الأخبار
أخبار إقليمية
د.حسن مكي: السودانيون فقدوا إحترامهم لبلدهم بسبب هذه الحكومة.. السوداني أصبح يخجل من نفسه
د.حسن مكي: السودانيون فقدوا إحترامهم لبلدهم بسبب هذه الحكومة.. السوداني أصبح يخجل من نفسه
د.حسن مكي: السودانيون فقدوا إحترامهم لبلدهم بسبب هذه الحكومة.. السوداني أصبح يخجل من نفسه


صعب جداً تعريف الجريمة الإقتصادية، لأن رئيس البلاد هو الذي يحدد من يحاكم ومن لا يحاكم
06-03-2013 06:39 PM
وصف القيادي الإسلامي الدكتور حسن مكي حكومة عمر البشير بأنها لا تحترم الدساتير ولا المواثيق ، ووصف إعلان عمر البشير عن عزوفه عن الترشح لدورة رئاسية جديدة بأنه محاولة لـ (إبطال الدستور)، حنثاً لقسم حماية الدستور.
وقال حسن مكي في حوار مع الصحفي أحمد يونس أمس الأول – ننشر مقتطفات منه ، إن الناس في السودان فقدوا إحترامهم لبلدهم بسبب هذه الحكومة وأن السوداني أصبح يخجل من نفسه ، وأن الجفاف الذي ضرب البلاد أصاب العقول وجعلها تتحرى الكذب.
ودعا عمر البشير إلى إعلان حكومة ترتيبات انتقالية خلال الفترة المتبقية من دورته، وأن يتخلى فيها عن سلطاته التنفيذية لرئيس وزراء انتقالي، ويتحول لرئيس يملك ولا يحكم ، وأن ينفذ ترتيبات إنتقالية للوصول لحكومة منتخبة عبر انتخابات حرة ونزيهة.
وحذر مكي من أن تؤدي انتهاكات حقوق الإنسان والحنث في العهود والمواثيق ، لـ (تحرير شهادة الوفاة نظام حكم الرئيس عمر البشير).

(حاوره أحمد يونس) :

* جدل محموم أثاره إعلان الرئيس البشير عن رغبته في التنحي بنهاية دورته الحالية، مجموعة قررت ألا يستقيل الرئيس، والمجموعة الأخرى كادت تشهر سيوفها لإخراجه من القصر..؟

ـ أنا استغرب الكلام عن التجديد للرئيس والذين يقولون به، ليس لأنه لا يملك المؤهل، لكن لأن الدستور الحالي قال “دورتين”، فـ”أوباما” لا يمكن أن يقول أنه لا يرغب في الترشح، وإذا قال ذلك فسيوصف بـ”الجنون”، لأن الدستور حسم الأمر.
في العالم الثالث حيث لا تحترم الدساتير، يقول الرئيس أنه لا يرغب، وهذا يعني أنه “قادر على إبطال الدستور”، بما يقدح في مصداقية النخبة الحاكمة كلها وليس الرئيس وحده، لأنه أقسم على حماية الدستور ومعه وزارئه ومستشاريه، والمحكمة العليا والمحكمة الدستورية، ويعنى هذا أن القسم لا قيمة له، سيما وأنه يتكلم باسم سلطة إسلامية تعتبر العهود والمواثيق والدستور ميثاقاً مغلظاً.
هذه مسألة محسومة ولا يجب أن يكون النقاش والجدال حولها ، لنتعلم بعد 50 سنة من الإستقلال معنى مفردة الدستور، نحن لا نحتاج لإنقلاب دستوري جديد، ولا إلى “حنث” بالقسم المغلظ الذي أقسمناه، وإذا فعلنا سنفقد احترامنا.
الناس في بلادنا بدأوا يفقدون إحترامهم لبلدهم بسبب أوضاعها الإقتصادية والسياسية، وأصبح السوداني يخجل من نفسه، لأنه أصبح متسولاً، فلا يجب أن نكون “متسولين” أيضاً في العهود والمواثيق، وألاّيضرب الجفاف والتصحرعقولنا وأمانتنا ومصداقيتنا، بعد أن ضرب أراضينا ومدننا، ويجعلنا نتحرى الكذب.

* هذا الذي تقوله أطاح بالدكتور غازي صلاح الدين، رئيس نواب كتلة حزب المؤتمر الوطني الحاكم..

ـ لكنه كسب المصداقية، وبرّ بقسمه، يمكن أن تخسر مالك وموقعك، لكن يجب ألاّ تخسر مصداقيتك ورسالتك ، هذا ما علمنا له ديننا، فـ (الخواجات) الذي نشتمهم صباح ومساء، إذا لم يلتزم مسؤول منهم بالدستور أو ارتكب مخالفة بسيطة يروح في داهية ، ناهيك عن محاولة القفز على الدستور أو إلغائه أو التحايل عليه.

* ألا يمكن الإستبطان، مما حدث لدكتور غازي صلاح الدين، أن هناك رغبة رئاسية في التراجع من تلك التصريحات..؟

ـ من يريدون خلافة الرئيس يريدون مواطئ أقدام آمنة، ويعرفون أن العملية تشترك فيها القوات المسلحة، الحزب ، كتلة نواب المؤتمر الوطني، هم لا يرغبون بوجود د. غازي في المرحلة القادمة ، وألاّيكون من المجموعة التي تحدد خليفة الرئيس.
* المؤتمر الوطني منقسم، مجموعة أصدرت قراراً يرفض عدم ترشح الرئيس، ومجموعة..

ـ هذا (حنث بالقسم)، ولو سارالمؤتمر الوطني بهذا الطريق ستحرر له شهادة الوفاة من خارج مؤسساته، وكاد ( ود إبراهيم” أن يحرر شهادة وفاته، ويدخل البلاد في “حيص بيص).
إذا لم يحافظ المؤتمر الوطني على قسم الولاء للدستور والمؤسسات، وحاول إبطال المدافعة ، ستحرر شهادة الوفاة له ولنظامه من خارج المؤسسات.

* في تقديرك من هو البديل الذي يمكن أن يخلف الرئيس..؟!

ـ من كان يعرف الرئيس قبل 1989م، وأي شخص غير معروف اسماً وشكلاً يمكن أن يخلفه ، واعتقد أن هناك أكثر من (1000) سوداني أي واحد منهم يمكن أن يكون خليفة للرئيس.

* لكن هناك مجموعات مصطرعة على خلافة الرئيس..

ـ هذا حق مشروع، أن يصطرعوا يتخانقوا، لكن يجب أن يعرفوا أنه (خلاص)، وأن مرحلة جديدة في البلد لها استحقاقاتها.

* في المؤتمر الوطني أكثر من مجموعة شبابية، الإصلاح، سائحون، مجموعة حول د. غازي صلاح الدين من قريب أو بعيد، وهل بلغ الشقاق داخل الحزب مداه..؟

ـ كل هؤلاء يرنون للقيادة وهي غائبة ، فإذا حضرت قيادة فستلتف حولها كل هذه المجموعات، بما فيهم حزب المؤتمر الشعبي والذين أخذوا موقفهم خلف د. حسن الترابي، هناك (تحت البطانية) مراجعات كثيرة. المشكلة أن (هناك قوة تحرص على إبطال المدافعة) ، الصحافيون يعرفون أن بعض اخوتنا (الأمنيين) يأتون بعد نصف الليل ويشطبون ما في الصحف ، هذا أبطال لقانون المدافعة ، وإبطاله يعني إبطال سنن الله سبحانة وتعالى . إبطال قانون المدافعة يجعل الناس يتلمسون الطرق السرية والتنظيمات الخاصة، فبالمدافعة والحوار والجدال تظهر القيادات الجديدة عن استحقاق وجدارة عن طريق الرأي والرأي الآخر.
المشكلة الآن أن القيادات تفرض من أعلى، رئيس الحزب أهم من الحزب ، رئيس البرلمان أهم من البرلمان ، رئيس الحكومة أهم من الحكومة..

* ألا يعني هذا فشل المشروع كاملاً..؟

ـ فشل كلمة كبيرة ، الوضع يحتاج مراجعات ، وهناك إنجازات تنموية، فالسودان جغرافياً لم يكن موجوداً قبل الإنقاذ، شبكة الطرق والسدود الجسور والإتصالات ، جعلت جزءً كبيراً من السودان موجوداً.
لقد فشل المشروع السياسي، فانفصال جنوب السودان فشل سياسي، انهيار الخطوط الجوية، الريف، مشروع الجزيرة، فشل إقتصادي، وهنالك انهياراً أمنياً تجسد فيما يحدث بـ (أبو كرشولا) ، وغيرها. لا يستطيع شخص واحد إخراج فتوى بأن هناك فشل كامل، أو ردة كاملة ، وإلاّ أصبحنا (تروتسكيين). هرب ليون تروتسكي في عام 1936م إلى أمريكا الجنوبية وكتب كتابه الشهير (خيانة الثورة) الكتاب مازال موجوداً ، لكن التاريخ كتب الإستمرارية للمجموعة (الستالينية) التي سرقت الثورة ، فأدت سرقة الثورة في النهاية إلى إجهاض المشروع الشيوعي كله.

* أتقول أن استمرار الوضع الحالي يهدد المشروع الإسلامي برمته..؟!

ـ إذا استمر هذا الوضع سيؤدي إلى أن تصبح المجموعات الإصلاحية مثل (التروتستكيين)، وقد أدى تجاهل كلام (التروتسكيون)، إلى سقوط المشروع كلياً.

* ما هو البديل حسب تقديرك..؟

ـ أسلم طريقة هي أن يستخر رئيس الجمهورية الله سبحانة وتعالى ، وقد أكرمه الله بحكم السودان 24 سنة ، ويأتي برئيس وزراء يفوضه سلطاته ، ويحتفظ هو بالسلطات السيادية عن القوات المسلحة والقوات الأمنية كـ (رأس دولة)، يملك ولا يحكم ، ويحيل تصريف المهام في السنة والنصف الباقية من فترته لرئيس الوزراء.
ويشكل رئيس الوزراء حكومة (تراتيب انتقالية)، لإيقاف حروب السودان بجعل المحاربين شركاء في المشروع الوطني ، وتأليف قلوب السودانيين حول مشروع أو ميثاق انتقالي ، احترام الدستور واحترام المؤسسات ، إطلاق الحريات ، ورفع الرقابة عن الصحافة ، وبسط سيادة القانون.
في الظروف الحالية يصعب جداً تعريف الجريمة الإقتصادية ، لأن رئيس البلاد هو من يحدد من يحاكم ومن لا يحاكم ، وقد رأينا أن هناك جرائم اقتصادية تمت (مضاراتها) ، والتستر عليها. حكومة يكون فيها القضاء والنيابة العامة الفيصل في الجرائم الإقتصادية والإجتماعية، ويقوم الأمن بدوره في مكافحة الجاسوسية والإختراق الذي يحدث في البلد.
ومن بين تلك التراتيب تكوين لجنة انتخابات محايدة ونزيهة، لتجري انتخابات بنهاية الفترة وحكومة منتخبة وفقاً لدستور تتوافق عليه القوى السياسية.

* ضمن سيناريوهات التغيير التي تفضلت بواحد منها، المعارضة تدعو للمحاسبة على ما ارتكب بحق السودانيين..

ـ الحكومة المنتخبة قادمة ، والمعارضة التي صبرت 24 سنة عليها الصبر لسنتين إضافيتين، فإذا كسبت الجولة الإنتخابية فهي التي ستقوم بالمحاسبة.

* ما قامت به مجموعة العميد محمد إبراهيم عبدالجليل ، (ود إبراهيم) في المحاولة الإنقلابية الأخيرة ، أو ما اتهموا به ، وسيناريو العفو عنهم يؤكد أن المؤسسة العسكرية ضالعة في الصراع..؟

ـ تجب الإشادة بالمؤسسة العسكرية لأنها ظلت تحارب 50 سنة، وكان الحصاد أن رأينا العسكريين المعاقين في الحروب يغلقون (الجسور) مبتوري الأيدي والأرجل وفاقدين للبصر، ولا يجدون أية رعاية ، ومع هذا يحاربون . هذا فخ سياسي نصبه الساسة للجيش وأدخلوه في حروب طويلة ، ضابط الجيش له أسرة وعائلة ، ومع هذا مطلوب منه الذهاب إلى (هجليج) ، المتمة ، الدبة ، أم روابة ، أبو كرشولا ، دارفور ، الدلنج ، ليحارب هناك.

* ألا يحتاج هذا الجيش لتغيير عقيدته القتالية ، فالخمسين سنة التي تحدثت عنها هي حروب خاضها الجيش ضد مواطنيه..؟

ـ الجيش لا يحارب بل ينفذ الأوامر، أما العقيدة والمشروع فشأن سياسي ، وبالتالي يجب تغيير العقل السياسي . واحدة من إشكالات النخبة السياسية في الإنقاذ ، أن الترابي حين كان (يحكم الأمور من الباطن) ، أوكل شأن الدولة لـ (أهل الباطن) ، المجموعة التي نسميها العسكريين والتنظيم الخاص ، وأبعد الكفاءات طيلة 24 سنة ، كانت هناك شخصيات مهمة محجوبة عن القرار السياسي ، فأصبح الوضع كأنها (إبل بلا رواحل)، ولأن ( الرواحل) ليست كثيرة ، لقد عزلت الإنقاذ الرواحل وتركت الإبل والغنم سائرة.

حين تبعد محمد عثمان المكي رحمه الله، التجاني عبدالقادر، الطيب زين العابدين، عبدالوهاب الأفندي ، ومن شاكلهم ، وتترك الأمور لأهل الكيان الخاص، و(السواقين) وعدد من العسكريين ، ففقدوا البوصلة ، وانقلب المشروع إلى مشروع (غنائم)، لا توجد محاسبة ولا مراجعات ولا تفكير سياسي ، فحدث هذا الإنغلاق والإنسداد التاريخي الذي نعاني منه.

* الأمنيين وأهل التنظيم الخاص الذين ذكرت بينهم نائب الأمين العام للجبهة الإسلامية، والنائب الأول للرئيس علي عثمان محمد طه نفسه..

ـ هو واحد من أسماء كثيرة ، وهؤلاء الذين ذكرت لك أسمائهم كان يمكن أن تحدث معهم مراجعات ومواجهات ، فالطيب زين العابدين الآن ممنوع من الكتابة ، حتى أمس ، الله يستر علينا..

* هل يمكن أن يحدث إنقلاب عسكري ضمن هذه الأوضاع السائلة التي ذكرتها، ويعيشها الناس..؟

ـ ما لم تحدث عملية إصلاح فعدة سيناريوهات مفتوحة ، أما من سيحرر شهادة الوفاة فغير معروف ، لأنك إذا لم تحترم الدستور والمواثيق، فإن الآخرين يكونوا قد تحرروا من الإحترام والوفاء والولاء لأية سلطة دستورية ، الإحتمالات مفتوحة: (انقلابات عسكرية، اغتيالات، القوى الثورية تأتي لتحكم الخرطوم)، كلها احتمالات واردة.

* هل قامت مجموعة (ودإبراهيم) بانقلاب فعلي، أم أن الأمر مجرد تخوفات وصراعات داخل المؤسسة العسكرية..؟

ـ مجموعة ود إبراهيم قامت بإنقلاب دون شك وهم اعترفوا بذلك..

* هذه سابقة في تاريخ الإنقلابات العسكرية ، تنظم إنقلاباً ، ويتم العفو عنك..؟

ـ للأسف الشديد تنصلت الحركة الإسلامية من الوصول إلى حل وفاقي ، فدخلت مجموعة من الطرق الصوفية متجاوزة للحركة الإسلامية والمجلس الوطني، والمؤتمر الوطني، في حوار مع الرئيس، ومارست ضغوطاًعليه لإصدار العفو..

* مدير جهاز الأمن السابق صلاح عبدالله قوش، مازال في السجن ، رغم إعفاء المنفذين الفعليين، لماذا لم تشمله الوساطة..؟

ـ كان العسكريين ناقمين على الوضع فحاولوا الإنقلاب، لكن صلاح قوش يملك معلومات لأنه كان مديراً لجهاز الأمن لفترة طويلة ، والناس يخافون من كل إنسان عنده معلومات.

* حكاية د. غازي صلاح الدين، أقيل..

ـ د. غازي الآن عضو في المكتب القيادي للحزب والمجلس الوطني ، لكنه أعفي كمسؤول عن كتلة نواب المؤتمر الوطني في البرلمان ، لسبب بسيط ، يتمثل في أن من يفكرون في خلافة الرئيس لا يريدونه في هذا الموقع ، هم يريدون في قيادة نواب المؤتمر الوطني (شخص منسجم) ، ولا يريدون من له رؤية مغايرة.

* ترى الجبهة الثورية أن عملها العسكري يستهدف إسقاط النظام..

ـ يجب أن يكون لإسقاط النظام معايير أخلاقية، فإفزاع الناس وإخافتهم وقتلهم وإقامة دولة على جثث الآخرين غير مقبول ، فلو أنهم دخلوها وبسطوا نموذجاً آخراً لكسبوا قلوب الناس وأفئدتهم، ولكسبوا جغرافية وتاريخ القلوب، بل ويمكن أن تفتح لهم المناطق الأخرى أبوابها.
الإنقاذ حين جاءت بإنقلاب عسكري لم تقتل شخصاً، إلاّ في إنقلاب رمضان، وهذا مازال مأخوذاً عليها.

* لكنها قتلت الآلاف في دارفور الآلاف..؟

ـ حرب دارفور فيها أخطاء، الحكومة تملك حق المحافظة على سلطانها، سلحت القبائل العربية، وصفّت الأخيرة قضايا ومعارك وحسابات تاريخية مع قبائل أخرى ليس لها علاقة بالتوازنات والأوضاع السياسية، ولو أخطأت الحكومة هل يشفع لهم هذا..؟

* لا يشفع القتل لأحد، لكن الحكومة فعلت وما تزال تفعل نفس الشئ في جنوب كردفان والنيل الأزرق، طائرات “الأنتنوف” تلقي حممها على الناس..؟

ـ لهذا نحن نتكلم عن تحرير شهادة الوفاة لهذا النظام ، بسبب إنتهاكات حقوق الإنسان وعدم مراعاة المواثيق . وهم قبل أن يحكموا يكررون نفس الأخطاء ، سنصبح مثل الصومال ، بما يجعل من الأفضل للناس أن يستمر (سياد بري) ، بكل ظلمه وجبروته ودكتاتوريته، لأن الفوضى مازالت مستمرة بعد ذهابه.

* أثمة سيناريو تغيير دولي..؟

ـ إنه يقرع في الأبواب ، وإلى وقت قريب كان المجتمع الدولي يرى أن نظام الإنقاذ أفضل النظم بالنسبة له، فقد أعطاهم ما لن يعطيه لهم نظام آخر:أعطاهم جنوب السودان، اليوناميد، اليونمس ، وأن مشاكل السودان بدلا من الخرطوم أصبحت تحل في أبوجا، الدوحة، واشنطون، أسمرا، كمبالا، نيفاشا..!

* وهل مازال أفضل نظام وأكرم نظام بالنسبة للمجتمع الدولي..؟

ـ إذا أحس النظام الدولي أن الأمور أفلتت منهم ستكون له رؤية أخرى، مثلما حدث للرئيس النميري الذي تم احتجازه في مصر، بالتفاهم مع حسني مبارك.

* هل يمكن أن يحدث السيناريو الليبي مثلاً..؟

ـ كل السيناريوهات مفتوحة، لكن لن يحتاج المجتمع الدولي للسيناريو الليبي..!

الشرق الاوسط


تعليقات 44 | إهداء 1 | زيارات 22335

التعليقات
#688044 [شفقان]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 05:34 AM
( فـ”أوباما” لا يمكن أن يقول أنه لا يرغب في الترشح، وإذا قال ذلك فسيوصف بـ”الجنون”، لأن الدستور حسم الأمر.)القيادي الإسلامي الدكتور حسن مكي
من أين أتى هذا النحرير بهذا الكلام أمن الراس أم الكراس ؟ لا يوجد دستور ولا شيخ زار يجبر شخص أوباما على الترشح للرئاسة. أوباما يستطيع ان يعتذر أو يرفض الترشح لفترة ثانيه وحزبه سيختار خليفة له للمنافسة في الإنتخابات الرئاسية. العقل وأبدهيات الديموقراطية تقول هذا ولا يحتاج الإنسان لأن يكون مفكراًإسلامياً من طراز حسن مكي للوصول لهذه الحقيقة. أما إعتقاد هذا الرجل أن أوباما مضطراً و حبل المشنقة الدستورية على عنقه فدليل آخر على الإنغلاق الفكري وضيق الأفق والغباء الذي هو سمة مفكري وفلاسفة الإنقاذ


ردود على شفقان
[ود على] 06-05-2013 07:19 PM
والله انت صحى شفقان اسم على مسمى
كلامو صاح 100% اوباما ما من حقوا ان يترشح لى فترة رئاسية جديده ( يعنى فترة ثالثة ) لان الدستور حسم المسالة دى بى دورتين فلو اوباما قال انا ما ح اترشح تانى الناس بتقول مجنون لانو استنفد فرصو فى الترشح وشئ مفروغ منو ما ممكن يترشح تانى لان الدستور لا يتيح له ذلك


#687998 [امجد النور]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2013 01:07 AM
من واجب كل مواطن سوداني (او مواطنة) حر ونزيه يحمل خير ونوايا طيبة لهذا الوطن ان يؤيد الحركات السياسية او العسكرية التي تعمل على استعادة المسروق وليست التي تعمل على اقتسام المسروق. ان يؤيدها ولو بأضعف الايمان. يحيا الجيش السوداني الحر وتحيا الثورة الوطنية. ديمقراطية فعلية وعملية أولا" والشعب يختار ان أراد دولة دينية.


#687984 [المواطن]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2013 12:53 AM
عندما سئل "ألا يعني هذا فشل المشروع كاملاً..؟"
أجاب لا فض فوه

"ـ فشل كلمة كبيرة ، الوضع يحتاج مراجعات ، وهناك إنجازات تنموية، فالسودان جغرافياً لم يكن موجوداً قبل الإنقاذ، شبكة الطرق والسدود الجسور والإتصالات ، جعلت جزءً كبيراً من السودان موجوداً."

نفس الحزلقة التى نعرفها عن غيره من الأسلامويين، أنظر إلى عبارته الغريبه "فالسودان جغرافياً لم يكن موجوداً" أى و الله !!! وكأنه وجد جغرافيا بعد أن إنفصل عنه أكثر من ثلثه بذهاب الجنوب وإقتراب ذهاب دارفور و الشرق و أيلولة أرض المليون ميل مربع إلى مثلث حمدى، هل هذا هو السودان وجغرافيته الذى لم يوجدا إلأ بعد أن سطوتم على الحكم فى غفلة من الأحزاب؟

لا يخرج كلام الدكتور صاحب نظرية "الحزام الزنجى الأفريقى" قيد أنملة عن جدلية الصراع بين مكونات المؤتمر الوطنى المتصارعه، ولولا الحده التى قوبل بها نسيبه و شقيق زوجته غازى صلاح الدين لما نطق هذا المتحزلق بكل هذا الكم من المتناقضات و كأنه يخاطب شعباَ غبيا بلا ذاكره.


#687896 [برة الحلقة]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 09:58 PM
(يجب أن يكون لإسقاط النظام معايير أخلاقيةْ)ما هي المعايير الاخلاقية التي استندت عليها الانقاذ لاجل اجهاض الديمقراطيةفي 1989؟؟؟؟؟!!!!، (فإفزاع الناس وإخافتهم وقتلهم وإقامة دولة على جثث الآخرين غير مقبول)اليس هذا هو ما تفعله (الانقاذ)بالضبط منذ بدايتها والى يومنا هذا؟؟؟؟؟


#687800 [shreef]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 07:07 PM
ـ الجيش لا يحارب بل ينفذ الأوامر، أما العقيدة والمشروع فشأن سياسي ، وبالتالي يجب تغيير العقل السياسي . واحدة من إشكالات النخبة السياسية في الإنقاذ ، أن الترابي حين كان (يحكم الأمور من الباطن) ، أوكل شأن الدولة لـ (أهل الباطن) ، المجموعة التي نسميها العسكريين والتنظيم الخاص ، وأبعد الكفاءات طيلة 24 سنة ، كانت هناك شخصيات مهمة محجوبة عن القرار السياسي ، فأصبح الوضع كأنها (إبل بلا رواحل)، ولأن ( الرواحل) ليست كثيرة ، لقد عزلت الإنقاذ الرواحل وتركت الإبل والغنم سائرة.
خذوا الحكمه من افواه العلماء هذه فلسفة الحكومه الجوهريه اساس البلاوي


#687703 [hanankokoabas]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 04:51 PM
روح جاتك داهية تاخدك انت والفلاسفة الزيك كلما اشوف صورتك خاتىايدك على خدك اتخيلك فاهم تقول لى بلوخين وتروتسكى . ديلك منظرين وانت منظراتى


#687695 [ود الخضر]
5.00/5 (2 صوت)

06-04-2013 04:38 PM
هناك تناقض و عدم وضوح من حسن مكي مره يقول فشل كلمه كبيره و يحاول ايجاد الاعذار كان السودان حقل تجارب لكم ويقول ان السودان ماكان موجود و هناك انجازات ... الخ و اخر المقال يقر بفشل المشروع و دماء في رمضان و تسليح لقبائل لتحارب اخري و معالجات خاطئه لمشاكل دارفور و الجنوب وغيرو و من نواحي اخري صراع حول الكراسي يعترف به اما اسود او ابيض يادكتور هل لازلت معهم ام لك الشجاعه بالاعتراف للتاريخ و ليس للناس للتشفي فيك


#687683 [عبدالقادر التجانى]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 04:30 PM
تمام


#687651 [أبو همام العريبابي]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 03:53 PM
الحل هو : 1-الإلتزام بالدستور
2-بسط العدالة والحريات
3- إقامة إنتخابات حرة نزيهة .
4-محاسبة كل مفسد سياسيا وإقتصاديا .
5-إرجاع كل الثروات المنهوبة إلى خزينة الدولة ولو كانت قصورا مشيدة .
6-تكريم البشير وكل الرؤساء السابقين وبناء بيوت لهم في ضاحية للرؤوساء .
7-تطبيق شرع الله من الآن .. وﻻ تأخير أو مجاملة لأحد في ذلك .. على البشير إصدار المراسيم .
8- إنهاء كل إشكاليات التمرد في دارفور وكردفان والنيل الأزرق .. وتطبيق سياسة عفى الله عما سلف .


#687638 [طه احمد ابوالقاسم]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 03:43 PM
فى اعتقادى الترابي أخذ السلطه من اهل الباطن وليس العكس .. لماذا قال الترابي للبشير سير يا بشير الي الى القصر ؟؟ الصادق المهدى ابلغه بان الجيش بقيادة فتحى احمد على تابع للميرغني لهم مذكرة بأن يبتعد الترابى من السلطة.. أما استهداف الترابي من من مجموعة علي عثمان وضع الانقاذ فى سؤالمحير وعميق .. ومن هنا جاء الاصلاحيين وثوار واختفاء قيادات ..أهل الباطن الحقيقين الان هم اقرب الى منصور خالد والفاتح عروة .. الحلول الان تمر من خلالهم وكل المشهد من مؤتمر وطنى ونظم الحكم تعمل وفق هذا المنهج .. وقد اكتشف ود ابراهيم وغازى بعد فترة طويلة أنهم مغفلون نافعون لاهل الباطن ..أنظر يا د.مكى الى المشهد الان المرغني والصادق والابناء عادوا من جديد .. نطلب من كل حاذق توضيح الامر


ردود على طه احمد ابوالقاسم
United States [طه احمد ابوالقاسم] 06-04-2013 08:31 PM
د.حسن مكى هو الذي اورد بأن الترابي أوكل لاهل الباطن وهو لا يقصد المعنى الذى فهمته انت .. فهو يشير الى قوى أخرى .. وانا قصدت أن الترابى بادر بنزع السلطة قبل الاخرين حيث الصادق أبلغه بأن الجيش لا يرغب في الاسلاميين

United States [عبد الله عبد الله] 06-04-2013 06:30 PM
استاذ/ طه أحمد أبو القاسم،،،،
قرأت تعليقك أكثر من مرة،،،،
من هم اهل الباطن الذين اعطوا الاشارة الخضراء للترابي بتنفيذ أنقلابه على الديمقراطية الثالثة؟؟!!
أهل الباطن الحقيقيين الذين تقرب إليهم د. منصور خالد، والفاتح عروة، والذين كانوا يستغلون ود ابراهيم والفاتح عروة لخدمة أهدافهم؟؟!!!
إذا كان كل هؤلاء وهم السياسيون الأوائل في السودان يحركهم اهل الباطن، فعلينا أن نتحرك لنيل الاستقلال من جديد !!!!


#687545 [Rio]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 02:07 PM
يعني أي زول يقيلوه من منصبه يجي يتفلسف ؟ إطيب احنا نسكتك أنت ولا نسكت غازي الزعلان ؟


#687528 [محمد حسنين]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 01:52 PM
لقد وضع الرجل خارطة الطريق للجبهة الثورية!!!


#687506 [khalid]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 01:30 PM
عالم التاريخ الدكتور حسن مكى اخيرا تجلت لسعادتكم سوءة المشروع الحضارى لإستعباد البشر وواجبكم كعالم ان تشرح المقدمة لأبن خلدون فى تاريخ البلاد والامصار ومن مثله قديما وحديثا للرئيس الجاهل بأمر أمته مع تقديم ما يلزم من نصح وارشاد مع ايضاح ضرورة وأهمية الحكمة فى تسيير امور البلاد والعباد عسى ولعل ان تكون هدايته على ايديكم والله المستعان .


#687491 [الجوكر]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 01:11 PM
نتمنى من المحرر أن يضيف الرابط الإلكترونى فى مثل إعادة نشر مثل هذه الحالات وذلك لتوفير الجهد والوقت لمن يود قراءة الموضوع كاملا،،،

ما نشر أعلاه مجرد مقتطفات ولقد راجعت جريدة الشرق الأوسط عددى اليوم وأمس لكنى لم أجد إشارة لهذه المقابلة،،

هل يتكرم أحد لمساعدتنا،،،


#687466 [مدخت عروة]
5.00/5 (3 صوت)

06-04-2013 12:43 PM
يا حسن مكى اجيبها ليك من الآخر!!!!!
الحركة الاسلاموية السودانية فاشلة دينيا ودنيويا!!!!
وغير ما انقذوا نفسهم ما انقذوا البلد!!!!!!!
والكلام ده معروف من يوم 30 يونيو 1989 لانهم عطلوا الحوار الوطنى والبلد بقت فى حالة حرب وتوتر منذ ذلك اليوم المشؤوم والى الآن مش تجوا يا دوبكم تعرفوا هذا الكلام!!!!!
انا لحد هسع ما لاقى لى واحد بالغلط فى الحركة الاسلاموية يفهم او يعرف طظ من سبحان الله فى السياسة او ادارة الدول والتنوع!!!!
بس ما تقولوا ان انقلاب الانقاذ جاء عشان ما ورد فى بيانه الاول او لرفع راية الاسلام لانه كده ح يكون دعارة سياسية بامتياز !!!!!!!
الحاصل الآن فى السودان لا علاقة له بالوطن بل بناس الانقاذ وما حققوه من انجازات لانفسهم ولخوفهم من المساءلة والمحاسبة!!!!!
وحكاية صلاح قوش دى اعتقد انها لها علاقة بتصفية حسابات وغسيل قذر خايفين من نشره اذا ما وصلوا لاتفاق معه يفيد الطرفين والله اعلم!!!!!


ردود على مدخت عروة
European Union [دصلاح الشايقي] 06-04-2013 04:00 PM
اخي مدحت نحن في زمن فقدنافيه التوازن الاخلاقي والفكري وتعطلت شعيرات الدماغ اربعه وعشرين سنه علي صدورنا جهال والان بدو التبريرات لخلاصهم ولكن هيهات سوف نصفي الدرن في كل بقاع العالم وسوف يكون الحساب باخرالعلاج


#687359 [صادميم]
5.00/5 (2 صوت)

06-04-2013 11:20 AM
بدأت بقراءة المقابلة مع حسن مكي و عندما و صلت لهذه العبارة (ـ فشل كلمة كبيرة ، الوضع يحتاج مراجعات ، وهناك إنجازات تنموية، فالسودان جغرافياً لم يكن موجوداً قبل الإنقاذ، شبكة الطرق والسدود الجسور والإتصالات ، جعلت جزءً كبيراً من السودان موجوداً) توقفت عن القراءة لان الموضوع اصبح لا يخصني فانا ولدت و ترعرعت في السودان الذي كان موجوداً قبل الانقاذ


#687355 [مقهور]
5.00/5 (2 صوت)

06-04-2013 11:16 AM
ودعا عمر البشير إلى إعلان حكومة ترتيبات انتقالية خلال الفترة المتبقية من دورته، وأن يتخلى فيها عن سلطاته التنفيذية لرئيس وزراء انتقالي، ويتحول لرئيس ((يملك)) ولا يحكم ، وأن ينفذ ترتيبات إنتقالية للوصول لحكومة منتخبة عبر انتخابات حرة ونزيهة.
****
وضعت قوسين على كلمة (يملك) حتى لايمر عليها قراء الراكوبة مرور الكرام فهذه الكلمة تحمل أبعاداً خطيرة ...فعمر الكضاب الذي لم نرتضيه رئيساً جاءنا هذا الكوز المقدود لينصبه ملكاً على السودان ...
*****
يجب أن يكون لإسقاط النظام معايير أخلاقية، فإفزاع الناس وإخافتهم وقتلهم وإقامة دولة على جثث الآخرين غير مقبول ، فلو أنهم دخلوها وبسطوا نموذجاً آخراً لكسبوا قلوب الناس وأفئدتهم، ولكسبوا جغرافية وتاريخ القلوب، بل ويمكن أن تفتح لهم المناطق الأخرى أبوابها.
الإنقاذ حين جاءت بإنقلاب عسكري لم تقتل شخصاً، إلاّ في إنقلاب رمضان، وهذا مازال مأخوذاً عليها.
*******
قضية الشعب السوداني مع الإنقاذ فضية شخصية فكل بيت سوداني تضرر من هؤلاء المجرمين وكلنا يريد أن يأخذ حقه بنفسه دون النظر للكيفية فأنتم أبعد ما يكون عن الأخلاق .. أحلال عليكم وحرام على الآخرين ... الإنقاذ حتى تستمر في الكرسي قتلت الملايين من أبناء شعبي وزي ماقال ضار على ضار ماعندهم مانع لو مات ثلث الشعب السوداني ... فأين المعايير الأخلاقية يا عديمي الأخلاق ...
****


#687342 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 10:56 AM
ماذا فعلتم غير الكلام...انكم غوغاء فقط لاتجيدون غير الهرطقة


#687290 [SESE]
5.00/5 (2 صوت)

06-04-2013 10:18 AM
حقيقة يا دكتور لم نفقد احترامنا لبلدنا فقط بل فقدنا الاحساس بها اصلاً كونها موجودة وكيف نحس بها وهي مختطفة منذ 24 سنة وقد فعل فيها خاطفوها ما لم يفعله الشيطان في الناقة اذ فعل فيها الفاحشة ثم تركها كاملة كما وجدها ولكن خاطفي بلدنا قسموها وقسمونا وما فتئوا يقومون بعمل الشيطان وكنا نأمل لو ان الدكاترة في بلدنا كانوا معنا ولكنهم يظلون مع الشيطان حتى اذا استغنى عن خدماتهم جاءوا وقالوا لنا ما يقوله الدكتور حسن مكي الآن.....

كل من ينتمي للحركة الاسلامية الحاكمة في السودان مسئول مسئولية مباشرة عن ضياع السودان كدولة وسوف لن نغفر له ذلك ولو بنى لنا كعبة اخرى ناهيك عن ترهات التلويح بتطبيق الشريعة وما يهمنا هو بلدنا وبلدنا فقط والدين له رب يحميه......


#687245 [ود الشمال]
4.50/5 (5 صوت)

06-04-2013 09:25 AM
شيء مضحك ، يا د . حسن مكي ، هذا الحقائق ، وليدة اليوم ، أم من قبل موجود ، أم كل من يخرج من منصبه يأتي ويدلي بدلوه ليس حباً للحقيقة ، إنما انتقام لفقده لمنصبه ، لا نريد حقائق ، من احد تكتم عليه أثناء وجوده في الوظيفة ثم يخرجه بعد إقالته ، وإن كان هذا هو حال المثقفين السودانيين إذا لك الله يا السودان .


ردود على ود الشمال
[حسان] 06-04-2013 09:11 PM
صدقت ياخي وهذا اس بلاء السودان وبلاء الصفوه ومتعلمي بلادنا من دكاتره وبرفسيرات وغيرهم!!!الانا والانانية وحب الذات دونها صمت القبور والسكوت دهور علي الفوضي والتخريب وضياع الاوطان مقابل الانانية والوظيفة وقلة من المال!!! فالسيد ظل في صومعته يرتشف الاموال والحوافز والهبات من صولجان الحكم صامتا متدثرا مثله مثل اي موظف صغير يريد تربية العيال ياتمر ويامر تحت طوق الحكم رغم درايته وقدرته وسابق انتمائه للحركة الاسلاميه وكونه احد منظريها ليتحول تحت المنصب ووجاهة الوظيفة لساكت علي خطل وتعثر الانقاذ سنينا لم يفق منها الا بذهاب الكرسي!!! فهل فينا رجاء اذا كان هذا لا هو حال علمائنا!! ومفكرينا!!!! اننا فعلا في حاجة لاطر قانونية وقوانيين انسانية وموجهات لادارة الدولة ودساتير توسس لنا دون الاعتماد علي النويا والرزايا وحسن النية واهل الحظوة والباطن!! فقد اكد هؤلاء ضعف وضيق افق تربية المدرسه الحركية الاسلامية عند اول هزة وامتحان!! دلف الكثيريين للمغانم وارتد الكثيرين عن المبادئ وتقاتل الاخوة كما يتقاتل الاعداء!! مما يؤكد الحوجة لمنظومة جديده تعمل عي اعلا القيم وديمومتها وتعلي من قيمة الاوطان والانسنه والحقوق المشتركه واهمية التربية المقننه بقوانيين وموجات الوطن والارض لاخزعبلات الساسه وملوك الطوائف والخلفاء المتوجين علي رؤس الغلابه وتيارات تتخفي خلف شعارات طائفية ودينية تتلحف بها للوصول الي ماربها الضيقة علي اشلاء الوطن والمواطن!!! والشخصية السودانية فعلا تحتاج الي دراسة وتققيم جنب الي جنب كع التزجيه والتغيير!!!فهي شخصية محيره مهما اعتنقت من مبادئ تظل الانا تنازعها الاغتقاد والمعتقد لينقلب صاحبها تحت شهوة السلطه والكرسي من اقصي اليسار الي اقصي اليمين ومن مقاتل الي مدافع ومن مؤيد الي زعيم الناقمين!!!! رغم الطيبه والجوديه والنخوة !! اليس هذا بتجمع النقيض!!! اليس الفشل الذي نعيشه نتاج ايادينا وصناعة سودنية خالصة!!! واليس حسن مكي وغازي والهندي وزين العابدين ومبارك الفاضل والصادق ابناء لهذا الوطن الذي يبشر حسن مكي بان سياد بري الانقاذ في طريقه لصوملته لم يبقي الي الاعلان!!! وكيف سيصبر الناس علي دكتاتورية الفاشل وقد استعصي العيش وعم الفقر والفوضي التي تضرب مناحي الحياة في اسواقها وفي تعليمها وفي صحتها وفي منظومة القيم!!! فماذا تبقي للصوملة!!!


#687190 [حاتم أب تفة]
4.50/5 (4 صوت)

06-04-2013 08:28 AM
كلام زعل مااا بتقصدو..!
هسا لو رجعوك الجامعة، بترجع تدهنس وتكسر تلج..!
24 سنة يسرق وينهب ويحلل ويشرع ويجي في الآخر يعمل فيها "حقاني".. والأغرب من كده، في ناس بتصدقو..!


#687139 [ابوذرالغفاري]
5.00/5 (2 صوت)

06-04-2013 06:18 AM
دفاع حسن مكي عن انجازات الطرق والكباري هذا ليست انجاز التطور الطبيعي بتظهر معاهو هذة الاشياء والا ماذا يفعل القسم الهندسي في كل بلدية او محافظة يجلسوا في مكاتبهم وياخدوا مرتبات من غير عمل دة تطور طبيعي يادكتووور ماانجاز


#687136 [خالد طة الخال]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 06:04 AM
باللة حسن مكي دة ماراجل **** قال فشل مشروع الانقاذ السياسي بانفصال الجنوب ودمار مشروع الجزيرة والمشاريع الاخري فشل اقتصادي طيب ياحيوان انحطاط اخلاقكم واخلاق كثير من الناس دة مافشل اجتماعي تاني فضل شنوفشل سياسي واقتصادي واجتماعي ..تقول لي الطرق والكباري. .انت كيف جماعتك بسموك مفكر ياغبي مليون مرة قلنا ليكم الطرق والكباري دة عمل طبيعي لاي رئيس مجلس من المجالس المحلية وظيفتة الاساسية تعبيد الطرق تفتكر الدكتور ولا المدرس ولا النجار لو مارسوا وظائفهم الطبيعية دة بيكون انجازليهم ماهي دي طبيعة وظائفهم بلا يخمك ويخم عقلك انت تيس كبير بدقنك دي
ي


ردود على خالد طة الخال
United States [باسطة] 06-04-2013 07:46 PM
يا عاقل خالد طه ده ما كان كده قبل 24 سنه لكن بسبب إنو السودان مشى في داهية ذي ما بتقول إنت كان الناتج أن خالد طه الخال بعد 24 سنه أصابه هذا المرض و إنت طبعاًأعتقد عندك ترياق و عقاقير مناسبة للحالة ،، قال عاقل قال

United States [عاقل] 06-04-2013 11:49 AM
المسلم ليس بطعان ولا لعان ولا بذيء
لماذا السباب ؟ هل سوف يحل مشكلة؟
انتقد كلامه بعقل كما فعل الكثير
دي الودت السودان في داهية


#687129 [ركابي]
5.00/5 (3 صوت)

06-04-2013 05:47 AM
واعتقد أن هناك أكثر من (1000) سوداني أي واحد منهم يمكن أن يكون خليفة للرئيس....اشطب اسمي ماعايز
كل مااشوف الزول ده بكره التفكير والمفكرين ....الزي المفكر حسن مكي يجي يقول الحقيقة بعد خراب مالطا طيب الفرق بينو وبين الناس العاديين العاشوا التجربة الزي القطران بتاعتهم شنو؟؟؟؟؟


ردود على ركابي
United States [عاقل] 06-04-2013 11:54 AM
الحق يقال
أنا سمعت هذا الحديث وأخطر منه قبل 12 سنة وتحديدا عام 2001 في محاضرة في جامعة أفريقيا


#687074 [عـــلــمــانـي]
4.99/5 (7 صوت)

06-04-2013 12:53 AM
حسب ادعائك بانك مؤرخ ومـحلل سـياسـي واسـلامـي وقد خضـت تـجربة الحكم الاسـلامـي فـي السـودان وعلي مدي ربع قرن من الزمان واعترفت بانها فشلت , هل تُـرجع الفشل الي خلل في النهج ام في القائمين علي امر تطبيق النهج ؟ وما كان دورك ودور النخبة الاسـلاموويه طيلة فترة تـجربة الانقاذ ؟ وما رائك الواضح فـي النهج العلمـانـي لحكم السودان ؟ وما هـو النهج الاسـلامـي السـياسـي الذي تعتقد امكانية تطبيقه لحكم السودان ؟ الشعب السوداني يريد منك ومن امثالك الـمعارضـين الاسـلامـووين طرح نـهجكم دون لبس او غموض ودون الشريعة الـمـدغـمـسـة كما صـرح كبيركم عـلـنـا وجـهـارا وتهـمـسـون به انتم سـراً وراء الكواليس .


#687053 [جبريل الفضيل محمد]
5.00/5 (1 صوت)

06-04-2013 12:29 AM
في تخطيط الاخرين لحياتهم يأتي التعليم كأولويه حيث تتدرج خلاله المستويات تطبيقا لمبدأ التقييم والتقويم لتتوالد من بعضها, الي ان يوصل بالصفوة, والخلاصة , الي المستوي الرفيع من التعلم ,وهو حالة ان تصبح المادة المدروسة, مكون اساسي, لوجدان المتعلم, ليكون عنده بالفعل ( علم كتابه ) انها حالة الدكتور العالم وملحقاته من القمم , يصل اليها المميزون بعلمهم وجهدهم , وينالون بهذا التفرد في الجهد ,الاكبار ,والتقدير , لانهم لا يلقون الكلم علي عواهنه , بصائرهم غير الاخرين , يرون بها غير رؤية البصر , ويخططون للناس واقعهم ومستقبلهم , وينشاون نظم البناء المجتمعي, بتحديد محكم لمجموعاته و يعرفون( بضم الياء) عليهاالعلاقات المقننه , ويدعمونها بالكوادر المطلوبة للتنفيذ بمخرجات الجامعات في كل المجالات حيث يقف الدكتورالعالم في الجامعة, محبسا لكي لا ينحدر مستوي الجامعة, التي يقف هو علي قمتها بصرامة غير محدوده , مهما كانت الظروف ,ذلك من اجل انلا يشعر المتعلمين ان هنالك وسيلة للتخرج دون الوصول الي مستوي هذه الجامعه , وان الجامعة يمكن ان تنزل لمستوياتهم, ليصبح يوم البورد , عزاء فعلي , وفرح فعلي للبعض , وفي كلا الحالتين فان التقييم للجهد , والكد, الذي لن ينال النجاح دونه,البتة البته , فتبني الشخصيةالجاده التي يمكن ان تكون وحدة بناء وطن متكامل--هذا علي الاقل ما عرفناه من طبيعة التعليم لدي الامم الجادة , وقد عرفوا الجدية انها ان تستقل كامل الفرص المتاحة لديهم استقلالا كامل,وعرفوا عمر الانسان كأعظم الاشياء المتاحة ---لذلك كانت هنالك حقيقه للتعليم في صناعة الانسان عندهم--اما وانا معتقدا بان اعظم ما فقدنا نحن السودانيين هو التعليم لتاتي بعده بقايا العقد النظيم من درر الميز السودانية كالصدق والامانة والاخلاق - فهذه اخي دكتور حسن مكي اكبر فجائع السودان من الانقاذوللاسف معنويه يتطاول علاجها لاجيال اذا وجد من هو منهجي جاد في ذلك----انها كانت مساحات كبيره في النفس المكونه للفرد السوداني ,وكانت منارات مضيئه وميز فارقه حينما يدخل السوداني مجال المفاضلة مع الاخرين وفي ديار الغربة خاصة وفي مجتمعنا
كل ذلك اخي حسن لانه اختلت الصرامة لدي محابس التعليم في الجامعات عندكم واضحت الية التقييم بلا فلسفه لا فلسفه غربيه ولا شرقيه ولا حتي اسلاميه كما ندعي واضحي تدرج تعليمي بلا قمم حقيقية --لقد فرطتم في استغلال جامعاتكم --وفي كيفية انشائها , وشروط انشائها, فاضحت مواقع للاسف تجاريه, خارجه كلية,عن اهداف التعليم العام, بل اضحت اليه, من اليات الانحدار , الاخلاقي الجسيم, بتسكع طلابها, وفراغهم وشيتاتهم , وكثير مما هو مؤلم , وفاقد الشئ لا يعطيه .
عندما انهار هذا البناء القيمي ,االمؤسس علي العلم , الذي يرفع قدر الناس , وهو من صناعتهم والدين الذي يسمو, بارواح الناس لاصلها, لينالو شئ من صفات , اسماء ربهم كالرحمة من الرحيم والكرم من الكريم والعدل من العادل -- وهلم جرا --اما اذا افتقرنا الي حقيقة العلم, والدين فانه, ان امد الله لنا في خير الدنيا, لن نرها, الا مقبلة علينا بركابها ونسائها وهواها غير المحدود فيهمش الذين اذا تسلطوا علي الاخرين ( من السلطة)من يريدون لهم التهميش كدا مزاج الجاي من الغرب مايسر القلب وحريقه تحرقوا لا يتوظف ولا تقدم لديار اهله خدمات ولو ما عايز بالشلوت, ويطغون اذا ما استغنوا و مستوفين هم واهليهم فقط اذا اكتالوا علي الناس القروض والميز ويبسطون العصبيات والنعرات كدين , فتنفرط القيم,ويتحارب الناس, ويتقاتلون من اجل السلطة, لانها هي الوسيلة الوحيدة للثراء, وتمييز الاهل , والقبائل , وتمكينهم ثم تتعاظم الامراض المهلكة للمجتمعات , فتسود النزوات ويفشي الزنا والمحرمات نتيجه لافقار المجتمع وما اكثر الامراض القاتلة للمجتمع والتي اصابتنا اليوم , وللاسف اهل السلطة في غيهم مازال بعضهم يفتي لنفسه باحقيته فان ياخذ عمولة قرض او تسهيل تصديق ناسين يوم يقوم الناس لرب العالمين---سمعت في الازاعة ان واحدا يسأل احد العلماء عن ان احد المسلمين المشهود له بحضور الصلوات في المسجد وبعد ان تقدم به العمر يسأل عن امكانية رد الاموال العامة التي افتي لنفسه باخذها طيلة العقود الماضيةوله الان من العماير والاملاك قدر وفير وان نفسه غير مرتاحة البته فكيف يرد هذه الاموال--لم اتمكن من سماع رد عالمهم---لكن نسأل الله رحمة يدرأ بها الفتن عنا


#687040 [طائر الفينيق]
3.97/5 (8 صوت)

06-04-2013 12:03 AM
ماذا تعني كلمة مشروع وماذا تعني بكلمة اسلامي؟؟؟؟

+ ماذا تعنى كلمة مشروع اسلامي أصلاً.. من الذي يحدد معالم هذاالمشروع؟ ومن الذي ينفذه؟ وماهي آليات تنفيذه؟ وكيف هي المحاسبة اذا لم ينفذأو نفذ بطريقة مشوهة؟؟؟ هل توجد رؤية اسلامية واحدة لكيفية الحكم والادارة والدولة والاقتصاد؟؟ أم مجموعة مرئيات تحملها تنظيمات ومجوعات مختلفة من بوكو حرام الى طالبان الى الأخوان والكيزان الى الوسطيين المستنيرين .. ال× ؟؟؟

كلمة مشروع تم استلافها للسيباسة من الاقتصاد وتلقفتها جماعات الاسلام السياسي ولاكتها دون وعي ينعريفها جيدا .. بالانجليزي المشروع () أصلا يعني أن العمل:

1. غير مكتمل بطبيعته؟ unfinished work
2.أن العمل فيه جماعي ومشترك وليس منفردا من جماعة محددة أو فردمجدد
3. أن العمل فيه قابل للتنفيذ بآليات محددة وقابل للقياس والتقويم والمراجعة المستمرة وفق جدول زمني محدد !!

واحدة من أكبر أخطاء السياسة وخاصة سياسة الأحزاب الأيدولوجية و المأدلجة هي الولع بالمصطلحات المظليةالهلامية الكبيرة واستخدامها دون وعي وفرضها بكل آليات الجهل والتجهيل المستمر...

" الجماعة ديل" زي ما بقول الطيب الصالح .. أول ما جو بدل يقولوا شعارنا (اعادة صصياغة الواقع السوداني) .. الواقع التنموي والاقتصادي وغيره قالوا بكل صلف واستعلاء أجوف (اعادة صياغة الانسان السوداني) !!! هذا مع أن الانسان السوداني رائع جدا وواقعه هو السيء والسياسي الحصيف هو الذي يكون برنامجه هو تغيير الواقع نحو الأفضل وليس الانسان نفسه لأن السياسي يستمد مشروعيته وقوته من هذا الانسان ولا يمكن أن يتعالى عليه بمثل هذه المصطلحات الهلامية المستفزة !!!


#687034 [بومدين]
4.75/5 (5 صوت)

06-03-2013 11:52 PM
هــذا الـجــرذ الـحــقير يحــاول الـقـفـز مــن الـمـــركب الـغـارق ..
هــل تـعـتقــد أن الـناس بلا عــقـول ، بـلا ذاكــرة ؟؟
أنــت شــريك أصــيل أيـهـا الـجــرذ الـهـالك .. فـي كــل تـفـاصـيل هــذه الـنكــــبة .
أنت مــن حــداة الـركـــب .. مـن كـهـنة الـنـظــام .. مــن جــوقـة الـطـبالين ..
وكــبير حــارقــي الـبخــور فــي مــعـــبد الـشــيطان ..
يا مــلك الـمــوت .. أتاك الـمــــوت .


#687012 [nagatabuzaid]
4.57/5 (5 صوت)

06-03-2013 11:30 PM
يا بروف انت اول واحد عارف ان من المستحيلات الغول والعنقاء والخل الوفى فاذا


كان الغول موجود حقيقة يبقى عمر البشير يعمل ليكم حكومة انتقالية ويقعد بلا اعباء

رغم انه الان بلا اعباء وحاكمننا نافع والطيب مصطفى ومدام سند وكل العواليق لكن يعمله ليكم

رسمى وقانونى دى لا ابدا كلا بتاتا لا يمكن واذا العنقاء موجودة حقيقة يبقى تكون فى انتخابات

نزيهة نزاهة ايه الجايى تقولنا عليها باقى المقال ماقراءته من البداية وفرملت والراكوبيين

ما بقصروا معاك


#686988 [جركان فاضى]
4.75/5 (3 صوت)

06-03-2013 10:42 PM
اقتباس(والمعارضة التى صبرت 24 سنة عليها الصبر لسنتين اضاقيتين فاذا كسبت الجولة الانتخابية فهى التى تقوم بالمحاسبة) شوفوا هذا الوغد المدعو حسن مكى يريد من الشعب السودانى الصبر لسنتين حتى يحين موعد الانتخابات(النزيهة)فتأتى حكومة تمثل الشعب.شوفوا كيف هؤلاء الخبثاء وزعوا الادوار بينهم ليضلوا ضعاف العقول.وبعد هذا هل يكون حيسن مكى اوغازى او ود ابراهيم معارضين للبشير؟ان مكرهم لتزول منه الجبال.وخلونا فى الواقع:الم يقل دكتور جعفر بن عوف ان 70% من اطفال السودان يعانون سوء التغذية؟الم تبين الاحصاءات الواردة امس فى الراكوبة ان 29% من اطفال الشرق دون الخامسة يموتون؟الم تكن هذه اباد جماعية وقطعا لنسل الجنس السودانى؟فاذا صبرنا سنتين كما يقول هذا الوغد حسن مكى فكم يبقى من شعبنا على قيد الحياة؟وانظر كيف يفر الشباب السودانى لليبيا فى اشد شهور الصحراء حرارة بغرض دخول ليبيا تهريبا فمن لم يمت بالحر مات بطلقات الجيش الليبى الذى قفل الحدود بيننا وبينه


#686984 [Daggash]
5.00/5 (3 صوت)

06-03-2013 10:34 PM
السودان لن تحدث فيه صوملة لأن الصراع بين قوتين الآن وسيظل كذلك مستقبلاً ، من جهة كل حملة السلاح ضد الحكومة توحدوا في الجبهة الثورية التي لديها أهداف واضحة وهي إسقاط النظام وإقامة دولة المواطنة بدلاً عن دولة الحزب، وفي المقابل جيش حزب المؤتمر الوطني المنهك بحروب ضد المواطنين لتمكين السلطة الفاسدة وهو عاجز عن حماية تراب الوطن وله في ذلك شواهد كثيرة لا تحتاج إلى تعداد منها انفصال الجنوب واحتلال مصر لحلائب واحتلال الفشقة من أثيوبيا والقوات الأممية التي تضرع البلد شرق وغرب.
الشعب السوداني سيكون هو العنصر الحاسم في هذه المواجهة، بانحيازه إلى هذا أو ذاك، أما الأحزاب فهي مقلمة الأظافر، منزوعة الدسم، فاقدة للأهلية، انفض سمارها، وبقي بعض قادتها يتكلمون عن أحزاب وأتباع لا وجود لهم إلا في اوهامهم وأشواق الماضي التليد، إذا الأحزاب لن يكون لها اي دور إذا حدث صراع مسلح في السودان، وسينحصر الصراع المسلح كما هو الآن بين الجبهة الشعبية وجيش المؤتمر الوطني.
السيناريوهات المتوقعة:
السيناريو الأولً: حدوث اتفاق بين مجموعة الضباط الوطنيين في الجيش السوداني والجبهة الثورية برعاية دولية، تقوم بموجبه هذه المجموعة بإنقلاب عسكري، وتكوين حكومة انتقالية من الوطنيين والجبهة الثورية ترتب لانتخابات حرة نزيهة برعاية دولية.
السيناريو الثاني: يحتدم الصراع حول خلافة البشير بين قيادات المؤتمر الوطني فتعمل الفئة المغلوب على أمرها بالاتفاق مع الأحزاب وأتباعهم في الجيش بانقلاب عسكري وتكوين حكومة انتقالية من هذه الفئة والأحزاب تعمل على إنهاء الحروب وإحلال السلام والترتيب لانتخابات حرة نزيهة وتتحول الجبهة الثورية إلى حزب سياسي يمثل الأغلبية ويفوز بالانتخابات.
السيناريو الثالث: يقوم الرئيس البشير عن طريق المقربين وأهل الثقة بالاتفاق مع الأحزاب والجبهة الثورية على تفكيك الإنقاذ وتشكيل حكومة انتقالية تقوم بإنهاء الحروب وترتب لانتخابات حرة نزيهة، ولعمل ذلك يقوم البشير باعتقال قيادات نافذة في الإنقاذ لتهيئة المسرح للتغيير.
السيناريو الرابع: دعم دولي للجبهة الثورية لدخول الخرطوم وإسقاط الحكومة بقوة السلاح وتصفية قيادات الاسلاميين من رجال الصف الأول والثاني والثالث، وإقامة حكومة جلها من الجبهة الثورية وبعض الأحزاب للترتيب لانتخابات حرة ونزيهة تفوز بها الجبهة الثورية.
السيناريو الخامس: ثورة شعبية عارمة وعصيان مدني تقوده قوى الطلاب والشباب ومنظمات المجتمع المدني متجاوزة الأحزاب التقليدية، يؤدي لانحياز الجيش للشعب كما حدث من قبل.
السيناريو السادس: ينجح الجيش في سحق التمرد ويعيد البشير ترشيح نفسه لولاية ثالثة وتغيير الدستور والتخلص من قيادات نافذة معارضة لفكرة استمرار البشير، والتخلص من المدنيين أمثال على عثمان ونافع وغيرهم من الاسلاميين من غير منسوبي الجيش، وسيطرة العسكريين على السلطة والعودة لبداية الإنقاذ، وخداع الأحزاب والشعب بانتخابات صورية يفوز بها المؤتمر الوطني كما حدث من قبل.
السيناريو السابع والأخير: تدخل غربي مكثف من أمريكا وبريطانيا وفرنسابدوافع حماية المواطنين من الإبادة الجماعية وحماية حقوق الإنسان، وينتهي ذلك بحال كحال العراق وليبيا، وينزلق السودان في الفوضى والاقتتال الداخلي والصوملة ولكن بطريقة أكثر دموية، وتقوم مصر وأثيوبيا ودولة الجنوب باحتلال أراض كثيرة من أراض السودان خاصة مواقع البترول والمياه.
أي سيناريو هو الأقرب؟ الله أعلم. وإن كنت أميل لتوقع السيناريو الأول باعتباره الأقرب والمنطقي حسب مجرى الأحداث .... هذا والله أحكم وأعلم.


#686981 [Rebel]
4.91/5 (6 صوت)

06-03-2013 10:23 PM
* قلتها مرارا - و اكررها - ان هؤلاء السفله من جماعة الإسلام السياسى ليس بينهم عاقل واحد، و لا مفكر او مثقف واحد. كلهم سفله و منغلقين على فكر ظلامى واحد، و لا رجاء فى إصلاحهم:

* هذا الدعى المدعو حسن مكى مثالا" حيا لنوعية مفكريهم و مثقفيهم: ففى رايه ان الحل لتراكمات اخطائهم و جرائمهم على مدى 24 سنه، هو تعيين رئيس وزراء ليأتى بحكومه إنتقأليه(تعرفها ايها القارئ الحصيف), و ليعمل تحت امرة عمر البشير الذى يملك و لا يحكم! ولكن الجيش و الأمن مسئوليته الأساسيه. لماذا كل هذه العبقريه ايها الدعى؟!

* لاحظوا ان المحاسبه على ألأخطاء و الجرائم و الظلامات التى ارتكبوها على مدى ربع قرن يترك امرها للحكومه التى ستنتخب بعد عام و نصف العام، و على العداله ان تنتظر. ومن هى هذه الحكومه؟ إنها حكومتهم المستنسخه لحما و دما بعد تطعيمها بالزعلانين من امثال عبد الوهاب الأفندى و الطيب زين العابدين و وغازى صلاح الدين و التجانى عبد القادر! و المتحالفين من الأحزاب الطائفيه.

* و من توافه آرائه ايضا: " يجب ان يكون لإسقاط النظام معايير اخلاقيه". بدون ذلك فالصومله قادمه! رسالتكم هذه قد نقلها سلفا نيابة عنكم الصادق المهدى، فما الداعى لفضحه و هو حليفكم؟. تنقلبون على نظام ديمقراطى انتم جزء منه. ثم تقتلون و تعذبون و تشردون ملايين السودانيين, تظلمون، تفسدون فى الأرض، تقسمون البلاد و العباد ثم تفرضون علينا المعايير الأخلاقيه فى طريقة تغييركم و كيفية محاكمتكم ، و إلآ فالصومله!! كم انتم إستعلائيون و منحطون!!

* إنه و مثيله الصادق المهدي يخيفوننا نحن من اخوان لنا فى الدين و فى المواطنه وفى صلات الدم و العرق. و هم طبعا ليسوا بخائفين من شئ؟ ولكن، لا بد ان تعلم ايها الدعى إن لو سحلنا إخوتنا فى الجبهة الثوريه فى الشوارع، فنحن قد نتفهم سلوكهم هذا، و ذلك نتيجه مشاركتنا فى تهميش اقاليمهم عقودا عددا. اما انتم فقد قتلتوننا و عذبتوننا و ظلمتوننا و افقرتوننا و شردتوننا و سجنتوننا بدون اى سبب ظاهر. و فى هذه الحاله فالامر عندنا سيان، و هل يخاف الغريق من الغرق؟ و إن كنت تقرأ تعليقى هذا على ما تقول به من سفه، فاعلم الآتي:

** انا اؤيد الجبهة الثوريه و بقوه، و قد حملت هى السلاح الذى فشلت انا فى رفعه من اجل وطن الجدود لأسباب شتى.
** و لتعلم ان هناك الملايين من امثالى يؤيدون الجبهه الثوريه، و إن لم يفصحوا لك، و كثير منهم يحمل السلاح الآن.
** إن مبدأ العداله التى لا تعرفونها انتم، لا تتخير الزمان و المكان، و ستكون فوريه و ناجعه بقدر ما إرتكبتم من جرائم بشعه. كما اؤكد لك ان لن نسمح بتسليم البشير و المطلوبين دوليا، فاولياء الدم اولى بالقصاص لهم هنا فى السودان.
** لا تعشم ايها المنافق بحكومة إنتقاليه يرأسها طوق نجاتكم الصادق المهدي. فالوقت لن يسمح، و الظرف لا يسمح. لكن تاكد ان ما من حكومه إنتقاليه كيفما كان تشكيلها تستطيع ان تتجاوز جرائمكم و فسادكم، فلا تعشم فى سوار دهب آخر.
** تاكد تماما ان عهدكم هذا سيكون بإذن الله آخر عهد حكم للإسلام السياسى فى السودان، و إلى الابد.
** انتم قوم لا تتعظون و لا تتراجعون و لا تستغفرون الله حتى و قد دنا أجلكم، و تلك حكمة من حكم الله عز و جل. فانتم المعنيون تماما بالذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا و هم يحسبون انهم يحسنون صنعا.

فلعنة الله على المنافقين المجرمين القتله الظالمين إلى يوم الدين.


ردود على Rebel
[Rio] 06-04-2013 02:01 PM
ياخي عفيت منك كفيت ووفيت -

[أبو عمر] 06-04-2013 01:44 PM
دا الكلام يا متمرد والله كفيت ووفيت يديك العافيه

European Union [TIGERSHARK] 06-04-2013 12:32 PM
الواحد يكتب يقول شنو بعد تعليقك الOutstanding ده...كفيت ووفيت وزياده كمان.

[الخمجان] 06-04-2013 11:27 AM
بارك الله فيك .....كفيت ووفيت.....يجب على مستعربي شمال السودان ان يفهموا ان تحاذلهم عن نصرة المهمشين والشعور بماسيهم .....ح يدفعهم الثمن غالي .....وذي ما ناس دارفور نزحوا من قراهم ومدنهم هم كمان لازن ينزحوا وكما تدين تدان والبادي اظلم.....وتاريخ السودان يعيد نفسه قبل مائة سنة حكم الغرابة السودان ودقوا ناس النيل (عبدالله ودسعد )الان ناس النيل في الحكم وعملوا نفس العمايل.....لكن المرة دي لاتبفي ولاتذر.....نسال الله السلامة ...

United States [ياسر] 06-04-2013 09:36 AM
شكرا أخي , ما كان يمكن قول أجمل أو أدق مما قلت , أرجو أن تصيغ كلامك مقالا في الرد على هذا المدعي , ثم أرسله الى الراكوبة و كل المواقع "الصديقة" .

[الدنقلاوي] 06-04-2013 07:24 AM
تحليل صائب تماماً وكلام في المليان

United States [الكاهلي] 06-04-2013 12:52 AM
اديلو في التنك قال مفكر ودكتور قال عفيت منك والله يا Rebel


#686958 [ابعنجه]
5.00/5 (3 صوت)

06-03-2013 09:47 PM
سبحان الله
الغاء تام لكل فئات الشعب السوداني ماعدا الجبهجية - الحاليين منهم والسابقين!!
لاخير فيكم كلكم - ماسبق منكم ومالحق
بلا محمد عثمان مكي بلا التجاني عبدالقادر بلا كلام فاضى
وخليكم في غيكم هذا تعمهون لغاية بكره ماياتيكم الطوفان


#686951 [Shihabedin Ali]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2013 09:34 PM
كلما أري وأسمع عما يجري في الوطن الحبيب أتحسر وأقول: يا قوم أليس فيكم رجل رشيد؟ والآن بعد أن قرأت لقاء البروفسور حسن مكي اقول : ياليت فومي يسمعون. ألا حمي الله البلاد والعباد من كل شر وبلية . ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا. أمين يارب العالمين.


#686947 [تاتاي في الخلا]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2013 09:24 PM
حديث وإفادات هامة وتحليل عميق يتسم بالمسؤولية الأخلاقية والشجاعة السياسية، وهذا ديدن هذا الرجل من وقت بعيد إذ له الكثير من المواقف والتحليلات السياسية التي تستحق الاعتبار، ثم هو رجل بحث وأكاديميا ومعلومات داخلية تأتيه (مطمئنة).

أتمنى من الاخوة القراء أن يرحبوا بافاداته بشكل متجرد وألا ينشغلوا بقناعاته وجهده التاريخي من أجل بناء الحركة الاسلامية في السودان التي أوردت سلطتها البلاد ما ترده اليوم. من الواجب عدم التطفيف من هذه المساهمة وأن نستعين بها بشكل إيجابي في تلمس مشروعات الحلول لأزمتنا السياسية (مترامية الأطراف).


ردود على تاتاي في الخلا
United States [مقهور] 06-04-2013 11:26 AM
هذا الثعلب لايغرنك حديثه فبني كوز ديدنهم واحد وعرابهم واحد ... حسن مكي وأمين حسن عمر وجهان لعملة واحدة يتبرزون في نفس الإناء الذي أكلوا فيه ... هذا الرجل بعد رفته من جامعة أفريقيا أصبح مثل العمدة خالي الأطيان وبهذا الهجوم الناعم ربما وجد له مشروع إسلامي جديد في عالم نجارة المشاريع الإسلامية ...

[الدنقلاوي] 06-04-2013 07:27 AM
قوم لف انت وحسن مكي بتاعك


#686943 [ظلال النخيل/فريد محمد مختار]
4.88/5 (4 صوت)

06-03-2013 09:18 PM
نشكر الدكتور حسن مكي على هذه الجرأة التي كانت مفقودة من قياديي المؤتمر الوطني حتى عهد قريب بل وحتى الآن . فكل قياديي المؤتمر الوطني وما يسمى بالحركة الاسلامية لمسنا منهم الدفاع عن سوءات الانقاذ والدفاع عن الباطل بكل ما أوتو من قوة وأقصد بالباطل أفاعيل الانقاذ وما حاك بالبلاد جراء سياساتها الخرقاء ..
نعم يا دكتور حسن دافعتم عن انقلاب الانقاذعلى الديمقراطية
دافعتم عن اعدام الثلاثين ضابطا في رمضان
دافعتم عن اعلان الحروب الدينية على اخوتنا في الجنوب
دافعتم عن الفصل من الوظائف للصالح العام
دافعتم عن تشريد كفاءات الجيش والشرطة
دافعتم عن اشعال الحرب في دارفور والنيل الازرق
دافعتم عن ضرب قوات الانقاذ للآمنين في دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة وحرق قراهم
دافعتم عن تجنيد الجنجويد القبائل المستعربة لتدير حربا بالوكالة على سكان البلد الاصليين
دافعتم عن تقسيم السودان وانفصال الجنوب الحبيب
دافعتم عن تعذيب الناس في بيوت الاشباح
دافعتم عن اغتصاب النساء في دارفور والجنوب
دافعتم عن قتل الابرياء الذين خرجوا في مظاهرات سلمية في الخرطوم ومدن السودان الاخرى
دافعتم عن اقتحام الجامعات واعتقال الطلاب وقتلهم
دافعتم عن فساد رئيس الجمهوريةوفساد زوجاته واخوانه وعشيرته
دافعتم عن مقاطعةالفساد في حوش بانقا (كافوري)
دافعتم عن الضرائب الباهظة التي أثقلت كاهل المواطن السوداني
دافعتم عن نظام الانقاذ الفاسد المفسد وعن سواءاته وفوق كل ذلك سكتم والتزمتم الصمت وأنتم ترون ما وصل اليه حال البلاد ..
كتمتم قول الحق ولم تجرؤوا على الجهر به لماذا ؟؟؟ لأنكم منظومة فاسدة واحدة خرجت من رحم فاسد.
وبعد كل تلك السنين أراك تتشدق بجسور وسدود وطرق الانقاذ وتعتبرها انجازا وهذا هو ديدن كل انقاذي أو مؤتمري لاحجة لهم الا التحدث عن الطرق والجسور متناسين أن من واجبات الحكومة تقديم كافة الخدمات للمواطنين لا أن تمن عليهم لم يبقى لكم الا أن تضعوا منهجا دراسيا عن انجازات الانقاذ في الطرق والكباري ليدرس اجباريا في المدارس والجامعات..
وأخيرا أكرر شكرى للدكتور حسن على جرأته وخروجه من صمته ونتمنى أن يصدح بقول الحق وفضح الانقاذ حتى يلقى ربه راضيا مرضيا


ردود على ظلال النخيل/فريد محمد مختار
United States [ابوذر الغفاري] 06-04-2013 06:16 AM
دفاع حسن مكي عن انجازات الطرق والكباري دة ليست انجاز التطور الطبيعي بتظهر معاهو هذة الاشياء والا ماذا يفعل القسم الهندسي في كل بلدية او محافظة يجلسوا في مكاتبهم وياخدوا مرتبات من غير عمل دة تطور طبيعي يادكتووور ماانجاز


#686933 [ود البلد]
4.00/5 (1 صوت)

06-03-2013 08:57 PM
تاكد تماما انك بكرة حتلحق بروفسور / مصطفى ادريس البشير المدير السابق لجامعة الخرطوم ، وذلك لانه كتب مقالات فى صحيفة التيار تنصح فى قيادة البلاد ... وكان بدل الشكر ان تم عزله من منصبه ووصف البعض بانه شعبى ؟؟ تاكد بكره بانك حتلحقوا ... وحنسمع بمدير جديد لجامعة افريقيا .


ردود على ود البلد
[بربندي] 06-04-2013 12:11 AM
السوداني حتى في دول الخليج فقد قيمته واحترامه - المضحك نائب السفير في السعودية ( الاجوف صغير العقل ) بيقول انو السودانس في السعودية مجاب الطلبات من الملك لاصغر سعودي - تعال شوف يا صغير العقل واحكم----

[nagatabuzaid] 06-03-2013 11:14 PM
يا حليلك انت من زمن حسن مكى مدير لجامعة افريقيا ؟؟؟ ده اقالوه زمان وبدلوه بكمال

عبيد الحرمنا من اذاعة لندن البى بى سى ياربى رجعوها ولا لا ؟

United States [ممتاز] 06-03-2013 11:01 PM
يا ود البلد انت ما قاعد في البلد مدير جامعة افريقيا حاليا كمال عبيد بديلا لحسن مكي عشان كده هو زعلان واصلان هم ما بجيبو اخرهم الا بعد الواحد اشتو بالشلتو ياخي ديل ناس مصالح دنيوية ما ناس اخره .

[cour] 06-03-2013 10:00 PM
انت عايش وين ياحلو البروف مرفوف من الادارة من زمان اصح شوية

United States [تاتاي في الخلا] 06-03-2013 09:36 PM
انت وينك يا رجل. د حسن مكي لم يعد مديرا (لإفريقيا العالمية)، فلقد ولي أمرها للدكتور (الجاهل) الكادر كمال (حقنة) اقصد كمال عبيد وزير الاعلام الأسبق.

لكني أعتقد -لست جازما- أن ح مكي ما زال مديرا لأحد المراكز البحثية العلمية بالجامعة.

European Union [المشتهى السخينه] 06-03-2013 09:35 PM
ياود البلد .. حسن مكى استغنوا عن خدماته فى جامعة افريقيا من زمن وركب ظلط مدنى . وعينوا بدلا عنه كمال عبيد .. وعشان كده هو بيهاجم ولى نعمته ورازقه ..


#686921 [كلام يا حسن دكام]
4.75/5 (5 صوت)

06-03-2013 08:41 PM
بدور على العنوان دا لي شهر في المقال دا ما لقيته[د.حسن مكي: السودانيون فقدوا إحترامهم لبلدهم بسبب هذه الحكومة.. السوداني أصبح يخجل من نفسه]

والله كلام حقيقة لكن.. حتى مسألة حلايب دا تعاملنا معها بببرود شديد.. بس السوداني اصبح يخجل من نفسه دا كيف؟ ما فهمناها يا د/حسن مكي!!! انت بترمي لشنو؟؟؟!!! يا حسوووونة


ردود على كلام يا حسن دكام
[osama dai elnaiem] 06-04-2013 08:44 AM
نفس الرمية-- بس بلسان اخواني اخر --- البشير وكما يري هو لا يحبذ ولا يقر تغييره باخر فقط جيبو له مخدة( رئيس وزراء) يسند عليها ويواصل لعن امريكا والاستكبار والشعب السوداني ويحمل الدستور بيده اليمني والمؤتمر الوطني بيده اليسري ويدوس ب( جزمته) علي الحكومة ومكوناتها هذه لعنة الله علي تنظيم الاخوان ان يولي عليهم هذا الفرعون الظالم ليذيقهم كل انواع العذاب الجسدي والنفسي --- بعد كل الالقاب العلمية التي ساهروا الليالي للحصول عليها وتامرهم للوصول للحكم بليل يقعوا في شر اعمالهم ويتامر عليهم العميد ويصبحوا تحته افندية يحركهم من موقع الي اخر ويلقنهم ما يود قوله طرباامامهم في رقص ( يخرق الارض) او يحسب انه يبلغ فيه الجبال طولا---- سبحان الله العلي القدير--- اللهم اسالك ان تاخذهم جميعا وكما بداوا في ليلة 30-06-1989 اخذ عزيز مقتدر.


#686916 [mohammad saad]
5.00/5 (1 صوت)

06-03-2013 08:39 PM
رحم الله محمد عثمان مكي رئيس اتحاد اولاد المكي بما فيهم حسن مكي. السؤال المطروح حاليا هل يعني كل هذا للت والعجن ان هناك خطة ايا كانت لتبادل ادوار وتولي الصف الثاني من الجبهجية لربع قرن اخر بتشكيلة جديدة. عرفونا!!!!!!!!!


#686912 [حسن]
5.00/5 (3 صوت)

06-03-2013 08:32 PM
يا سلام والله كلام هذا جزء من الدعاره الفكريه المطبقه فى افريقيا العالميه
يا حسن نصرالله اعلم والله ان الجبهه الثوريه قادمه وكلامك ده ما بحلك


#686904 [ودالشريف]
5.00/5 (3 صوت)

06-03-2013 08:18 PM
وشهدشاهد من اهلها .... مع اختلافى مع د حسن مكى في قوله بان الانقاذ لها انجاز هل يعتقد الدكتور حسن مكى ان بناء الطرق والجسور والسدود بالقروض الربوية وغير الربوية انجازا ! وكم كانت ديون السودان قبل الانقاذ وكم هى الان وهل غاب عن د حسن مكى كم من الفساد شاب جل هذه المشاريع والصرف البذخى في الاحتفالات والزيارات للوفود وكم من الاموال انفقت وسرقت باسم هذه الاحتفاليات وهل لايعلم د حسن ان جل هذه الطرق لاتنطبق عليها المواصفات المطلوبة ونتسال اين مشروع الجزيرة وين صناعة الغزل والنسيج واين السكك الحديد وين المصانع التى كانت ملك للدولة واين واين اذا حسبنا نحتاج لمجلدات واين الخطوط الجوية وين خط هيصرو واين النقل النهرى وووووو الكثير الكثير وين الجنوب واهل الجنوب وماذا يدور في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان وين حلايب وين الفشقة ماهو الفشل وماهو الانهيار هنا لم يصدق الدكتور فالانقاذ فشلت فشلا زريعا وادخلت السودان في مصيبة كبيرة لاندرى كيف سيكون المخرج ويعتبر عهد الانقاذ اسوء نظام يحكم السودان منذا ان عرف السودان بالعربي اسؤ من الحقب الاستعمارية من كل النواحى والحل ليس كما تقول ان يشكل حكومة لا ان يجلس اولا مع كل ممثلي اهل السودان من قوى مدنية وقوى مسلحة في طاولة حوار برعاية الاتحاد الافريقى والامم المتحدة ويتوافق اهل السودان في كيف يحكم السودان وتشكل حكومة انتقالية لها كل الصلاحيات ولها مهام محددة اصلاح ذات البين ولتق النسيج الاجتماعى ده اهم شي وبسط الحريات ووضع الاسس لبناء السودان الجديد الذى يتساوى فيه اهل السودان في الحقوق والواجبات وعمل دستور يتوافق عليه كل اهل السودان ويطرح للاستفتاء بعد ان يتوافق عليه كل قادة التنظيمات السودانية اى يكونو شركاء في صنعه والعمل على اجراء انتخابات حرة نزيه وهذا يتطلب حكومة انتقالية يدعمها كل اهل السودان وجب ان تكون توافقية وتحكم لفترة لاتقل باى حال عن 4 سنوات وبعدها انتخابات حره و4 سنوات اقل فترة ممكنة لتعمل الاحزاب على تاسيس نفسها وبناء قواعدها الهرمية وينطلق السودان الجديد ليمارس الديمقراطية الحقيقة غير ذلك بنلف وندور ونعيد عجلة الماضى ونعيد الفشل وعلى النخبة ان تعى لانه للاسف نخبتنا ادمنت الفشل


ردود على ودالشريف
United States [خالد طة الخال] 06-04-2013 06:07 AM
باللة حسن مكي دة ماراجل **** قال فشل مشروع الانقاذ السياسي بانفصال الجنوب ودمار مشروع الجزيرة والمشاريع الاخري فشل اقتصادي طيب ياحيوان انحطاط اخلاقكم واخلاق كثير من الناس دة مافشل اجتماعي تاني فضل شنوفشل سياسي واقتصادي واجتماعي ..تقول لي الطرق والكباري. .انت كيف جماعتك بسموك مفكر ياغبي مليون مرة قلنا ليكم الطرق والكباري دة عمل طبيعي لاي رئيس مجلس من المجالس المحلية وظيفتة الاساسية تعبيد الطرق تفتكر الدكتور ولا المدرس ولا النجار لو مارسوا وظائفهم الطبيعية دة بيكون انجازليهم ماهي دي طبيعة وظائفهم بلا يخمك ويخم عقلك انت تيس كبير بدقنك دي


#686902 [kafoury]
3.75/5 (3 صوت)

06-03-2013 08:11 PM
متى سيقول الرئيس عمر البشير لشعبه [ انا فهمتكم ]لقد سئمنا من تراهات واكاذيب المشروع الحضاري [الاسلامي ]الملئ بالاكاذيب والوعود الجوفاء ...الى متى ستستعبدون الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا.....


#686896 [سودانى منفرج الأسارير]
5.00/5 (3 صوت)

06-03-2013 08:00 PM
يا اخ فاروق مصطفى ابو عيسى.. يقينى انه قد آن ألأوان ان ترتاح .. نضالك معروف تاريخو منذ صباك الباكر .. ما قصّرت ما يقصرن ايامك يا بن ودمدنى البار.. اليوم وجب تسليم الرايه الى المفكر فيلسوف زمانو اللى تاتى صورتو على الملأ وكانه "سقراط القرن وافلاطون الزمان".. يجب على اهل السودان التصفيق له والوقوف "خلفه حجر عثرة" من وراهو وقدامو حسبما روى المرحوم ابو العزائم عليه فيض من رهمة الله عن ورود هذه العباره على لسان آخرين ... فقد تحدث اليوم فتى الفتيان ربما كان غضبان اسفا بعد التآمر عليهو وابعاده عن وظيفة كان المفروض ان يعلم ان كل اول له آخر وكل عز يزول وكل حى يموت.. جاء الفيلسوف ليفتى بعد زمان قضاه فى التسبيح بجمد نظام ألأنقاذ والسعى الى تثبيت دعائمه وقد تكشف له المستور ان "السودانيين فقدوا احبرامهم لبلدهم بسبب هذه الحكومه واضحى السودانى يخجل من نفسو الله ما تخافو .. يا حسن يا بن مكى .. احسن كان الآ تظهر كووولو كووولو وتقول كلامك دا ..ايه المناسبه؟ لعل الداعى خير .. اهل السودان يستعدوا.. يكونش كلامك دا علامه من علامات الساعه!! بس عشان ما تنسى لازم تعرف الحقيقه .. ال حقيقه ..ان هذه الحكومه- اللى كنت انت الى عهد قريب من كوادرها ذات الحضور الواسع والمتنوع المرتكزات حينما كانت لديك اسباب للأعتقاد بانك من اصحاب الرياده فى نشكيل الراى العام والمنافحه عن الثوابت - هى ذات (الحكومه) اللى فقدت احترام الدنيا والعالمين بسبب عدم مصداقيتها وتكرار اكاذيب اهلها والداعمين لهم من امثالك .. السودان لا ولن يفقد احترام بنيه .. السودان - حقيقة - فى حدقات عيون المخلصين من بنيه الصابرين على مثالك ..ولكن السودان هو من كان ولا يزال هو فاقد احترام هذه الفئه البئيسة من البشر اللى انت منها (من "DAY ONE" منذ يوم كذبتكم البلقاء ألأولى ..>"اذهب الى القصر وانا الى الحبس" اللى فسرها احد المنافقين والمكابرين بقوله (فض فوه) عندما ووجه ب "من غشنا فليس منّا" قال "الحرب خدعه".. يا اخوانا فى افك ونفاق اكترا من كدا..شتت الله شملكم وفرّق جمعكم..


#686893 [مقهور]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2013 07:55 PM
هذه بشريات إستجابة لدعوة المظاليم من أهلنا الغبش (اللهم أجعل كيدهم في نحرهم) وذلك بفضح الكيزان لمشروعهم الإسلامي الفاشل ونشر الغسيل الوسخ بألسنتهم...
هذا هو ديدن الإسلامويون ... نفس طريقة الحديث ونفس طريقة التفكير ... ومهما بلغوا درجات من العلم والخبرة لكن تظل مرجعيتهم عرابهم وشيخهم وكبيرهم الذي علمهم السحر (الترابي)...
بسبب هؤلاء المشعوذين كرهنا شئ إسمه إسلام سياسي ...
نحن لا نملك إلا أن نواصل في الدعاء عليكم حتى يأتي أمر الله ويخلصنا من كذبكم ونفاقكم ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة