الأخبار
أخبار إقليمية
وفيل الصادق المهدي الذي لا نراه ولكنه يراه !
وفيل الصادق المهدي الذي لا نراه ولكنه يراه !
وفيل الصادق المهدي الذي لا نراه ولكنه يراه !


06-02-2013 08:08 AM
فايز الشيخ السليك

كلنا نتذكر مقولة الصادق المهدي الشهيرة حين ذهب إلى لقاء النظام في جيبوتي ووقع معه الاتفاق الشهير في عام 1999، ليوجه أول ضربة للعمل المعارض في خارج السودان، ونذكر أن الرجل عاد محتفياً بما جناه، وأطلق قولته الشهيرة "مشينا نصطاد أرنب فاصطدنا فيلاً" لكنني لم أرَ فيله حتى اليوم، اللهم إلا فيل المصائب التي لا تزال تتوالى على السودان.

ورغم مرور أكثر من 14 عاماً على اتفاق "تفلحون"، وعودته إلى الخرطوم لم يحصد السودان شيئاً سوى التقسيم واستمرار الحروب وشبح التشظي الماثل، ولا حزب الأمة نفسه، حصد شيئاً سوى تقسيمه إلى أمة قومي، واصلاح وتجديد، وقيادة جماعية، ومسار ونهار، وهكذا، لكن لا يزال الصادق المهدي يحلم بالحوار مع محترفي التقسيم، وسادة التشظي، ولا يزال يرى فيله، ولو في المنام. ليتحفنا كل يوم بمبادرة جديدة من شاكلة "التراضي الوطني". وشخصيا تركت قراءة تصريحات المهدي، لكنني مضطر أحياناً لقراءة بيانات حزبه، "مجبرٌ لا بطل".

لم أكن مستغرباً، من موقفه الأخير بتقديم التهنئة لمليشيات المؤتمر الوطني لما اعتبره تحريراً لمنطقة أبو كرشولا، وفي ذات الوقت قدم إدانة للجبهة الثورية السودانية لمهاجمتها المنطقة، بل وبعد أحداث أم روابة كتبت على حائطي في الفيس بوك، أتوقع هذا السيناريو، ومن ضمنها بيان حزب الأمة الذي تأخر كثيراً !. توقعت حملة إعلامية حكومية تقوم على التخوين والعنصرية، وتخويف المعارضة، وصدور بيانات مثل بيان حزب الأمة القومي.

وبالطبع لم تكن مشكلة حزب الأمة فقط في موقفه الأخير بمساواة الجاني مع الضحية، ومساواة المظلومين مع الظالمين، ومساواة من يطالب بالحرية مع من يحكم بالحديد والنار، ولا أحد يعشق الحرب، وكل عاقل وسوي يريد السلام اليوم قبل الغد، والغريب أن من يهنئهم الصادق المهدي أو حزبه هم من استولوا على السلطة منه بذات منهج العنف، ويقتضي الوضع هنا، أن يصعد المهدي ضدهم، وطالما هو مؤمن بالوسائل السلمية، فيجهز مؤيديه وأنصاره، وليملأ الشوارع بالهتاف، فسوف يشاركه كثيرون، ويؤيده كثيرون بما فيهم حملة السلاح أنفسهم، حتى يعيد حكمه المنزوع، ويعيد للسودانيين الديمقراطية، مع أنها كانت "إجرائية" تقوم على الانتخابات كآلية للتغيير، وللتداول السلمي، إلا أن الانتخابات كانت رهينة الولاء الطائفي وشراء الذمم، في أجواء سيادة الجهل والأمية. لكن كانت خطوة مهمة نحو الديمقراطية الكاملة الدسم، فالصادق هو المسؤول الأول عن ضياع التجربة على علاتها لأنه فشل في الحفاظ على الأمانة، فهو مثله مثل اللصوص الذين سطوا عليها في الثلاثين من يونيو المشؤوم من عام 1989. لكن ليس موقفاً صحيحاً أن لا تقاوم النظام وتدين من يقاومه بطريقته الخاصة، إلا إن كنت تمتلك أجندة اخرى، لأن أجندة الحرية والسلام لن تتحقق ‘إلا بحصار المؤتمر الوطني لا التودد له، والتقرب منه، والعمل على ارضائه بكل السبل.

وحين أقول حزب الأمة، أعني الموقف الرسمي مع علمي التام بوجود تيارات تقاوم المواقف الملتبسة، وتعمل على الاصلاح الداخلي، لكن المهدي يحاصرها ويلتف حولها..

ومثلما يقول صديقنا الأستاذ صلاح أبراهيم أحمد القيادي السابق في حزب الأمة، في حوار صحفي أشرت إليه في كتابي "الزلزال..العقل السوداني ذاكرة مثقوبة وتفكير مضطرب"، حيث يحمل صلاح، وهو من خبر الحزب وزعيمه الأبدي، "مسؤولية خلافات الحزب إلى مناهج الصادق المهدي، والذي ترأس الحزب لمدة تقارب الخمسين عاماً، دون وجود تداول للسلطة في داخل الحزب، ويقول إبراهيم " لأننا أحسسنا بأننا نتقلد وظائف كبيرة جداً لكنها غير مجدية، فالسيد الصادق يقوم بتجهيز الطرق التي يلتف بها حول القرارات، ويقوم باتخاذ الكثير من القرارات الرئيسية في حزب الأمة منفرداً، "، ويضيف " المهدي لا يعتقد بأن هناك رأيا صادقا وصريحا غير رأيه، وهذا خطير وإذا «مشى» على هذا الأساس فيجب ألا نأمل خيراً، ولذلك يظل المهدي وحده من يرى فيله، ونحن لا نرى أرانب ولا أفيال، لكنا نرى مصائب ومواقف رمادية وملتبسة.
صحيفة التغيير الالكترونية


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 4297

التعليقات
#686929 [afandy]
4.00/5 (1 صوت)

06-03-2013 08:52 PM
( ويقتضي الوضع هنا، أن يصعد المهدي ضدهم، وطالما هو مؤمن بالوسائل السلمية، فيجهز مؤيديه وأنصاره، وليملأ الشوارع بالهتاف، فسوف يشاركه كثيرون، ويؤيده كثيرون بما فيهم حملة السلاح أنفسهم، حتى يعيد حكمه المنزوع)
الله لا جاب تلك الايام ايام الفقر لا يوجد خبز ولا وقود ولا خدمات الحديث يطول بس اخى الكاتب اتمنى ان تكتب كلام منطقى فكلنا نعلم تلك الايام والشعب وصل مرحلة اشبه بالموت وال المهدى برفه بدم الشعب.
طيب اخى الكاتب ماهى انجازات الصادق خلال عهده ? لا شئ
خلاصة الكلام مستحيل ترجع تلك الايام ايام الندامة.


#686069 [ابوعنجة]
5.00/5 (2 صوت)

06-02-2013 11:02 PM
الصادق ليس بكوز كما يقول البعض ، ولم يقبض من النظام كما هو سائد ،

ان تحالف الصادق مع النظام هو نتيجه حتميه لأفكار الرجل وطبيعه تكوينه (الطائفي) ، ان فكرة (السودان الجديد) التي تدعو له قوى الهامش والتيارات الشبابيه
التي برزت بقوة خلال السنوات الاخيره ، يرى فيها الصادق ـ وهو محق ـ انها (مهّدد) فعلي وحقيقي لوجوده ووجود طائفته ، فاصبح في سرج واحد مع المؤتمر (الوطني)
الذي اصبح اقرب له من الجبهه الثوريه وتيارات الشباب ـ قالها ابنه عبدالرحمن ولكنها لوالده ـ فألحق الصادق ابنيه بالنظام (تعضيداً) له ووقف هو يناور
في الخارج كـ (غواصه) حتى يتمّكن من (تنفيس) اي تحرك وإن كان سلمياً (ناعماً) كما يدّعى ويقول ويبادر و(ينفّس) طوال 17 عاماً !!!!!

هذه هي حقيقه الصادق وهذه هي مخاوفه وهذا هو (فيله) الوهمي .


#686000 [المغبون بسسب الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 08:48 PM
فعــلا يا أحباب يظل المهدي وحده من يرى فيله، ونحن لا نرى أرانب ولا أفيال، لكنا نرى مصائب ومواقف رمادية وملتبسة.إذا كانت الديمقراطية غير متوفــرة داخــل الحـزب والراي هـو راس الصادق الصديق عبدالرحمن ، فهـل نتوقع ان يقدم لهذا البلد شيئا في مجال الديمقراطية ، اتـدرون ما معنى قول الصادق البشير من جلدي وما بجــر فيه الشوك؟ انت وامثالك من طيع البلد بصورة أو باخرى


#685907 [ود كركوج]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 06:41 PM
قال الله تعالى : "مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَلَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ سَبِيلًا".

صدق الله العظيم


#685889 [عبدالله]
1.50/5 (2 صوت)

06-02-2013 06:14 PM
الصادق المهدي رجل مساوم، والرجل المساوم رجل ضعيف، البشير ذات نفسه رجل مساوم من قبل الغرب، أمثال هـؤلاء لا يستطيعون النهوض بأمة مهما تعددت ثرواتها وإمكانياتها ..

حزب الأمة ليس حزب "مؤسسة" كما يدعي الصادق المهدي، وأي حزب يتخذ قادته القرارات فيه بشكل إنفرادي إختزالي لا يرتقي لمستوى قيادة أمة أو شعب ضمن تشكيلة حكومة ما مهما كان، الديمقراطية والمؤسسية لا تتجزأ ولا يتم اللجؤ إليها حسب الظروف أو الأهواء، فإما أن يكون الرجل ديمقراطي أو لا حتى داخل بيته ناهيك عن حزب مضى أمره وذكره بين الناس منذ حين.

من حق الصادق المهدي التعبير عن رأيه الشخصي، ولكن أن يختزل الحزب في شخصه وتصدر البيانات وفقاً لرؤاه أو حتى وفقاً لرؤى قيادات حزبه دون الرجوع الى قواعده هذا ما يضر بالحزب ومصداقيته في الساحة السياسية كحزب معارض يسعى في كل القضايا الوطنية العادلة والشاملة ويساعد في حل الأزمات وتذليل العقبات.

نحن نعلم أن شباب حزب الأمة فيهم من فيهم من الوطنيين، ولا نطالبهم بالخروج من الحزب أو تجميد نشاطهم ولكن نرجو منهم مضاعفة الحراك وتقديم المذكرات المقننة والموثقة لقيادة الحزب وطرحها لقواعدهم كذلك لإثارة مزيد من النقاش والحوار حولها، ليتم تمييز وتشكيل مواقفهم من خلالها ليستقروا على موقف واحد يصب في مصلحة الحزب ككل، حتى وإن وصل الأمر لتشكيل مجالس محاسبة، هذا هو الإختبار الحقيقي لحزب الأمة والذي سيثبت فيه هل هو حزب مؤسسي أم مجرد كيان وظـل "للإمام" يتحرك ويكون أينما وحيثما كان.


#685882 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 06:07 PM
الصادق حِرِق بلغة الكوشتينه
وهو عارف كده عشان كده بسوف وبماطل وبمون عنده مواقف رماديه
الصادق ( كوز مستتر) وعارف انه لو جات ديمقراطيه ماحايكون عنده وجود زي الاول لماحدث من تغيير في موازين القوي لصالح الحركات المسلحه
التي استحوذت علي مناطق نفوذه .. ولو جات ديمقراطيه حايزيد الوعي ونفوذه حايقل
فالصادق حسابيا اخير ليه يتلقي ماترمي اليه به الانقاذ من فتات علي تنت تأتي ديمقراطيه تسلب منه مالديه
يعني لصادق بلعب لصالح ورقه ومصلحته في بقاء العسكر لحماية مملكته التي مصيرها الي زوال


#685809 [TIGERSHARK]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 04:24 PM
كلامك منطقي وصحيح, اتفق معاك 100%, ماعندنا حاجه اسمها احزاب ولا حاجه, هي بيوت طائفيه يتبعها الجاهلون وللاسف بعض المتعلمين الذين يبحثون عن الجاه الزائف, وهم يعلمون ان مستقبلهم ضعيف في سودان يسوده العلم والمعرفه...اما وقوف الصادق ضد الجبهه الثوريه فلا يحتاج الي تحليل او تفسير, انها المصالح الخاصه.


#685716 [shah]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 02:31 PM
الإمام فرط فى السلطة مرتين ... وهاهو يؤيد نظاما إقتلع السلطة من يديه شخصيا وذلك لأنه هو أساسا لم يتعب فى تولى زمام السلطة ... فهو كمن نالها بالواسطة حين أخليت له الدائرة الإنتخابية ليدخل البرلمان حتى بدون بلوغ السن القانونية ومن ثم ابعد أكفأ رجل قانون ورئيس وزراء المحجوب و حل مكانه... وطفق من بعد ذلك يسلم السلطة للعساكر إلى الآن.
فماذا يفرق معه إن أقتلعت منه؟ ... كريم وأدى غشيم.


#685590 [إبن السودان البار ***]
3.25/5 (3 صوت)

06-02-2013 12:34 PM
مشكلة السودان الكبري ؟؟؟
مشكلة السودان الكبري أن معظم ناسه الطيبين وشبابه المغيب ثقافياً وتعليماً متمسكين بأن هذه الطوائف الدينية التي كونها وقواها الأستعمار أحزاب ديمقراطية وقومية ؟؟؟ في ذبح صريح لكلمة حزب ومعناها الصحيح والمعروف لدي الكثيرين ؟؟؟ وقد يكون ذلك لأن ما ترسب في العقول منذ الصغر قد يصعب إزالته في الكبر ؟؟؟ كيف يمكن أن يكون حزب ملكاً لعائلة بعينها وحكراً لها وكل مناصبها الرفيعة من نفس أعضاء العائلة ؟؟؟ يقال أنه طائفة الأنصار هي التنظيم الوحيد في العالم الذي لا يتكبد تكلفة مواصلات عندما يجتمع المجلس الرئاسي للطائفة لأنه مكون من نفس العائلة ويسكنون في نفس البيت فيصحون الصبح ويتناولون الشاي باللقيمات ويطلقون التصريحات والقرارات وهلم جرررر ؟؟؟ وكيف يكون كبير العائلة بالوراثة وهو الآمر الناهي في التنظيم ولا يمكن نقده أو تصحيحه أو إقالته مهما بدر منه ؟؟؟ وكيف يكون رئيس هذه الطائفة الآمر الناهي وبالإشارة وعلي اتباعه الإنحناء وتقبيل الأيادي والطاعة العمياء علي نهج زعماء المافيا ( دون كارليوني )؟؟؟ هل يمكن لأرجل راجل في طائفة الأنصار أن ينتقد أو يصحح الصادق المهدي ؟؟؟ هل يمكن لأرجل راجل في طائفة الختمية أن ينتقد أو يصحح الميرغني ؟؟؟ أين ديمقراطية هذه الطوائف ؟؟؟ أين برامجها الوطنية ؟؟؟ أين تاريخها الوطني وإنجازاتها علي مدي التاريخ؟؟؟ أن تاريخها لا يخرج عن تربعهم وتشبسهم بالسلطة لحماية إمبراطوريتهم وزيادة وتوسع أملاكهم ومكاسبهم الشخصية ؟؟؟ هل ياتري لهذه الطوائف الدينية مصلحة حقيقية في تطوير السودان ورفاهية وتعليم شعبه أم مصلحتها الحقيقية تكمن في بقائه جاهلاً زليلاً يركع ويبوس الأيدي ويخدمهم بدون أجور في شكل من أشكال العبودية في القرن ال21 وكذلك يطيع أومراهم فقط بالإشارة ويغدقوا عليهم بأموال الندور والمحاصيل وهلم جررر؟؟؟ فيا أهلنا الطيبين أفيقوا الي الحقيقة الدامغة وسمو الأشياء بمسمياتها الصحيحة ؟؟؟ الحزب تننظيم ديمقراطي وطني له برنامج وطني لتطوير الوطن وله قادة نصبوا بالأنتخابات الشفافة ونزيهة وأنتخبوا نتيجةً لمواقفهم الوطنية وحسن سيرتهم ولمدة محددة ويمكن أن ينتقدوا ويصححوا ويقالوا ؟؟؟ الحزب يرنامج وطني ينضم اليه أعضائه بعد الإقتناع بهذا البرنامج وليس بالخداع الديني وشبر في الجنة وفاتحة من أبو هاشم ؟؟؟ فأن لم يحاول أهلنا الطيبين أن يمحوا من ذاكرتهم ما شبوا عليه في الصغر ويفكروا بعقلية العصر عصر الفضاء والإنترنت الخ فسيكون الحال علي ما هو عليه ونهتف مع كهنتنا ونسبح بحمدهم ونركع ونبوس أياديهم ويتوارثونا الي يوم يبعثون ؟؟؟ فأرجو من الذي يعترض علي هذا الرأي أن يصححني بالمنطق السليم ؟؟؟ والثورة في الطريق ؟؟؟


ردود على إبن السودان البار ***
European Union [Faisal] 06-03-2013 03:40 AM
you are not real revoluter other waise writ with your name at least, you call sudanese to run on street to change the regim and you hide hehind your computer, on the other hand why you do not put your critc and your trash comment on the article of alshafy3 khidir the leader of comminist party, mr khidir adopte the same options of peacful change and refused war as option to change the regim, the same position as almahdi. so all your un justece critic is come from a politic line which try to distroy all traditional politic leader in favor of comminist party.

[عباس] 06-02-2013 06:30 PM
الركوع وتقبيل الايادى صعب التخلص منه لان نصف شعبك شب على هذا الشئ ومن شب على شئ شاب عليه وضنك هذا العيش من الله لانه سبحانه وتعالى قال :( ومن اعرض عن ذكرى فإن له معيشة ضنكا...) الى آخر الاية . وكلامك طيب ولكن لمن يفهم والواحد قلبه منفطر لما يحدث ولكن لاحياة لمن تنادى الناس حا تفضل تبوس وتبوس الى ان يرث الله الارض ومن عليها .

[محمد خليل] 06-02-2013 05:52 PM
يا ابن السودان البار و الله لقد كفيت ووفيت و شخصت الداء الكامن فى هذه الأحزاب تشخيصا دقيقا سحيحا ووصفت العلاج الصحيح الناجع، لقد أغنيتنى بكلماتك عن أي اضافة أو تعليق، لقد أسمعت لو ناديت حيا، فنأمل أن تكون هناك حياة لمن تنادي.

[عبد الهادى مطر] 06-02-2013 04:19 PM
يشهد الله انك صادقا فى كل كلمة او جملة نطقت بها فى امر هولاء السماسرة الطفيليين الذين ادخلوا تجارة الدين فى السودان منذ القرن التاسع عشر.فال المهدى وال الميرغنى هم سبب كل الجهل والتخلف والظلم الذى حاق باهل الهامش ويجب محاكمتهم جميعا حتى الميتين منهم يجب ان يحاكموا ويدانوا لان جريمتهم لا تسقط بموتهم,فعشرات الاجيال السابقة واللاحقة مازالت تعانى من ظلمهم وتكسبهم اللاخلاقى باسم الدين ولذلك يجب ابادة ماضيهم وحاضرهم ومستقبلهم فهم كالنبت الشيطانى الذى لا يمكن الخلاص منه الا بخلعه من جزوره.


#685583 [ابو ايمن ودالضو]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 12:28 PM
ياجماعة الخير انتو عارفين جدنا الصادق عمره ماوقع اتفاقيه ظبطت معاه !! الا اتفاقية زواجه ادام الله لهما بالعافبه ويتم نعمته عليهم وال بيته وينبغى وهلم جرا ومجرورين لوين ماعارفين !!!!!


#685537 [دوكه]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 11:58 AM
ياأخوانا ألبني آدم دا ما شعتفتوا روحه.......بقوا رئيس جمهورية السودان حتي ولو لشهر وأحد، وليكن ذلك "بالطرق السلمية"......

غور ياخائن ياجبان.......


#685506 [ابو زينب]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 11:34 AM
شكرا صديقى فايز السليك ما قلت الا عين الحقيقة0 يقولون ان الصادق ل لا يعرف اختيار الذين حوله ولكن اخيرا اتضح الصادق ديكتاتورى وليس بليبرالى ضيع الدمقراطية حين لم يعرف ولم يقم بوضع الية لحمايتها ولم تفلح كل محاولاته الناعمة والمسالمةفى اعادتها فذهب الى جيبوتى ليهادن النظام ويصيدارنب واتضح انه صاد من الانقاذ فار وادخل اولاده فى جاه النظام مشاركيين من داخل النظام والمنصورة من الخارج والرجل معذور محب للسلطةوهو بمثابة الجوعان فقال لم اجد حتى الفتات ليه ما اشيل رغيفة وانا خارج السلطة احسن اغمس على الريحةعشم ابليس فى الجنة سيادة الامام الحبيب وهذه هى المرة الاخيرة التى اقرنك بهذين اللقبين احتراما الى ابائناوامهاتنا طالما ربونا وشربونا فكر وتعاليم المهديةالسامقة0 واخيرا ماقمت به من تهئنة مليشات المؤتمر الوطنىباستعادة ابو كرشولا كما يدعون هم وهاجمت الابطال من الجبهة الثورية ونعتهم بالعنصريةسبحان الله ايها الصادق الماك صادق ههههههههه على وزن نافع الما نافع او الضارلم تسترد السلطةلانها اخذت عنك عنوة وقوة


#685476 [osama]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 11:05 AM
مش يااستاذ ساتي انت لا تري ارانب . هو نفسه جاي حامل ليه بعاشيم متوحشة وحاقدة علي الحيوانات الاليفة عندما طلقها اكلت كل شي فصار يصرخ مساء فحاله يقول انا سوف اكون ليس بعشوما ولا حيوان مسالم لكي اضرب من هنا وهنالك. لكن بمرور الزمن الحيوانات فتحت ونقشت الحاصل والشي المضحك لا يعرف نفسه كيف دخل نفسه في جحر ضب وبعد شويه الضب ذاتو بطالب بحقو وبعدين بمش وين ياجماعة.


#685450 [الصادق]
1.00/5 (1 صوت)

06-02-2013 10:48 AM
لو انفض كل اعضاء حزب الامة وانصاره من الصادق المهدي وتركوا له (ييته) لكفاه


ردود على الصادق
[مغتربه ومكتويه بنار البلد] 06-02-2013 06:52 PM
وهو بيت واحدده حتى اهله وتحديدا عمته نون المهدى فى قناة ابو ظبى تداخلت وقالت انه الصادق لم يجمع شمل ال المهدى وانما فرقهم وظلمهم فكيف يدير امر وطن ؟
اما افياله التى اصطادها فى فترة المعارضه فقد اشترى عند قدومه لمصر شقتين فى الطابق العلوى بمدينة نصر وفرشههم على اغلى واعلى مستوى ورجع السودان بعد ان عاد اليه عبد الرحمن بتكفل الانقاذ لكل متطلباته؟
لا يفكر رغم كل ما سطر عن دكتاتوريته فى ان يكون ديقراطيا لو لمره واحده ومسرحية ابعاد محمد داؤد الخليفه فى واشنطون غير بعيده ولديه من عبدة الطاغوت كثر فهو يحركهم بالمال والمصالح كالميرغنى تماما

United States [الديناصور عاد] 06-02-2013 01:48 PM
انتو الراجل ده مش قال انو لوما غير الحكومة حيعتزل يوم 26/1/2011 . طيب لاعب الكورة بيعتزل في أخر مباراة ليهو , الصادق في كنبة الاحتياطي 23 سنة ويهدد بالاعتزال ! خرف ولا فقد الاحساس بالزمن

United States [ود البادية] 06-02-2013 01:41 PM
وانت حتكون الغفير بتاع البيت , ان شاء الله تكون بتحب ابوك ذي حبك لي سيدك ده. شوف ليك طبيب نفسي ينقذك من الدونية وتبعية القطيع ,( IFERIORTIY COMPLEX)


#685408 [الصابر]
5.00/5 (1 صوت)

06-02-2013 10:04 AM
الاخ الكريم فايز للك عاطر التحايا

الصادق المهدي يكثر من الرغي متحدثاً بمناسبة وبدون مناسبة يطلق مفردات شاذة ، أضاع الوقت والجهد
في التفكير فيها واعدادها لتشغل بال المجتمع السوداني وتنال اعجاب مؤيديه الذين يرون في شخصه صفات
لا عد ولا حصر لها (فيلسوف، مفكر اسلامي، علامة ، امام ، سياسي حازق، مجاهد .........)
للاسف الرجل يحب الظهور وجذب الانظار بعقد الاتفاقيات الثنائية وقيادة المبادرات ولا يرضي ابداً ان يكون جزءً من منظومة او مؤسسة بل يريد ان يكون الكل في الكل والا فأنه خارج (اللعب)
الصادق المهدي طيلة مسيرته السياسية نفض يده من التحالفات التي دخلها منذ استيلاء مايو علي السلطة
حيث خذل الجبهة الوطنية تحت قيادة الشريف حسين الهندي رحمه الله وهرول الي الخرطوم مصالحاً مايو واصبح عضواً في التنظيم الاوحد لمايو..
التحق بالتجمع ووجه له ضربة بالخروج منه مفاوضاً الجبهة التي سلبت منه الحكم ...ودخل في مفاوضات ثنائية بالكوم مع النظام الحالي ...واستقوي به النظام.....
لماذا تتبع جماهير الانصار وحزب الامة مثل هذا الرجل؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#685384 [مقرسم]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 09:45 AM
الصادق المهدى ليس له مبداء ...ومحمد عثمان المرغنى ليس له مبداء ايضا ..وهم سبب عدم نجاح الانتفاضة ضد النظام


#685336 [عبد الرحيم سعيد بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2013 08:57 AM
وهذا صحيح أخي فايز..ألسنا نرى ان له "رجل" في الحكومة..وأخرى خارجها..وبينهما مشاركات..شكرن فايز اتفق معك في حيثيات مقالك..


ردود على عبد الرحيم سعيد بابكر
United States [الصادق] 06-02-2013 10:49 AM
و انفض كل اعضاء حزب الامة وانصاره من الصادق المهدي وتركوا له (ييته) لكفاه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة