديها واقف علي طولوا ما تشوفوا حجيري ومدقدق كدي !!!!!


#174352 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 09:22 AM
انا بفتكر البروف نظر ليها من ناحية هندسية كشكل متوازي اضلاع ومريحة للنظر


#174288 [سامح]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 02:42 AM
ديل تجار وسماسرة عقارات باعو السودان
نتقدم ببلاغ للنائب العام بحق حكومة الانقاذ بالتفريط في التراب السوداني والخيانة العظمى بحق هذا الشعب السوداني


#174274 [tarigosman]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 01:26 AM
يا ود المكاشفي الخريطة لن تتغير وكل مافي الامر هو مد خط عرضي يوضح حدود دولة الجنوب وتفضل الخريطة القديمة كما هي ودي ما دايرة لية مساح مشاتر.


#174062 [SaifAlhag]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2011 05:39 PM
يا المكاشفى:

نحنا مشكلتنا فى الاستخفاف بالعقول

يعنى هو عشان بتاع مساحة -قال بروف فيها- عايز يستخف بعقل الناس ويقول انها جميلة عشان تمشى وتمرر على هذا الشعب المؤمن المسكين الطيب

فليتك كنت كتبت عن الاستخفاف بالعقول من قبل هؤلاء الفاسدين


#174011 [هو زاتو ]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2011 04:14 PM
و الذي نفسه بغير جمال لا يرى في الوجود شيئا جميلا ، يا ربي تكون الخريطة سمحة والشعب السوداني الفضل ما قادر يشوفا سمحة ، إحتمال (؟)


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة