الأخبار
منوعات سودانية
وصل العدد إلى 24 حالة.. انتشـــار "الحكــــة الجلــديـــة" بيـــن الطــالبـــات ببــورتســـودان
وصل العدد إلى 24 حالة.. انتشـــار "الحكــــة الجلــديـــة" بيـــن الطــالبـــات ببــورتســـودان



05-29-2013 06:48 AM

بورتسودان / محمود وداحمد
في حادثة غريبة من نوعها شغلت الرأي العام ببورتسودان تعرضت (24) طالبة جامعيه للاصابة بمرض الحكة الجلدية والطالبات اللائي أصبن بالمرض يقطن بإحدي الداخليات التابعة للصندوق القومي لدعم ورعاية الطلاب بولاية البحر الاحمر. وتحصلت الصحافه علي تقرير طبي يشير الي اجراء كشف طبي علي الطالبات بواسطة اثنين من اختصاصيي الامراض الجلدية بالولاية هما الدكتور صالح عبد العزيز والدكتور جمعة ريشاي وجاءت النتيجة ان عدد حالات الاصابة بالمرض بلغت (24) حالة وتم تشخيص المرض بانه طفيلي ينتشر ويعيش في الاماكن الرطبة ويعرف بمرض الحكة الجلدية.
من جانبه اقر الاستاذ عابدين محمد احمد أمين صندوق الطلاب بولاية البحرالاحمر بالمرض وقال في حديث خاص( للصحافة ) انه تم اكتشاف المرض قبل اسبوعين عبر اختصاصي الامرض الجلدية بالولاية وهو دكتور جمعة ريشاي ودكتور صالح عبد العزيز، مضيفا ان الحالات كانت قد وصلت الي 24 حالة و ذلك في الخامس من هذا الشهر واضاف عابدين في حديثه (للصحافة) ان جهود وزارة الصحة بالبحر الاحمر ومديري الاقسام بالمستشفيات ودكتور محمد محمود مدير قسم الامراض الجلدية ببورتسودان كان لها دور كبير في احتواء المرض وتبقت حالتان فقط وواصل عابدين حديثه انهم قاموا بتوزيع مراتب جديدة بعد حرق المراتب القديمة وتوزيع صابون فنيك وديتول وبرسول علي الداخليات، كما تم ابلاغ الصندوق القومي بالخرطوم وتم دعمهم بالبنزايل بنزويت قرابة ال 500 جرعه .وكشفت مصادر طبية( للصحافة) ان مرض الجرب ينتشر في الاماكن المتسخة والتي لاتتعرض الي تغيير للهواء ودائما ماتكون مغلقة كما ينتشر مرض الجرب بطريقة متزايدة في الملابس المتسخة خاصة في المراتب والملابس الداخلية، واضاف المصدر ان علاجه سهل ولايمتد اكثر من اسبوع ويتمثل في مرهم بنزايل بنزويت .
وعلي ذات الصعيد قال المهندس مصطفي حامد، مسؤول اسكان الطالبات الجامعيات في تصريحات صحفية انه تم اكتشاف المرض عبر التقاريراليومية التي يرسلها مشرفو الداخليات حيث ظهر عدد من الشكاوي من الطالبات تقول ان عدد منهن يعانين من الحساسية وظهور الحكة الجلدية و ان واحدة من الطالبات كانت تتابع مع أختصاصي الجلدية بالولاية صالح عبد العزيز ، وقال مسؤول اسكان الطالبات انهم قاموا بتشكيل لجنة بالاستفادة من طالبات الطب بالداخلية وتم الاتصال بالدكتورة سعدية اختصاصي الامراض الجلدية والتعقيم الدولي والدكتورة بدرية استشاري الامراض الجلدية، وتم توزيع الادوية علي الطالبات بالداخليات للعلاج والوقاية، واضاف مصطفي ان الصندوق قام بكل واجباته من الاهتمام عبر الندوات والمحاضرات الصحية، بجانب ان الصندوق قام بتوفير الادوية لكل المصابات ووزع العقاقير الطبية واضاف انه تم الاتصال بأولياء امور الطالبات وتم اخراج اذن مؤقت لهن كما تم حرق عدد مهول من المراتب ونُظفت الداخليات وتم تعقيم كل العاملين والاشراف .هذا وقد استطلعت الصحافة عددا من المختصين الذين لم يستبعدوا استعمال الكريمات المنتهية الصلاحية مما ادى لانتشار هذا الوباء.

الصحافة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4074

التعليقات
#682227 [كلام مجرب]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2013 06:01 AM
الدخان بالطلح و الشاف احسن علاج لمثل هذه الحالات و لا حرج يا بناتي لانو المسألة مسألة علاج و الدخان دا احسن علاج للأمراض الجدلية بنتهي ليكن من اي طفيليات و ما تتحرجن تقولن هو للمتزوجات فقط جربن يا بناتي وحتى الاولاد لو جاتهم حكة يجربوا الدخان و شوفوا النتيجة.


#682133 [قلنا الرووووووووووب]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2013 01:18 AM
الجرب مامشكلة المشكلة ماتجيب ليها اخصائي نساء وتوليد الى الان كويس الجرب ياخبر الليله بفلوس وبكره ببلاش..


#681586 [ابو طلال]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2013 03:49 PM
الكيزان ماسكين اى حاجه فى البلد حتى نظافة الداخليات وطبعا من الفواتير الشهريه باكلوا فى بعضهم بواسطة شركات نظافه ومافى اى رقيب لديهم ويوم ينضفوا ويومين لا والضحايا كما رايتم من التقرير بنات الناس الضحايا المساكين


#680948 [Mohd]
5.00/5 (1 صوت)

05-29-2013 09:36 AM
دا عهد الظالم البشير

مرة جرب في كسلا

ومرة تسمم في مدرسة في دنقلا

ويعود له الفضل في احياء مرض الدرن (السل) بين المواطنين مرة اخرى الى

ويجي بعد كدا والي الخرطوم المنافق بتاع العمولات يقول الناس ترجع لتموت تخلي الناس من حولنا فاتونا وهو داير يرجعنا لعهد السبعينات ابن اللئام الخنزير الحيوان

لعنةالله عليكم وعلى اليوم الشفناكم فيه يا خنازير يا قردة يا ملا عين
يا لصوص



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة