الأخبار
أخبار سياسية
أوروبا أكثر منطقة مهدّدة بالاضطرابات الاجتماعية في العالم
أوروبا أكثر منطقة مهدّدة بالاضطرابات الاجتماعية في العالم


06-04-2013 04:17 AM
تقرير منظمة العمل الدولية يكشف أن الإضرابات العمالية واحتجاجات الشوارع زادت بشكل كبير منذ بدء الأزمة المالية في 2008.


رفض لنصائح 'الترويكا'

جنيف - قالت منظمة العمل الدولية الإثنين إن احتمال حدوث اضطرابات اجتماعية في دول الاتحاد الأوروبي أعلى من مستواه في أي منطقة أخرى في العالم وإن من المتوقع أن تتسع الفجوات بين الأغنياء والفقراء في أنحاء العالم.

وقالت المنظمة في تقرير سنوي إن الاضطرابات الاجتماعية التي تشمل الإضرابات العمالية واحتجاجات الشوارع والمظاهرات زادت في معظم البلدان منذ الأزمة الاقتصادية والمالية التي بدأت عام 2008.

لكنها ذكرت أن مستوى هذا الخطر "أعلى في دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين فقد زاد من 34 بالمئة في 2006-2007 إلى 46 بالمئة في 2011-2012."

وذكر التقرير أن الدول الأكثر عرضة للخطر هي قبرص وجمهورية التشيك واليونان وإيطاليا والبرتغال وسلوفينيا واسبانيا.

ونهاية الاسبوع، نزل الاف المتظاهرين إلى عدة مدن اسبانية للتعبير عن رفضهم للإجراءات التقشفية التي تفرضها "الترويكا" الممثَّلة للمانحين الدوليين، والتي تضم الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، على البلدان التي تحتاج إلى مساعدات اقتصادية عاجلة للتغلب على مشكلاتها المالية.

وجاءت الاحتجاجات ضمن مظاهرات حاشدة شاركت فيها العديد من المدن الأوروبية وتزامن ذلك مع وصول نسبة البطالة في اسبانيا إلى أرقام قياسية.

وفي البرتغال خرج آلاف المتظاهرون في العديد من مدنها للمطالبة بإقالة الحكومة الحالية ووضع حد لسياسات التقشف المفروضة من "الترويكا".

وتأتي مظاهرات البرتغال، بعد يوم واحد من دعوة كبرى النقابات العمالية في البلاد إلى تنظيم اضراب عام نهاية شهر يونيو/حزيران.

وكان محتجون قد اقدموا الجمعة الماضي على حصار مقر البنك المركزي الأوروبي، في مدينة فرانكفورت الألمانية التي توصف بعاصمة المال والأعمال في أوروبا وتعطيل العمل به.

وشملت الاحتجاجات التي شلت الحركة بفرانكفورت حصار مصرف دويتشه بنك الألماني ومقار فروع شركات أوروبية شهيرة للملابس الجاهزة، وقاعة بمطار فرانكفورت مخصصة لترحيل الأشخاص الذين رفضت طلبات لجوئهم إلى ألمانيا.

وقال تقرير منظمة العمل الدولية ان خطر اندلاع الاضطرابات في الدول الأوروبية ليس موزعا بالتساوي ولم يرتفع في سبع من الدول الأعضاء على الأقل.

وتراجع خطر الاضطرابات الاجتماعية في بلجيكا وألمانيا وفنلندا وسلوفاكيا والسويد منذ عام 2010.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 477


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة