المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

07-08-2011 11:10 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
حاطب ليل الجمعة 8 يوليو 2011
الارض بتتكلم تاريخ
عبد اللطيف البوني
[email protected]

تقول القصة ان سيدنا نوح قال لقومه سوف ياتي اناس من بعدنا يعيشون بين المائة والمائة وخمسين عاما (طبعا ناس سيدنا نوح اعمارهم كانت تحسب بالمئات والالاف) فساله واحد منهم (اويبنون يارسول الله ؟) اى هل يشيدون منازل ؟ بعبارة اخرى ان هؤلاء القوم باعمارهم القصيرة هذة يجب ان لايشيدوا منازل لان اعمارهم لاتستحق ذلك (يعني يعدوها في السهلة ) وفي رواية اخرى ان امراة من قوم نوح قالت لو كنت منهم لقضيتها ساجدة
اها تعال شوف نحن المتوسط اعمارنا بين الستين والسبعين دايرين نبني عمارات وتكون لدينا في البنوك حسابات ونكتر من الزوجات الغريبة الواحد يزداد حرصا على هذة الاشياء بعد الستين !!! مش كدا وبس دايرين نعتقل الاوطان في اعمارنا القصيرة هذة بمعنى اننا اسقطنا قصر اعمارنا على الوطن علما بان الامر ليس كذلك فان كانت اعمار لانسان قد تقلصت فاعمار البلدان كما هي وان تغيرت الاسماء ليس البلدان وحدها بل هناك اشجارا معمرة كالزيتون والتبلدي اما الظواهر الكونية فتحسب اعمارها بالملايين وقديما قال الشاعر الجاهلي0بلينا وما تبلى النجوم الطوالع وتبقى بعدنا الجبال والمصانع0
ولنضرب لذلك مثلا يبعدنا عن التجريد والكلام المجاني ب(الحتة) التي اكتب منها هذا المقال وهي قرية من قرى الجزيرة تسمى اللعوتة (ليست موجودة في خريطة السودان القديمة السمحة ولاالجديدة الشينة ولكنها الحمد لله وبفضل التطور التكنولجي يمكن العثور عليها في قوقل ايرز) هذة القطعة من الارض كانت تابعة لدولة اكسوم ثم دولة مروي0 ساعدنا شوية يادكتور فتح العليم في الحتة دي 0 ثم دولة علوة المسيحية ثم دولة الفونج الاسلامية (1504 –1821 ) ثم الدولة التركية ثم المهدية ثم السودان الانجليزي المصري ثم السودان زي المليون ميل مربع وغدا سوف تتبع لسودان مساحتة سبعمائة وخمسين ميل مربع (ولا اناغلطان؟ ) هذة القطعة من الارض كانت تجمعها مع اديس اببا دولة واحدة ثم مع القاهرة دولة واحدة ولحدي نهاية اليوم الجمعة الثامن من يوليو تجمعها مع جوبا واونقلي واكوبو والبيبور دولة واحدة لكن باكر 0خوة فرتق0 بعد مائة سنة سوف تكون ضمن حدود دولة اخرى 0خليك من خمسمائة والف سنة0 المهم في كل الاحوال هي باقية والناس يعيشون على ظهرها ثم يتكلون على الله وياتي من بعدهم اخرون ثم يمضون
طبعا مناسبة هذا الموضوع واضحة وهي اننا في هذا اليوم نودع اخر دولة سودانية وبالطبع ليست الاخيرة فالدولة التي نودعها عاشت في الفترة(1821 –2011 ) ومامعروف الدولة التي سوف تولد غدا تعيش كم . اذن ياجماعة الخير الاوطان (تنجمع وتنفر) اي الحدود ليست ثابتة والناس 0تعيش وتتكل0 اي اعمارها محدودة ولكن الارض باقية الي ان تقوم الساعة فهونوا على انفسكم ولاتسرفوا في البكاء لما هو حادث اليوم او ماسيحدث غدا ف0ياهو حال الدنيا0 ليس القصد من هذا المقال تهوين ماحدث او التخفيف من اثاره لابل ليس مؤاساة للنفس انما القصد الاتكاء على التاريخ للتذكير بسنن الله في الارض ويلا قوموا الي صلاتكم يرحمكم ويرحمنا الله.


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 2438

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#175338 [AYMAN]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 01:43 AM
نعم كان السودانين يحجون دون ان يقطعوا بحر عن طريق مصر قبل حفر قناة السويس يا عبدالوهاب


#175330 [عبد الملك]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 12:52 AM
شكراً أخى عزوز المقصود الأرض بغض النظر عن المسمى أما الحج على ظهر الجمال (فوق مربيت) فكان قبل أن يتم حفر قناة السويس ودا تارخ قريب جداً .


#175129 [عبدالرازق الجاك]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2011 03:33 PM
الغريب في الامر ان الذين يشاركون او يكتبوا انطباعهم عن اي موضوع هم جهلة او الجهل بعينه يركب روؤسهم قال يحجون ولا يركبون البحر
الذي في مثل حالتك لا يصح له ان يوجه نقد ولا حرج لاي مسئول
هل مثل هؤلاء يعتمد عليهمم لاي تغيير مجرد سؤال \"\"ط


#174971 [عزوز]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2011 10:48 AM
لكن ياسيد عبد الملك عندما كانت السعودية والسودان رتقا واحدا قبل ان يفصل بينهما الاخدود الافريقي العظيم لم تكن هناك سعودية وليس هناك سودان وليس هناك حج لانه لم ينزل الاسلام للارض


#174757 [عبد الملك]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 11:37 PM
كمان يادكتور السعودية والسودان كانتا دولة واحدة ثم جاء الأخدود الأفريقى وفرق بينها فراق الطريفى ..و الجماعة الطيبين كملوا المشوار ليفصلوا مصر عن بلاد الشام بالحفر . تصور كان فى يوم من الأيام يحج السودانى من دون مايقطع بحر (فوق مربيت ) أشاركك الدعوة لكفكفة الدموع لأنها هى أقدار هى أقدار (أو هى لله هى لله ) .


#174585 [فيلم هندي]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 05:04 PM
اليوم وللمصادفة شاهدت فيلم هندي تراجيدي حزين

يتحدث عن إنسان الهند وإنسان باكستان بعد الانفصال..

هندي حبه باكستانية كالعادة...

وفي النهاية اتصولوا لما توصلت إليه أن الأرض لله...


انفصلت باكستان عن الهند.. ولم ترتاح.. لأن البنقلاديش وجدوا أنفسهم مهمشين في الدولة الإسلامية الجديدة.. فهل دولة الدينكا سيتفرع منها دول أخرى للنوير والشلك.. وغيرهم..

وهل دولة الشمال ستلفظ النوبة والفور والزغاوة وناس النيل الأزرق.. وناس الشرق..

خرابيط لا تنتهي... ولكن تظل الدول المتقدمة في أوروبا تتجمع.. ونظل نحن المتخلفين نتشتت..


ونبشركم بإنفصالات أخرى في الدولتين إذا استمرت هذه العقليات حاكمة لهاتين الدولتين..

بالمناسبة الفيلم الهندي من بطولة شاروخ خان.. محبوب الجنوبيين والشماليين ناس زي أفلام.. وسينما قاعة الصداقة وسينما كوبر التي كانت تسمى سينما ( الوحدة)..


#174539 [دالياتي]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 03:40 PM
الغريبة ان الكثيرين ممن انجزوا الانفصال يحسون بالفخر لأنه في رأيهم عملية لا يقدر عليها الا ذوو العزم .ولايدري احد أي عزم هذا الذي يفصل الناس ويفرقهم .قال احد البخلاء اكما حكي الجاحظ لغلامه :هات الطعام واغلق الباب احابه الغلام : خطأ قل اغلق الباب وهات الطعام .رد البخيل :انت حر لوجه الله لمعرفتك بعزم الامور . اهو دا الصنف يا مرسي


#174483 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 01:47 PM
واحتمال يا دكتور في يوم ما اللعوتة الصغيرة دي تجدها انقسمت الي نصفين كل نصف يتبع لدولة لحالها
والتاريخ يقول ذلك شوف الحصل لبعض القري في دول البلقان
نصفها في دولة والاخر في دولة اخري!!!!!!!!!!!!!!!!!


#174475 [jamal]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 01:30 PM
مبروك استقلال الجنوب و اسفا عل انفصال الشمال !!!


#174453 [سليمان قش]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2011 01:05 PM
والله يابروف اقابل بعض الاخوة الجنوبيين واحساسنا واحد بان الانفصال دا ما بخصنا وببساطة الموضوع دا خاص بالحكومة ما عارف دا احساس خاص بمن قابلتهم ام هو احساس عام


عبد اللطيف البوني
عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة