المقالات
السياسة
ثم ماذا بعد انتهاء الزواج الكاثوليكي بين حزب الامة والحركة ا
ثم ماذا بعد انتهاء الزواج الكاثوليكي بين حزب الامة والحركة ا
12-22-2015 02:03 PM


منذ ما بعد منتصف ستينات القرن الماضي وبعد انفلاق حزب الامة الى جناحين وحزب الامه مقترنه حركته بحركة جبهة الميثاق الاسلامية ثم الاتجاه الاسلامي ثم الجبهة الاسلامية القومية
ثم المؤتمر الشعبي الاسلامي وحتى في الفترات القليلة التي يتحرك فيها الحزب بذاتية نجد ان لها علاقة ولو غير مباشرة بالحركة الاسلامية
والان والحركة الاسلامية قد تفرقت اي سبأ والتي لخصها بروفسور حسن مكي بعد صمت لاكثر من عامين بان ( الحركة الاسلامية فقدت البوصلة) بدليل انها لاتعرف ماذا تريد
هل تنفي عن نفسها شبهة الفساد لتسوق نفسها بثوب جديد ام تقوم بالانقلاب على الانقلاب الذي احدثته ومكثت فيه ربع قرن والان وجدت ان السلطة بدات تنزلق من بين اصابعها ام تعمل على تحريك الشارع ليقوم
بمظاهرات تهيء لهم صنع الفوضى الخلاقة ؟!!!
وفي هذا الخضم نجد ان حزب الامه يعيش صمت القبور منذ ما قبل خطاب الامام للسيسي لكي يعفو عن القيادات الاسلامية ومن بعدها مجرد تصريحات لا تسمن ولا تغني من جوع
والمثير للجدل انه في ظل هذا الصمت نجد تطوال التراشق اللفظي بين الامام وابن عمه وباقي اعضاء حزب يبلغ الملايين في حالة صمت . حزب فيه عشرات الالاف من الكوادر المهنية والاكاديمة رفيعة المستوى في حالة انتظار اشارة
مع تغييب تام لمقدراتهم الذهنية وكافة الامكانيات الاخرى فلا نجد للحزب صحيفة او اي منبر اعلامي يتيح لهذه الجموع الصامته في الحزب من ابدأء مجرد راي فيما يجري حولها من احداث
اذا كانت داخل الحزب او تتعلق بالشان الوطني
هل سينتظر حزب الامة لملمة الحركة الاسلامية لاطرافها حتى يحدد شكل التعامل معها ام سيتيح للاسلاميين الفرصة للانخراط في حزب الامة؟
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3071

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د. محمد حسن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة