سجل الزوار


صفحة 1 من 191234511>الأخيرة »
كمال المحبوب
08-26-2015 02:59 AM
ثورات المنظمات و المبادرات الانسانيه



نحن السودانيين عرابو الثورات و التاريخ يشهد لنا بذلك .. و لكننا نعمل في صمت و من غير فرقعات اعلاميه .. و تاريخنا في الثورات اكسبنا خبرة متراكمه تجعل ثوراتنا غالبا تكلل بالنجاح .. بحيث نختار الكيفيه و الزمان و المكان المناسبين لانجاحها .. ثوراتنا بدأت بثورة بعانخي علي مصر .. و حبن غزانا العرب بقيادة عبدالرحمن ابن ابي السرخ حيث كن العرب يسمون السودانيين برمات الحدق لانهم كانو يرمون الرمح في العين مباشرة , و لم ينتصر العرب و انتهو الي ما يعرف باتفاقية البغط .. و اغتيال اسماعيل باشا ابن محمد علي باشا هو و جيشه حرقا في شندي .. و القضاء علي اكثر من 40 الف جندي انجليزي مصري في اقل من ساعتين من حملة هكس باشا في موقعة شيكان حيث كان جيش هكس مسلح بالمداف و الاسلحه الناريه الحديثه و حيش السودان (المهدي) مسلح بالاسلحه البيضاء

و اسياف العشر .. اغتبال القائد الانجليزي الاسطوري غردون باشا في الخرطوم من قبل ثوار الثوره المهديه و الذي كان حاكما عاما للسودان و الذي اغتيل بالحراب و ليس

بالبنادق .. ثورة 24 التي ارضخة الانجليز و جعلتهم يقدموا كثير من التنازلات الى ان تمخض الاستقلال .. هذا مرور سريع علي بعض الثورات التي حدثة في تاريخ السودان و هناك الكثير.

اما في التاريخ القريب هناك ثورتان لا يزال العالم يزكرها وهي تعد مدرسه في علوم الثورات في العالم العربي و في جميع العالم, بل سار علي دربها الكثير من ثورات الربيع العربي و لكن ليس بالظبت, لاننا لم نتجمع في ميدان واحد او ميدانين بل كانت ثوراتنا في جميع مدن و قري السودان في وقت واحد .. بل في كل حي و في كل شارع ليلا و نهارا .. كانت ثورات سلميه جاده .. و كان اي سوداني يعلم جيدا و متأكد ان يوم غدا سوف لن يكون هذا النظام موجود في الحكم, و ذلك للعزيمه و الاراده و التخطيط الجيد .. هذه الثورات هي ثورة اكتوبر 1964 و ثورة ابريل 1985, في تلك الفتره كان الوطن العربي يرزح تحت براثن الدكتاتوريه كطفل رضيع لا يعرف شئ عن الثورات.

كثير من الاخوه العرب يتسألون لماذا لم يثور السودانيون في هذا الربيع العربي .. حسب خبراتنا المتراكمه انه ليس الوقت المناسب لهذه الثوره, و ليس الموضوع ان نكون امعات من غير اراده زاتيه .. انه ليس الوقت المناسب لأسباب كثيره, و منها الحروب في غرب و جنوب البلاد و التي قد تأدي الى حروب اهليه مفتوحة الامد اذا قامة الثوره في هذا الوقت, و اسباب اخري نحن ليس بصددها .. فإستعضنا بنوع اخر من الثورات وهي المنظمات الانسانيه التي نشبة في جميع ربوع البلاد, كمبادرة شارع الحوادث و غيرها من المبادرات و المنظمات التي نشبة عشوائيا و من غير ترتيب و لا اتفاق في كل مدينه و منطقه و كل حي .. فقط من داخل الشعب السوداني و يغيب فيها غيابا تام التحزب و التعنصر و السياسه و الطائفيه .. منها من يقدم الدواء و منها ما يساعد في انشاء و صيانة المدارس و منها ما يقدم الطعام و الملبس و منها ما يدخل البيت و يساعد في النظافه و الطبخ .. و اذا سالت اي واحد في هذه التنظيمات كيف قامت و من هو ماسسها او مديرها تجده لا يعلم اللهم انها موجوده .. و هي في تطور مطرد قد يأدي الي تهميش الحكومه في وقت غير بعيد قبل ان يحين الوقت للثوره التقديديه .. فهذه مدرسه جديده من مدارس الثورات منشأها ابنا الشعب السوداني .. سيسجلها التاريخ في صفحات الامه السودانيه.





كمال المحبوب

سهام صالح
08-16-2015 04:19 PM
تحية طيبة ،،،،



أخوتي أخواتي ،،،،،،،،،





مرة أخرى يطالبوننا بدفع مساهمة للمدرسة (مدرسة الشيخ مصطفى الامين للبنين) ،،،، المبلغ خمسمائة جنيه ،،،،، آخر موعد الاحد 16 اغسطس 2015م والا سيحرم الطالب من الجلوس للاختبارات الشهرية التي ستبدأ غدا الاثنين 17 اغسطس 2015م ،،،،، ماذا افعل ؟؟؟؟ هل اسرق لأسدد مبلغ الخمسمائة جنيه المطلوبة ؟؟؟؟ وروني الحل شنو ؟؟؟؟



سهام صالح

والدة طالب بالصف الثالث

القلم الحر
06-09-2015 08:14 PM
شكرا لكم لكن هناك اخبار مهمه تزيلوها فى يوم واحد واخرى غير مهمه تتركوها يومين .مثلا خبر طريق سنار ود العباس مهم جدا كنت اود ان تتركوه حتى نرى ونقرا اراء الاخرين فيه .وشكرا لكم

Sudani1999
06-06-2015 04:52 AM
القلم الصادق

ماريو
06-04-2015 05:23 PM
موقع راكوبا الرائع اخبار جديدة و صحيحة

شكرا لكم

سكسك
05-27-2015 10:05 PM
الراكوبة موقع جميل ويبث الوعي

وغايظ الحثالة

كوكو ككيلقية
05-24-2015 08:28 PM
اتمني ان اكون من ضمن هذه النخبة الفذة من الكتاب

موقع عبدو
05-19-2015 10:21 AM
شكرا علي هذا الموثع الرائع

خبير فلسطين
05-19-2015 10:03 AM
انا من احببت موقع صحيفة الراكوبة من اخبار سياسة واقتصاد والكثير.

عبد المنعم أحمد البشير
05-17-2015 03:26 PM
الأخوة الأعزاء من أبناء الوطن الأجلاء داخل وخارج البلاد . أشيد بجهودكم المبذولة فى نقل الأخبار والمعلومات لعموم الفائدة .



أود فقط أن أخط بقلمى شيئا أتمنى أن يفيدنا وأن يجعله الله فى ميزان حسناتنا جميعا ،



1. أتمنى أن لا (ألا) نتناول المواضيع للنقاش والنقد البناء والهادف .

2. أتمنى أن نفتح بابا للنقاش والتعليق على الموضوعات تحت مظلة ( ما هو الحل ) على أن تكون بصورة يمكن أن يستفيد منها الصالحين والجيدين من أبناء وطنى والذين هم داخل أروقة الدوواين الجكومية والذين ينتظرون المشورة والرأى السديد

سراجا الدين الفكى
05-05-2015 09:11 AM
فى حقيقة الامر نحن رواد هذه الصحيفة العملاقة, ولايمر يوم الا قرأناها, واسهمنا بدلونا تعليقا, لتلك التقارير الاخبارية التى تستحق التعليق وابداء الرأى ووجهة النظر, ولله الحمد كانت لى مساهمات عديدة جدا, ولاسيما الياسية بداخل الوطن وما الت لها الحالة المتردية للوطن وامواطنين السودان والسودانين, بل ويحمد ويسجل كثير شكرى الى هذه الصحيفة الغراء, والتى تنقل لنا تلكم الاخبار ولا ابالغ ان قلت تنزل الخبر وقت وقوعه.

لله دركم يامحررى وعاملى هذه الصحيفة التى مافتئة ان تنيرنا بكل جديد بشأن الوطن.

اقول واكرر واردد للاخوة المحررين, والله كلى رجاء وامل من فخاماتهم ان يحرصوا ولو بقدر المستطاع ان لا يطيلوا فى التقرير كتابة, لان التقرير قد يقلل وفق المعايير الزمنية والتزام الجميع بالعمل وليس لهم ربما مساحات زمنية كبيرة لقرأءة المواضيع الطويلة التى ترد فى هذه الصحيفة, فى احيان يتطلب الموضوع الاطالة فى السرد, لكن بقدر مقدوركم وامكانياتكم المهنية ان تبسطوا وتقللوا من اطالة الموضوع, اصدقكم القول, وبالرغم من الاهمية القصوى للموضوع المطول كتابة, الا انة وفى كثير من الاحيان هذا الموضوع المطول يمر علية مرور الكرام دون هضمة كما ينبغى, وبذلك فاقد فى اصل الموضوع للقراء بسبب الاطالة, برجائى وضع هذا الامر نصب اعين الاخوة الكتاب, وذلك حرصا مننا كقراء وحرص منهم ككتاب بان لانترك شاردة ولا واردة الا واطلعنا عليها, لان كل مايرد بهذه الصحيفة لهو جدير بالقراء والقراءة بعمق لدسامة كل المواضيع والتقارير.

واخير لكم جزيل الشكر وكل التقدير احبائى. وكفى ....................................

taitaweb
05-03-2015 02:37 PM
شكرا لصحيفة الراكوبة الطرح والشكل تمام وابواب الرأي مفتوحة للجميع جزاكم الله كل خير لما تبزلونه في سبيل الوطن في وقت اصبح الجميع مصححون وناقدون ولكن وقت العمل لاتجد احد وينسحب الجميع ولا يبقى الا القليل ولو حصرنا هدا القليل لو جدنا الاكثر يريد الاستحواد على كل شيئ والتهام كل شيئ والقليل من هؤلا يريد العمل من اجل العمل والنزاهة اما المتفرجون فيصمتون وينتظرون ثم فجأة تراهم يظهرون ويتشدقون وهكدا .....

زينب المغربي
05-02-2015 05:41 PM
في الحقيقة صحيفة الراكوبة سودانيا هي الاولى بالنسبة لي.لانها فعلا تتابع اخبار السودان لحظة بلحظة . ففي كل مرة اسأل فيها عمي غوغل عن موضوع او خبر او معلومة عن السودان الا ووجدته يصنف لي الراكوبة في اول الخيارات ،فعلا اجد ضالتي فيها بكل يسر ،فشكرا لك ايها الراكوبة والشكر موصول للقائمين على امرك والى الامام لبلوغ غاياتك.

سراجا الدين الفكى
04-26-2015 12:55 PM
مرحبا ومرحب بكل عاملى تحرير هذه الصحيفة الغراء العملاقة, هذه الصحيفة السوية والمقدرة جدا فى تعاطيها الصحفى, واظهار الحقائق الكاملة المجردة, والشئ اللافت للانظار سرعة تناولها للاحداث, وجديتها التى مفقودة فى كل الصحف ماعداها. ونحنم قراءها اللذين مافتئنا لحظة ان نتعاطى غيرها لمصداقيتها وحيادة الخبر الرصين, وفى الكثير من تعلقاتى بالتقارير , درجت ان اخاطب الاخوه المعلقين ورواد الصحيفة بصفى عامة بعبارة "الراكوبجية" والله انة اسم لفية الكثير من الانتماء والانحياز للهذا الصحفة الكبيرة الكبيرة جدا.

فسيروا الى الامام ونحن من خلفكم, وفقكم الله لما تصبون الية وما نصبوا نحن جموع القراء الية. وكفى ....................

masentod
04-21-2015 06:08 PM
we dont like albashir

عبد السلام محمد
04-14-2015 10:38 AM
إنتخابات السودان

إقتراعك وعدمه سيان

لو صوت أو قاطعت صوتك ماهو فارق

بمجرد إعلان بداية الإنتخابات الرئاسية بالسودان خطر ببالي سؤالان أوّلهما هل أعطي صوتي أم لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بعد السؤال مباشرة كنت أمام خيارين إما أن أدلي بصوتي ويفوز البشير وإما ألا أدلي بصوتي ويفوز البشير أيضاً إذا النتيجة محتومة ومعروفة مسبقاً ، فلذا قررت أن أميل للخيار الثاني وهو الإمتناع عن التصويت لأن هذا الخيار يسهم في الحفاظ على البيئة وذلك لسببين :

الأوّل : عدم تصويتي يقلل من الورق المهدور في هذه الإنتخابات ذات النتيجة المحتومة لازمة الفائدة .

الثاني: عدم ذهابي إلى مركز الإقتراع يقلل من إنبعاثات غاز الكربون المنبعثة من السيارة .

بعد اتخاذي لهذا القرار الذي أراه صائباً أعدت قراءة البرنامج الإنتخابي لبعض المرشحين ضد الرئيس الحالي الذي يجلس على كرسي السلطة منذ نصف قرن ، بعض المرشحين لهم برامج غريبة ومنهم على سبيل المثال حمدي حسن أحمد محمد - المرشح المستقل لرئاسة الجمهورية ورمزه خريطة السودان الذي ينوي في حال فوزه نقل جميع سكان السودان و توطينهم بالخرطوم و ذلك عن طريق إعادة تخطيط الخرطوم بإنشاء ثلاثة مدن هي الخرطوم و الخرطوم بحري و أم درمان ليتم نقل جميع السكان لهذه المدن الثلاثة كما إنه ينوي إلغاء جميع الجامعات ما عدا جامعة الخرطوم و جامعة أمدرمان الإسلامية و جامعة السودان للعلوم و التكنولوجيا . أما المرشح الوحيد الذي يبدو منطقياً هو المرشح أسد النيل عادل يسن حاج الصافي الذي يسمي برنامجه الأمل – نسأل الله أن يحقق مرادك- ويحوي آمال عراض وليس غريباً أن يأتي ببرنامج طموح لأنه من السودانيين النوابغ فقد كان هوالطفل النابغة في صغره وهو إبن الشيخ حاج الصافي وجده ود ضيف الله المعروف لدي كل السودانيين ، من أهم برامجه النهوض بالإعلام وكفل حرية التعبيروإلغاء نظام ضريبة الدخل المفروضة عليهم والزكاة و مشروع الأمل الزراعي بزراعة مليون فدان بنهاية 2020.

إن فكرت في التصويت قبل قفل باب الإقتراع يمكن أن نعطي صوتي للمهندس أسد النيل (الطفل النابغة) عله يفيد السودان كما أفاد دولة الإمارات العربية المتحدة بتصميمه عدد من المشاريع العسكرية وثلاث مطارات ومركز للدراسات والبحوث الإستراتيجية، وقيادات الوحدات العسكرية، لتضيف له الكثير من المعرفة المتعمقة والخبرة الواسعة في مجال إدارة المنشآت بعقد من الزمان . ولكن صوتنا لايسمن ولا يغني من جوع .

كسرة :

هل يكون هذا هو الرئيس الثاني الذي يصدر إلينا من دولة الإمارات بعد الرئيس الحالي.



عبد السلام محمد حسين

الامارات 2015-04-14

الحريه قبل الخبز احيانا
04-04-2015 08:39 PM
انا لن اشارك في هذه المهزله

adm
04-01-2015 10:10 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الساده / السودانين



ارجو التكاتف في صف واحد في مواقع التواصل الاجتماعي وكل المواقع التي تخص السودانين من اجل الامتناع عن التصويت في الانتخابات



آمل منك اخز الموضوع ماخز الجد





وشكرا











سوداني

مريم
03-22-2015 02:19 PM
شكرا لصحيفة الراكوبة الطرح والشكل تمام وابواب الرأي مفتوحة للجميع جزاكم الله كل خير لما تبزلونه في سبيل الوطن في وقت اصبح الجميع مصححون وناقدون ولكن وقت العمل لاتجد احد وينسحب الجميع ولا يبقى الا القليل ولو حصرنا هدا القليل لو جدنا الاكثر يريد الاستحواد على كل شيئ والتهام كل شيئ والقليل من هؤلا يريد العمل من اجل العمل والنزاهة اما المتفرجون فيصمتون وينتظرون ثم فجأة تراهم يظهرون ويتشدقون وهكدا .....

عيشها لايف
03-11-2015 02:17 PM
موقع مميز مشاء الله عليكم

Adam Fadel Aadam Fadel
02-24-2015 03:41 PM
الاحترام والتقدير لكم علي ما تبذلونه من جهد ,مذيدا من النجاح

شنان الامين
02-22-2015 11:00 PM
التوفيق والغداله

محمد هاني
02-17-2015 12:40 AM
شكراااااااااااااااااا لك

tas wanita murah
02-02-2015 05:24 PM
thanks for sharing

الزبير
02-02-2015 04:20 PM
الزبير الوديع

صفحة 1 من 191234511>الأخيرة »





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


صحيفة الراكوبة السودانية... راكوبة الأغاني السودانية، في رحاب الراكوبه ستجد السودان بمختلف مناطقه وعاداته وموروثاته خلال أقسام منتدياته المتعددة مثل المنتدى العام، العنقريب، المدائح ومنتدى التلاوة الذي يحتوي على تلاوة للشيوخ: صديق أحمد حمدون , عوض عمر , الفاتح محمد عثمان الزبير , محمد عبدالكريم , نورين محمد صديق , عبداللطيف العوض , صلاح الدين الطاهر سعد , الزين محمد أحمد الزين , وأحمد محمد طاهر. إلى جانب هذا هنالك منتدى مخصص للمدائح النبوية، هنالك المادح: الامين احمد قرشى وعلى الشاعر , الشيخ مصطفي محي الدين ابوكساوي , أولاد حاج الماحي , عبدالله محمد عثمان الحبر , اسماعيل محمد علي , السماني أحمد عالم , الجيلي الصافي , خالد محجوب (الصحافة) , علي المبارك , حاج التوم من الله , عبدالعزيز قورتي , ثنائي الصحوة , فيحاء محمد علي , الجيلى الشيخ , نبوية الملاك , عبدالعظيم الفاضل , عاصم الطيب , فرقة عقد الجلاد , سيف الجامعة , عثمان محمد علي , المدائح النبوية , فرقة الكوثر.
علماً بأن المشاركات والآراء المنشورة في منتديات الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2015 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة