الأخبار
أخبار سياسية
تامرلان حلق "لحيته الكثيفة" قبل تفجيرات بوسطن بثلاثة أيام
تامرلان حلق "لحيته الكثيفة" قبل تفجيرات بوسطن بثلاثة أيام
تامرلان حلق


06-01-2013 02:29 AM

(CNN)-- لم يكن تامر تسارناييف بالشكل الذي أظهرته صوره الحديثة بعد التفجيرات، بل إن مدير صالة للرياضة اعتاد تسارناييف ارتيادها خلال العامين الماضيين أشار إلى أن تامرلان قام بحلق "لحيته الكثيفة" قبل ثلاثة أيام من تفجيرات بوسطن.

وقال محلل السلوكيات الإرهابية في CNN بول روكشانك إن "العمل على حلق اللحية قد تكون طريقة للاندماج بين الحشود، وعدم تمكن كاميرات المراقبة من تحديد الفاعل"، كما أضاف روكشناك أن "سلوكيات المليشيات الجهادية، تتمحور حول التدريب واللياقة الجسدية، وذلك استعداداً للجهاد."

وقد أظهرت كاميرات الفيديو الأمنية التابعة لصالة الألعاب القتالية الشقيقين تسارنييف خلال دخولهما للمحل، وقد ظهرا في حوار مع صاحب الصالة الذي لم يظهر في الفيديو، والذي طلب بالإشارة إليه باسم مايكل، خلال أول زيارة لهما إلى الصالة، حيث طلب منهما مايكل أن يخلعا أحذيتهما تطبيقاً لسياسة الصالة المطالبة بذلك، وأشار إلى أن الشقيق الأصغر، جوهر، تجاوب معه بسهولة، لكن الشقيق الأكبر، تامرلان، خاض معه جدالاً مطولاً يومها.

وأشار مايكل في الوقت ذاته إلى أنه لم يرغب بسؤال تامرلان، الذي يبلغ من العمر 26 عاماً، عن سبب حلقه للحيته، لأنه لم يرد أن يخوض نقاشاً مطولاً مع الشقيق الأكبر، الذي واظب على التوجه إلى الصالة على مدار عامين مجاناً، وذلك بمثابة هدية له لفوزه بجائزة القفاز الذهبي لمدينة بوسطن في رياضة الملاكمة.

لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن الشقيق الأصغر، جوهر، الذي يبلغ من العمر 19 عاماً لم يكن يتوافد إلى الصالة كثيراً، وأنه رأى جوهر مرتين أو ثلاث مرات خلال العامين التي استمر فيهما قدوم تامرلان إلى صالته.

هذا ويذكر بأن قوات الشرطة استمرت في ملاحقة الشقيقين على مدار أسبوع كامل، لاشتباه تورطهما في تفجيرات ماراثون بوسطن في شهر إبريل/نيسان الماضي، وانتهت عمليات الملاحقة بمقتل تامرلان، وإلقاء القبض على الشقيق الأصغر، جوهر.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1012


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة