المقالات
السياسية
الدكتور/ عصام أحمد البشير ..ومناصحة الحكام.. وأهل النظام..
الدكتور/ عصام أحمد البشير ..ومناصحة الحكام.. وأهل النظام..
12-22-2010 09:49 AM

الدكتور/ عصام أحمد البشير ..ومناصحة الحكام.. وأهل النظام..

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]


قديما حينما قال ابو تمام ان السيف اصدق انباء من الكتب..لان ذلك كان زمان غزوات..يحتكم فيه الناس ..الي المبارزة في مقدمة الحروب لاظهار القوة..ولا يجلسون الي طاولات المفاوضات لحلحة قضاياهم..أو هكذا كان شكل النزاعات والتعاطي معها في غابر الزمان..
الان ورغما عن ان الحروب لم تضع اوزراها كلية بين الناس ..بل اتسعت ساحات النزال فيها فأنداحت في البحر بعد البر و طارت الي الجو والفضاء وتقدمت الياتها وأدواتها بصورة مذهلة ومخيفة..جعلت من يمتلكها يداخله شعور بانه سيغدو سيدا للعالم دون منازع..
بيد ان ذلك وبحكم تقدم العلوم الانسانية واتساع رقعتها في نفوس البشر باختلاف لغاتهم و سحناتهم ودياناتهم ..قد ترك مساحة للجلوس كل حسب منطقه للتفاوض.. وهو خيط التقطه المسلمون كغيرهم..لاسيما وانه..كدين للانسانية الحقة فقد حض عليه في كتابه المبين الخالق سبحانه وتعالي موجها نبيه الكريم بعدم غلظة القلب حتي لا ينفض القوم من حوله..فاتبع الرسول سنة التفاوض والتصالح والتفاهم قبل ان يحارب من ابي ذلك..لنشر الدعوة الكريمة..
واتبع سنته من اتوا بعده من الخلفاء الراشدين بعد وفاته عليه الصلاة والسلام الذين اختارهم أهل الحل والعقد بالشورى ..اذ لم يورث النبي أحدا من أهله حتي لا تتحول الخلافة الي ملك.يتداوله ال بيته دون المسلمين المؤهلين..لرعاية الأمة..وكانت تلك ملامح الديمقراطية بالمفهوم الأسلامي السابقة لغيرها. مع اختلاف المسمى..
وحينما جاء دور الخلافة الي سيدنا عمر من بعد الخليفة الصديق.. رفع السيف ساعة البيعة لا ليرهب الناس ويقول لهم من يخالفني سامزقه أربا اربا..وانما قال في تواضع الحاكم الورع الذي يبتغي العدل لوجه الله.. هذا هو السيف ..فان رايتم فيّ اعوجاجا فقوموني..ذلك كان نمطا من الاسلام الرباني المنزل للصلاح الانساني والمطبق من خليفة حقاني..
ولكن حينما يدور الزمان ويدخل الاسلام في مزايدات السياسة كأداة حادة الشفرة حساسة في نفوس الناس..ويرفع حاكم كالرئيس عمر البشير السوط باسم الدين وتسخيرا للشرع في وجوه الناس متوعدا باسالة الدماء من كل مساحات الأجساد اذا ما خالفه اصحابها ..فذلك امر يستوجب ان يقول له العلماء.. متي يبدأ تطبيق الشرع وفي من يطبق ..هل يبدأ بعد توفير حاجات الناس..من كريم العيش وسهل الحياة ومساواة الناس وتوفير الأمن لهم ..تحقيقا لما جاء به الاسلام كرسالة توحيد لله.. وتماسك للانسانية اعتصاما بالحق عز وجلّ..أم ان البداية بتنفيذ الحدود في زمن الحاجة والفاقة واستثار اصحاب الحظوة والنفوذ واللحي وعلامات الصلاة في الوجوه علي مقدرات الناس الضعفاء الذين تدفعهم الظروف حيال ذلك كله للارتماء في احضان شوك الخطايا مكرهين هربا من نار الجوع..؟
الدكتور عصام أحمد البشير هو نموذج للعالم المسلم المستنير دنينيا وفقهيا وشرعيا..وقد حفظنا له دوره الكبير في مناصحة نظام الأنقاذ حينما بدأ بالمقلوب في معالجة قضايا الناس بتسليط المتنطعين من أدعياء العلم علي رقاب العباد..فرفع الرجل صوته من أعلي المنابر ولم يترك سانحة في جهاز مسموع أو مرئي الا ودافع من خلالها عن حق الناس في ممارسة حياتهم المتوازنة بين العبادة والترويح ..ودعا الي توسيع براحات العلوم الانسانية والاداب والفنون وحتي الغناء والموسيقي وفقا للترشيد الذي لايفسد الذوق او ينحرف بالاخلاق..
وحتي بعد ان استوزر الرجل ثم ذهب فان دأبه ذلك لم ينقطع ..وسبقه صيته يملآء الأفاق .. فاختارته دولة الكويت لتأسيس منبر للوسطية في زمان علا فيه صوت التزمت في ارجاء ذلك الوطن المسالم ..فخاف عليه اولو الامر من ان ينزلق الي هاوية تبتلع جغرافيته الصغيرة وتاريخه الكبير..فاستعانوا بالرجل باعتباره يتبع خير الامور في منطقه ولسانه العذب المفوه..ورؤيته الثاقبة وكارزما فكره الأثر والمؤثر..
وهاهو الرجل يعود الي البلاد و يشهد بام عينه تحولا دراماتيكيا في نهج الانقاذ أو كما بدر من قادتها وعلي أعلي المستويات ..سيعود بنا ان هم تركوا علي هواهم ..ووجلهم.. الي عهدها الأول الذي هلل له علماء الفكر السروري والوهابي الأقصائي والدموي.. في ظل صمت الأفندية من مستشاري السلطان من درجات وزير بلاحقيبة أوراي..
وبرغم ما أخذ علي الدكتور عصام نفسه( وأنا لم اسمع خطبته تلك بكل اسف ) من انه عام في موجه التيار المؤيد لنفخةالنظام في وجوه الناس الذين ما استنكروا حكما شرعيا في حد ذاته..علي خلفية قضية جلد الفتاة..وانما كان الجدل في طريقة التنفيذ.. التي أري ان الدكتور عصام وامثاله من علماء الضمير الحي لايتفقون مهنجا ولاانسانية معها ومسلك منفذيها.. وأظن ان الأمل لازال معقودا فيهم كعلماء يتوسطون المحجة في السير بالمجتمعات المسلمة نحو بلوغ الغايات المرجوة اسلاميا باخلاص واجتماعيا بنقاء..فان مسئوليتهم تتضاعف أمام الله . والوطن وأهلهم. في اسداء النصح لأولي الأمر من الحكام باتباع نهج التعقل في ما تبقي لهم من مدة في الحكم طالت أم قصرت كشأن احوال الأيام التي هي دول..
فالبلاد تتقسم علي بسطة المساومات ..وهم يتوعدون ويهددون من قال كفي..والمعيشة تخنق الرقاب و تعصر الأرواح والغلاء يطحن العظام..والعدالة سيف حاد في رقاب الضعفاء وغير الموالين ..وثلم علي رقاب الأقويا ء التي امتلاءت شحما ولحما تغولا علي المال العام وفرص الأخرين..
وانتم يا سيدي الدكتور اهل العلم والفقه والقضاء..الواقف المناصح ان لم يكن الجالس.. واذا كانت المقولة ..ان قاضيا في الجنة واثنين في النار ..فامامكم الفرصة باذن الله ان ناصحتم السلطان بكلمة الحق ..ان يفتح الله لكم باب الجنة لتكونوا ممن يدخلوها آمنين..ولكم منا الاحترام ..والله المستعان ..وهو من وراء القصد..


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5309



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#64544 [كاره الاخوان المجرمون]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2010 05:05 AM
عصام البشير .. عمر البشير .. الترابي .. وغيرهم كلهم في النهاية من تفريخ حزب الاخوان المجرمون قاتلهم الله.. اين ما كانوا


#63906 [ابو كوج]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2010 12:32 AM
ولكن حينما يدور الزمان ويدخل الاسلام في مزايدات السياسة كأداة حادة الشفرة حساسة في نفوس الناس..ويرفع حاكم كالرئيس عمر البشير السوط باسم الدين وتسخيرا للشرع في وجوه الناس متوعدا باسالة الدماء من كل مساحات الأجساد اذا ما خالفه اصحابها ..فذلك امر يستوجب ان يقول له العلماء..///ما اجمل ما سطرته في صدر مقالك وما اجمل من استعنت به عصام البشير ذلك النبع الفياض علما واحسبه ان شاء الله ورعا ولا نزكي على الله احد فهو العالم وحده ما يلج في الصدور اخي البرقاوي لقد دمغت وتقولت على الرئيس ما لم يقله او يقصده وانا لست في موفق العضد للرئيس الا من باب من سكت عن الحق شيطان اخرس فمثل اسلوبك هذا الرائع قد يذيغ قلوب قوم زل وضل عن جادة الصواب فلا يعقل ان يقف رئيس دولة يشفي غليله من شعب اكرمه ووقف معه مباركا لقيادته ا رغم دسائس المرجفين والحاقدين وبعض الذين عفى عنهم الزمن وربما القي االبعض منهم في مزبلة التاريخ اخي نحن الان في مهنة تفرق وربما شتات فلا تثيروا غبارا ويكفينا ما قدر لنا ونحن له حامدون شاكرون في البساء والضراء ولله العزة ولرسوله والمؤمنون


#63902 [Gashrani]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2010 12:29 AM


د. عصام البشير مشهور بمضاحكة الحكام في كل مكان. لم يذهب إلى بلد عربي إلا و امتدح حاكمها و نال عطاياهم. أنظر للساعة التي يزين بها معصمه. إنها تساوي وجبة طعام لآلاف من أطفال دارفور.

لقد استمعت إلى خطبته يوم ا لجمعة الماضية و لم يفتح الله عليه بكلمة لإدانة الطريقة التي تم بها الجلد و لم يوضح الجريمة التي بموجبها جلدت. هو من علماء السلطان ليس إلا.

ماذا تنتطر من عصام البشير الذي يؤمن بالاستعانة بالجن في التنمية؟


#63835 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 11:01 PM
يا جماعة الخير هذا المشير الشرير لا يفلح الا للرقيص، هذا شخص جاهل بامور الدين والدنيا وماخد الموضوع جعلية، المناصحة تكون لأهل العقل ومن حباهم الله بحظ من العلم والدين وهذه الأمور لا تتوفر في هذا الرئيس الجاهل والمثل بقول الجاهل عدو نفسو، وحقيقة لقد سمعت خطبة الجمعة للدكتور/عصام البشير ولا غبار عليها وقد أسدى النصح لمستبدي المؤتمراونطجي وكان هذا الرئيس الجاهل موجود وسمع الخطبة كلها ولكن ماذا نقول غير قول الله تعالى (هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون) فلقد وعى وما درى أنه وعى والجهل نوع من العي ودواؤه العلم. اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا


#63748 [حاتم عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 02:18 PM
للعلم الخيش الفاتح الشيخ البرعي ليس وسط هو بوق الموتمر الوطني في شمال

كردفان كنت اتمني تشوفوا شكلو في الانتخابات المخجوجه

بكل اسف اغلب ابناء الشيوخ مبيوعيين الامن رحم ربي

سؤال غير برئ من هو اسد افريقيا واسد العرب ورمز السياده هل هو ابو تسعه مليار؟


#63696 [أبو السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 12:29 PM
انا اعجب للذين يقولون ان الاعتراض على التطبيق فقط، الحقيقة هي ان هذه العقوبة ليست في حد من الحدود عليه يجب ان يكون الاعتراض على العقوبة والتطبيق، مالكم كيف تحكمون


#63674 [جمال مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 11:48 AM
برقاوي هوي ألعب هناك د.عصام البشير ده عالم ما فيهو كلام ،وهو من العلماء القلائل الذين لا يمل الاستماع اليهم على مستوي العالم العربي والإسلامي ولا نظن ان له مصلحة فى الإنقاذ او غيرها .


#63670 [أبو علوه]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 11:40 AM
الاستاذ / محمد تحية
كلامك جميل ففي السودان رجال أهل وسطية وحضور ولهم قبول لدى العامة والخاصة لذا دعني أضيف ألى رؤيتك دون ان أقلل من اهميتها .
أن يتبنى رجال مثل د/ عصام مجموعة نصيحة تضم كل من :
الشيخ الفاتح الشيخ البرعى
الدكتور عصام أحمد البشير
الدكتور محمد على الإمام
الدكتور الحبر يوسف نور الدائم
وغيرهم كثير من رجال الدين الذين يأخذون الوسطية خطا لمناصحة السيد / الرئيس شخصيا فيما آلت أليه أحوال البلد وما ستؤول أليه إن لم يوسع دائرة المشاركة في دستور ما بعد الإستفتاء وإعلاناته الخطيرة التى اعلنها في خطاب القضارف . وردود الأفعال التى صاحبتها من احزاب مثل حزب الأمة وغيرها ( المهم تقدم له ورقة نصيحة ويتم الاجتماع معه لعل الله يجعل لهذا البلد مخرجا )


#63661 [hill]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 11:22 AM
المحرش مابكاتل ومع احترامنا للاستاذ الشيخ عصام كعالم نعتز به كان من الاجدر به ان يناصح هؤلا القوم عسى ولعل ان يرعوا ويعودوا الى جاده الصواب قبل ان يتبينوا النصح صباح الغد ويكون عندئذ الرماد كال حماد لانهم يبدو فاقدي بوصله الطريق وشايتين وين ماهم عارفين وهذا الوقت ماهو وقت محاربه طواحين الهواء يجب ان يقعدوا في الواطاه ويفكروا للخروج بالبلد من هذي الورطه ومايالبو كل الناس ضدهم وهم ما نازللنا من زور بس في هذا الوقت البلد ابدى


#63660 [حتشبسوت]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 11:20 AM
الوسطية !!! السرورسة والاصلاح وانصار النبى وانصار المهدى والكيزان والترابى انتو السودانيين ديل

مسلميين محو امية ولاشنو !!!!

والله حيرتونا





محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية

تقييم
4.82/10 (37 صوت)




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر.
علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2014 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة