اروب دينق- اليك
07-09-2011 02:13 PM

اروب دينق- اليك

حبيب النيل ابودقن
[email protected]

بالرغم من ان القلب يكاد ينفطر ويقطر دما لفقد ذلك الجزء العزيز من الوطن الا اننا فرحون فرحة كبري لانكم تحررتم من هذا الكابوس الانقاذي الذي جثم علي صدور السودانيين . اننا فرحون بفرحكم لانكم ستعيشون في كرامة وسوف تشعرون بالانسانية وتتنسمون الحرية . انتم بعض منا وسوف تزالون مننا ولكنكم انتم الان صرتم تشعرون بان لكم قيمة وانكم اناس لكم انسانيتكم التي تباهون بها كل العالم .
سوف تتحرون من الخوف ولن تجلد نساؤكم في الشوارع ولن تغتصب سلفا مرة اخري .سوف لن تشاهدوا ذلك القاضي الذي يريد ان يخلص وينهي عمله علي عجل ليري ماذا بعد . لن تروا اناسا يستمتعون بعد اليوم بجلد فتاة ويضحكوا دون رحمة وسياط قدو قدو تلهب صدرها ورقبتها وراسها وكل جزء من جسدها .
عندما تذهبوا يا اخوتي اكتبوا عن ذكرياتكم وعن مشاهداتكم في وطن تركتموه ، عن وطن لا يرحم بنيه . اكتبوا عن وطن يقتل فيه الناس علي الهوية .وطن تسجن فيه الارامل وستات الشاي حين لا يستطعن دفع الضريبة والجزية للحكام ليبنوا قصورا ويعددوا في الزوجات مثني وثلاث ورباع وما خفي اعظم .
احكوا عن بلد تصدر فيها الاوامر من داخل المساجد ومن منصات الحفلات بالقتل والسحل . احكوا عن رئيس يامر بالابادة والدمار لشعبه ، عن رئيس يرقص ويقتل منتشيا وعن رئيس يعطل القضاء اذا فكر احدهم علي استحياء لانفاذ القانون ، عن رئيس لا يحترم الضيوف ويسقبلهم عند النوافير وتحت الشمس ليذلهم . رئيس لا يعترف الا بالانا ، رئيس لا يسلم حتي نائبه في الحزب ومستشاره من استفزازته ، فهو يعرض عنه وامام الملآ دون ان يظهر له ادني تقدير او احترام لان خاله غير راض عما فعله هذا النائب الطائش .
هنيئا لكم فسوف تفكرون بهدوء بعيد عن ازيز الطائرات ودوي الرصاص والمدافع الذي يريدها الرئيس في كل جزء من بلده .
سوف تسعدون عندما تشعرون ان شخصا يسمي الطيب مصطفي لا يمت اليكم بصلة وان طالكم حقده في دولتكم الجديدة . احكوا لابناءكم عن هذا الشخص الذي لو وزع حقده وشره علي الدنيا كلها لكفته وعن امكانيات هذا الرجل الذي يمكن ان يقسم كل بلاد العالم وان يفتن كل بنوا البشرية ولا تنسوا ان تحكوا لهم عن شخص يدعي معتصم ميرغني يجمع كل صفات القبح يقوم باعلانات الجهاد ويفتي بها ضد شعب اسمه النوبة ومعه اشخاص اخرون وجدوا لفتاوي السلطان ، كلما علو منابر المساجد افتوا وتوعدوا وارغوا وازبدوا لان السلطان يدفع لهم ويغدغ عليهم واخبروهم ان اسمه كان عصام احمد البشير .
اخي هنيئا لكم بدولتكم الجديدة ولكن عزاؤنا اننا سنتعلم منكم الكثير فانتم ليس لكم رئيس يرقص علي جثث الاخرين واذا لم نتملك ثمن تاشيرة للسماح لنا بالخروج لزيارتكم فاعذرونا في عدم التواصل ولكنكم مننا ومعنا دوما .

حبيب النيل ابودقن
الرياض 8 يونيو 2011م


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1084

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#175225 [elghefari]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2011 09:15 PM
ينصر دينك يا استاذ حبيب لكن ثق بانه مهما طال ليل الظلم والاستبداد فان مصيره الي زوال ربما ابتلانا الله بهؤلاء الشرزمة ليعرف مدي صبرناعلي البلوة والحمد لله الذي لا يحمد علي مكروه سواه اعتقد ان الشعب السوداني قد اجتاز الامتحان واعلم (حفظك الله) بان دولة الظلم ساعة ودولة العدل الي قيام الساعة وباذن الله ستنقشع هذه الغشاوة عندما يزداد الوعي وسط الشعب ويعلموا بان هؤلاء ما هم الا عنصريين وقتلة يتدثرون باسم الاسلام وهم مثلهم مثل الحركة الصهيونية يجب ان نسعي جميعا المطالبة بان يتم ادراج حركات الاسلام السياسي ضمن الحركات العنصرية مثلها مثل بقية الحركات في فرنسا والمانيا وجنوب افريقيا (سابقا) والكيان الصهيوني لان تجاربهم في ايران والسودان بل حتي تركيا التي لولا ان الجيش يحمي البلاد من الاعيبهم لفشلوا هناك ايضا واليوم انظر الي الفوضي التي يتسببون بها في مصر والفتنة الطائفية ووجوب ان يدفع الاقباط الجزية( وغيرها من الهرطقات) التي لا تستقيم مع العقل السليم علما بان مصر اصلا بلد الاقباط تاريخيا!!!!
سيعود السودان موحدا باذن الله


#175068 [الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2011 02:54 PM
لا فض الله فوك يا استاذ حبيب النيل

فعلا فليذهبو ولكن لا بد ان يحكوا ويقصوا ويكتبوا عن هذا البعبع والغول الذى روّع بهم وبابنائهم وسوف يذهب بغيرهم ان لم يتم ابادته وسحقه الى الابد ....


حبيب النيل ابودقن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة