الأخبار
أخبار إقليمية
إستراتيجية الجبهة الثورية تنجح في تغيير أساسي في ميدان السياسة السودانية
إستراتيجية الجبهة الثورية تنجح في تغيير أساسي في ميدان السياسة السودانية
إستراتيجية الجبهة الثورية تنجح في تغيير أساسي في ميدان السياسة السودانية


نقل العمليات العسكرية للجبهة الثورية للنيل الأبيض
06-01-2013 08:34 AM
الإعلام الحكومي يعاني من فشل في خلق إستراتيجية إعلامية تجاري الأحداث

زين العابدين صالح عبد الرحمن

يقول بعض من العسكريين الإستراتيجيين السودانيين, من المتوقع أن تنقل الجبهة الثورية عملياتها العسكرية إلي النيل الأبيض, بهدف تشتيت القوات المسلحة السودانية, لأنها تهدف إلي إحداث اختراقات كبيرة جدا في صفوف القوات المسلحة, تسهل عليها حركتها و تفتح طريقا مباشرا للخرطوم, و يقول هؤلاء إن القوات المسلحة تحاول أن تصنع إستراتيجية مضادة, و لكن يخذلها امتناع الناس عن التجنيد, و إن دخول القوات التشادية لدارفور ليس بهدف أنها تريد أن تحارب مع القوات المسلحة, و لكن لآن القوات المسلحة نقلت قوات كبيرة من كردفان و خاصة من الأبيض إلي مواجهة الجبهة الثورية في أبو كرشولة, و بالتالي كانت في حاجة إلي قوات تشغل بها قوات الحركات في دارفور حتى لا تهاجم شمال كردفان من الناحية الشمالية الغربية, الأمر الذي يجعل القوات المسلحة محاصرة بين كماشتين, و بالفعل حاولت الحركات في دارفور, و لكن تصدت لها بعض القوات لأنها جاءت بقوات محدودة, و أصبحت القوات المسلحة المتواجدة في أبو كرشولة لا تستطيع الحركة خوفا من مهاجمتها ثانيا, الأمر الذي يجعل للجبهة الثورية المبادرة في أن تختار هي مكان و زمان عملياتها, و هي حتما سوف تذهب لتفتح جبهات في النيل الأبيض, كما هناك اتصالات جارية بين الجبهة و عناصر من شرق السودان لكي تفتح جبهة الشرق, حتى و لو بعمليات محدودة, هذه العمليات الواسعة, سوف تستنزف القوات المسلحة و ترهق القوات و تباعد بين إمداداتها و تحتاج لقوة اقتصادية السودان لا يملكها الآن, مما تؤدي إلي احتمالين الأول الضغط الاقتصادي علي الجماهير و وصولها حد يكون لا خيار غير إسقاط النظام, و الثاني أن تقوم عناصر وطنية داخل القوات المسلحة بعملية تنهي بها النظام القائم, أو أن يقدم النظام مبادرات سياسية مقبولة للآخرين.
إن التطورات التي أحدثتها الجبهة الثورية في ميدان العمليات, ونقل عملياتها العسكرية إلي مساحات جديدة تقترب من مركز القرار في السودان, يعتبره الإستراتيجيين نقلة خطيرة في عملية الصراع السياسي المسلح, بل إن العمليات جعلت المبادرة في يد الجبهة الثورية, و أصبحت مؤسسات النظام العسكرية في حالة دفاع مستمر, و إن حديث وزير الدفاع أنهم بصدد إنهاء التمرد في البلاد في كل من دارفور و الولايتين, يتطلب إن تكون المبادرة هي في يد القوات المسلحة, و لكن أصبحت القوات المسلحة و قوات الأمن و الدفاع الشعبي تتحرك وفقا لتحركات الجبهة الثورية, و قد أثبتت العمليات التي قامت بها الجبهة الثورية في شمال كردفان, إن الاستخبارات السودانية و جهاز الأمن و المخابرات لم تستطيع أن تخترق الجبهة, و خاصة في جناحها العسكري, و ربما يكون لها وجود في القطاع السياسي و لكنه غير مؤثر, هذا الإثبات سوف يعطي الجبهة الثورية عنصر المبادرة, و هي التي تحدد زمان و مكان العمليات العسكرية, رغم إن العمليات قد أثبتت أيضا, إن الجبهة الثورية تفتقد لأدوات ترفع من قدرتها التكتيكية التي تؤهلها أن تقوم بنقلات نوعية أكبر, و أول هذه الأدوات التي تفتقدها " الوسائل الإعلامية " و التي لديها مهمتين إستراتيجيتين الأولي مخاطبة الجماهير, و شرح برنامجها السياسي, و سبب عملياتها العسكرية, و التصدي للخطاب المضاد. و الثاني هو استخدام الحرب النفسية مع الجانب المواجه و مخاطبة عناصره المقاتلة.
عندما تكونت الجبهة الثورية, و وقعت بعض القوي السياسية علي برنامجها السياسي, " الفجر الجديد " اعتبرت قيادات الإنقاذ أنها سوف تتعامل معها بالقوة و التخويف, لذلك اعتقلت بعض الموقعين, و اعتبرت إن ميثاق "الفجر الجديد" هو إعلان الحرب علي السلطة, و لكنها قللت من تأثيره, بأن الجبهة الثورية تحالف بين حركات و قوي سياسية بينها خلافات, لا تجعلها تتوحد في عملياتها و لا في خطابها السياسي, و كان هو التحدي المطروح أمام الجبهة الثورية, أن تثبت للشعب أولا, و للنظام ثانيا, إن تحالفها قادر علي الفعل, و أنه تحالف سوف يؤثر في الشأن السياسي و مستقبل السودان القادم, لذلك جاءت عملياتها العسكرية في شمال كردفان القريب من المركز, حيث جعلت المبادرة للجبهة الثورية, بل إن الجبهة أصبحت الآن هي القوي التي في الواجهة السياسية, و رغم إن السلطة في تصديها و تعبئتها للجماهير ضد العمليات التي قامت بها الجبهة الثورية, و تريد أن تجعلها تدين تلك العمليات, و لكنها في ذات الوقت, كانت بطريق غير مباشر تؤكد إن الجبهة الثورية أصبحت تمثل خطرا علي النظام, و غدت رقما صعبا في الساحة السياسية السودانية لا يمكن تجاوزه, و هي التي تخلق الأحداث و الواقع السياسي.
المتابع للتعبئة الإعلامية للسلطة في هذه الأيام, يلاحظ أنها تعاني من ثلاثة إشكاليات ثلاثة, سوف تجعل التعبئة في مقبل الأيام ليست ذات أثر فاعل, و أنها تفقد قدرتها علي تجديد ذاتها, لأسباب موضوعية متعلقة بالنظام, و متعلقة بقيادات الإنقاذ, و خاصة في قمة هرم الإنقاذ.
الإشكالية الأولي- يستخدم الإعلام ذات الرسائل و الإشارات و الرموز الإعلامية التي كان يستخدمها في السابق, عندما كانت الحركة الإسلامية موحدة, حيث كان الخطاب الإسلامي موحد, و كانت المفردات الطهرانية لم تختبر في الواقع السياسي, هذا العنصر قد فقد بريقه, حيث أثبت الواقع إن هؤلاء ليس ملائكة, و لا رسل أخلاق, أنما هم نفسهم في حاجة لتلك, من خلال الفساد الذي استشري بينهم. و تفشي سؤ الأخلاق في المجتمع في عهدهم, و الذي أصبح يعيشه الناس, لذلك حاول الإعلام أن يستبدل الطهرانية بالتعدي الخارجي كرمز مستقطب, و يؤكد إن هناك عدوا خارجيا مستهدف السودان, و يجب التصدي لهذا العدو, و نسي العاملون في الإعلام أن الذين يخاطبونهم و تدور في أرضهم الحرب هم أكثر الناس معاناة من التهميش, و نقص في الخدمات بأنواعها, و إهمال في التنمية من قبل الدولة, و هؤلاء هم الذين يخوضون تلك الحروب من أجل الحقوق, فالإعلام فقد القدرة علي الابتكار لتتابع الأحداث بصورة مستمرة, ثم أخيرا استهداف جهاز الأمن و المخابرات للصحافة والإعلاميين, هذا يعطل حركتهم الإبداعية و يحد من تقديم المبادرات التي تسهم في تقديم حلول من خارج المؤسسات السياسية, فالإرباك السياسي يؤدي إلي إرباك في العمل الإعلامي.
الإشكالية الثانية – الخطاب المتناقض لقيادات الإنقاذ, و هو خطاب لا تحكمه إستراتيجية واضحة, أنما خطاب يصنع وفقا للأحداث الجارية, و ليس هناك برنامجا سياسيا واضحا للمؤتمر الوطني, أنما هي اجتهادات يقوم بها بعض الأفراد, و تتغير تبعا للأحداث, قبل أحداث العمليات للجبهة الثورية, كانت الإستراتيجية للمؤتمر الوطني هي الحوار الوطني, بهدف الوصول لوفاق وطني, ثم ربط الحوار بالدستور, و قبلها كان التناقض في كيفية التعامل مع قطاع الشمال و التفاوض معه, و قالوا يجب أن تكون وفقا لشروط يضعها المؤتمر الوطني ثم تنازلوا عنها دون حرج, و سرعان ما تغير الخطاب بسبب الضغط من قبل الأسرة الدولية, و الآن السيد الرئيس يعلن أمام الجماهير, و كان خطابه منقولا علي كل وسائل الإعلام, بأنه لن يعترف بقطاع الشمال, و لن يتفاوض معه, و وصف الجبهة الثورية بمجموعة من الخارجين علي القانون و عملاء و غيرها من الصفات, و يقول الصحافيون المحسوبين علي النظام إن حديث الرئيس حديث انفعالي في جو انفعالي فكيف يتسنى ذلك, إذا أصبح هناك للرئيس حديثين واحد لا يؤخذ به و الأخر يمكن, و من الذي يحدد إن هذا حديث للاستهلاك و الأخر جاد, هذا التناقض في الخطاب يؤدي إلي إرباك حقيقي في العمل الإعلامي, و بالفعل يحاول الإعلاميون الذين يحترمون ذاتهم الابتعاد عن هذه الدائرة الملغومة, لأنها تفقدهم مصداقيتهم ليس مع الأخر بل مع أنفسهم, و يبقي العمل متروك للمجموعات غير المؤهلة, و التي جاءت للإعلام عن طريق الخطأ بسبب الولاء, و يصبح الإعلام منفر و ليس مستقطبا, لذلك يبحث الناس عن الحقائق في قنوات أخرى.
الإشكالية الثالثة – عدم وجود برنامجا سياسيا يصبح مرجعية أساسية للإعلام, و فالسلطة باتت مهمتها الأساسية في كيفية الحفاظ علي السلطة في يد أقلية, و هؤلاء يعرفون أن فقدها للسلطة سوف يعرضها لمحاكمات داخلية و دولية, و بالتالي أصبح الهم هو الحفاظ عليها, دون أية برنامجا سياسيا واضحا, الأمر الذي يخلق الخطاب المتناقض و المأزوم في نفس الوقت, و هو خطاب بدأ يفقد مصداقيته في الشارع, الأمر الذي جعل السلطة في يد المؤسسة العسكرية و شبه العسكرية, و هي مؤسسات نفسها حائرة في دورها, فالقوة ما عادت وسيلة ناجعة بعد انتشار الحركات المسلحة, ثم أخيرا الجبهة الثورية التي تستخدم حرب استنزاف عليها, كل تلك تؤثر تأثيرا مباشرا علي العمليات الإعلامية و تربكها في ظل عناصر إعلامية هي نفسها غير مؤمنة بدورها, لذلك نجد إن القنوات السودانية أكثرت من برامج المنوعات و البرامج الفنية و المدائح النبوية بهدف الاستقطاب, و لكن الأخبار و التعليقات السياسية تؤخذ من قنوات غير سودانية.
إذن رغم التعبئة التي يقوم بها النظام بهدف التصدي للجبهة الثورية, إلا إن عنصر المبادرة ما يزال عند الجبهة الثورية, والتعبئة نفسها هي تبين الأزمة التي يعيش فيهال النظام, و هي أزمة لا يمكن الخروج منها إلا بمشروع وطني جديد كما كتب أستاذنا محجوب محمد صالح, و لكن أن يظل النظام يحكم كما كان في السابق غير مقبول, و اللعب علي الزمن ليس في صالح النظام, و الاستجابة التي كانت في السابق من قبل الشباب للانخراط في قوات الدفاع الشعبي لم تعد هي الاستجابة, فالتحول من دولة الحزب إلي دولة التعددية السياسية أصبحت قريبة جدا و الله الموفق.

[email protected]


تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 15524

التعليقات
#686016 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 09:09 PM
تحليل رائع ومنطقى يا زين العابدين صحة وصدق لمقالك الفلتة القوية لمنظر الاعلام الانقاذى عندما ذكر أن المال فى يد البخيل والسلاح فى يد الجبان صدق وهو كذوب بعد قليل سوف يجعلوه مثل حسين خوجلى رموه حافى القدمين وقطعو كل أرزاقو والهندى يكون بنفس درب أخيه حسين لأن المنافق دائما عذابو من الله قريب بسبب سخط الناس عليه..شكرا لك أستاذنا العزيز زين العابدين .


#685243 [DR SAMI ALI]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 03:21 AM
علم الجبهة الثورية دا يفتح باب للتفرقة كان يختوا علم السودان القديم او الحالي...حسبنا الله ونعم الوكيل في كل مايتعلق باالسودان
حزن في حزن____________________________


ردود على DR SAMI ALI
European Union [DR SAMI ALI] 06-02-2013 02:43 PM
شكرارفقا الدرب راكوبة الاحرار تريد التغير ودفعنا من مالنا ولكن نريد سودان واحد وان تعود جوبا لمحمد احمد وشول وجمعة وادروب والخرطوم لجون ودينق وادم وفاطمة


#685119 [ابخشما غالي]
5.00/5 (5 صوت)

06-01-2013 10:30 PM
عرمان والحلو وعقار
يا اهلنا الناس ديل صمام امان السودان ووحدة اراضيه واعادة سيادته ولم لحمة ابنائه...الناس ديل هم امل وحدة السودان جنوبه وشماله...الناس ديل هم الجسر اللي حيعبر عليه المشردين من ابناء الوطن الابرار من العلماء والعقول النازحة لبداية رحلة بناء الوطن من جديد واعادة اشراق واصالة الشخصية السودانية...الناس ديل هم امل وحدة وجدان السودانيين وتذويب الفوارق المؤسسة على القبيلة والعنصر...الناس ديل مزيج فكر وروح وامل للمواطن السوداني اللي عايز يعيش في سلام وامن يتلقي تعليما وعلاجا ووسيلة كريمة لكسب عيشه ويمارس شعائر عقيدته بلا خوف او قهر يمد يديه لجيرانه بالسلام والتعاون والتكافل ويتطلع لمستقبل وامل في ابنائه وبناته...الناس ديل احسن واطهر واجمل من كل العنصريين السفلة من شاكلة كتاب جريدة الغفلة المنحطة...ودمتم.


#685060 [مواطن حر]
4.50/5 (6 صوت)

06-01-2013 08:32 PM
ياجماعه ... كيف يمكن ألتبرع للجبهه وأين يمكن أن نودع تبرعاتنا ؟


ردود على مواطن حر
United States [KURMUK] 06-02-2013 10:54 AM
التحية والتجلة للمناضلين 1/كمريد:مالك عقار 2/كمريد: آركو مناوي 3/ كمريد: الحلو 4/كمريد الكبير: ياسـر عرمـان والمناضل كارا- كما أُحـي ضباط وجنود صف على النصـر الغالي الذي ألفناهـو منكم - ونقول بعد باقي لينا الإختفال الكبيير في الخرطوم - مبروكات ليكم إنتكم كشعب شمال السودان..


#684971 [د.اليسع عبدالقادر المبارك]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 05:26 PM
النيل الابيض مهد الثورة المهدية ، دخلوها لميدان المعركة يعني بلا شك ترجيح كفة المعركة وعمليا كل اسباب الالتحاق بالثورة قد إكتملت وكان آخرها وليس الآخير إقتيال الشرطة يوم 30/5/2013 للشهيد الصادق الطيب حاج النور 26سنة
واصابة كل من سعيد ادم وعبدالرحمن بلولة ومحمد عبدالله وعبدالله حسين
واعتقال كل من الطفل محمد الهادي ووالد الشهيد الطيب النور وموسى عبدالله وبلولة حاج النور وبلة سعيد وناصر احيمر
ونحمد لهذا الحدث ان وحد كل ابناء الكواهلة بكل احزابهم من حلايب اولاد كرار الى كردفان اولاد الاعيسر واولاد فضل المرجي والنيل الابيض والجزيرة وسنار ودارفور ونهر النيل والشمالية والنيل الازرق وجنوب كردفان والقضارف والخرطوم
مؤكدين ان المعركة بهذا قد انتقلت لوسط السودان ومركزه والقضية ليست بعنصرية وانما هي قضية وطن فقط المطلوب هو التنسيق حتى تسقط دولة الافراد والاسر وتقوم مكانهها دولة المؤسسات
وغدا سيتم عقد مؤتمر صحفي بهذا الشأن
وتسلم ياوطن


#684899 [د مختار]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2013 03:55 PM
يا مستغرب منو البقبل يحارب مع الحلو و عقار و مناوي هؤلاء غير مقبولين لدي السودانيين كافة شوفوا غيرهم ناس عرمان ديل حتي الحركة الشعبية باعتهم بثمن بخس و جعلتهم يقاتلون وحدهم بعد ان كانوا السبب في انفصال الجنوب بقواتهم و دعمهم بالرجال بالله شوفوا ليكم كشتينة ولا بوكر ايها العنصريون الجدد قاتلكم الله


ردود على د مختار
[مستغرب] 06-02-2013 08:32 PM
أولا غريبة أنك دكتور و لسه بتجادل فى من هو السبب فى فصل الجنوب , لأنو ناس حكومتك ضبحوا التيران و احتفلوا بهذه المناسبة السعيدة بألنسبة لهم و قالوا هم و نزل منهم وبعد كده حيكموا الف عام و بعدين ما هى مصلحة عرمان فى فصل الجنوب و نصف أسرته جنوبية, عرمان و الحلو هم آخر من يكونوا عنصريين و هم نوعية القادة المطلوبين الآن للسودان فى محنته هذه وتحديد مستقبله فى هذه اللحظات المفصلية.

United States [حركة نابض] 06-02-2013 01:26 AM
نحن يا مخ ح نحارب مع الحلو وعرمان وعقار أليسوا سودانيين ...اليس ينادون بإسقاط نظام البوؤس والشقاء الذى ساد أرض السودان الطاهرة .زإنهم يحاربون تجار الدين ونحن سنحارب معهم بكل قوة وبكل ما نملك...لقد قتلوا أهلنا فى الأعوج وأم بليلة ..لقد أغتصبوا أرضنا فى سكر النيل الأبيض والدويم وكوستى ..لقد شردوا شبابنا لقد قتلوا مشاريعنا الأعاشية ونهبوا ثروات ولايتنا ..سنقاتل الى جانب رجال الثورة القادمة من جبال النوبة وكردفان ودارفور وحتى من جنوبنا الحبيب ...نعم سنقاتل أيها الأحمق الى جانبهم ..نحن حركة نابض سننطلق من قلب السودان النابض ..ثورة حتى النصر من بحر أبيض لإزالة الكابوس الجاثم على صدورنا ..

[التجاني عبد الكريم] 06-01-2013 08:12 PM
يامختار لو لاحظت تعليقات غالبية القراء هنا في الراكوبه وتعليقات الناس في كل شوارع السودان وأحيائه وفي المنتديات والاعراس والبكيات وفي الباصات والحافلات والركشات وفي المدارس والجامعات وفي كلركن من اركان اسودان هاتلقي كلهم تقريبا قلبا وقالبا مطلبهم الرئيسي والأساسي هو اسقاط نظام الكهنوت وتحرير البلد والناس من استعمارهم الذى دام لأكثر من عقدين بأى طريقه وطبيعي أن تكون قلوبهم مع عقار والحلو ومني مناوى وعرمان وتسعدهم انتصاراتهم وهزيمة جيوش ابجاعورة الرقاص ولهذا جانب تعليقك الصواب خصوصا في جزئية اتهامك للقائد البطل أمل الامة ياسر عرمان بأنه والحركة الشعبيه كانوا السبب في انفصال الجنوب دون ان تستحي او تخجل علي دمك دا لو عندك دم أصلا لتعرف من هن الذى دفع اخوتنا الجنوبيين لأختيار الانفصال.

احنا عارفين بأن جهاز مخابرات ابجاعوره الرقاص قد جند المئات من الفاقد التربوى واولاد وبنات المايقوما للعمل كلجان الكترونيه للتصدى للحقائق التي تؤلم النظام والتي اثبتوا فشلهم فيها حتي الأن يكفيكم زلة يامختار امتناع الناس عن الاستجابه للأنضمام لقوافل الدفاع الشعبي لقناعاتهم بأن الحرب ماحربهم ولرفضهم قتال بني جلدتهم في دارفور وكردفان والنيل الازرق فدم السوداني علي السوداني حرام فاذهب انت وبشبش ابجاعوره الرقاص واللمبي ابوريالا ومن لف لفكم وقاتلوا .


#684853 [alwadah]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 03:21 PM
باختصار شديد . البقاء للاصدق


#684749 [nagatabuzaid]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2013 01:47 PM
زمااااان ( لما كان زمان الناس هداوة بال ) كانت المناهج قوية من بينها التاريخ تاريخ


الدول امثال ( العباسية الفاطمية الاموية الخ____ ) كانوا بيوضحوا لينا مراحل الضعف واسبابه


واسباب سقوط الدول استعرضت بعض الاسباب الوردت على بالى ثم قلبت بعض كتب اخذتها معى و

دخلت للعزيز قوقل القوال وجدت ان الاسباب المتوفرة لاسقاط الانقاذ لم تخطر على بال بشر كلما

ادى لسقوط الدول عبر التاريخ القديم والحديث بل ما قبل التاريخ جنس حق الانقاذ ده مالاقانى

ولا سمعت بيه دى دولة مفروض مش تسقط وبس تتدشدش تتفتفت تبقى هريسة دى غلبت قوقل دى بسم
ا
الله ( زى ما بتصف جارتى حفيده الخراب يكسر ويدمر انه معجون بعرق الجن ) ثم دمهم بارد وجلدهم

تخين يا جماااااااااااعة يا مخلوقات عجيبة قوموا فزو فتشوا الكوكب الوقعتوا منه وما صادفتوا

الا كوكب الارض وفى كوكب الارض ما صادفتوا الا السودان نفايات اى كوكب انتم ؟؟؟؟ داهية تاخدكم

نشفتوا دمنا الله ينشف دمكم


ردود على nagatabuzaid
United States [nagatabuzaid] 06-01-2013 07:24 PM
السلام عليكم ابوايمن الضو



ضحكتنى ربنا يشرح صدرك فعلا السودان جهنمنا عديل واصعب انواع جهنم ومن يحكموننازبانيتها

United States [ابو ايمن ودالضو] 06-01-2013 04:49 PM
انت ماسمعتى يوم الحشر الناس كلها اتحاسبت بالجنه او النار:: ماعدا السودانيين؛ موضوعهم طال والكلام كتر فيهم اقولوا ديل تعبانين ومنتهيين احسن ندخلهم الجنه! لكن النار قالت عندها محلات فاضيه؛ والمهم القصه اتعقدت ؛ وجماعتنا جالسين عشان اعرفوا مصيرهم؛؛ وطبعا نحن ملولين ؛اها قامواجماعتنا السمان ابان دقون الكانوا حاكمننا فى الدنيا ناس الطين الوطنى عاوزيين اعملوا وفد للمفاوضات !!!فى اللحظه ديك جاء ابليس طائر؛ واحد من جماعتنا ناداه ياابليس ياود العم دقيقه مجرد استفسار ؛ يااخى فى لفك دا ماسمعت عن السودانيين حيعملوا ليهم شنو؟؟ ابليس قال ليهم سمع اضانى دى؛ السودانيين ارجعوا السودان تانى!!!


#684627 [كتاحة]
5.00/5 (5 صوت)

06-01-2013 11:46 AM
تعاينوا في الفيل و تطعنوا في ابو كرشولا

محل الكيزان اللصوص قتلة الشعب معروف و محل سكنهم معروف و هو بالتأكيد مافي ابو كرشولا او النيل الابيض .. للاسف انتو بطريقتكم دي بتمنحوا الكيزان انتصارات اعلامية بتحريركم لقرى صغيرة ثم الانسحاب منها لتعطوا فرصة للكيزان بالانتفاخ زهوا

بصراحة بطريقتكم دي عمركم ما بتخشوا الخرطوم اقعدوا لي بس في ام برمبيطة و الله كريم


ردود على كتاحة
[SESE] 06-01-2013 01:14 PM
اصبر يا بطل الحقنة بتدخل سنة سنة !

United States [Rebel] 06-01-2013 12:49 PM
* إنت بس ساعدنا بالصمت و المويه البارده!! كااك كااك


#684578 [مراقب]
5.00/5 (3 صوت)

06-01-2013 11:08 AM
ضعف نظام البشير وتفككه واقترابه من الانهيار هو منطق فرضه ازدياد شعبية واصرار مقاتلي الجبهة الثورية انما المرفوض جملةً وتفصيلا والغير مقبول ان يكون الخيار لمجموعة من الضباط القيام بانقلاب على النظام لتخليصهم من البشير الي بشير اخر فالمقبول الان هو ان يترك الضباط الخدمة والبقاء في منازلهم وعدم الدخول في مواجهة قوات الجبهة الثورية او الانضمام اليها


#684572 [ود الثورة]
5.00/5 (2 صوت)

06-01-2013 11:03 AM
بالاضافةالى الاشكالية الرابعة وهو الخطاب العنصرى الذى انتحجه النظام واعلامهاالماجور وهو اخر الكرود الذى اصبحت لا يطلى على احد والذى سوف ينكشف فى مقبل الأيام انها ليست ذات أثر فاعل,لان الشعب السودانى اذكى من ذلك


#684568 [مستغرب]
5.00/5 (7 صوت)

06-01-2013 10:55 AM
أنا بستغرب أين الضباط الذين شردتهم ظلما من الخدمة من الجيش و الشرطة, لماذا لا يلتحقوا بألجبهة الثورية ليشاركوا فى الاطاحة بشلة هؤلاء الصعاليك الفاسدة و يكونوا أدو عمل وطنى عظيم يفخروا به, بدل القعاد ساكت يمتصوا فى غبنهم و غضبهم و هم يرون البلد تنجرف نحو الهاوية و التفتت.


ردود على مستغرب
[هجام] 06-01-2013 03:06 PM
فعلاً يا أخي هناك الكثيرين من ضباط وضباط صف وجنود من ضحايا الإنقاذ الحقوا بالجبهة الثورية وهم الآن يقاتلون في صفوفها الأمامية


#684554 [freedom fighter]
5.00/5 (1 صوت)

06-01-2013 10:38 AM
well done


#684547 [مستغرب]
5.00/5 (2 صوت)

06-01-2013 10:32 AM
أنا بستغرب أين مجموعات الضباط الذين شردتهم الانقاذ ظلما من الجيش و الشرطة, الآن هذه فرصتهم للالتحاق بألجبهة الثورية ليشاركوا فى الاطاحة بشلة هؤلاء الصعاليك الفاسدة, ويكونوا أدو عمل وطنى عظيم يفخروا به , بدل القعاد ساكت يمتصوا فى غبنهم وغضبهم وهم يشهدون البلد و مستقبلها تسير نحو الهاوية.


#684545 [koko]
2.50/5 (4 صوت)

06-01-2013 10:30 AM
النوبه قادرين يجبو حقهم بالقوة يعني رجاله عديل والبيان بالعمل والايام قدامنا انشاء الله


ردود على koko
[هجام] 06-01-2013 03:12 PM
والله كلامك صاح ما عايزين أي عنصرية والجبهة حالياً تضم كل أبناء السودان ولا نريد هذا الإتجاه لأنه هو السبب الأساسي فيما يحدث الآن وفي تشكيل الجبهة الثورية، الجبهة الثورية إذا ما عملت ضد العنصرية وهذا التوجه معناها يا أخوانا على السودان السلام لأنها هي الأمل الوحيد المتبقي لكل السودانيين ويجب عليها أن تتحمل كل ما يحاك ضدها من مؤامرات وأنها عنصرية ووو ما إلى ذلك وإنشاء الله ستجد كل السودان صغيراً وكبيراً يقفون معها في خندقٍ واحد من أجل بناء سودان يسع الكل لا شايقي ولا جعلي ولا نوباوي ولا زغاوي ولا فوراوي ولا محسي ولا بجاوي ولا دنقلاوي ولا هباني ولا مسيري ولا ولا ولا هذا هو ما يجب أن يكون

European Union [ابو ابراهيم] 06-01-2013 02:07 PM
نوبة شنو يا أبونوبة؟ الناس بتتكلم عن الجبهة الثورية وليس عن النوبة يا كوكو أظنك ما عارف إنه الحلو ذاتو ما نوباوي يا الماني يا دايش

European Union [صالحين] 06-01-2013 11:59 AM
لازلنا عنصرين ومتخلفين مافى حاجه اسمها النوبه فى السودان وبس وعيييب كبير تتكلم عن القبيله ونحن بنحارب من اجل وطن بكل مكوناته يا كوكو ....واذا عايزين تتكلموا باسم النوبه والقبيله فلتكن الاجنده واضحه ..انكم عايزين تقرير المصير والانفصال باسم النوبه او خلافه وكل جهةتعمل لتقرير المصير وننسى حاجه اسمها السودان ...


#684520 [freedom fighter]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 10:06 AM
Its a very good eassy,you have told the truth.


#684507 [ابو ايمن ودالضو]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 09:55 AM
ياالله!!! لااشكاليه ولابطيخ ! الوضع فى البلد وصل الى الحضيض الناعم؛ سوء وانهيار فى الصحه؛التعليم؛الاكل ؛الشراب؛السكن التعليم والحياه الاجتماعيه والاخلاق الاصيله الموروثه؛نهوها وطلعوا د...!وحتى الدين تفننوا فيه واوجدوا فيه ضالتهم الخسيسه؛؛ فرقوا الشعب واوجدوا البغضاء بيناتنا وفرق تسد !!وهم افلحوا فى ذلك ؛يمين الله اصبحنا دون تلك العظمه والتجله الكنا نتمتع بيها وين مانروح فى دول الغرب او الشرق وحتى اهلنا عربان الخليج و لكن اليوم بدانا نتحسس ونشعر بالتصغير والتقليل من شاننا حتى فى تشاد وارتريا ومصر والخوف نمش سوقطره نلقى نفس التحقير ؛؛؛ ومااروعك يازول وانت القادر على عجن الحياه وتشكيلها فى ابهى صوره !!ولا طين مافى؟ والنيل انحسر وحينحسر طالما نحن هكذا!!!!!!!!!!


#684496 [Addy]
5.00/5 (3 صوت)

06-01-2013 09:42 AM
تحليل منطقي أقرب ما يكون إلى الحقيقة .. إحتفال البشير وقيادته بالصورة التي رأيناها بإنتصار وهمي في أبو كرشولا وإقحام عناصر متخاذلة من جبال النوبة في الإحتفال (تابيتا بطرس) .. وإمتداح النوبة - الذين علموه العسكرية - لأول مرة في تاريخه بعد أن دفعته مشاعرة العنصرية المتأصلة تجاههم إلى القول في التسعينات مخاطباً تجمع للنوبة " أن النوبة متمردون حتى يثبتوا عكس ذلك" ..
هذه المواقف وغيرها تبين بجلاء روح الإنهزام والتخاذل الذي وصل إليه هؤلاء اللصوص لأول مرة منذ وصلوا الحكم .. ويقينهم أن ضربات الجبهة الثورية لا شك مصيبهم في مقتل في القريب .. والبشير لا يستطيع شراء مواقف النوبة بتصريحاته البائسة هذه .. فالنوبة وبقية قواعد الهامش ومجمل الشعب السوداني أذكى مما يتصور ضيقي الأفق هؤلاء .. الشعب السوداني أخذ على حين غرة ليأتي أمثالهم في آخر الزمان إلى سدة الحكم.
وكما ترى فإن الأسلحة النوعية التي تمتلكها الجبهة تؤكد أن الغشاوة قد بدأت في الزوال من أعين هؤلاء اللصوص أدعياء الدين والدين منهم براء .. وتدينهم لا يداني تدين قيادة الجبهة من أمثال عبد العزيز الحلو ..
والمطلوب الآن هو تجييش الشباب من المدن الكبيرة وزرعم في الخرطوم لقتال المدن في صفوف الجبهة الثورية حتى يعجلوا بمفاجئة النظام في عقر دارة ..


ردود على Addy
United States [Sinnari] 06-01-2013 02:39 PM
لك التحيه و سلمت يداك أخي [Addy) كلامك يستضاء به.

European Union [TIGERSHARK] 06-01-2013 12:50 PM
الراي رايك ياخوي...100%



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة