الأخبار
أخبار سياسية
تركيا تشن رسميا حملة هوجاء على الكحول
تركيا تشن رسميا حملة هوجاء على الكحول
تركيا تشن رسميا حملة هوجاء على الكحول


05-26-2013 02:37 AM
انقرة - اقر البرلمان التركي الجمعة قانونا مثيرا للجدل يحد من استهلاك المشروبات الكحولية والدعاية لها في هذا البلد الذي يشكل المسلمون غالبية سكانه.

ويحظر القانون على شركات بيع الكحول ان ترعى اي نشاطات. كما يحد من الاماكن التي يمكن استهلاك مثل هذه المشروبات فيها. ويمنع بيع الكحول بين العاشرة مساء والسادسة صباحا.

ويقول مؤيدي القانون الذي طرحه حزب العدالة والتنمية الحاكم والمنبثق من التيار الاسلام، ان الهدف منه حماية المجتمع خصوصا الاطفال من اضرار الكحول.

الا ان معارضي القانون يرون فيه مؤشرا على تزايد الاتجاه المحافظ في البلاد العلمانية، ويعتبرون انه يشكل تدخلا في الحياة الخاصة.

وواجه في السابق أحد المسيحيين السريان ويدعى يوحنا أكتاز في جنوب شرق تركيا عقبات بيروقراطية أثناء سعيه لفتح مصنع لانتاج النبيذ، إذ يعتقد أن هذه العقبات وُضِعت في طريقه لأن الخمر ممنوعاً في الديانة الاسلامية التي يتدين بها غالبية الشعب التركي وفقا لصحيفة "ديلي راديكال" التركية.

كما يمنع التشريع الجديد المسلسلات التلفزيونية والافلام والفيديو كليب من ان تتضمن صورا تشجع على استهلاك الكحول. وهو يفرض عقوبات اكثر تشددا على القيادة تحت تاثير الكحول.

وستفرض على السائقين الذين تزيد نسبة الكحول لديهم عن 0.05 بالمئة غرامة بقيمة 700 ليرة تركية (300 يورو) كما ستسحب منهم رخص القيادة لمدة ستة اشهر.

ويواجه السائقون الذين تزيد لديهم هذه النسبة عن 0.1 بالمئة امكان الحكم عليهم بالسجن لمدة عامين.

والقانون بحاجة لموافقة الرئيس عبد الله غول ليدخل حيز التنفيذ، ومن المتوقع ان يوقع عليه قريبا.

وغالبا ما تتهم حكومة رئيس الوزراء رجب طيب اوجلان التي تتولى السلطة منذ اكثر من عقد بالسعي الى جعل البلاد اكثر تدينا.

وكان اردوغان وهو مسلم ملتزم لا يشرب ولا يدخن صرح مؤخرا ان العيران هو "المشروب الوطني" في تركيا.

وتقع مدينة افيون في وسط الاناضول في غرب تركيا والتي اشتهرت لقرون بانتاج الافيون ومنه اخذت اسمها.

وانقسم سكانها مؤخرا بين مؤيد ورافض لقرار المحافظ فرض قيود على بيع الخمور، وهو انقسام يعكس حال المجتمع التركي منذ وصول الاسلاميين الى الحكم قبل عشر سنوات.

واصدر محافظ افيون في ايار/مايو، قرارا يقضي بحظر بيع وشرب الكحول "في اماكن العمل والحدائق العامة والمنتزهات وامكان التخييم والنزهة والشوارع وامام الصرافات الالية وفي المعالم الاثرية والمباني المتروكة ومواقف السيارات ووسائل النقل العام والسيارات الخاصة".

ويبدو ان سلطات المحافظة لا تعول على قرار المحافظ لتغيير السلوك المجتمعي بقدر ما تعول على "ضغط الشارع" وتأييد سكان المدينة المسلمين والذين يقول غالبيتهم انهم ملتزمون دينيا.

وينطبق الامر على الكحول كما على مسائل اكثر حساسية مثل ارتداء الحجاب.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 994

التعليقات
#676927 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2013 11:05 AM
اين الهواجه ياكاتب المقال



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة