الأخبار
أخبار إقليمية
ياسر عرمان : في موضوع " ود إبراهيم ومجموعته " فكرة عدو عدوك صديقك ،فكرة ليست جيده ..محاولة تجميل حزب البشير غير مقبوله.
ياسر عرمان : في موضوع " ود إبراهيم ومجموعته " فكرة عدو عدوك صديقك ،فكرة ليست جيده ..محاولة تجميل حزب البشير غير مقبوله.
ياسر عرمان : في موضوع


قال : هنالك منظمة مسلحة موجوده في منطقة ما من شرق السودان ولدينا معها إتصالات
05-30-2013 01:48 PM
حول دخول قوات الجبهة الثورية لمدينة أم روابة واحتلالها لأبكرشولا وهل يعتبر ذلك في صالح الجبهة الثورية أم خصما عليها وكيف وظف نظام المؤتمر الوطني آلته الاعلاميه وصور الامر باعتبار أن ماتم يعتبر غزوا خارجيا.

هل تم اغتيال القائد عبدالعزيز الحلو في ابكرشولا وهل دفن في مدينة واو وهل نقل للعلاج في بلجيكا ولماذا يستخدم النظام هذه الفرية هل هي لتثبيط هم مقاتلي الجبهة الثورية أم لديه أهداف أخرى؟ وهل يمكن للخصومة السياسية أن تصل حد الفرح بوفاة الخصوم بل واعلان ذلك؟

هل تريد الحركة الشعبية قطاع الشمال الدخول في مفاوضات لوحدها؟

ماذا عن المؤتمر القومي الدستوري متى سيتم وماهي القضايا التي من المتوقع حسمها فيه هذا هو الجزء الاول لحوار طويل مع القائد الاستاذ ياسر عرمان الامين العام للحركة الشعبيه .

والذي اقتطع جزء عزيزا من وقته وأجاب على الاسئلة التي طرحتها عليه ووعد بمواصلة الحوار في وقت لاحق.

أجرى الحوار عبدالوهاب همت


دخول ام روابة والمناطق المجاورة لها هل تعتقدون أن التوقيت كان صحيحاً وكان هدفاً بالنسبة لكم الم يكن من الافيد الدخول الى منطقة اخرى والسيطرة عليها على طريقة ابكرشولا ثم الا تعتقد بان ما حدث استغله النظام ليعبئ به البسطاء والسذج بادعاء ان هناك قوى خارجية وطابور خامس ..الخ ؟

هذا الحديث غير صحيح واكثر فشل واجهه المؤتمر الوطني منذ 24 عاماً الحملة الحالية والدليل الاكثر سطوعاً ومصداقية ودقة لقياس هذه المسألة أن أهل ام روابة قد خرجوا في مظاهرة ضد المؤتمر الوطني, وتصوير ما حدث كانه غزوة من الغزوات غير صحيح لأن أهل شمال كردفان لديهم قضايا كثيرة وولاية شمال كردفان مهملة ويتم تجاهلها بالكامل وهي ولاية يضربها العطش ويفقر اهلها والخدمات من صحة وتعليم معدومة, والمؤتمر الوطني استخدمها كمخزون للرجال في الحرب مثلما فعل محمد علي باشا قبل قرنين في السودان وهي ولاية لها تاريخ منذ ايام الامام المهدي وشاركت بفاعلية في الثورة المهدية والمؤتمر الوطني يعلم بقضاياها وقبائلها, وهناك الكثيرين من ابناء هذه المنطقة انضموا الى الجبهة الثورية وهم موجودين في هذه العمليات والامر الاخر, هذه العملية تمت باتقان ودقه, تمت لأن هذه الولاية اضافةً الى الغضب الشعبي والقضايا التي تمور في جوفها ورغبات اهلها التخلص مثلهم مثل جميع السودانيين من هذا النظام, وهناك قضية اخرى ان الولاية ومباشرة طرقها وتكون سالكة لمناطق حيوية, والامر الآخر أن الجبهة الثورية قامت بعملية نوعية وهي دمج قواتها من اصغر الوحدات إلى أكبرها وبعد دمج هذه القوات فالجبهة الثورية اختارت مكان الرد لأن النظام كان يستفرد بقوات الجبهة الثورية كل في منطقة, الآن انتهى هذا, وتحولت الجبهة الثورية الى قوة يمكن أن تحارب في مناطق كثيرة, وأنا اؤكد لك أنما يحدث في ابكرشولا سيحدث في مناطق اخرى, والحل هو أن يقبل النظام بالحل السلمي الشامل والذي يطلبه أهل السودان جميعاً وتشارك فيه القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني ..الخ هذا هو الحل النهائي وإذا رفض النظام فانه سيخرج من هذه المعركة ويدخل في معارك اخرى أكبر شأناً وأكثر فاعلية إلى أن يحدث التغيير الديمقراطي الذي ننشده, والحل الشامل أو يذهب النظام وتذهب ريحه إلى مزبلة التاريخ, والنظام الآن مهيأ تماماً لقطع تذكرة خروج نهائية.

راجت في وسائل الاعلام الحكومي شائعة إغتيال القائد عبد العزيز الحلو برايك ما هو الهدف من ذلك؟

شائعة إغتيال الرفيق عبد العزيز الحلو توضح مدى الارتباك الذي تعيشه اجهزة نظام الانقاذ ومدى تدني المعنويات وموجة الاحباطات نتيجة للهزائم المرة والمتتالية والتي ظل النظام يتلقاها وهي رغبة في التعلق باي قشة من الكذب لمخاطبة الاوضاع التي يهيئها النظام بعد ان فقد التوازن نتيجة للعمليات العسكرية والضربات الساحقة التي توجه له, وكذلك تفكير النظام في حلول سريعة لمشاكله كما فعل من قبل.

برايك ما هو الهدف من ذلك؟

لا يخفى على أحد أن النظام يفكر بالطريقة التي قام بها من قبل حيث تم إغتيال الشهيد الدكتور خليل إبراهيم ومن قبله تم إغتيال الشهداء عبدالله أبكر مؤسس حركة تحرير السودان وآدم بازوقة وكثيرين وعلى النظام أن يتعلم من تجاربه ومن قبل قام النظام بتصفية اسير الحرب القائد داؤود يحى بولاد, ومثل هذه القضايا لا تحل بهذه الطرق وهناك الكثيرين من المناضلين رحلوا ومن ضمنهم الدكتور جون قرنق, والحديث عن إغتيال الرفيق عبد العزيز الحلو هو كذبه بلقاء لم يحسنوا اخراجها لأن النظام يقول ان عبد العزيز قد دفن في واو ثم يخرجون من العزاء ودفنه لياتون بكذبة اخرى ليقولوا أن الحلو موجود في مستشفى في بلجيكا ثم بعد أن يعاودونه في المستشفى يقولون انه قد تعرض إلى ضربة في الراس ومرة يقولون انه اصيب بعاهة لن يقوم منها, هذه اللوثة تعكس الشرخ النفسي الكبير في دواخل هؤلاء الناس وتبرهن على الخصومة الغير شريفة والاستعداد لاستخدام اي وسيلة للخلاص من الخصوم وعدم الاخلاقيات حتى بالنسبة للحرب, والحرب كما تعلم لديها قوانين واخلاقيات, ورئيس البرلمان تحدث عن انهم سيقومون باغتيال عبد العزيز الحلو وفلان وفلان وايضاً هذا يوضح أن النظام لا تحكمه ضوابط ولا دستور والمختصين فيه يتحدثون به دونما اي ضابط او قانون أو وازع اخلاقي أو مهني , ولا يهتمون حتى بقيم المجتمع الذي يحكمونه لأن مجتمعنا لا يقبل الحديث والفرح واقامة الاحتفالات لان فلان قد مات وهو مجتمع يحترم الخصومة وكل من يرحل أو يموت لذلك الحديث عن وفاة عبد العزيز الحلو نوع من احلام اليقظة ومثل هذا الحديث لا يستحق الالتفات له ولن يحل القضايا الشائكة الذي تواجه المؤتمر الوطني.

لكن الا تعتقد ان صمت الجبهة الثورية عن دحض هذه الشائعة مثل ظهور الحلو في فضائية محايدة أو إرسال رسالة صوتية سترفع من معنويات مقاتلي الجبهة الثورية؟

عبد العزيز الحلو موجود مع المقاتلين في الميدان وبشكل يومي وهو في حرز امين وقد تحدث لموقع سودان راديو سيرفز ولعدد من الجهات لكن النظام غرضه الاساسي انه يريد أن يعلم أين هو عبد العزيز الحلو بالضبط, والنظام يستعمل طائرات بدون طيار وهذه تم اسقاط احداها الاسبوع الماضي وهذه الطائرات متخصصة مع دولة اجنبية في التقاط الاشارات التلفونية وبموجبها تستطيع أن تحدد هدفها ومن ثم تتعامل معه الطائرات الحربية الاخرى وان جزء من اهداف النظام هو استفزاز القائد عبد العزيز الحلو والجبهة الثوريةواخرين واستدراجهم كي يقولوا نحن هنا وهذه ليست طريقة للتعامل مع الحروب بشكلها الحالي وهذه زمانها انتهى في القرون الوسطى.

انتم الآن تطالبون باشراك القوى السياسية في المفاوضات, لا تنسى ان من وقعوا معكم على ميثاق الفجر الجديد فيهم من تنصل عن التوقيع, ومن ثبت على موقفه وعاد الى السودان تعرض للاعتقال ما هو التكتيك الجديد ليدخل الناس معكم الى المفاوضات وفي كل الاجندة المطروحة مثلاً الحزب الشيوعي انكر توقيع ممثله واعتبر أن توقيع الاستاذ صديق يوسف وقع انابة عن تحالف قوى الاجماع وحزب الامة كذلك فعل ماذا ستفعلون مستقبلاً ؟

أولاً نحن موقفنا من وحدة المعارضة والحل الشامل موقف مبدئي سواء اكان هناك اتفاق او لم يكن ونحن كحركة لا نرى مستقبلنا الا في وجود نظام ديمقراطي حقيقي, ولا نرى مستقبلاً لانهاء الحروب في السودان بشكل دائم الا بخلق دولة المواطنة وعدم وجود دولة مواطنة ديمقراطية بلا تمييز ادى الى فصل الجنوب, وهذا لن يمكن السودان من ان يكون دولة فاعلة تقوم على أساس حكم القانون والديمقراطية المستدامة وذلك لن يكون الا بقيام دولة المواطنة الديمقراطية هذا من ناحية من الناحية الاخرى نحن لا نمثل هؤلاء الناس نحن نسعى ليكونوا ممثلين اصلاء واصيلين في حديثهم عن منظماتهم والجهات التي يمثلونها, ولذلك نحن في اديس ابابا طرحنا ضرورة وجود اجندة قومية وعملية دستورية شاملة تؤدي إلى مؤتمر قومي دستوري, يجاوب على كيفية حكم السودان قبل من يحكم السودان , لذلك دخولهم السجن جزء من الضريبة حتى الاحزاب التي بشكل او بآخر كانت لديها تحفظات أو لم تلتزم بالاتفاق لاي سبب من الاسباب نحن لا زلنا نسعى وننتظر قوى الاجماع الوطني لتحدد بشكل قاطع ماذا تريد حتى نعيد الجلوس ونصل لوحدة المعارضة واكبر من ذلك نحن نريد أن نصل الى قيادة للمعارضة في الداخل وفي الخارج, والهدف هو أن هذا النظام يجب أن يذهب وهو يعيش الآن في الزمن الضائع ومن المهم عدم الالتفات الى الاصوات التي تحاول ان تفت من عضد المعارضة والتي تحاول ان تخذل الناس وتحاول أن تعمل تضارب بين العمل السلمي المدني الديمقراطي وبين العمل المسلح, والعمل المسلح ليس اختيار لمني اركو او لعبد الواحد محمد نور او لجبريل ابراهيم او لمالك عقار, العمل المسلح فرضته ظروف افقار هامش السودان وظروف واجهتها شعوب اصلية في السودان من انتقاص لحقوقها وارتكاب لجرائم فظيعة ضدها, والعمل المسلح هو انتفاضات الريف المسلحة وهو عمل جماهيري وليس عملاً معزولاً ولديه عمق جماهيري ويجب ان يرتبط بالعمل السلمي ونحن مع احداث انتفاضة سلمية وليس لدينا اي هواية لتقديم تضحيات للوصول الى الخرطوم اذا تم التغيير. والذين يحاولون ان يشوشوا بشتى الحجج وينتقصون من امر العمل المسلح ويحاولون أن يلعبوا في المساحة ما بين العمل السلمي والمسلح فانهم يضرون بالحركة الجماهيرية والتي يجب أن تتلاحم قواها التي تعمل في العمل السلمي المدني الديمقراطي والعمل المسلح الجماهيري.

هذة القوى الآن موجودة في قوى الاجماع ومخالفة له وكل يوم لديهم راي وموقف جديدين ماذا يمكن أن يحدث في موضوعهم؟

نحن من جيل ذوي مساحات مشتركة وانت تعلم بأن ما يحدث الان. نحن كنا غاية في النشاط ايام الانتفاضة ضد حكم جعفر نميري وشاركنا بفاعلية وأنا اذكر تماماً انني امضيت قبل انتفاضة مارس ابريل 1985 عاماً كاملاً في سجن كوبر من مارس 1984 الى فبراير 1985, نفس هذا المسرح نفس هذه الاحزاب والنقاشات دارت في العام 1985, ومع ذلك في النهاية هذةالاحزاب فيها تيارات ضخمة سواء في الحزب الاتحادي الديمقراطي او في حزب الامة هي مع التغيير, وفيها مترددين ترددوا بالامس ويفعلون الشئ نفسه اليوم ولكن نحن نرى الضوء في اخر النفق والتغيير سيأتي وفي النهاية هذه الاحزاب ستذهب ناحية التغيير ونحن لا نريد أن نجعل من التناقضات في صفوف المعارضة ونؤلبها على تناقضاتنا مع النظام ونركز على التناقض الرئيسي والجوهري وهو نظام الانقاذ وهو نظام ديكاتوري متجبر وشمولي لذلك الحركة الجماهيرية ستحسم امرها, والمستفيدين هم الذين سيقودون التغيير والتغيير سياتي بالتضحيات وهو مقبل لا محالة والنظام لا يترك مساحة حتى للذين يريدون ان يتواطؤا معه باي شكل من الاشكال أو حتى للذين يريدون ان يخففوا عليه عبء , مهمة تغييره وهذا النظام يتميز بانه لا يحترم اي شخص ولا يحترم اكثر الاشخاص الذين يتعاونون معه لذلك النظام لا يترك مساحة.

لاحظ ما تقوله شخصيات نافذة في النظام هذه الايام حتى مع الذين يريدون أن يمدون ايديهم الان . والنظام صلاحيته انتهت هذا ما قاله الدكتور قطبي المهدي فهل نجدد له نحن الصلاحية, اذا كان هناك شخص منتفع من النظام مثل قطبي المهدي قال ان النظام قد انتهت صلاحيته فيجب علينا ان نبحث عن امر ذو صلاحية وشأن.

ألأ تعتقد أن العناصر الاكثر ثورية في حزبي الامة والاتحادي الديمقراطي والشيوعي..الخ مقيدة ولا تستطيع تجاهل قيادتها هل في البال التفكير في قيام جسم يجمع كل هؤلاء الناس كحركة او كحزب لتتوحد هذه العناصر وتساهم مساهمة حقيقية في تغيير النظام؟

طبعاً الاحزاب ليست كلها في مستوى واحد ولا يمكن ان نستخدم ادوات القياس هناك احزاب مع اسقاط النظام بوضوح كامل وقيادتها عبرت عن ذلك ونحن نحترمها حتى لو كانت هناك بعض الفوارق, وهناك احزاب قياداتها تشعر ببعض التردد لكن جماهيرها مع التغيير وحتى هذه الجماهير ولاكثر من مرة خالفت القيادات التاريخية ورفضت ان تذهب في المركب الذي حاولت ان تستغله تلك القيادات ولذلك ننظر باعجاب لجماهير وقواعد هذه الاحزاب والتي هي شديدة الوضوح في مطالبها للتغيير وقدمت تضحيات جسام , وهناك قيادات مترددة تريد أن تصل الى ما يدور في ذهنها وهي مصالحها الشخصية كافراد اكثر من المواقف الوطنية, وعلى كل حال الجبهة الثورية لا تريد أن تكون بديلاً وتحل محل الاحزاب, وهذه الاحزاب مهمة في تطور الحياة السياسية والمدنية, لكن الجبهة الثورية لديها برنامج واذا اردنا أن نقرب الصورة مثل حزب المؤتمر الوطني الافريقي والذي يضم النقابات والمؤتمر الهندي وقوى عريضة داخل مجتمع جنوب افريقيا وقام بالتغيير والامر الاخر مهم جداً وهو ضرورة أن تتحد قوى الهامش والقوى الديمقراطية في المركز وفي الوسط, وتجارب العمل المسلح اثبتت ان قوى الهامس المسلحة لن تصل الى تغيير حقيقي الا بعد ان تلتحم بالقوى الديمقراطية, وان القوىالديمقراطية في تنظيماتها لا تستطيع أن تقوم بالتغيير في المركز الا بعد أن تلتحم بجمهور عريض من قوى الهامش, لذلك أنا مؤمن بضرورة وجود منظمة جماهيرية كبيرة وعريضة ومرنة في طريقة تنظيمها وذات اهداف واضحة ومحددة تؤدي الى التحام قوى مهمة ديمقراطية في المدن وفي مناطق الانتاج الحديث مع قوى الهامش. والسلاح بالنسبة لقوى الهامش هو مرحلة محددة وليست دائمة والسلاح مجرد وسيلة ولكن تبقى الاهداف السياسية, وهذه المنظمات فرضت عليها الحرب وهذه المنظمات تدعو لتحقيق أهداف سياسية واذا أخذت نماذجا .

لشخصيات كبيرة مثل الدكتور جون قرنق الذي خرجت جميع قوي الهامش من معطفه وحركات الهامش خرجت من معطف الفكرة الكبيرة للدكتور جون قرنق حول ضرورة السودان الجديد وحول ضرورة من يحكم السودان قبل كيف يحكم السودان ، وحول ضرورة وجود دولة ديمقراطية تسع الجميع دونما تمييز ، ودكتور جون قرنق في الأصل درس الإقتصاد الزراعي ولم يكن في دراسته للإقتصاد الزراعي أن ينوي الذهاب للحرب بل كان يُريد أن يذهب إلي التنمية ولكن تناقضات المجتمع السوداني التي جعلت من شخص تخصص في الإقتصاد الزراعي وتخرج بدرجة علمية مُقدرة وتحدث عنه حتي أساتذته أن نصَب طاقاته وحياته في عمل مسلح طويل الأمد هذا جاء نتيجه للإنتقاص من المواطنة ، خاصة الحقوق المتساوية والإنتقاص من ثقافة وتاريخ السودان والإنتقاص من تاريخ السودان أدي إلي الإنتقاص من جغرافيته ، كما أقول دائما ، لذلك علينا هذه المرة أن نستوعب درس الجنوب ولا نترك تجربة جديدة في السودان مثل تجربة الجنوب السابقة ونصل إلي دولة حقيقية للمواطنة .

الحركة الشعبية قطاع الشمال يُلاحظ أن هنالك هجوما شرسا عليها من قبل الأجهزة الأمنية هذه الأيام ماهي خططكم لحماية كادركم من الإعتقال ؟ أولا الحركة الشعبية في أفضل أوقاتها وهي في أقوي حالاتها وهي مرت بأوضاع صعبة وكانت هنالك مؤامرة كبير من المؤتمر الوطني للقضاء عليها بعد إنفصال الجنوب والإستفراد بها ولكن هذه المرحلة مرت وكانت هنالك محاولة وواحدة من المؤامرات لتقسيمها علي مستوي الأفراد ، أن يذهب مالك عقار لوحده وعبد العزيز الحلو لوحده وأن نذهب نحن بالقطاع الشمالي لوحدنا وإستطعنا أن نعبر كل هذه الأراضي المفخخه والمليئة بالألغام ونحن الآن عبرنا لبر الأمان والحركة الشعبية يجب أن تتطور كحركة ديمقراطية لكل السودانيين والتضحيات الحالية مع ألمها ، والثمن الكبير الذي ندفعه أنه لدينا أكثر من 700 معتقل بكل الولايات وهنالك 138 في النيل الأزرق يُحاكمون ويتم تعذيبهم وهنالك من حوكم بالإعدام ، إضافة إلي 200 شخص من جبال النوبا فيهم 45 سيدة بعضهنَ حوامل ولديهنَ أطفال صغار وأعداد كبيرة من المعتقلين من دارفور من منظمات مختلفه بما فيها الحركة الشعبية وأكثر من 50 من كوادر الحركة الشعبية في كل الولايات المختلفه أيَ 15 ولاية ، لكن مع ذلك الحركة الشعبية ستخرج بكادر متمرس كادر دفع الثمن وهي التجربة الأولي لأن معظم الكادر الذي إنضم للحركة الشعبية فعل ذلك بالشمال بشكل واضح عشية إتفاقية السلام وفي الفترة الإنتقالية وهذا إختبار وتعميد وأنهم قد مروا عبر النيران والسجون .

المهم الحركة الآن غير الكادر الموجود في المناطق الحررة ، هنالك كادر في العمل العسكري وهو كادر كبير ومنضبط ومجرب ، الآن نحن نمتلك كادرا يعمل في العمل السلمي المدني الديمقراطي . ومن الأشياء التي نحتاج الوقوف عندها والمُحفزه أن كادر الحركة الشعبية من النساء قد لعبنَ دورا زئيسيا وفاعلا في رفع راية الحركة الشعبية ووضعها في كل الأحياء والمدن والقري ونحن سنخرج بثروات ضخمة وثمينه من الكادر ومن التضحيات ولا يوجد تغيير في العالم كله كما تعلم دون تضحيات .
سؤالي هل يعني ذلك أن كل العمل المقاوم من جانبكم سيكون سلميا ؟

كوادرنا في المدن والقري أي خارج المنطقتين تعمل في العمل السلمي وليس لدينا اي علاقة بالعمل المسلح ولا نُريدها أن تكون لديها علاقة بالعمل المسلح ، الآن الحركة الشعبية لديها ثلاث تنظيمات داخل الحركة الواحدة . هنالك السودانيوون الموجودين بالمهجر وهنالك أعداد كبيرة من كادر الحركة الشعبية ، وهنالك الحركة الشعبية التي تعمل في العمل السري السلمي المدني الديمقراطي ، وهنالك الحركة الشعبية التي تعمل في العمل المسلح وهي حركة واضحه ، وسنقوم بنهاية المطاف بدمج هذه الأجسام الثلاثة الجسم الذي يعمل في العمل المسلح والجسم الذي يعمل بالعمل السري والسلمي المدني الديمقراطي ، والخبر الجيَد والممتاز هو خبر المستقبل أن الحركة الشعبية لديها كادر متعدد ومتنوع ويأتي من كل أرجاء السودان حتي المعتقلين إذا قرأت أسماءهم تجدهم يأتون من قبائل مختلفة ومن أقاليم متعدده وهذا ما ينفع السودان وأن تكون الأحزاب ضامه في عضويتها كل القوميات المختلفه وعابرة للثقافات والأجيال وفي كل المناطق الجغرافية .

تُردد بعض عناصر المؤتمر الوطني أنها تدخل المفاوضات بتكتيكات مختلفه مثلا يُسربون قبل إنتهاء المفاوضات أن المفاوضات قد فشلت ويقولون مثلا أن الحركة الشعبية وافقت علي تغيير إسمها وسيكون ذلك مرحليا لأنه عليها ضغوطات كبيرة من الأمريكان والقوي الخارجية الأخري التي تُمارس عليها ما مدي صحة هذا الحديث ؟

هذا الكلام لا أساس له من الصحة بعبارة واحده الأمر الآخر لا يوجد أي شخص لديه ديون علينا حتي يقوم بببمارسة ضغوطه علينا ونحن أصحاب قضايا حقيقية ، المؤتمر الوطني يُريد منا حلا جزئيا منفردا وقد تخطينا هذه المرحلة وإنتهي عهد الحلول الجزئية وكنا بأديس أبابا ورفضنا أي حل جزئي مع المؤتمر الوطني ونرفض ذلك مستقبلا كما أننا الآن أكثر ثباتا من أي وقت مضي ونُريد حلا شاملا بمشاركة الجميع ونُريد إتفاقا في الهواء الطلق ونُريد مؤتمرا دستوريا يحدد كيف يُحكم السودان ، حتي إذا وصلت الجبهه الثورية للخرطوم فإن الحركة الشعبية مُلتزمة ولن تُشارك إلَا بعد وضع أساس لقيام مؤتمر دستوري والمؤتمر الدستوري ليس لعبة في وجهه المؤتمر الوطني بل هي فكرة إستراتيجية لبناء الدولة السودانية القائمة علي التراضي حتي وإن إنتفضت الجبهه الثورية أو قامت إنتفاضة فإن فكرة المؤتمر الدستوري لن تسقط لأن المؤتمر الدستوري كان من المفترض قيامه منذ العام 1956 أي عشية الإستقلال مع الجنوبيين وغيرهم حول كيفية بناء دولة السودان ، وهذه عملية ديمقراطية واجبة لا تسقط بأي شكل يتم به ونحن لن ندخل في صفقة لا يوجد ما يجعلنا نقبل بأدني من الحل الشامل لأن المؤتمر الوطني وحلوله التي يفرضها علي الناس قد إنتهي عهدها وحتي داخل المؤتمر الوطني هنالك دعوة للتغيير فإذا كان من هم الآن يصحون ويُطالبون بفجر آخر داخل المؤتمر الوطني هل ننسي نحن شعاراتنا التي دفعنا فيها تضحيات كبيرة ؟ وعملنا سنوات طويلة في سبيل إنجازها .

إذا كان الأمر موضوع سلطة فلقد جربنا السلطة مع المؤتمر الوطني لمدة 6 سنوات ولا نُريد تكرارها مرة أخري ، نحن نُريد سلطة يُشارك فيها كل الشعب السوداني وفي ظل حكومة ديمقراطية ممثلة في الشعب السوداني وهي فرصة للتداول السلمي لكل السودان .

يتردد أن هنالك ضغوطا شديدة عليكم من قبل الأمريكان ستفضي إلي إنفصال جنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان ، والمؤتمر الوطني والأمريكان مستعدون لعمل أي شئ لعزل قيادات الحركة الشعبية وإضعافها عن بقية المقاتلين الذين ينتمون للهامش ما مدي صحة هذه المعلومة ؟

طبعا الإنفصال يأتي نتيجة للسياسات المتعسفه لحكومة الخرطوم وأقول لك أنني حضرت إجتماع وكنت برفقة سلفاكير والإجتماع كان بالبيت الأبيض مع الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش وفي هذا الإجتماع إندهشت لأن جورج بوش كان يؤكد علي وحدة السودان وأن الصحيح هو أن يتوحد السودان وطبعا هنالك فرق بين الإدارة الأمريكية ومجموعات الضغط ، قد تكون هنالك أصوات بمجموعات الضغط لديها مواقف أخري لكن نحن نري أن ما سيُمزق السودان هو إستمرار حكم المؤتمر الوطني لأن إستمراره مزَق الحركة الإسلاميه نفسها دعك عن الذين يختلفون معهم .

السودان بلد متعدد إن وجدت أمريكا أو لم توجد والسودان بلد يحتاج إلي تراضي وإلي صيغة جديدة تُوفر لأقاليم السودان وعلاقة متوازنه مع المركز ونعترف بالآخرين وحقهم في أي يكونوا آخرين وأن يقيم نظام حكم يري جميع أهل السودان صورهم في المرآة ، مرآة السودان التي تعكس ثقافات وقوميات السودان المختلفة لذلك هذه المرآه يجب أن تكون كبيرة وإذا لم يتم ذلك هذا ما سيؤدي حتي إن وجدت أجنده خارجية والأجنده الخاريجة توجد في كل العالم حتي ضد أمريكا نفسها والتي تواجه بعض الناس الذين يريدون أن يقوموا بتفجيرات داخل الولايات المتحده الأمريكية يريدون أن يفرضوا نمط محدد من الثقافات والتفكير في العالم .

ما سيؤدي إلي تمزيق السودان وتمزيق مصر والعراق هو النظرة الآحادية وعدم الإعتراف بالآخرين وحقهم في أي يكونوا آخرين وإن لم يُعترف بالأقباط كمواطنين حقيقين بمصر عاشوا فيها منذ آلاف السنين فإنك لن تبني المجتمع المصري الجديد ، وإن لم تعترف بحقوق الكرد والقوميات الأخري بالعراق فإنك مقبل علي مصاعب كبيرة ، والتنوع داخل هذه المجتمعات موجود وإذا لم تحسن إدارته فلا تلوموا أحد إذا ما تدخل في شئونك ، لكن الأمر الحقيقي ماذا سنفعل نحن السودانيون ببلادنا ؟ وماهي مشاريعنا وخططنا التي تجعلنا جميعا نتقاسم هذا الوطن ونكون فيه شركاء حقيقيون ونصنع بلادا عظيمة بقبول بعضنا لبعض . المؤتمر الوطني أحدث فتنة كبيرة ، في هذا المشروع الضيق والفتنه بدأت من داخل الحركة الإسلامية ووصلت إلي السودان الكبير والسودانيون الآن لا يستطيعون أن يتفقوا أنفسهم ، هل هنالك ضغط من أمريكا ، هل هنالك ضغط من إسرائيل عليهم حتي تكون هنالك شخصيات إسلامية عديدة ، أي شخص يقرأ من كتاب لوحده ,وأي شخص يتحدث لوحده وهذا مثال ساطع لفشل المشروع الشمولي الضيق وهو مثله مثل المشاريع الفاشية ، هتلر إنتهي بتقسيم ألمانيا لأن مشروعه كان ضيقا وحاول أن يتوسع في أوروبا وفشل هذا المشروع . هنالك واحد من الإسلاميين قال أنه في مقدورهم أن يفتحوا كل أفريقيا إبتدأ من جنوب السودان والآن هذا المشروع إنتهي بفقدان جنوب السودان وبعد ذلك أحدثوا جنوبا جديدا في السودان ، ما نُريده الآن هو الإتفاق علي إدارة دولة بطريقة حديثة ، وعليهم أن ينظروا إلي تجربة الطيب رجب اوردغان بتركيا وتجربته بالرغم من عدم مثاليتها بالنسبة لي ولكني أعتقد أنه قد تعلَم دروسا لم يتعلمها من هم في السلطة السودانية .

في مثال الفجر الجديد وبطريقة غير مباشرة هنالك فقرة تُعطي شعوب السودان في مناطق الأنقسنا وجنوب كردفان حق تقرير المصير بطريقة غير مباشرة ألا تعتقد أن ما حدث بنيفاشا وأدي لإنفصال الجنوب يمكن أن يتكرر مرة أخري ونشهد المزيد من الإنفصالات ؟

طبعا في وثيقة الفجر الجديد إتفقنا أن موضوع الوحده الطوعية يجب مناقشته في المؤتمر الدستوري والمؤتمر الدستوري جوهر فكرته الوحده الطوعية وأن يقبل الناس بعضهم البعض بحيث يمكن أن يصلوا لمشروع متوازن هذا من ناحية ، والناحية الأخري طبعا هنالك بلادان مثل أثيوبيا والدستور الأثيوبي قائم علي أساس الوحده الطوعية يمكن الإستفادة من تجارب عديده ، الغائب هو أن أهل السودان لم تتح لهم فرصة حقيقية للحوار فالسودانيين يمكن أن يقبلوا بعضهم البعض ويمكن أن يبنوا دوله حديثه إذا فعلا أتت جميع شعوب السودان بطريقة ديمقراطية وحره لأنه إتضح الآن أن الوحدات الصغيرة في هذا العالم لا تستطيع أن تُحقق مجتمع فاعل والذي يربط السودانيين هو آلاف السنوات من التاريخ ، لكن هذه السنوات قد أُسقطت من الذاكرة السودانية وبُنيت الذاكرة والشخصية السودانية علي أساس آحادي في غلواء نتعالي علي ثقافات وتاريخ ومجموعات سكانية سودانية مهمه ، هذا الأمر لن يتم إلا بإيجاد مركز جديد مقبول من كل الشعب السوداني وبمشاركة فاعله ، هؤلاء الناس بالسطحية يتحدثون في الملمات بإسم أهل وسط السودان والشمال النيلي وهم طوال وجودهم لمدة 24 عاما هل تعلم أن نسبة الذين هم تحت خط الفقر في ولاية نهر النيل 98% وهذه الإحصائية أتت من وزارة الشئون الإجتماعية بولاية نهر النيل وقد زرتها قبل عدة سنوات . نفس هذه المجموعة تحكم بإسم مواطني نهر النيل ونفس هذه المجموعة تحكم بإسم الجزيرة وهي التي دمرت مشروع الجزيرة والجزيرة الآن منطقة ينتشر فيها السرطان بكثافة والشمالية كذلك ينشر فيها السرطان نفس هذه المجموعة توجد بها شخصيات نفاذه وفاعلة في النظام بكري حسن صالح وعبد الرحيم محمد حسين ومن كرمة النزل وحفير مشَو ، هؤلاء الناس نفسهم الذين يُهددون السكان وثقافة المجموعات التي ينتمون إليها لإقامة السدود في الولاية الشمالية وأنهم لا ينتمون لأي جهه لا لمثلث حمدي ولا لمثلث حلايب إنما ينتمون إلي مثلث مصالحهم الخاصة ، لذلك يجب أن نُزيل هذا الضباب والذي يوجد عند بعض الناس بأن هؤلاء الناس يمثلوننا ، أنا لا يهُمني في أن يكون حاكم السودان من دارفور أو من البجة أو من شرق السودان أو من الجزيرة أو من تنقاسي . المهم أن يكون شخصا مؤهلا يقبل به السودانيين في إطار ديمقراطي ، إذا كان أقوي دولة في العالم حتي والده المباشر لم يولد ولم يدفن بتلك الدوله وهي الولايات المتحده واوباما والده مدفون بكينيا مع ذلك أتحيت له الفرصة لأن يحكم الولايات المتحده والبيت الأبيض الآن به رجل أسود وإمرأة شديده السواد ويُسمي البيت الأبيض

المجموعات الأخيره من العسكريين بقيادة ود إبراهيم والتي وجهت لها مسرحية المحاولة الإنقلابيه إذا كانت صحيحه أم خطأ ظهر في الأيام الأخيره شريط فيديو يقول أحدهم نزعنا بيعتنا لعمر البشير أمثال هؤلاء هل يمكن أن يُرحب بهم في الجبهه الثوريه إذا ما رغبوا في الإنضمام لها ؟

صراحة لم تتح لي الفرصه لمعرفة ود إبراهيم والشخصيات الموجوده في المؤسسة العسكرية ومعرفة رؤاها السياسية ، ممكن بشكل أكثر أُتحيت لي فرصه للعمل والحوار مع شخص مثل الدكتور غازي صلاح الدين وصلاح قوش عندما كنا جزءا من المرحلة الإنتقاليه ، وولكن هؤلاء جميعا نحن حتي الآن لم نري منهم طرحا واضحا أعني ( المجموعه التي ذكرتها أنت ) لم نري طرحا يقوم علي قطيعة مع تجربة المؤتمر الوطني الحالية والرغبه في تأسيس تجربة جديده قائمه علي التغيير الديمقراطي حتي الآن ، هذه المجموعه لم تطرح للقوي السياسية ماهي البروسترويكا والغلاسنوس الذي تقدمه للشعب السوداني ولذلك نحن نريد قطيعه مع ممارسات النظام السابقه وبناء نظام جديد قائم علي العداله والإعتراف بالآخرين وحقهم في أن يكونوا آخرين .

هل تحدثت إليهم حاثا إياهم لإعلان توبتهم لما حدث في المؤتمر الوطني ومن ثم الإنضمام لكم أم طلبت منهم عمل الإصلاح من داخل المؤتمر الوطني وما هي طبيعة الحوار الذي دار ؟

لم يدر حوار بيننا حتي الآن وأنا أتحدث عن معرفتهم كأشخاص

هل تعتقد أنه يمكن التعويل عليهم وأنا أعني د. غازي صلاح الدين وصلاح قوش ؟

لن أستطيع أن أحكم عليهم حتي يقدموا أنفسهم للشعب السوداني بشكل واضح ويحدثوا قطيعه مع ممارسات المؤتمر الوطني السابقه ، وأي محاوله لإصلاح المؤتمر الوطني أو غسيله وصبَ العطور عليه لتجميله من جديد غير مقبوله ولن تفيد في حالته .

هل يمكن أن تقبلوا بهم علي طريقة المؤتمر الشعبي ؟

لا . المؤتمر الشعبي قام بمراجعات فكريه وسياسية وأوضح بشكل كامل رأيه في النظام وفي الحكم وكانت مسيرته مختلفه ، نحن نُريد من الذين ذكرتهم مراجعات فكريه وسياسية والمراجعات الفكرية والسياسية الآن سقفها إرتفع ، وقلت المراجعات الآن يوجد فيها د. الطيب زين العابدين ود. التجاني عبد القادر ود. الترابي نفسه أحدث مراجعات ، وهذه المجموعه يجب أن تبتدئ من حيث أتانا الآخرون .

هل حاولتم الإتصال بهم ليخطوا أي خطوات نحوكم ؟

نحن لا نرفض الحوار مع أي سوداني ونحن نتحاور مع الكل ومع المؤتمر الوطني نفسه وفي أديس أبابا وغيرها ، لكن الحوار يقوم دائما علي أُسس ونحن علي إستعداد دائما لبحث هذه الأسس

مقاطعة ... هل بشروط ؟

لا . ليست لدينا شروط في الحوار سوى أنه يجب ان يقوم علي أسس ومبادئ وأخلاقيات سياسية واضحه أي لا يكون رفقه معدَيه وأن لا يكون إنتهازيه سياسية فقط ، لأن عدو عدوك صديقك ، هذه ليست فكره جيده ، الفكره الجيده أنه يجب أن يقوم علي مبادئ الهدف النهائي وهو إحداث قطيعه بواقع السودان الحال من الكل وبناء سودان مُرضي وقائم علي التراضي وعلي أسس مختلفه ومغائره لما تم بعد إستقلال السودان بما في ذلك التجربه الأسوأ هي تجربة المؤتمر الوطني .

، وإذا تطور هذا العالم فالذي يضمن وحدة السودان هو أن تتطور الدولة السودانية ومطالب الشعوب السودانية
وأمريكا تطورت وجعلت من يوم مقتل مارتن لوثر كينج والذي فعل ذلك هو رونالد ريجان وأصبح ذلك اليوميوما للحقوق المدنية في الولايات المكتحده الأمريكية ، يجب أن يتطور السودان ليستجيب لتطلعات أهله ويجب أن نُغيَر من التقسيمات والرؤي المتدنيه التي لا تسمح لشعوب السودان أن تبني مستقبلا جديدا ، نحن غير مسؤولين ولا يمكن أن نصلح الماضي ولكن في امكاننا ان نصلح المستقبل ويجب أن تتاح لنا الفرصة لبناء مستقبل جديد حتي وإن إرتكبنا أخطاء في الماضي ، وبالتالي لا يمكن أن نكون أسري لأخطائه ومن يكون مربوطا بمرارت الماضي لن يبني مستقبلا جديدا ، نحن نريد مستقبل جديدلأطفال السودان القادمين وأن تذكرنا الأجيال القادمه أننا سعينا لإصلاح أخطاء الماضي هذا مهم جدا . الإمام المهدي عندما حاصر الخرطوم ذهب وهو نوبي سوداني أصيل ذهب لجبال النوبا وكل الروايات تقول أنه ذهب بأقل من 300 رجل إلي العباسية تقلي ومن الجبال رجع إلي حصار الأبيض بحوالي 6 ألف شخص معظمهم من أبناء النوبا حينما حاصر الإمام المهدي الخرطوم نحن كسودانيين يجب أن نحتفي بتلك اللوحة العظيمة والتي كان فيها حمدان أبوعنجه والذي أتي من الكارا وكان هنالك عثمان دقنه من شرق السودان والعبيد ود بدر من وسط السودان وأبو قرجه قريب الإمام المهدي وهو دنقلاوي من شمال السودان ومحمود ود أحمد وكان هنالك يونس الدكيم وآخرين أتوا من غرب السودان ، وكان هنالك رجال مثَلوا كل أهل السودان . والآن هنالك نساء ورجال يمثلون كل السودان .

لماذا غاب العنصر النسائي في قيادة الجبهة الثورية ؟

هنالك طبعا إمرأتان وهذا تمثيل غير كاف ولكن إذا ما قارنت ذلك بالتجمع الوطني الديمقراطي هنالك فرق وهذه خطوة غير كافيه وكل الأحزاب أو أي حزب فاعل ديمقراطي لابد له من مشاركة المرأة ، وكما يقول د. جون قرنق فالنساء هنَ مهمشات المهمشين وهذا يحتاج إلي أن تُبادر جماهير النساء في إنتزاع حقوقهنَ من التوجهات التي لا تحفل بالنساء كثيرا والتوجهات الذكورية والأبوية التي تسود المنظمات السياسية .

غياب شرق السودان عن الجبهة الثوريه لماذ حدث ذلك وهل أُبعدوا عن عمد ؟ الا يُشكَل ذلك شرخا كبيرا في تكوين جسم يدعو لقومية السودان ؟

لا ابدا لم يُبعدوا وهذه قضية تحزَ في النفس لأن شرق السودان دائما فاعل وحاضر بقوه وحدث ذلك لأسباب كثيره لأنه كانت هنالك أكثر من منظمة تُمثل شرق السودان ، هنالك منظمة مسلحة موجوده في منطقة ما ولدينا معها إتصالات فهنالك منظمات أخري توجد بالخارج ، كذلك هنالك منظمات بالداخل وهنالك أيضا عمل حثيث في الإتصال بالعديد من قيادات البجة ومثقفيها ، وقبل ثلاث ايام كنت أتحدث مع عدد من أبناء البجة بمدينة بورسودان وهم متشوقون ولديهم الرغبة بالإنضمام إلينا ومتي ما ذهبنا إلي أي مدينة أو أُتيحت لنا الفرصة للإتصال بأهل شرق السودان جميعا فإن حضورهم ووجودهم مهم ولن يكتمل بناء الجبهه الثورية إلا بإشراك شرق السودان والمناطق الأخري بما فيها مناطق شمال السودان والمناطق النوبية والقبائل العربية ، وفي مناطق مختلفه بمناحي السودان ، هذا أمر مهم جدا
.
هل تعتقد أنه يمكن أن يحدث تغيير من داخل المؤتمر الوطني بشكل سلمي أو شكل مسلح ؟

التغيير إن حدث يجب أن نقيسه بشكل واحد ويكون تغييرا ديمقراطيا يقبل بإنهاء الحزب الواحد وبناء دولة للجميع قائمة علي المواطنه وبلا تمييز وإذا كانت هنالك قوة من المؤتمر الوطني تقف ضد التاريخ الفعلي للمؤتمر الوطني من إبادة جماعية إلي أخره ولديها فكرة في القبول بالديمقراطية ، فنحن لا نُريد التشفي من أحد ورؤيتنا قائمه علي إقامة مستقبل مشترك والمستقبل المشترك يجب أن يكون دييمقراطيا يقبل الجيميع بدون تمميز ،وإذا كانت هنالك قوة تريد أن تشارك معنا وأن تمضي في هذا الإتجاه فلا مانع لكننا لسنا مع الإنقلابات العسكرية ولن نُشارك في أي إنقلاب عسكري .




هذا الحوار كان من المفترض أن ينشر قبل خمسة أيام ولكن لأسباب فنية تأخر النشر


تعليقات 21 | إهداء 1 | زيارات 16903

التعليقات
#684906 [عربى مكنكش]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 04:01 PM
((ادانة شيخ اغتصب طفلة داخل خلوة بالاعدام بكسلا
كسلا :سيف الدين ادم هارون ))



هذا يعتبر فساد في الارض ..مفروض يطبق الاعدام على كل مغتصب وكل شاذ جنسينا..


#684801 [الوطني]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 02:28 PM
ياسلام عليك يا عرمان انت رجل واعي و كلامك كلام موزون او فعلاً بتمثل السودان الحقيقي ما سودان الغش والخداع او راجل عندك كلمة او ثقة مهما كتبنا من كتابات برضو ما ها نقدر نوصف وفاءك او صدقك وحبك للوطن و الغلابة إنشاء الله ربنا يقدركم بلم شمل ما تشتت من باقي والوطن و ان ينعم كل الشعب السوداني بي سودان امن .


#684769 [Rio]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 02:03 PM
كعادتك دوما" .. رائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعا" .. لك السعادة


#684727 [ابو العلاء المعري]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 01:28 PM
حديث بعمق يدل علي رجاحة العقل والفهم المتقدم لك التحية اخ ياسر وهذه الكلمات تدخل في نفوسنا الراحة من كثير جدا من الاصوات التي تنادي بالتشفي ونصب المشانق لان الامر امر وطن يحتاج ان يبني بكل السواعد وبكل مكونات الشعب السوداني المتسامح وبعيدا عن العنصرية البغيضة التي يحكم بها الحكام اليوم ونؤكد ان الجبهة الثورية هي من تقود حركة التغيير الان ولكن بالتأكيد سوف يشارك فيها الاخرون لاحقا عندما تزداد القناعة بالتغيير وان هذا النظام لابد ان يذهب لمذبلة التاريخ , كثيرا يستغربون من العمل المسلح الان وادعو الجميع ان ينظروا الي ليبيا هل كان هناك احد يعتقد ان الليبيين سوف يحملون السلاح يوما ما كلا الان في سوريا الشعب السوري يقاتل في النظام الدكتاتوري لمدة عامان ومازالوا وهل كن يوما نفكر ان السوريين سيوجهون بنادقهم علي هذا النظام الفاشي لا تستغربوا دائما التغيير يحدث بطريقة لاتخطر علي بالك , الان التغيير قادم واكاد ابصر ضوء في اخر النفق ولابد لليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر ولابد ان يذهب هذا النظام الفاسد والظالم ,
رسالة اوجهها لكل اصدقاء الراكوبة ان نعمل علي اظهار الحقائق وجمع المعلومات التي تظهر كذب اهل هذا النظام وفسادهم ولانلجا كثيرا للسباب واستعمال الالفاظ الغير لائقة لابد من لغة هادئة تؤكد اننا كشعب قادرون علي التغيير واننا اصحاب رؤية واضحة في المستقبل القادم .


#684505 [سودانى]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2013 09:54 AM
ياسر عرمان ، ندعو الله أن يحفظك من كيد ومكر الأبالسة ، فأنت رجل دولة ، وهبك الله الحكمة ، والشجاعة والجرأة وفصاحة اللسان ، ومنحك حب الناس رغم كيد الكيزان ضدك صباح مساء . سيسجل التاريخ تضحياتك فى سبيل قيم الانسانية ومكارم الأخلاق .
الله يحفظك ويحفظ كل الثوار ضد الظلم والفساد . سيروا وعين الله ترعاكم .


#684218 [الضو]
5.00/5 (2 صوت)

06-01-2013 12:57 AM
الذين يتحدثون عن ان الجبهه الثورية عند دخولها (ابوكرشولا وامروابه) قد ارتكبت جرائم في حق اهلها ،
كان يجب ان يعرفوا إن الذين قادوا الهجوم على المنطقتين كانوا من ابناءها ، الاول فيصل موسى وهو من ابناء ام روابة الذين عُرف عنهم رجاحة العقل والشهامه
و الثاني هو حسن ادم الشيخ من ابناء و مواليد ابوكرشولا ومن اسرها العريقة تاريخيا والتي تقيم هناك حتى اليوم .

فكيف لابناء المنطقه قتل أهلهم والتمثيل بجثثهم كما يدعي اعلام النظام ؟؟؟؟؟؟؟؟


#683923 [مخلصة]
3.00/5 (2 صوت)

05-31-2013 06:54 PM
ضد حمل السلاح ضد ترويع المواطنين ولا نرتاح لسياسة عرمان والحلو وسؤالي لسة قائم لعرمان لماذا دخلتم ابو كرشولة ولماذا خربتموها ولماذا لم تنتظروا الجيش هناك ولمذا خرجتم ؟؟؟؟؟ واقول ليكم صراحة اذا كان هذا اسلوبكم لماذا تقاتلون الحكومة ؟ انتم صرتم افظع منهم كمان وما بعيد يطلبوكم في المحكمة الدولية!!


ردود على مخلصة
United States [yasir] 06-01-2013 10:51 PM
يصر عينك يا مخلصةقولي امين


#683832 [ابن البادية]
4.88/5 (4 صوت)

05-31-2013 04:10 PM
في الحقيقة نقول كلمة حق بشأن الحوار الذى تعلق بموضوع السودان وطريق ارادة سياسته وحروبه رد ممتاز من قبل ياسر عرمان على أسئلة الحوار واسلوب طرحه للمسائل السودانية وطرق حلها اعتقد ان تم سوف يجنب بلادي الشتات والتفكك كذلك أؤكد على صحة قوله بانضمام عدد كبير من كردفان الى الجبهة الثورية ويشاركوا في المتحركات للاسف الشديد كما اذكر ياسر ان جزء أخر منهم خضعوا بكذوبة المشروع الحضاري الاسلامي وسقطوا قتلى جرحى في طرقات ابوكرشولا .. في الحقيقة يكفينا من حديث ياسر عرمان هذه العبارة ادنها و اذا وجدت القبول والرأى والارادة القوية من قبل عقول سياسيين ومفكرين لا عقول شياطين او منافقين كاذبين يخضعوا الناس الغلابا باحاديثهم سوف يستقر السودان من مسائل الحروب الدامية

ابن البادية


#683616 [علي سليمان البرجو]
4.50/5 (5 صوت)

05-31-2013 11:37 AM
يجمع الكل من أهالي السودان لتشخيص الداء العضال حكم عصبة أئمة النفاق الديني والكسب التمكيني وافساد الطفيلية والحقيقة يوجد أكثر من جهة متصارعة:
- السائحون والاصلاحيون والطفيليون المحليون الذين يدعون أحقية ورثة نظام الاسلاموفوبي الجائر والعمل على تصحيح مسار الاخوان مع تكرار هزائم مليشياتهم العسكرية وفشل مشروعهم الحضاري
- زعماء أحزاب المعارضة السياسية الجهوية والدينية المعشعشة في سدة الحكم والذين يسعون لتواجدهم بديمومة كنخبة حاكمة ويخشون الثورة المسلحة والعمل الخشن خشية ابعادهم من الثورية حيث تنعدم التنافسية التحاورية وهؤلاء يدور في فلكهم باستحياء المثقفون العاجزون والطفيليون الانتهازيون
- الجبهة الثورية المسلحة التي استجابت لنداء طغاة الانقاذ بحمل البندقية يسعون بجدية لإزالة حكم دعاة الجبهة الاسلامية بإضعاف قوة مليشياتهم وتحريك الشارع لانتفاضة محمية بالسلاح ولكنها تفتقر الاعلام والتواصل مع الشارع وزرع الثقة والتعاون مع أحزاب المعارضة السياسية لبرنامج الحكم المدني الديمقراطي بقيم العدل والمساواة
- الأستاذ علي محمود حسنين ومقترح تطبيق قانون العزل السياسي ......!!!؟ مع من؟ لا توجد منطقة وسطى ما بين الجنة والنار
قوموا لانتفاضتكم المسلحة يرحمكم الله


#683411 [Almo3lim]
4.87/5 (10 صوت)

05-31-2013 03:25 AM
الأستاذ يا سر عرمان ...

أنت فعلا (تشبه) هذا الوطن و تشبه طموحات شعبه المشروعة ...

كل حديث ينشر لك يثبت مقدار صدقك و جديتك فيما تطرح و ليت (عواجيز) السياسة من ديناصورات يتعلمون منك حب الوطن لأنك ما كنت لتتحدث هكذا و بعقلانية و برؤية (لا ينكرها إلا أعمى) لو لم تكن محبا للسودان ..

(و برضوا يقولوا خونة و عملاء للصهيونية) !!!!

أسأل الله أن يقيض لنا تغييرا ( يحبه) هلى يديك و لو كره ذلك (المتأسلمون) ..


#683380 [بومدين]
5.00/5 (8 صوت)

05-31-2013 01:38 AM
الـسـودان بلــد متــعـــدد ..
الـسودان بلـد يحتـاج إلـي تـراضي ، وإلـي صـيـغـة جــديدة تُوفــر لأقــالــيم الــسودان ، وعــلاقة مــتوازنه مــع المــركــز .
وأن يـعـترف بالآخــرين وحــقهــم فـي أن يكــونوا آخــرين ..
وأن نقيـــم نظــام حكـم يري جمــيع أهــل الـســودان صـــورهم فـي الـمــرآة ..
مــرآة الـســودان الــتي تـعـكس ثقـافـات وقــومــيات الـــسودان الـمـختلـفـة ..
لـذلك هــذه الـمـرآه يجـــب أن تكـــون كــبيرة ...
-----------
ترجمـه مـوفقـه .. لـروح مـيثاق الـفـجـر الجــديد .. فـجــر الـحـرية ..
هــذا هــو مـاصـمم عـلـيه أهــل الـســودان .. جـمـيـعـهـم ..
لــقـد نـهـضــت ألـمـانيا مـن تحـــت أنـقـاض الـحــرب الـكـونيه الـثانيه ..
دولــه مـهـزومـه .. ممـزقـه إلـي عــدة ألمـانيات .. مـعـدمـه ، حـطـام !!..
نـهـضـت مـن كـبوتهـا .. وإنبـعـثت مــن تحــت الـرمــاد ..
هـاهـي الـمـانيا ، مـوحـده ، قــويه ، شــامخـه ..
نحــن كـلـنا تصــميم ، وعــزيمـه وإراده ..
لإعــادة بناء الـوطـن الـقـارة ..
حنبنيهو..
البنحلم بيهو يوماتى
وطن شامخ
وطن عاتى
وطن خيّر ديمقراطى

وطن مالك زمام أمرو
ومتوهج لهب جمرو
وطن غالى
نجومو تلالى فى العالى
إراده
سياده
حريّه
مكان الفرد تتقدم..
قيادتنا الجماعيّه
مكان السجنِ مستشفى
مكان المنفى كليّه
مكان الأسري..
ورديّه
مكان الحسره أغنيّه
مكان الطلقه
عصفوره
تحلق حول نافوره
تمازج شُفّع الروضه
حنبنيهو
البنحلم بيهو يوماتى


وطن للسلم أجنحتو
ضدّ الحرب أسلحتو
عدد مافوق ما تحتو
مدد للأرض محتله
سند للإيدو ملويّه
حنبنيهو..
البنحلم بيهو يوماتى
وطن حدّادى مدّادى
ما بنبنيهو فرّادى
ولا بالضجه فى الرادى
ولا الخطب الحماسيّه
وطن بالفيهو نتساوى
نحلم..
نقرا
نتداوى
مساكن
كهربا ومويه..
تحتنا الظلمه تتهاوى
نختّ الفجرِ طاقيّه
وتطلع شمس مقهوره
بخط الشعب ممهوره
تخلي الدنيا مبهوره
إراده
وحده شعبيّه
---------
إرادة الـشــعـوب .. مــن إرادة الله .


#683279 [bonda]
5.00/5 (2 صوت)

05-30-2013 10:30 PM
GOD bleass man best wishes


#683269 [ابومصعب]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2013 10:14 PM
شكرا لكم


#683267 [كيدهم]
4.25/5 (3 صوت)

05-30-2013 10:05 PM
اين احترامك انت ياعرمان للشعب السوداني حينما قلت ان الشعب السوداني ميؤس منه يستاهل الذلة والاهانه ,,,, ثم انك حضرت الي اب كرشولا وانت تعلم تماما ليس هنالك جيش لان المنطقة امنه وفقط توجد الشرطة لحفظ النظام فقمت بقصف المدنيين فشردتهم وقتلتهم وذبحت وقطعت المواطنين العزل الذين تدعي بأنك تحترمهم اين كان ضميرك حينما عملت عملتك السوداء,,,, وخرجت منها مدحورا مكسورا لانك راهنت علي الخريف ليمنع وصول القوات المسلحة لاب كرشولا وحينها تبقي فيها فترة الخريف ولكن هيهات,,,,, سؤال لك يا عرمان لماذا لم يتعاطف معك الشعب حينما دخلت اب كرشولا وام روابة ولم يخرجوا في مسيرات مؤيدة لكم لتشريد وقتل المواطنين ؟؟؟؟,,,, ولم لم يخرج الشعب حينما دخلتم مع اسيادكم الجنوبيون هجليج؟؟؟؟ ولم يخرج الشعب عفويا ولم يكن خروج منظم من افراد النظام حينما تم طردكم ودحركم من اب كرشولا ؟؟؟؟ نرجوا الاجابة ولا تقول الشعب يخاف من النظام وانت تقول انه بدون اسنان معني الكلام ان الخوف لا يوجد ابحث عن مبرر جديد ,,,,,,, الشعب غير واثق فيكم و لا يري فيكم مخرج وسوف يبحث عن مخرجه بنفسه بعيدا عن بنادقكم ,,,,, والسودان ملئ بالكوادر القادرة علي زرع الامل في النفوس ,,, ابعدوا عن الشعب ,,


ردود على كيدهم
European Union [خالد البوشي] 06-01-2013 12:46 AM
كيدهم ..انت مفروض تكون عازف كيتة للكيزان فقط.. اين انت من ياسر عرمان..هيهات هيهات اين الثرى من الثريا...انت ثرى وياسر ثريا فلا تتطاول على من لن تطوله ابدا..


#683084 [عبد الله الجعلي]
4.87/5 (12 صوت)

05-30-2013 05:45 PM
ياسر عرمان امل السودان
هذا الرجل سياسي محنك جدا
للاسف الانقاذ شوهت سمعته بسبب الاعلام الكيزاني
لماذا لا تمتلك الثورية قناة فضائية لتنوير المواطنين بهذه الشخصيات وبه3ذه الاخبار!


ردود على عبد الله الجعلي
United States [كلمة] 05-31-2013 10:39 AM
ليتك تكتفى بأسمك الاول فقط- عبدالله -
ولاداعى للتصنيق القبلى

[سيف الدين] 05-31-2013 03:42 AM
اتقي الله يا اخي

United States [محمد] 05-30-2013 09:11 PM
زى ما حضرتك سياسى محنك برضو


#682866 [ابو محمد]
3.45/5 (9 صوت)

05-30-2013 02:27 PM
اهل ام روابه لم يخرجوا في مظاهرات اعتراضا او معارضه لنظام المؤتمر الوطني و لكن احتجاجا لدخول الجبهه الثوريه و تدميرها للمرافق التي تخدم مدينه ام روابه و سرقه محالهم التجاريه و قتلها للابرياء من المواطنين و افراد الشرطه الغلابه .وياسر عرمان يقول ان هناك
مجموعه مسلحه في شرق السودان في مكان ما وهي تسعي لفصل السودان . يقول هذا لأن الجبهه الثوريه وقطاع الشمال تم تدميرهم في ابوكرشولا و لا أمل لهم في القتال مجددا و يعول علي مجموعات وهميه ينسجها من خياله .


ردود على ابو محمد
[Asmar] 05-31-2013 01:04 AM
خسئت

United States [احد ضحايا الالغاذ] 05-30-2013 06:08 PM
اذا تم تدمير الجبهة الثورية وقطاع الشمال في ابو كرشولا فان ثوار التغيير والمناضلين الاشراف قادمون من كل فج ليدكوا عرش الطغمة الحاكمة باذن الله

United States [jackssa] 05-30-2013 05:25 PM
ياأبو محمد شكلك كدا انت من مغشوشين اعلام الخوازيك ديل .أى تدمير.... الجبهة الثورية انسحبت قبل حمسة ساعات من دخول اولاد البشير .والصورة الوحيدة للتدمير التى عرضت سيارة واحدة وحتى هذة منقولة من امروابة ..هل شاهدت دبابات ومدرعات محروقة ؟؟؟


#682847 [كسسسسسسسسسسسسسسلا]
5.00/5 (5 صوت)

05-30-2013 02:13 PM
ادانة شيخ اغتصب طفلة داخل خلوة بالاعدام بكسلا
كسلا :سيف الدين ادم هارون
اسدلت المحكمة العامة بكسلا الستار علي القضية التي شغلت الراي العام
طويلا واصدر مولانا الطاهر خليفة حكما باعدام شيخ الخلوة الذي قام
باغتصاب طفلة داخل الخلوة بالاعدام تحت المواد 149 و 45 /86 من قانون
الاسرة والطفل وتم تحويل الاواراق الي المحكمة العليا للتايد وسط نهليل
وتكبير زوي المجني عليها وسط حضور عدد من ممثلي المنظمات وعقب اصدار
الحكم تحدث والد المجني عليها احمد محمد عن بالغ سعادتهم بهذا
الحكم الرادع كاشفا بان الاسرة لم تطالب باي تعويض مالي مضيفا بان المتهم ظل
يعمل لفترة 6 سنوات في تدريس الطلاب وله زوجتين وهو اجنبي الجسية
(اريتري )وقدم والدالطفله شكره وتقديرة للمحامين ومنظمة شباب النهضة
بالقربة ومنظمة بلان سودان ومجلس الطفولة والشرطة ومستشفي خشم القربة
وكشفت هيئة الاتهام التي تضم الاساتذة محمد عبد الله ومحمد احمد للدار
بان العقوبة تتناسب وحجم الجريمة البشعة التي ارتكبت في حق طفلة لم
تتجاوز ال (11)عام واشاد بقانون الاسرة والطفل واعتبر الحادثة دخيلة
علي المجتمع السوداني لجهة ان مرتكبها شيخ يعمل في تدريس القران الكريم
ولم يراعي المتهم لقدسية المكان الذي اغتصب فيها الطفلة لجهة ان المدن
اجنبي ويئم الجماعة وفوق ذلك يتقاضي اجرا واضاف رئيس جمعية شباب واطفال
النهضة بخشم القربة الي دور الجمعية في رعاية الطفلة واحضار اطباء نفسين
لمتابعة حالة الطفلة والتي بدرها استطاعت ان تخرج الطفلة من الحالة
السيئة التي تعرضت لها ابان الحادث البشع واشار الي مساهمة بلان سودان
وحدة برنامج مشروعات نهر عطبرة في وقوفهم مع الطفلة وتفيد وقائع الجريمة
البشعة بان الشيخ طلب من المجني عليها الحضور الي الخلوة صباحا لتسميع
جزء من القران الكريم وبالفعل حضرت المجني عليها برفقة طالبة اخري وطلب
الشيخ من الاخري مغادرة الخلوة لحين الانتهاء من التسميع وفي اثناء
ذلك لاتدري الضحية بان الشيخ الذي ظل يعلمهم علوم القران كان يضمر لها
شيئا خطير وعندما دلفت الطفلة الي داخل الخلوة القاء بها في السرير وهو
عبارة عن عنقريب مصتوع من الحبال ومارس معها الفاحشة بقسوء وفر من مسرح
الجريمة تاركا الطفلة تسبح في بحيرة من الدماء



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة