الأخبار
أخبار إقليمية
رئيس الهيئة البرلمانية لنواب الجزيرة : مواطن الجزيرة صبر كثيراً وخروجه يهدد الحكومة.
رئيس الهيئة البرلمانية لنواب الجزيرة : مواطن الجزيرة صبر كثيراً وخروجه يهدد الحكومة.
رئيس الهيئة البرلمانية لنواب الجزيرة : مواطن الجزيرة صبر كثيراً وخروجه يهدد الحكومة.


06-01-2013 01:42 PM
حاوره :صديق رمضان:

يبدو ان الصبر قد بلغ مداه لدي قيادات ولاية الجزيرة ،ولم تتبدَ هذه الحقيقة الا عندما ارتفع صوت الوالي الزبير بشير طه اخيرا وحسب ، حينما احتج علي التردي الذي اصاب ولايته،بل وعلي طريقه مضي اكثر من قيادي ،ابرزهم رئيس الهيئة البرلمانية لنواب الولاية بالمجلس الوطني عبدالله بابكر محمد علي الذي تحدث بغبن واسي في حواره مع (الصحافة) عن واقع الولاية،متناولا كل قضايا الجزيرة بشفافية ،وبلغ قمة غضبه ازاء ماتتعرض لها الولاية ومشروعها الزراعي وذلك حينما اكد ان (مواطن الجزيرة لابواكي عليه)،ونتابع في المساحة التالية بماذا اجاب علي استفسارتنا:ـ
*فلتكن بدايتنا ،من جزئية وردت في حديث للوالي البروفيسور الزبير بشير طه الذي اكد خلاله (ان مواطني الجزيرة ليسوا فئران تجارب)، في اشارة منه الي السياسيات الكثيرة التي اتبعتها الدولة حيال مشروع الجزيرة؟
* نتفق تماما مع الاخ والي الولاية فيما ذهب اليه ،وبحديثه الواضح والقوي ،عبر عما يجيش بدواخل رعاياه ،والوالي من الطبيعي ان يتفاعل مع قضايا المواطنين الذين يبثون له معاناتهم وشكواهم من تدهور اوضاعهم المعيشية ،بسبب تردي مشروع الجزيرة وتدهوره، ،وبوصفه قائدا كان طبيعيا ان يظهر انحيازا للذين انتخبوه ،وهو من يواجه معاناة المواطنين ويكتوي بنيران الواقع ،لذا كان من الطبيعي ان يعبر بلسانهم عن الحال الذي وصل اليه المشروع والولاية من تردٍ.
*بذات الصراحة التي يتحدث بها والي الجزيرة هذه الايام ،نرجو ان تحدثنا عن اسباب تدهور مشروع الجزيرة الحقيقية؟
*المشروع تدهور هذه حقيقية لاجدال حولها ..تؤكدها وتثبتها الانتاجية التي تدنت عما كانت عليه في السابق ،والمشروع بدأ في التدهور منذ ان الغت الدولة قانون 1984 ،واستعاضت عنه بنظام اخر، وضع كل مسؤولية العملية الزراعية علي كاهل المزارع البسيط ،وكان نتاج ذلك ان عزف المزارعون عن الزراعة لانها اصبحت ذات تكلفة عالية تفوق امكانيتهم وعائداها متواضع إن لم يكن معدوما،ومن هنا بدأ المشروع في التدهور.
*ثم ماذا ؟
*ولم تكتف الحكومة بالانسحاب من عمليات الاعداد والتحضير للموسم الزراعي كما كان معمولا به سابقا ،فقد اسهمت سياستها في حدوث تدهور مريع في قنوات الري، التي تحولت بعض ترعها الي كمائن للطوب ،وهنا اشير الي انه في الماضي كانت وزارة الري مسؤولة عن المياه بكل المشاريع القومية من مصدرها الي ابوعشرين ،وكان عملها جيدا يمضي مثل الساعة ،ولكن الحكومة وتحت دعوى ان ادارة المياه معزولة عن ادارة المشروع ،قامت باتباع الري الي ادارة المشروع، وهذا خطأ كبير وقعت فيه ،حيث كان يفترض ان يتم انتداب موظفين من وزارة الري الي المشروع، وذلك للحفاظ علي النظام القديم ،وهذا لم يحصل ،ليحدث تدهور كبير في قنوات الري علي اثر خروج اصحاب الخبرات .
*لكن قانون 2005 نص في احدي فقراته علي ان تقوم وزارة المالية بصيانة وتأهيل القنوات والبنية التحتية للري،هل اوفت؟
نعم ،القانون نص علي ذلك ،وكان يفترض بعد ان تفي وزارة المالية بما عليها ، تقوم بتسليم القنوات لروابط المياه ،ولكن للأسف الحكومة الاتحادية ممثلة في وزارة المالية لم تفِ بما عليها حسبما نص قانون 2005 ،وهذا الامر القى بظلاله السالبة علي اداء روابط المياه فأفشل عملها،وبصفة عامة كل اوجه القصور التي شابت تنفيذ قانون 2005 تتحملها الحكومة التي تركت القانون علي الورق ولم تسعَ لانزاله علي ارض الواقع.
* ولكن انتم في الهيئة البرلمانية لنواب الجزيرة من وقفتم وراء اجازة قانون 2005؟
*هذه حقيقية لاننكرها ،وقصة هذا القانون تعود الي ماقبل تنفيذ اتفاقية السلام ،حيث جاء بمبادرة من رئيس البرلمان الذي اقترح ان يكون هناك قانون ينظم عمل المشروع، وان تتم اجازته قبل سريان اتفاقية نيفاشا ،وهذا القانون لم يأتِ خبط عشواء بل جاء بعد ان خضع لمناقشات وتداول مطول ولفترة ليست قصيرة بمشاركة خبراء ومختصين ولجنة الزراعة بالبرلمان واتحاد المزارعين وامانة الزراع بالحزب الحاكم والقطاع الاقتصادي ،وعرضه الاخ عبدالباسط سبدرات وقتها علي مجلس الوزراء الذي اجري عليه بعض التعديلات ،ثم اخضعه البرلمان مجددا للتداول حتي اجازه بالاجماع ،واعتبره من افضل القوانين.
*ولكنه الان مرفوض من المزارعين؟
*عند اجازة هذا القانون جاءت وفود المزارعين من الجزيرة وهي تعلن عن تأييدها واشادتها به ،بل اعتبره المزارعون واحدا من اعظم انجازات الانقاذ ،وحتي اتحاد المزارعين وقتها خاض به الانتخابات ،والجميع اتفق علي انه جيد ولاغبار حوله،ولكن كما اشرت انفا فإن التطبيق هزمه،وهو الامر الذي اقيمت بسببه ورش وسمنارات وندوات شارك فها خبراء وعلماء ،وتم رفع توصيات بخصوص هذا القانون الي النائب الاول ،الذي اصدر قرارا بتشكيل لجنة لتقييم المشروع والقانون برئاسة تاج السر مصطفي التي التقت بكل الشرائح ذات العلاقة بالمشروع ،وتوصلت الي حقائق كثيرة ،واوصت بعدد من المقترحات ،ويتوقع ان ترفع توصياتها الي النائب الاول قريبا.
*اللجنة اوصت بمعالجات طارئة لانقاذ العروة الصيفية من الفشل؟
*نعم هذه حقيقة ،حيث تم تخصيص 170 مليون جنيه لتأهيل البنية التحتية للري،والعمل بدأ في هذا الصدد ،ودورنا في الهيئة البرلمانية متابعة هذا الامر ،بالاضافة الي متابعة توصيات لجنة تاج السر التي ان اوصت بإلغاء القانون سنتابع قرارها ،وان رأت ان يجري تعديل في بعض فقراته ايضا سنتابع عن كثب ،ولكن اعتقد ان هذا القانون يحتاج الي تعديل حتي يكون مواكبا ،و بطريقته الحالية اعتبره غير مفيد ،ولن يصب في صالح تطوير المشروع ،ونحن في الهيئة التشريعية كل همنا ينحصر في ان يكون هناك قانون جيد يرضي المزارعين ويصب في مصلحة عودة المشروع لسابق عهده.
*ولكن مشكلة المشروع حاليا ليس في القانون؟
القانون منظم للعمل ،واتفق معك ان مشاكل المشروع كثيرة ،فهو يعاني علي الاصعدة كافة،المشروع يحتاج لادارة قوية ،والي تأهيل كامل لقنوات الري ،كما ان خط السكة الحديد الذي تم بيعه لابد ان تشييد مكانة طرق مسفلتة بطول 300 كيلو متر وهذه مهمة النهضة الزراعية ،وحتي المحالج لابد الاستعاضة عنها بأخري اكثر حداثة ،واعتقد ان القانون مهما كان ،فهو في النهاية ليس قرآنا منزلا، ويمكن تعديله او حتي الغاؤه ،وفي تقديري ان العيب لايمكن في الغاء القانون ومعالجة السلبيات ،بل يكمن العيب في التمادي علي الخطأ.
*المزارع في الجزيرة يعتقد ان هناك من يسعي وراء تدمير المشروع لاجباره على بيع الاراضي الزراعية؟
هذا اعتقاد لدي الكثير من سكان الجزيرة ،ولا اعتقد ان الدولة تهدف الي اجبار المزارعين علي بيع الاراضي،واذا كانت هناك سياسات ترمي الي تحقيق هذا الهدف اعتبرها خاطئة ،الا ان الحكومة لايمكن ان تعمد الي تشريد المواطنين ،نعم قد تكون اخطأت بسياساتها تجاه المشروع في افقار مواطن الجزيرة وتشريده ،ولكن لايمكن ان يكون هناك عمل ممنهج لارغامه علي بيع ارض الاجداد لصالح الشركات الخاصة كما يتردد،وهنا اؤكد رفضنا القاطع لتجزئة ادارة المشروع اذا اوصت لجنة تاج السر بذلك.
*الا تعتقد ان اهتمام الدولة بمشروع الجزيرة جاء متأخرا؟
ان تأتي متأخرا خير من الا تأتي ،ولكن الحكومة هي السبب في الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد،وذلك لأنها اضاعت عائدات البترول في تشييد العمارات وشراء السيارات وصرفها في الكماليات ،ولو وجهتها نحو الزراعة ما واجهت ازمة بعد انفصال الجنوب وخروج البترول .
*الفقر تمدد في ولاية كانت تمثل عمود اقتصاد السودان ؟
نعم ،هذه حقيقة ،فمواطن الجزيرة بات يمتهن المهن الهامشية في الخرطوم، بعد ان كان يضرب به المثل في رغد العيش والدعة ،نحن نرفض افقار هذا المواطن ،والحكومة التي تسببت في افقاره عليها ان تقوم بأدوارها تجاه اعادة هذه المواطن الي وضعه الاقتصادي الذي كان عليه ،وعلي الحكومة ان تتحمل مسؤولياتها كاملة .
*الوالي كشف عن عدم حصول الولاية علي جزء من اموال القروض التي تأتي من بعض الدول؟
*منذ فترة طويلة لاحظنا كنواب بالمجلس الوطني ان الجزيرة ليس لها نصيب من القروض الخارجية ،ومن اجل ان تنال نصيبها من هذه القروض ،تحدثنا كثيرا مع الولاة الذين تعاقبوا علي حكم الجزيرة حول الامر ،الا ان مطالباتهم للمركز كانت خجولة ،وكل الحكومات التي تعاقبت علي الولاية كان هدفها ارضاء المركز ولم يكن لها صوت مسموع ،وهذا انعكس سلبا علي التنمية بالولاية وتسبب في ضعف الجزيرة اقتصاديا ،وباتت حكومة الولاية تعتمد علي ضغط المواطن بالرسوم والجبايات حتي تستطيع الوفاء بالتزامتها من الاجور والتسيير،وعدم حصول الولاية علي جزء من القروض جعلها تعتمد ايضا علي الجهد الشعبي في تشييد المشاريع الخدمية والبني التحتية ،واقول بكل صدق انه قد ان الاون لنبارح محطة المطالبة الخجولة بنصيب الولاية من القروض ،ومواطن الجزيرة صبر كثيرا وخروجه علي الدولة اذا حدث سيشكل خطورة بالغة علي السودان ،ولن نطالب بحقوقنا عبر التمرد او رفع السلاح بل بالحجة والبرهان،ونجدد مطالبتنا لحكومة الولاية للتنسيق مع الهيئة البرلمانية من اجل اخذ نصيب الجزيرة من القروض الخارجية.
*وماهي الادوار المرتقبة للهيئة البرلمانية لنواب الجزيرة في المجلس الوطني؟
قبل كل شئ ،نؤكد بأننا سنتبع اسلوبا مغايرا عما كان عليه تعاملنا مع المركز خلال الفترة الماضية ،وذلك لان الولاية تمر بظروف حرجة وانسانها ينتظر منا الكثير ،خاصة ان الحزب الحاكم وعده بالكثير من المشروعات في الانتخابات الماضية ويجب ان يتم الوفاء بها ،وذلك لان المصداقية تحتم تنفيذ العهود ،وسوف نبدأ بوزير الزراعة ونتابع معه خطوة بخطوة انفاذ الخطة الاسعافية للعروة الصيفية ،وكذلك سنقابل وزير المالية لنوضح له رأينا في القروض حتي نتمكن ان تنال الولاية نصيبها ،وكذلك وزير المياه والسدود وذلك لان هناك مناطق بالجزيرة تعاني العطش ويشرب اهلها مياها آسنة لايشربها حتي الحيوان،وسوف نطالب بأن يعامل مواطن الجزيرة في توصيل الكهرباء اسوة بمواطني ولايات اخري ،فالمواطن في الجزيرة يتحمل توصيل الشبكة الداخلية ،فيما تنوب الدولة عن المواطنين في ولايات اخري ،وهذه معادلة مختلة ،فقط نريد العدالة في التعامل فيما يتعلق بالكهرباء،كما نريد نصيب الولاية من الطرق والجسور التي تحظي بها ولايات وتحرم منها الجزيرة ،والقسمة الضيزي الحالية سيكون لنا رأي واضح فيها ،فمواطن الجزيرة الذي لابواكي عليه لن يظلم مستقبلا بإذن الله.
*حسنا.. رئيس الهيئة البرلمانية لنواب الجزيرة...الا تعتقد ان الولاء الحزبي للمؤتمر الوطني سيقف عائقا بينكم وبين نزع حقوق الولاية من المركز؟
اذا كان الولاء للحزب يجعلنا نتجاهل قضايا المواطنين فإن هذا سيؤثر سلبا علي المؤتمر الوطني الذي عليه ان يقف بجانبنا وليس ضدنا ،واذا لم يلتزم الحزب بقضايا عضويته ومواطن الجزيرة فهو غير جدير بدخول الانتخابات القادمة.

الصحافة


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 4075

التعليقات
#686099 [أبوأسامه المهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 11:42 PM
الوالي الرقاص دا ماوراءه رجاء والمنافقين في الحكومة المركزية والتي صارت جهوية الطعم والرائحة يجيدون التعامل معه فهم يتعاملون معه كدرويش يمكن إستغفاله بسهولة فكلما ذهب الخرطوم ليطلب حقوق مواطني الجزيرة إستقبلوه بوصفه المجاهد الكبير ويدقوا ليه دلوكة الجهاد صاحبنا بيصدق إنوا مجاهد ويرمي ملفات الجزيرة ويتصل علي زوجته ويقول ليها أنا ماشي أجاهدوماعندكم مشكلة المليارات مالية البنوك وأنا لاحق الحور العين.
أنا الممغصني إنو ناس الجبهة الثورية مالموا فيها عشان يخسروا فيه طلقة واحدة بس وينقذوا أهل الجزيرة من هذا الدروييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش


#685470 [المقهور]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 10:59 AM
والكباري التي وعد بها الوالي الزبير بشير طه - مواطني الجزيرة 0 من ضمنها كُبري الكاملين - حيث صارت الحصاحيصا أجمل من الكاملين - وهي المدينة العريقة المهمشة - فإلى متى يظل مواطني الكاملين مهمشين وهم الذين فوزوا الوالي الزبير بشير طه - ولكن للصمت حدود .....


ردود على المقهور
European Union [كابو] 06-02-2013 10:16 PM
يالمقهور الكاملين دي تم تدميرها تماما وصارت عبارة عن قرية وانظر الي المدن التي تقع حولها الجديد صارت مدينه بحق ابوعشر المعيلق حتي الاسواق في المناطق حولها عامرة تماما وتختلف عن الكاملين الان ,,,, اين الخلل ؟؟ فمواطن الكاملين يتحمل جذء الواقع المزري لمدينتهم ,,,,,


#685348 [murmoly]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2013 09:11 AM
و في الليلة الظلماء يفتقد البدر ، ألف رحمة و نور عليك يا عبد الرحيم محمود


#685315 [ود الجد]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 08:16 AM
لو كان لدي سلطة لجلدت الوالي ونوابه وجميع المؤتمرجية الكلاب بشوارع ود مدني وهم عراة كلاب انتم اولاد كلاب


#685262 [ولد دارفور]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 04:41 AM
اولا اهنى الشعب السودانى ممثلا فى انتصارات الجبهة الثورية ومزيد من الانتصارات لرسم البسمة فى افواه الشعب السودان الذى فارقه الابتسامة واهنى شعب ولاية الجزيرة للخطوة التى قاموا بها للضغط على حكومة الاستبداد والجبروت لاخذ حقوقهم ومن هنا نناشد اهلنا بولاية الجزيرة الانضمام الى القوى الثوريه المهمشة للنضال لبناء سودان سليم ومعافى من دنس الموتمر الوطنى وازيالها لكى نعيد الى ولاية الجزيرة سيرتها الاولى مرفدا وملاذا غذائيا امنا للشعب السودانى والعالم


#685254 [سيد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 04:24 AM
المقال أدناه نشر فى 1 نوفمبر 2012 :
الرابط:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-26573.htm


المقال :
الحريات الأربع لمزراع مشروع الجزيرة والمناقل أولا

سيد الحسن


بسم الله الرحمن الرحيم

كثر الحديث عن منح الأخوة الجنوبيين الحريات الأربع وهى حرية التنقل، وحرية التملك، وحرية الإقامة، وحرية العمل .وحسب تقديرى أن أهل جنوب الوادى أحق من شمال الوادى لمنح هذه الحريات الأربع فى ظل وطن من المفترض أن يكون مواطنه متمتعا تمتعا تاما بهذه الحريات الأربع . بالنظر الى ما يعانيه مشروع الجزيرة ومن تصريحات وصلت أروقة البرلمان نجد أن مزارع مشروع الجزيرة (وهو ليس من دولة شمال الوادى أو دولة جنوب الوادى بل سودانى يقطن قلب دولة السودان) لا يتمتع بالحرية الرابعة منها وهى حرية العمل وذلك وفقا لما تنشره الصحف المحلية ناهيك عن الصحف الأسفيرية أو ما تسميه الحكومة (معارضى الكيبورد).
سوف أقوم بنقل بعضا مما ورد بالصحف المحلية مما يؤكد عدم تمتع مزارع الجزيرة بالحرية الرابعة وهى حرية العمل وسوف أقوم بالتعليق عليها:

الخبر الأول :
نقلا عن صحيفة الصحافة الصادرة فى 11 أكتوبر 2012
برلمانيون : عمليات تدمير ممنهجة ارتكبت ضد مشروع الجزيرة
البرلمان : علوية مختار :
طالب نواب برلمانيون بالتحقيق في تدهور مشروع الجزيرة ،مشيرين الى ان هناك عمليات «تدمير ممنهجة ارتكبت ضد المشروع»، في وقت اعلن رئيس المجلس الوطني احمد ابراهيم الطاهر عن عزم البرلمان اعادة تقييم اداء اجهزة الدولة عبرتلمس مواطن الخلل في الخدمة المدنية والاقتصاد والقوانين ،ووجه لجنة التشريع والعدل بالشروع في الاعداد لتعديل قانون الانتخابات، واهاب بالنواب للدفع بأفكار جديدة لاعادة النظر في القانون،
وقال الطاهر في جلسة البرلمان امس،والتي خصصت لمواصلة النقاش في خطاب رئيس الجمهورية، ان البرلمان سيعمل خلال المرحلة المقبلة على اعادة ترتيب البيت الداخلي ،الذي انصرفنا عنه عبر الانشغال بظروف الحرب والمنازعات الدولية والسلام واضاف «سنتفرغ لاعادة بناء الدولة من الداخل وتصويب اجهزتها لتعمل بفعالية عبر تلمس مواطن الخلل في الخدمة المدنية والاقتصاد والقوانين وتطبيقها».
وفي السياق ذاته، قال نائب رئيس لجنة الشؤون الزراعية بالبرلمان،ابراهيم ابكر، لدى مداولته في خطاب رئيس الجمهورية ،ان ماتم في مشروع الجزيرة من دمار مبرمج ويحتاج من البرلمان لان يشكل آلية من النواب لمراجعة المشروع باعتباره مشروعاً قومياً، واكد ان البلاد امامها ثلاثة تحديات متمثلة في تفعيل مبدأ المراقبة والمحاسبة والوقوف عند الشفافية ونزاهة الحكم والقضية الامنية بدارفور ،التي اكد انها تحتاج لدراسة ووقفة كبيرة ،وطالب بإعادة النظر في السياسات الزراعية والنهضة الزراعية في تنفيذ مهامها، وقال ان «مايسمى بالنهضة الزراعية منذ العام 2007 الى 2011 لم تحقق شيئاً لا صادرات ولا احلال للواردات»، وذكر ان البرنامج الثلاثي يحتاج لمراجعة.
(أنتهى النقل )

التعليق:
(1) فى قانون مشروع الجزيرة الذى وضعه الأنجليز هناك مادة تمنع زراعة البامية فى أرض المشروع لأن البامية تخلف دودة تسمى دودة البامية (الأوكرا) والتى تشكل أكبر آفات زراعة القطن وتصيبه بمرض العسلة والتى تضرب الأنتاج فى مقتل. ولو حدث أن تحدى مزارع القانون وقام بزراعة شجرة بامية واحدة يتم تقديمه للمحكمة ويحاكم بالسجن 6 أشهر بتهمة تخريب الأقتصاد القومى بالمساعدة فى نشر هذه الدودة فى تربة أرض المشروع حيث أنها تتكاثر بسرعة فى باطن الأرض.

(2) فى الخبر أعلاه ورد أعتراف ضمنى من الجهاز الرقابى (برلمانيين) على الأجهزة التنفيذية وبالنص أن هناك (عمليات تدمير ممنهجة ارتكبت ضد المشروع). والبرلمان والأجهزة التنفيذية تصيح صباح مساء بدولة الشريعة والأسلام وتعترف أن هناك (تدمير) بل (ممنهج) لمشروع الجزيرة . أذا وضع الأنجليز (وهم ليس من أمة محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم) مادة قانونية تقود من يقوم بزراعة ولو شجرة واحدة بأرض المشروع الى السجن 6 أشهر ، فالأحرى بدولة المشروع الحضارى والشريعة أن تجتث المتسببين فى هذا التدمير وتقديمهم لمحاكمات بتهمة تخريب الأقتصاد الوطنى بتدمير أكبر مشروع مروى تحمل نفقات الدولة أكثر من ثمانين عاما وأقل عقوباتها العقوبة المنفذة فى المرحوم مجدى والطيار جرجس حيث أن التهمة واحدة وهى تخريب الأقتصاد الوطنى مع فارق مبالغ المرحوم مجدى والطيار جرجس وتقييم التدمير الممنهج الذى تم بمشروع الجزيرة والمناقل.
والبرلمان نفسه يعلم تمام العلم من هم المتسببين فى تدمير كل الزراعة وليس مشروع الجزيرة فحسب. وسبق له أن أستدعى وزير الزراعة الذى عاند فى الحضور , وحضر أخيرا وعند نهاية مناقشته هدد بكلمته المشهورة (أن القضية سوف تجرجر رؤس كبيرة) أن تمادى البرلمان فى متابعتها وهى قضية التقاوى الفاسدة المعروفة وما زال ملفها يتجول من مكتب النائب العام الى مكاتب البرلمان دون البت فى القضية علما بأنها شرفت منضدة البرلمان منذ أكثر من عام.

(3) البرلمان جزء من منظومة الجهاز التنفيذى وله اليد السفلى بديلا لليد العليا المعروفة فى كل برلمانات العالم. والأفضل لأعضائه التمعن جيدا فى أن من أخذ الأجر حاسبه الله بالعمل وليتحسسوا حرمة أو تحليل رواتبهم وأمتيازاتهم أن كان فعلا ينادون بدولة المشروع الحضارى وبتطبيق شرع الله.

(4) بعد 24 عاما من حكم المؤتمر الوطنى (والسيد رئيس البرلمان كادر قيادى عالى في الحزب) يفكر فى ترتيب البيت الداخلى حسبما ورد بالخبر , ويعتبر المشروع الذى تم تدميره تدميرا ممنهجا هو أساس البيت الداخلى حيث أنه كان عماد ميزانية الدولة لأكثر من ثمانين عاما, ولا أعلم هل تبقى للسيد رئيس البرلمان ما يستطيع ترتيبه فى البيت؟ لا أعتقد ذلك حيث أن المدمرين تدميرا منهجيا لمشروع الجزيرة والمناقل ما زالوا سادرين فى غيهم وتدميرهم للمشروع ويجالسون السيد رئيس البرلمان يوميا ولن ولم ولا نأمل أصلاح للبيت من جليس المدمرين لمشروع الجزيرة والمناقل.
أن ترتيب البيت الداخلى يتطلب عصا الشفافية والمحاسبة والتى يستعصى على السيد رئيس البرلمان الحصول عليها بعد أن فشل السيد رئيس مفوضية الفساد المفوض من السيد الرئيس بكل سلطاته منذ أكثر من عام لأجتثاث الفساد, ولم نسمع أن قضية فساد واحدة قدمت للقضاء أو مفسد أوفاسد واحد أصابته قناية الطيب رئيس المفوضية أو عصا السيد الرئيس الذى يهز بها.


الخبر الثانى :
صحيفة المجهر الصادرة فى أكتوبر 2012

الجزيرة- رقية أبو شوك
أكد المدير العام لمشروع الجزيرة والمناقل المهندس "عثمان سمساعة" خروج (295) ألف فدان من المساحات التي زرعت بمحاصيل العروة الصيفية بسب العطش، وقال وهو يسرد شرحاً عن الموسم الصيفي الحالي ونحن نتجول بالمشروع.. قال إن التحضير للزراعة كان بنسبة (90%) مما فوق، والمزارعون بدأوا الزراعة بمعنويات عالية وأصبحت المساحات تزداد يوماً بعد يوم والمياه تزداد حتى بلغت (24) مليون متر مكعب في اليوم، مشيراً إلى أن إدارة الخزان رفضت بعد ذلك زيادة الكمية إلا بعد الرجوع لوزارة الري التي رفضت إعطاءنا مياه زيادة، لأن هنالك إشكالية حدثت بسد مروي، وفي اليوم الرابع من يوليو تم تشكيل لجنة سميت اللجنة العليا لاستقلال مياه النيل الأزرق، وجلسنا مع اللجنة وشرحناً لهم الوضع مؤكداً أن اللجنة استجابت رغم رفع حصة المياه إلى (30.5) مليون متر مكعب ثم هطلت بعد ذلك الأمطار وجاءت السيول التي شكلت خطورة على المشروع، ولكن استطعنا أن (نخلي) بعض المواقع خاصة وأن التصريف يعتبر معقداً لأنه يتمن داخل الماء.
(أنتهى النقل)

التعليق :
(1) فى موسم 2011/2012 تمت زراعة 162 ألف فدان قطن بمشروع الجزيرة ضرب 70 ألف الى 100 ألف فدان منها العطش قبل أن تكمل شهرها الثالث بعد الزراعة أى قبل أن تصل مرحلة الجنى بشهرين (المصدر تصريح والى الجزيرة للصحف المحلية فى 17 أكتوبر 2011) ومدير المشروع هو المهندس سمساعة نفسه صاحب التصريح فى الخبر أعلاه.

(2) مقارنة الرقم الذى ضربه العطش فى العروة الصيفية حسب خبر صحيفة المجهر أعلاه وهو 295 ألف فدان (أشك فى صحته) يعادل أكثر من ثلاثة أضعاف المساحة المضروبة بالعطش فى العام السابق .

(3) موسم 2011/2012 تمت زراعة قطن بمشروع الجزيرة فى مساحة 162 ألف فدان (ناهيك عن عطشها) وذلك حسب تصريح سمساعة نفسه فى يوليو 2011 .
موسم 2012/2013 الحالى وحسب حوار أجرته الرأى العام فى 10 سبتمبر 2012 صرح سمساعة نفسه أن المساحة المزروعة قطنا بلغت 96 ألف فدان – أى ما يعادل فقط أقل من 60% مما زرعه الموسم السابق وضربه العطش .

(4) وتصريح آخر لسمساعة نفسه على صحيفة الرأى العام الصادرة فى 22 أبريل 2012 وتحت عنوان (بدء زراعة الفول السوداني مايو المقبل .. مشروع الجزيرة: تأهيل شبكة الرى وتحذير من زيادة المساحات المزروعة) صرح السيد سمساعة أن المساحة المستهدفة لزراعة القطن هذا الموسم 300 ألف فدان .

(5) سمساعة يزرع 162 ألف فدان قطن ويفشل فى ريها وفى الموسم التالى تنقص مساحته المزروعة قطنا (ناهيك عن العطش) الى 96 ألف فدان.

(6) سمساعة ضربت زراعته فى موسم 2011/2012 من 70 ألف الى 100 ألف فدان قطنا ( تصريح والى الجزيرة) أعترف فى خبر المجهر أعلاه أن المساحة التى ضربها العطش 295 ألف فدان أى ثلاثة أضعاف الموسم السابق.

(7) سمساعة ذكر بالنص الواضح الصريح أن الحكومة ووزارة الرى مارسوا الجهوية والعنصرية عيانا بيانا لأخذ مياه أولى بها موسم مشروع الجزيرة والمناقل الزراعى , وذلك لحل أشكاليات سد مروى ,علما بأن عدد كل سكان الولاية الشمالية التى يقع فيها سد مروى لا يتخطى الـ 25% من سكان مشروع الجزيرة والمناقل.
وأن فرية سد مروى لسد حاجة كل السودان للكهرباء دحضها المهندس عوض مكاوى المدير العام المقال من أدارة الهيئة القومية للكهرباء بمقولته أن (كهرباء السد سوف تدخل الشبكة القومية للكهرباء يوم يدخل الجمل فى سم الخياط ) , كذلك تدحضه أخبار أستيراد الكهرباء للولاية الشمالية من مصر وأستيراد الكهرباء لولاية القضارف من أثيوبيا حسبما نشر بالصحف المحلية .
تصرف كهذا أعتبره شرارة سوف تفجر برميل بارود مشروع الجزيرة المناقل وسوف يهد المعبد فوق رأس الجميع عاجلا أو آجلا.

ألايستحى البرلمانيون فى التصريح عن البحث عن من هو القائم بعمليات التدمير الممنهج التى وردت بالخبر؟
ألا تكفى الأرقام أعلاه لتحديد الفاعل والمسؤول عن التدمير الممنهج والمتمادى فى فعلته ؟
لو خاف البرلمانيون على مرتباتهم وحوافزهم فى نطق أسم المسؤول أو أسماء المسؤولين عن التدمير الممنهج أؤكد لهم أن الأرقام المذكورة أعلاه تؤكد أن قمة المسؤولية تقع على الآتية أسمائهم ويجب تطبيق الشفافية والمحاسبة والعدل فيهم , وهم :
أولا : وزير الزراعة المتعافى وتوابعه من مسؤولى وزارته
ثانيا : النهضة الزراعية وعلى قمتها نائب الرئيس وتوابعه من مسؤولى النهضة الزراعية.
ثالثا : الموظف المطيع المهندس سمساعة وتوابعه من مسؤولى أداراته .

الخبر الثالث :
وكالة السودان للأنباء :
ترتيبات لاجراء تعديلات على قانون مشروع الجزيرة 2005م
الخرطوم 21/10(سونا) - تجرى الترتيبات اللازمة من قبل المجلس الوطنى لادخال تعديلات على قانون مشروع الجزيرة 2005 بعد قيام عددا من ورش العمل ومناقشة بنوده واجراء تقييم عقب مرور سبع سنوات على تنفيذه . وقال السيد حسب الرسول الشامى عضو لجنة الزراعة بالمجلس الوطنى للصحفيين ان ذلك ياتى فى اطار الحراك للنهوض بالمشروع ومعالجة كافة المشاكل المتعلقة به، مؤكدا على اهمية تبعيته للمركز.
(أنتهى النقل)

التعليق:
(1) نسمع فى الخبر حديث عن ورش عمل لأدخال تعديلات على قانون مشروع الجزيرة . وأليكم ما صرح به المهندس سمساعة فى أحدى هذه الورش وهى ورشة النهضة الزراعية وكانت بحضور رئيس النهضة الزراعة السيد نائب الرئيس وعقدت بواد مدنى فى النصف الثانى من عام 2011. صرح فيها سمساعة أن أعادة تأهيل قنوات الرى بمشروع الجزيرة تتطلب 850 مليون دولار وذكرها بالنص أن هذا (مربط الفرس). ونفس سمساعة جالس على كرسى أدارة المشروع أكتفى هذا العام بمبلغ 100 مليون جنيه جاد به عليها وزير المالية وتعادل بسعر الصرف وقتها أقل من 35 مليون دولار , أى أقل من 4% مما ذكره سمساعة شخصيا فى الورشة المذكورة عن النهضة الزراعية. والورش المذكورة فى خبر وكالة سونا للأنباء سوف لن تكون بأفضل حالا من ورشة النهضة الزراعة بواد مدنى المذكورة أعلاه.

(2) قانون 2005 موضوع الخبر :تم تشكيل لجنة برئاسة البروف عبد الله عبد السلام . اللجنة مكلفة من الحكومة لكتابة تقرير عن (مآلات تطبيق قانون 2005 المشؤوم ( (سميت لاحقا لجنة البروف عبد الله عبد السلام). , وكتبت تقريرها وورد بالتقرير بأن تطبيق قانون الجزيرة سوف يؤدى الى صوملة الجزيرة . والتقرير ليس سرا , بل أجتمع لمناقشته الآتية اسمائهم فى سبتمبر 2009 :
السيد رئيس الجمهورية
السيد النائب الثانى للسيد الرئيس
السيد وزير المالية
السيد وزير الزراعة
السيد مدير مشروع الجزيرة
السيد رئيس مجلس أدارة مشروع الجزيرة
وأطلعوا جميعا على تقرير لجنة بروفسير عبد السلام – وصرحوا بعد الأجتماع (ان تقرير اللجنة سوف يؤخذ مأخذ الجد ) أرجو الرجوع لمحاضر الأجتماعات وأقوال الصحف السودانية والتى لو كذبت فى نقل الخبر لأصابها ما أصاب الذين كتبوا فى تصرفات اولى الأمر, مما يجعلنا نقتنع ان ما كتب هو ما خرج به الأجتماع.
و(مأخذ الجد ) الذى أمامنا أن نفس أولى الأمر ساروا فى تطبيق القانون دون أى معالجات تذكر – ما يعنى ان اولى الأمر سائرين فى طريق الصوملة والتى ذكرها بروفسير متخصص ويعتبر كادر من المؤتمر الوطنى هو وبقية أعضاء لجنتــه . وجب على اولى الأمر الأخذ به والثقــة فيه . وما آل أليه الوضع الآن سوف يقود عاجلا أم آجلا لما لا تحمد عقباه ونسأل الله التخفيف .
أن قانون 2005 صمم لتحقيق هدف واحد لا غيره متمثل فى أخذ المزارعين سلفيات من البنوك برهن الحواشة وعند التعثر فى السداد تقوم البنوك ببيع الحوشات فى دلالة الله أكبر وتنتقل ملكية الحواشات وكل المشروع تدريجيا للطفيلية الرأسمالية والمتمثلة فى كوادر حزب المؤتمر الوطنى .


ملخصا لما ورد أعلاه يؤكد أن مزارع مشروع الجزيرة لا يتمتع بالحرية الرابعة وهى حرية العمل , بل يرغم وبالقانون والعوز والحاجة على العمل وقيامه بممارسات أقلها كان معظم مزراعى مشروع الجزيرة والمناقل يترفعون عنها للشكوك فى وقوعها تحت طائلة الربا تمنعهم أخلاقهم ودينهم من الدخول فيها أو حتى الأقتراب منها.

وليتبين أعضاء البرلمان ويتحسسوا ويحددوا من هو المسؤول عن التدمير الممنهج لمشروع الجزيرة عليهم الأطلاع على المقالات على الروابط أدناه , نشرتها فى يناير وفبراير 2012 وذكرت فيها هذا التدمير الممنهج والذى صحى البرلمان فى أكتوبر 2012 ويتحدث فيها أعضاء البرلمان داخل قبة البرلمان.
وحسب سجل برلمان أحمد أبراهيم الطاهر لأ أعتقد أن تكون هناك مخرجات أيجابية بخصوص المحاسبة والشفافية. ولثبت ما دون ذلك عليه ماذا كانت مخرجات تقاوى المتعافى الفاسدة.


#685251 [سيد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 04:11 AM
مقالات سابقة عن مشروع الجزيرة تثبت نفاق الوالى ونفاق رئيس الهيئة البرلمانية وتؤكد أنهم لعيبة أساسيين وشركاء فى الجريمة, ولا يمكن لهم نفض يدهم بالصورة المبتذلة فى تصريحاتهم . حيث أنهم جزء لا يتجزء من المنظومة التى نفذت جريمة تدمير المشروع حيث تم تدمير المشروع وبنيته التحتيه وحتى أنسان المشروع وحيوانه تم تدميره:


الغير مرئى من أفساد شركة الأقطان أكبر من الفساد المعلن
الروابط:

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-45607.htm


http://sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/38393-2012-02-23-09-36-11.html


http://sudaneseeconomist.com/phpBB/viewtopic.php?f=2&t=220



أنتشار السرطان والفشـل الكلوى وعلاقتـه بالمبيدات الحشرية ..

الرابط:
http://www.sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/38173-2012-02-18-08-29-28.html

والرابط:
http://alrakoba.net/articles-action-show-id-17659.htm

ملحوظة:
سبق وكتبت تحت هذا العنوان بوست بالمنبر العام للأقتصادى السودانى فى أبريل 2009 . البوست موجود على الرابط:
http://sudaneseeconomist.com/phpBB/viewtopic.php?f=2&t=62&start=0





تعيين مدير لا يشكل أحد أضلاع مربع الحصول على قطن ..
الرابط:
http://www.sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/38013-2012-02-14-08-17-11.html

والرابط:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-17508.htm




المهندس عيسى الرشيد الناطق باسم وزارة الزراعة أتق الله وترجل أو أصمت..

الرابط:
http://www.sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/37571-2012-02-03-06-43-12.html

والرابط:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-17078.htm




السيد وزير الزراعة ترجل ... ليس بمال قارون وصبر أيوب وحده تنهض الزراعة .. (5)
الرابط:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-16795.htm

والرابط:
http://www.sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/37310-------------5----.html


السيد وزير الزراعة ترجل: ليس بمال قارون وصبر أيوب وحده تنهض الزراعة (4)
الرابط:

http://sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/37227-2012-01-24-18-33-57.html

والرابط:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-16708.htm


السيد وزير الزراعة ترجل ..... ليس بمال قارون وصبر أيوب وحده تنهض الزراعة .. (3)

الرابط:
http://sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/37149-------------3----.html

والرابط:

http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-16598.htm



السيد وزير الزراعة ترجل ..... ليس بمال قارون وصبر أيوب وحده تنهض الزراعة .. (2)

الرابط :
http://sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/37014-------------2---.html

والرابط :

http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-16527.htm



السيد وزير الزراعة ترجل ..... ليس بمال قارون وصبر أيوب وحده تنهض الزراعة .. (1)

http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-16423.htm


شركة الاقطان السودانية وحديث الأفك ....

الرابط :
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-16224.htm

والرابط:

http://sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/36714-2012-01-11-05-55-20.html


#685230 [Mohamed Ali]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 02:19 AM
قال الوالي لازم ينحاز للجماهير التي انتخبته..شئ عجيب ..هل انتخبته الجماهير عشان امشي يحارب في ابو كرشولا؟؟


#685179 [الركاب]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 12:24 AM
كلاااااااااااااااااااااااااااااااب


#685102 [سودانى مسغرب المخ]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 09:55 PM
الراجل رئيس الهيئه البرلمانيه دا ليه ما اتكلم من زمان قبل ما يتحدث الوالى ذى الأسم الثلاثى المرتكزات .. فهو زبير.. وبشير.. وطه. .ليه ما اسمع لزول صوت من قبل.. اها الزبير شكى حال الولايه كبالون اختبار عاوز يعرف الحقيقه .. حقيقة المنافقين اللى يسايرون الموج و تدفعهم الرياح ..
* هو يعنى الوالى دا جايى من المريخ امبارح .. موش كان دباب ومدير الجامعه ووزير داخليه ووزير زراعه وفوق هذا وذاك اسلامى "انسايدر" عارف ما فى كل الأبار و ما تحت اغطيتها .. يعنى بالعربى ان كان الوالى جادى فعلا فى شكواه عن حال الولايه وسكانها والمشروع اللى موش تدهور وبس .. لمن يشتكى الزبير عنت الليالى الى ابن بدر ام الى البشير .. اليس هو شريك فى اتخاذ القرارات المتعلقه بكل ما حدث ووصل اليه هال العباد والبلاد.. فضوها سيره وقوموا لصلاتكم يرحمكم الله .


#685039 [Fato]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 07:53 PM
لن ينفعكم بكاءكم الان بعد أن شاركتم(على عثمان- المتعافى -الشريف بدر- واليكم الان- مجلسكم)فى تدمير المشروع الوطن فأنتظروا موعد شنقكم.


#685033 [Abu Dnd]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 07:43 PM
وين كنت ساكت يازول الدناقلة كل هذه الفترة تبقت شهور على الانتخابات والآن جاي تتكلم فمواطن الجزيرة لا يستحق ان بذكر وان يضع له حساب او ، يهتم به لانه لا يستاهل فمواطن الجزيرة لا يعرف مصلحته ولذا انتخب عبد الله بابكر والزبير ووالي الكورة فهو غير جدير بالحياة الكريمة لانه غير راشد ولا يعرف مصلحته ـ فمواطن الشمالية تغدق عليه الهبات وتوصل الكهرباء والماء مجانا وليس عليه ضرائي ولا زكاة بامظة والاستثمار موزع بين نهر النيل والشمالية والتنمية في الخرطوم والسراب للجزيرة والخراب لكردفان ودارفور ، هذه هي الجهوية والعنصرية التي يمارسها الحزب الحاكم ولكن نهايتها قد اوشكت بس ليت الجبهة الثورية تفرق بين المواطن وبين الحاكم الفاسد فما فعلته في كردفان كان دريمة فادحة فاقت جرائم المؤتمر الوطني وقالها الامام ويا حليل خليل عندما دخل ام درمان احتصن المواطن ولم يمسه بسوء ولكن عصابة الجبهة الثورية الفاشية المجرمة اعظت النظام زرائع ودوافع لمواصلة جرائمه الله المشتكى من الجبهة والمؤتمر فهما اس الفياد


#684934 [أبوالكجص]
4.00/5 (1 صوت)

06-01-2013 04:43 PM
فكّت السكرة وجاءت الفكرة.

والله ياناس المؤتمر الوطني فعلاً كنتو سكرانين. القروش كانت دافقة دفق أيام النفط وضيعتوها كلها في الفارغة (الإحتفالات والمؤتمرات واللهط واللاذي منو) وبعد ما إتمحقت بقيتو تلوموا في بعض وتتشاكلوا في القروض الما معروف أساسها شنو. عليكم الله يا ناس الراكوبة الناس ديل حالهم ما زي حال القوم الذين أخذتهم نشوة الشربة والشية والكبدة النية وصرفوا كل ماعندهم في هذا السمر وبعد ماصحوا بقوا يشحدوا في حق المواصلات.


#684862 [محمد الحسن الشوري]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 03:27 PM
هذا صحيح تدهور مشروع الجزيرة وتدهور انسان الجزيرة، وفي السعودية يشكل ابنااء الجزيرة عصابات نصب واحتيال وضحك على ذقوون الناس وبيع التأشيرات المزورة، لست ادري لحسن حظهم او لسوئها حتى الان ضحياهم من السودانين، ولعلم ان سمعة السودانين بلغ الحضيض بعد وصول حثالتهم ونصابيهم وبلطجيتهم الآفااق،


ردود على محمد الحسن الشوري
United States [أبوأسامه المهاجر] 06-02-2013 11:52 PM
يا المدعو التجاني لا تتهم ناس الجزيرة بالباطل فأهل الجزيرة شرفاء ولايتاجرون بأعراضهم فهؤلاء قد يكونوا من الوافدين على الجزيرة من مشردي الشمالية وغيرها وأتحداك أن تثبت أن هؤلاء هم من أبناء الجزيرة الأصليين

United States [أبوأسامه المهاجر] 06-02-2013 11:48 PM
إنت واحد جهوي ومن لاجئ الشمالية وناس الجزيرة أشرف منك وإنت أكيد واحد من عبيد القصور الملكية الذين يمسحون أحذية الأمراء

يا متخلف الجزيرة قبل مايسطوا أهلك على السلطة كانت تتحمل ميزانية السودان كاملة ولولا الجزيرة لما تعلم منكم أحد ولوا الجزيرة لما لبس أبناء جلدتك الكاكي بعد ماكانوا لايعرفون سوى الطوريةولولا الجزيرة لما قامت لكم دولة

[الممغوووووووووص.] 06-02-2013 12:35 AM
حديث قبيح قبح صاحبه ينم عن الحقد الاعمى على اهل الجزيرة
فبالرغم من كل التضحيات التي قدمها انسان الجزيرة هذا جزاءوه
السب في الاعراض والانتقاص من قدره وكانه اتى من كوكب اخر !!!!
فهذا المدعو محمد الما حسن يصب جام غضبه على مغتربي الجزيرة والذين
نحن من سكانها ونتشرف بذلك والحمد لله وما يقوم به بعض سكان ولاية الجزيرة
لا ينطبق على كل السكان ؟؟؟ فمن الاولى اختيار الكلمات الطيبات بدلاً من
هذه التعبيرات العنصرية الكريهة ولا تنسى يا محمد الماحسن بان هناك سكان
اصولهم من الولاية الشمالية يسكنون بالجزيرة ويمكن ان يكون هؤلاء هم من تقصد
،، فالطبع بغلب التطبع فالاجرام متأصل في العروق ولا يمكن اكتسابه.

United States [ابو ايمن ودالضو] 06-01-2013 04:28 PM
طيب ياود المامن الجزيره! شنو دخل الفيز فى تدهور مشروع الجزيره؟؟ للاسف انت ماعارف ولاناقش بتكتب فى شنو!!! انا من الجزيره وعندى 3 فيز مضمونه ايه رايك؟ وماتخلى اسلوبك عاجز وركيك!!!!

[التجاني عبد الكريم] 06-01-2013 04:21 PM
شىء طبيعي جدا أن يتدهور انسان الجزيره الي هذا الدرك السحيق بعد أن سدت الانقاذ كل السبل في وجهه ليأكل بالحلال في وطنه فالجوع كافر والفقر أشد كفرا وماسلوكيات اولاد الجزيره والنيل الابيض المشينة جدا في السعوديه وباقي دول الخليج الا نتاج لسياسات الانقاذ وأنا شخصيا أعرف بيوت للدعاره في باب شريف في جده وفي منفوحه بالرياض يديرها أولاد الجزيره وقد بلغت بهم الجرأه والوقاحه أن البغايا كلهم تقريبا زوجاتهم كما أعرف أيضا عددا كبيرا من أولاد المسلميه تحديدا يشتغلون جواسيس علي بني جلدتهم من السودانيين والسودانيات لحساب المباحث والمخابرات في السعوديه .
أعلم أن هذا الكلام صادم ومؤلم وقد أتعرض بسببه للسباب ولكن هذه هي الحقيقه المره وكلنا يعرف
السبب في ذلك.


#684860 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 03:25 PM
إذهب أنت وواليك للجحيم واتركونا ندبر امرنا.


#684799 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 02:27 PM
ونحن نشرب طينا وركدا وتهميشا من كل شىء ووالي والي فالصو في يوم من الايام لم يزور المناطق ولم يطال حقوق المواطن من المركز وحتى يومنا هذا فانسان الولاية الشمالية عايش على العون الذاتي من مدارس ومستشفيات ومياه وطرق ، ويوج بها اكبر سد في المنطقة وانسان الولاية محروم منها
انتو يا كيزان شغلكم بس الحزبية اما المواطن الغلبان فلا يهمكم


#684778 [الجعلي]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 02:11 PM
انت والوالي جزء من مشكلة كل السودان ليس الجزيرة فحسب


#684772 [محمدالنقر]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 02:06 PM
بعد مافان الاوان تحتجو ياحراميه اصواتكم ارتفعت بعدتدمير الولايه باكملها ونهبتو كل خيراتا الله يدمركم يانصابين ياحراميه


#684770 [تجاني مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2013 02:04 PM
ولاية الجزيرة من ضيعها هم ولاتها ابتداء من ( بدر الله في سماهو) وانتهاءاَ (بالمجاهد الأكبر) اضاعوا الولاية واضاعوا حتي الحقوق البسيطة للعاملين فيها ومن ضمنها بدلات صدقتها المالية الاتحادية وطبقت في كل الولايات منذ العام 2008 ولم تطبق في هذه الولاية التعيسة بحكامها حتي الآن .. مرتب معلم ولاية الجزيرة يتخلف عن مرتب زملاءه في بقية ولايات السودان باكثر من 100 جنيه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة