الأخبار
أخبار سياسية
المثقفون المصريون غاضبون مما يسمونه بوادر "اخونة الثقافة" وإظلام العقل
المثقفون المصريون غاضبون مما يسمونه بوادر "اخونة الثقافة" وإظلام العقل
المثقفون المصريون غاضبون مما يسمونه بوادر


05-31-2013 04:09 AM
القاهرة - رياض ابو عواد، هيثم التابعي - تشعر اوساط المثقفين المصريين بالاستياء والغضب من قرارات وزير الثقافة المصري اقالة عدد من رؤساء القطاعات الثقافية بهدف ضخ دماء جديدة كما قال، معتبرة ان هذه الخطوات تشكل ستارا "لاخونة وزارتهم" والثقافة في مصر.


وقام الفنانون الاربعاء للمرة الاولى في تاريخ دار الاوبرا المصرية التي يعود تأسيسها الى العام 1869 بالغاء عرض اوبرا عايدة احتجاجا على سياسة وزير الثقافة الاخيرة، معلقين العمل لثلاثة ايام. كما اعلن الموسيقار المصري عمر خيرت تضامنه مع الفنانين والعاملين في الاوبرا مؤكدا انه سيوقف تقديم كل حفلاته في المسرح الكبير.
وافتتح الاثنين المعرض العام للفن التشكيلي في مصر في غياب وزير الثقافة ووسط هتافات مناوئة له ولجماعة الاخوان المسلمين ومرشدها العام.
ودخل عشرات من الفنانين والعاملين في دار الاوبرا في اعتصام مفتوح حتى اقالة الوزير، وهو ما تضامن معه عدد من انصار الاحزاب الليبرالية المعارضة.
وينظم المثقفون المصريون اليوم الخميس تظاهرات في دار الاوبرا المصرية للاعتراض على قرارات وزير الثقافة المصري.
وكان وزير الثقافة المصري علاء عبد العزيز الذي لا ينتمي الى الاخوان وجرى تعيينه اوائل ايار/الجاري، قرر خلال الايام القليلة الماضية اقالة صلاح المليجي رئيس قطاع الفنون التشكيلية، واحمد مجاهد رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، وايناس عبد الدايم رئيس دار الاوبرا المصرية.
وادى اقصاء هؤلاء المسؤولين الى استقالة الشاعر عبد المعطي حجازي من تحرير مجلة "ابداع" الصادرة عن وزارة الثقافة، واسامة عفيفي رئيس تحرير مجلة "المجلة" الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب.
وهذا التوتر الشديد ادى الى استقالة الامين العام للمجلس الاعلى للثقافة سعيد توفيق.
واعترض توفيق، الرجل الثاني في الوزارة في بيان استقالته على "السعي باصرار نحو تنفيذ سياسة اخونة الوزارة الذي بات واضحا للعيان"، مشيرا الى "تصعيد من يميل بالولاء لجماعة الاخوان المسلميين (...) رغم تقييمهم السلبي بالنسبة لمهام عملهم".
وبرر وزير الثقافة المصري قرارات الاقصاء المفاجئة في بيان بضرورة "ضخ دماء للوزارة".
واضاف بيان وزارة الثقافة ان "التغير يهدف إلى خلق رؤى جديدة لإحداث حراك ثقافي يعبر عن ثورة 25 يناير" بالاضافة لتفعيل كافة قطاعات الثقافة المصرية، وعملها بأقصى إمكانياتها.
لكن قائد الاوركسترا ناير ناجي الذي التقى وزير الثقافة قبل اسبوع لمناقشة قراراته، قال لوكالة فرانس برس ان "الوزير لم يقدم لنا اسبابا واضحة لقراراته وبالتالي هو ينفذ اجندة".
واضاف ناجي ان "الاخوان يرون ان حكم البلاد لن يكون سهلا بوجود كل هؤلاء المثقفين والمفكرين المناوئين لهم وبالتالي هم يريدون السيطرة على الوزارة وابعادهم".
ويقول الكاتب حلمي النمنم ان "جماعة الاخوان المسلمين تعتقد ان بسط ايديها على وزارة الثقافة يؤدي لبسط ايديهم على الثقافة المصرية وهذا خطأ".
واضاف ان "تغيير القيادات لن يؤدي الى اخونة الثقافة لان الجسم الثقافي المصري قوي ومتماسك".
ويطالب المثقفون الغاضبون باقالة الوزير عبد العزيز.
لكن النمنم يرفض شخصنة الازمة في وزارة الثقافة في شخص "الوزير" لانه مجرد شخص جاءت به جماعة الاخوان المسلمين.
من جانبه، رفض احمد عارف المتحدث باسم جماعة الاخوان المسلمين تحميل الجماعة مسؤولية كل ما يحدث من ازمات في البلاد. وقال لفرانس برس "نحن نريد الحرية لكل الاطراف على حد سواء ولا نرفض التنوع الثقافي لانه موجود داخل تنظيمنا".
كما رفض عارف احتكار البعض للفظة "المثقفون" باعتبارها "تستبعد الشخصيات الفكرية المنتمين للتيار الاسلامي".
وتتهم المعارضة المصرية جماعة الاخوان المسلمين بمحاولة السيطرة على مفاصل الدولة عبر تعيين المنتمين لها في مناصب قيادية، وتبدي المعارضة قلقها من أن يعمل الاخوان على فرض قيود على الحريات الثقافية والفنية.
وفي اب/اغسطس الماضي، قرر المجلس الاعلى للصحافة التابع لمجلس الشورى المصري الذي يراسه احمد فهمي القيادي بحزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين، تعيين خمسين مسؤولا صحافيا جديدا على راس المؤسسات الصحافية المملوكة للدولة.
ويخشى المثقفون والمعارضة في مصر من تحويل المؤسسات والكيانات الثقافية لمجرد كيانات كرتونية، وذلك دون الغائها لتجنب الغضب الشعبي والدولي. كما يخشون من التضييق على الفنون المختلفة خاصة التي تشارك النساء فيها.
وقبل يومين، طالب عضو سلفي في مجلس الشورى المصري خلال مناقشة موازنة دار الاوبرا المصري بالغاء فن البالية كونه فن العراة ويدعو للفجور.
واثار ذلك عاصفة من الانتقادات ضده معتبرين تصريحاته "دعوة للالغاء الهوية الثقافة المصرية والعمل على اظلام العقل المصري"، بحسب الراقص الاول في دار الاوبرا المصرية هاني حسن.
وقال مؤسس حركة 6 ابريل احمد ماهر في بيان الخميس أن "هذه القضية هي قضية حماية الهوية المصرية وليست معارضة فقط لنظام الاخوان"، مؤكدا ان "أي محاولات لتغيير الهوية المصرية سيتم مواجهتها بكل حسم".

هدهد


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 520

التعليقات
#683916 [زعلاااااااااان شدييييييييييد]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2013 06:45 PM
و هل عمانية الثقافة كانت حلال عليكم ... أربعة عقود من العلمانية و التفسخ و التمسح بالأمريكان و اليهود .. جربوا الأسلمة شوية ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة