المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وطار.. الإطاري الدولة الثالثة وراء غضبة الرئيس
وطار.. الإطاري الدولة الثالثة وراء غضبة الرئيس
07-10-2011 10:53 AM

تحليل سياسي

وطار.. الإطاري الدولة الثالثة وراء غضبة الرئيس

محمد لطيف
[email protected]

منذ أن أعلن عن الاتفاق الإطاري بين الحركة الشعبية قطاع الشمال وبين المؤتمر الوطنى؛ كان الخط الذى انتهجناه هو مطلق تأييده لعدة أسباب اولها أنه أقصر الطرق لإيقاف الحرب، وإنهاء أزمة جنوب كردفان، وقطع الطريق على أزمة ربما تنفجر فى النيل الأزرق ... ثم قناعتنا بأن ثمة شراكة سياسية قائمة بالفعل بين قطاع الشمال الذى يقوده مالك عقار من خلال وجود الأخير فى منصب والي النيل الأزرق والمؤتمر الوطني الذى يحكم السودان.. ثم قناعتنا أنه لا بد من صيغة سياسية فى جنوب كردفان تستوعب الحركة الشعبية هناك؛ بعد بروز واقع مؤسف وهو تأسيس الولاء السياسى على تصنيف عرقي اصبحت بموجبه الحركة راعية مصالح النوبة، والوطني راعي مصالح العرب ... ثم .. ايضا .. كانت قناعتنا أن (الإطارى) فى معالجاته الأمنية لم يتجاوز بنود الترتيبات الأمنية الواردة فى اتفاقية السلام الشامل، وفي إعلان كادقلى وغيرها من الترتيبات الأمنية المتوافق عليها بين الطرفين...إذن...كانت هذه هى المفاهيم التى تحكم قناعاتنا تلك..كان هذا الموقف يتعارض مع موقف كثيرين فى الحكومة بقدرما وجد تقديرا من كثيرين آخرين( ليس الوقت مناسبا للإفصاح عنهم الآن) والمؤسف أن مصممي الإطاري ومنفذيه قد اختفوا من المشهد تماماً ولم يفتح الله عليهم بكلمة ... وكان هذا الموقف ولا يزال محل دهشة وتساؤل الكثيرين ..!
وحين التقيت السيد رئيس الجمهورية المشير عمر حسن احمد البشير والفريق اول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع؛ كانت تلك ذات قناعتي، كما أن قناعتي كانت أنهما كقادة للجيش ربما وجدوا فى (الإطارى) تساهلا مع معالجة وضع قوات الجيش الشعبى فى الشمال، مما أثار حفيظتهم ودفعهم لرفض الاتفاق... كانت هذه أولى ملاحظاتى لأفاجأ بالرئيس ينفي ذلك! مؤكدا أنه يتعامل مع هذا الاتفاق كاتفاق سياسي فى المقام الأول؛ بدليل أن اول بنوده قد حمل اعترافا بالحركة الشعبية قطاع الشمال .. ليضيف .. المؤتمر الوطني ليس هو الجهة المخولة للاعتراف بالأحزاب السياسية؛ ثم لماذا اللجوء الى الخارج لعقد اتفاق سياسي مع حزب سياسي موجود فى الداخل؟ يسأل الرئيس وأجيب أنا .. لأن هذا الحزب هو الحركة الشعبية؛ وله شراكة قائمة أصلاً، وظل حزبا مميزا طوال السنوات الخمس الماضية ... يجيب الرئيس .. اولا هذا الحزب ليس هو الحركة الشعبية .. الحركة الشعبية التى تتحدث عنها إذا ذهبتَ الآن الى مجلس الأحزاب ستجد أن رئيسها هو السيد سالفاكير وأن أمينها العام هو باقان.. أين هما الآن ؟ يسأل الرئيس مرة أخرى .. أجيبه؛ إنهما فى الجنوب .. يقول الرئيس .. لا.. الجنوب دا كان زمان .. إنهما الآن مواطنان فى دولة أخرى .. والحركة التى تتحدث عنها قد انتهت مشروعيتها فى الشمال بقيام دولة الجنوب .. وقد أوفينا بكل التزاماتنا تجاه الحركة، وبعض القضايا العالقة جاري النقاش حولها ..عليه..يقول الرئيس: أي كيان آخر لا يحمل مشروعية لا للتفاوض مع الوطني، أو أي حزب آخر بل ولا لممارسة أي نشاط سياسي فى الشمال ..أقول له: ولكن عمليا هناك شراكة قائمة الآن فى النيل الأزرق؛ فمالك عقار؛ موقع الاتفاق هو الوالي هناك..؟ يقول الرئيس: وما المشكلة .. مع احترامنا لقناعات مالك عقار؛ ولكن يجب أن يعلم أنه الآن جزء من منظومة دولة اسمها جمهورية السودان أنا رئيسها المنتخب، وأتعامل مع كل ولاتها، ومالك واحد منهم على قدم المساواة، طالما كان هؤلاء الولاة ملتزمين بمواثيق هذه الدولة ووثائقها ..لا فرق عندى بين مالك وغيره من الولاة .. أما من يخرج على مواثيق الدولة ونظمها فليس له مكان.. ويستطرد الرئيس..ومن حق مالك أو غيره أن يسعى لتأسيس الحزب الذى تحكمه القوانين ويلتزم بها. فأقول له؛ ولكن وضع الحركة مختلف ويمتلك جيشا .. يقاطعني السيد الرئيس، وهذه بالذات هى المشكلة .. ويشرح..مشروعية جيش الحركة فى الشمال سقطت بانتهاء مشروعية الحركة نفسها وبانتهاء أجل اتفاقية السلام الشامل..نعم..يضيف الرئيس..وليس مسموحا لحزب أن يدير جيشا خارج المؤسسة العسكرية بكل فروعها.
ويدخل على الخط السيد وزير الدفاع قائلا: مسألة الجيش هذه التى (تتحججون بها) تمت معالجتها منذ وقت مبكر فى نصوص الاتفاقية الرئيسية، ومضينا شوطا طويلا فى إيجاد المعالجات اللازمة لها .. أنا شخصيا أبلغت القيادات العسكرية للجيش الشعبى وأعلنت مرارا أننا على استعداد للنظر فى أوضاع كل الشماليين المنتمين الى الجيش الشعبى وفق القواعد التى نصت عليها اتفاقية السلام .. ويواصل؛ القوات المسلحة على المستوى الفنى مضت الى التفاصيل التى تقود فى النهاية لمعالجة أوضاع منسوبى الجيش الشعبى من أبناء الشمال، والنص واضح فى ذلك، ومعلوم للحركة- وهي خطوات تبدأ بحصر هذه القوات وتصنيفها وتجميع أسلحتها
( باتفاق الطرفين). ثم الشروع فى عمليات الاستيعاب وفق ظرف كل فرد ومؤهلاته وقدراته .. ويقول وزير الدفاع: الحركة ظلت تماطل فى تنفيذ الخطوات المتفق عليها ورفضت كل مقترحاتنا فى هذا الصدد.
أقول أنا: ملاحظتي صحيحة فاعتراضكم الأساسى قائم على الشق العسكري فى (الإطاري). ليسألني الرئيس مباشرة .. ما الذى يمنح الحركة فى شمال السودان حتى لو كانت حزبا شرعيا، حق أن نوقع معها اتفاقا يمنحها (فيتو) على الدستور وعلى القوانين، وعلى مجمل الترتيبات السياسية دون غيرها من الأحزاب؟ ويردف بسؤال آخر .. لماذا لا يحصل حزب الأمة على هذا الحق .. مثلا..ثم يجيب هو..لا شيء .. لذا اعتراضنا الأساسي أن هذا الاتفاق الإطارى قد خاض فى مسائل سياسية بحتة وأعطى الحركة الشعبية فى الشمال ما لا تستحق .. لذا قلنا ونقول: إن على قطاع الشمال هذا أولاً أن يسعى لاكتساب شرعية الممارسة السياسية فى الشمال؛ ثم بعد ذلك من حقه أن يكون جزءا من الحوار الشامل الذي نديره مع الأحزاب السياسية على قدم المساواة..ثم يضيف الرئيس بعد أن يطرق المنضدة أمامه كمن يطلب تركيزي..لعلمك.. دكتور نافع نفسه اعترف بأن هذه الخطوة لم تكن موفقة من جانبهم...!
أقول أنا: ولكنكم تعلمون أن جنوب كردفان وضعه معقد وربما كان فى هذا (الإطارى) مخرجا من الأزمة..يتدخل وزير الدفاع قائلا: جنوب كردفان هذه واحدة من اكبر مفارقات هذا الاتفاق..أسأله كيف ؟..يقول: الاتفاق هذا نسف الانتخابات التي جرت هناك وراح يتحدث عن ترتيبات سياسية. وأنا أسألك .. ويسألني .. لماذا مطلوب منا أن نعترف بمالك عقار واليا للنيل الأزرق؛ ولا تعترفون بأحمد هرون واليا على جنوب كردفان ؟ لم يدهشني السؤال.. ولكن صيغة السؤال.. فأقول له..أنا هنا اعبر عن قناعاتي ولا أمثل أحداً..فيقول لي (هم أصحابك)... ويقطع علينا صوت الرئيس هذا الجدل الذى اعتدت عليه من وزير الدفاع ..يقول السيد الرئيس..أعطني مبررا واحدا يدفعنا للتفاوض مع حزب سياسي يفترض أنه راغب فى ممارسة نشاطه السياسي وفق قواعد اللعبة السياسية فى الداخل؛ أن نذهب ونفاوضه فى الخارج وبإشراف خارجي؟ أقول له .. لقد ظل هذا ديدن تفاوضكم مع الحركة الشعبية... يقاطعني..الحركة الشعبية..وليس قطاع الشمال ..قطاع الشمال إن أراد حوارا عليه أن يكون حزبا سياسيا بالداخل ونحاوره بالداخل ودون وساطة خارجية.
أسأل السيد الرئيس..ولكن السيد ثاموامبيكى سيلتقيك بعد ساعة فى ذات موضوع هذا الاتفاق هل ستقول له ذلك؟ يجيب السيد الرئيس..قلت له وانتهيت... أبلغته أننا غير راغبين فى مناقشة أي شأن داخلي لا فى أديس ابابا أو غيرها..قلت له كذلك أن ما حدث فى جنوب كردفان شأن داخلي يعالج داخليا... ويستدرك الرئيس فى حديث مطول عن امبيكى خلاصته أن امبيكى رجل مخلص للسودان..ظل حريصا على معالجة قضاياه..وهو من المؤمنين بأن كافة قضايا القارة يجب أن تحل بأيدي وعقول أبنائها ..ويضيف..طوال تعامل امبيكى معنا لم نشعر بأي تحيز منه لا لصالح الجنوب ولا لصالح الشمال.. وهو محل ثقتنا..أقاطعه أنا هذه المرة .. لكن ياسيادة الرئيس موقفكم من (الإطارى) يجعل مهمة الرجل قد انتهت...ينفى الرئيس ذلك ويقول .. نحن نرحب بجهوده فى متابعة القضايا العالقة مع دولة الجنوب فهناك العديد من الملفّات ما تزال الآلية الأفريقية -التى يقودها امبيكي- تعمل فيها، ونحن ملتزمون بالعمل مع هذه الآلية لإنجاز هذه الملفات كافة .. ويمضي الرئيس..ولكن يبدو أن بعضكم ما زال يحلم بأن تخوض له الحركة معركته مع الإنقاذ...! كانت لهجة الرئيس غاضبة حين دخل علينا أحد مسؤولي الرئاسة؛ مبلغا أن السيد ثامو امبيكى قد وصل قبل الموعد المحدد له... فجأة تهللت أسارير الرئيس كمن كان ينتظر صديقا...حتى بدا الارتياح على وجه مسؤول الرئاسة ومعاونيه، والرئيس ينهض من مقعده قائلا... ما فى مشكلة خلوه يتفضل طوالي ...!
قبل أن أغادر تعمدت أن أسأل السيد وزير الدفاع .. ما الذى يغضب الرئيس لهذا الحد..قال لى: مشروع الدولة الثالثة... استوضحته ... يجيب ..أخطر ملف استخباري عرض على الرئيس مؤخرا ...خطة لقيام دولة ثالثة فى السودان بعد انفصال الجنوب يمتد من جنوب دارفور مرورا بجنوب كردفان وحتى النيل الأزرق...ويختتم وهو يعبر حيث أقف...سمعت بالجنوب الجديد؟ ... ولم أجبه لأنه لم يكن ليسمعني ..!

الاخبار


تعليقات 11 | إهداء 2 | زيارات 2792

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#175979 [سوداني حزين]
0.00/5 (0 صوت)

07-11-2011 12:53 AM
قال ملف استخباراتي خطير يدعو للدولة الثالثة.......ناس بلهاء بشكل غريب اذا كان الرئيس نفسه يقول ان السودان بعد 9 يوليو سيكون دولة عربية اسلامية وتطبف الشريعة الاسلامية بدون خغمسة ولا دغمسة طيب يا ريسنا النوبة والفونج والفور والمساليت والزغاوة والاقباط وغيرهم كلهم ليسوا من العرب وبعضهم لا ديني واخرون مسحيين اين مكانهم من الاعراب في دولتك العربية والمسلمة لذلك عليهم أن ينشئوا دولتهم حتى يفروا بجلدهم منك ياريسنا ومن شريعتك التي تطبقا على الفقراء كلنا نعلم انكم اذا استمريتوا في الحكم فالسودان حينفصل لعدة دويلات. من الاخر كده انتو ناس فاشلين لن تستطيعوا ادارة بيت مكونة من خمسة افراد انتو اقزام تقود بلد عملاق اللهم عليك بهم فانهم ليس بعاجزيك.


#175806 [سلك]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 05:58 PM
(..أخطر ملف استخباري عرض على الرئيس مؤخرا ...خطة لقيام دولة ثالثة فى السودان بعد انفصال الجنوب يمتد من جنوب دارفور مرورا بجنوب كردفان وحتى النيل الأزرق...ويختتم وهو يعبر حيث أقف...سمعت بالجنوب الجديد؟)

يااخي مافي حاجة غطست حجر البلد ده غير فبركة تقارير الاستخبارات و الامن!!
عقلية اسحاق فضل الله و عبد الرحيم محمد حسين و البشير مبنية علي تقارير خيالية و مفبركة!!
يلاااا شتتوا بلاء يخمكم و يخم تقاريركم
قديتو سلكنا!!


#175581 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 01:02 PM
ناس الانقاذ لو بيحبوا هذا الوطن واحد من اتنين يا يتنازلوا عن الحكم بطريقة متفق عليها او يعملوا مؤتمر جامع لاهل السودان الفضل و اهل السودان يقرروا كيف يحكموا نفسهم علمانية اسلامية يفتحوا بارات ما يفتحوها يرجعوا ابو صليب ما يرجعوه هم احرار و الحركة الاسلاموية ما وصية عليهم ما شفنا حكمها 22 سنة والله لا شفنا اسلام زى الناس ولا وحدة تراب و لا ازدهار و لا سلام دائم والله يستر ما تنفصل ولاية ولاية!!! ما الخمور منتشرة و الشباب يموت فطيس و ابو صليب مش بقى عنده مكان معلوم ده بقى فى اى مكان تلقاه!! ارجعوا الحكم للشعب لان الوضع بقى غير محتمل!!!


#175569 [امين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 12:49 PM
لن يستقر السودان ولن نحلم بالسلام ابدا طلما الوطن تحكمه مثل هذه الشخصيات الدموية والعنترية والبربرية في منهجها والفاقدة تماما لمنطق العقل والحكمة ولقد خسرنا الجنوب من اجل السلام ولكن كسبنا الحرب بجنوب كردفان وربما تمتد لتشمل بقية المناطق الملتهبة ..
المؤتمر الوثني اداة غربية لتنفيذ المخطط الذي نجحوا في جزء منه ومتبقي دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وسيمضي البشير في حربه ويتدخل المجتمع الدولي والغرب ويفرضون على البشير ورعاعه نيفاشا جديدة تفضي الى تقسيم جزء ثاني من الدولة ....


#175538 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 12:21 PM
كلام خطير وموضوع خطير ووضع خطير ورئس خطير ووزير خطير والضياع والفقر والعوز
من نصيب محمد احمد وين العقلاء وين الحكمة وين وين


#175532 [سيد إبراهيم محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 12:13 PM
إنت برضك عايز تركب الموجة يا محمد لطيف ....؟ ما تخليك في النيل الأزرق وواصل نفاقك السياسي مع المؤتمر الوطني ،
والله ما طول عمر الإنقاذ غيرك وأمثالك من الصحفيين المتملقين الرخيصين وأذكر منهم أحمد البلال والباقر وتيتاوي ومختار الأصم وضياء الدين بلال والقائمة تطول من صحفي رزق اليوم باليوم

وتأكد أن الشعب لن يغفر لك ولأمثالك المذكورين أعلاه وقوفكم مع النظام وإرتزاقكم منه على حساب حرية الشعب . فتباً لك وأمثالك


#175525 [ابو النصر]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 12:02 PM
الصحف محمد لطيف من اظن انه محايد فقد كذب هذا هو صحفى الانقاذ للاول


#175523 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 12:00 PM
اول مرة الآقي البشير عاقل في منطقه وارجو ان يستمر بذات المنطق في فهم الدور السياسيى للرئيس في هذه المرحلة فقد انفصل الجنوب وبالتالي هنالك وضع جديد سياسيا وجغرافيا وتاريخيا .......... الخ المطلوب فترة انتقالية برئاسة محددة زمنيا لكي يستمر شريطة الاستقالة من حزب المؤتمر , تشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية بتكنقراط بعيدا عن كافة الاحزاب بما فيذلكحزب المؤتمر مهمتها إدارة البلاد في الفترة الانتقالية تمهيدا لوضع دستور جديد يستند إلى المواطنة كأساس والديمقراطية كتوجه رئيسي ملتزمة بالحريات وتنتهي الفترة الانتقالية بوضع الدستور يعرض للاستفتاء ومن ثم انتخابات ديمقراطية حرة لينتهي دور الرئيس والحكومة الانتقالية ليبدأ السودان مرحلة جديدة .ويمكن في الفترة الانتقالية فتح كافة ملفات التعذيب التي تمت سابقا وتكرار تجربة ج افريقيا والمغرب في شأن معالجة فترات التعذيب في مراحل سابقة لتصفية النفوس والبدء بسودان جديد معافي


#175512 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 11:40 AM


العائلة الرئاسية : شعارها

\"زيتنا في بيتنا\"

الخال (الطيب) ، محمد لطيف ، بخيت ،

أخوان الرئيس ، وداد ، \"المدروج ..\" ، ....وما خفي أعظم

عصابة تتوزع الأدوار ...

شيئ لللغفي ، شيئ للتبريرات الصحفية ، شيئ للإرهاب ...

هل تمضي ارواح الأبرياء التي أزهقت في الجبال سدى مهما كانت التبريرات..؟؟

يمهل ولا يهمل ...







#175502 [Nagi]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2011 11:28 AM
طيب لماذا يملك المؤتمر الوطنى مليشيات وافراده يملكون اسلحه داخل منازلهم

اكثر حتى من الجيش لماذا


محمد لطيف
محمد لطيف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة