الأخبار
منوعات سودانية
منى الحاج : البرمجيات والشعر كلها هندسة!!
منى الحاج : البرمجيات والشعر كلها هندسة!!
 منى الحاج : البرمجيات والشعر كلها هندسة!!


06-04-2013 06:39 AM

أجرت وكالة أنباء الشعر العربي حواراً مع الشاعرة السودانية منى الحاج والتي اكدت من خلاله على أهمية مسابقة أمير الشعراء التي أصبحت تستقطب المواهب الشعرية من مختلف الدول العربية، مشيرةً في هذا الصدد إلى سعادتها بوصولها إلى مرحلة مهمة من مراحل هذه المسابقة العربية وتحدثت في الحوار عن تجربتها الإبداعية وعلاقتها بعالم البرمجيات وتصميم المواقع.


وقالت انه لم يدر في خلدها ذات يوم أن تكون شاعرة، (منذ نعومة لغتي أحب الشعر، واقرأه، واغرق في الجميل منه بلا هوادة. ووجدتني أكتبه بنهمٍ، دون خوض في علومه العروضية، والفلسفية. فلا أزال أنظر إلى الشعر على أنه وجبة قلب، وترنيمة روح، تتلقاها المشاعر، فتسطرها كلمات خضراء حيناً، وحمراء حيناً آخر، وملوّنة أحايين أخرى. أنـا لا أخطط لكتابة الشعر، ولا أستدعي القصيدة، ولا ألحّ في طلبها، لكنني أترقب أزيزها، أو حفيفها، أو مصافحتها، فافتح صفحتي، وأدرجها بأناة ومحبة وحنان. لكن هذا لا يمنع من العمل على هندسة بناء القصيدة، وتخيّر ألفاظها، وتزيين أغراضها من خلال الشكل والمضمون)
وعن علاقة الشعر بالهندسة التي درستها قالت ان الشعر فن إنساني جميل، فهو هندسة المشاعر والأحاسيس واللغة، ووضعها في إطارها اللائق، بينما الهندسة فنٌ آخر، لا يختلف عن الشعر إن تعاملنا معه بمنطق الأرواح، فجميع الآثار والإنجازات الهندسية التي نراها في كل يوم منذ آلاف السنين ماثلةٌ أمامنا، تنبعث منها أرواح من أبدعوها ذات يوم، فالشعر والهندسة وجهان مختلفان لمضمونٍ واحدٍ إن تعاملنا معهما بروح الإنسان.
- وكشفت منى حسن الحاج المتسابقة في أمير الشعراء عن مجموعتها الشعرية التي ستصدر قريباً والتي قالت انها تتضمن مجمل وأجمل ما قطفه قلمي من جنائن الحرف منذ أيام الصبا، إضافةً لما كتبته في العامين الماضيين، كما أبدت سعادتها في أن تم اختيارها من بين آلاف الشعراء، وأن تكون لها فرصة في لقاء عدد كبير من الشعراء من مختلف البلدان والإطلاع على تجاربهم الشعرية ومعرفتهم وخوض هذه التجربة الرائعة وقالت:
المسابقة في رأيي تخدم الشعر العربي والشعراء، حيث انها إحياء للاهتمام بالشعر العربي واللغة العربية، وفرصة جميلة لإظهار مواهب الشعراء وتمكينهم من الإطلاع على تجارب بعضهم البعض، والاحتكاك بها عن قرب مما يخدم المشهد الشعري في الوطن العربي اهتماماتي كثيرة، منها ما يتعلّق بالشعر من قراءة وكتابة وحضور الفعاليات الشعرية والأدبية، ومنها ما له علاقة بعالم البرمجيات وتصميم المواقع وغيره من الهوايات تعتبر الشاعرة منى حسن نفسها شاعرة قضية، فالشعر ليس عالماً منفصلاً عمّا يدور في حياة الشاعر أو في حياة البشر من حوله، أو ما يحيط به من أحداث. يرصد الشعر لحظات الفرح، لحظات الانفعال والحزن، وكل ما يستحضر اللحظة الشعرية في عالمه، ومن هذا المنطلق فإنّه حين تكون للأمة قضايا يلتزم الشعر تجاه قضايا الأمة بالتعبير عنها بصورتها الأوضح والأرقى. هذا بالإضافة إلى كون القضية الفلسطينية هي موروثنا، وقضيتنا المركزية كعرب ومسلمين التي حمل همها الآباء والأجداد، وحملناه من بعدهم.

الراي العام


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2678

التعليقات
#688168 [ثورة محمية بالسلاح ( كاودا وبس)]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 09:52 AM
توضيح وتصحيح : يا أخي الفاضل صبحي أنا لست ضد الشعر ولست ضد أنها شاعرة بالعكس فخور بها وبكل المواهب وفي كل المحافل شرف لنا ولكن توجهها وقبل أسبوع قالت قصيدة وطنية وخصصت جزء منها عن أبو كشرشولا وهذا يعني أنها (كوزة)


يا صبحي : أود أن أصحح لك كلمة (ميولاته) وهي ميول جمع ميل ومعناها مال إلى شيء محدد أي رغب فيه .

تخريمة :

أسألك ماهي قضيتك المركزية والأخت حددت قضيتها وأقول لك أن أحد أصحابها قال لي أنتم تعبانين ليه وهذا أنهم شافوا مصالحهم وين.


ومالك بتكره الافارقة والرطانة وأرى فيك جلهلية وعنصرية وجهوية وعرقية وبدل أن نستفيد من التعدد ونكون أمة قوية تشرزمنا وتقوقعنا حول القبلية والجهوية الضيقة البغيضة وهذا وقود ممتاز للتأجيج الصراع وبفهمك هذا وبالمناسبة هذا توجه المؤنمر اللاوطني هو تقسيم ما تبقى من السودان ومبروك عليكم دولتكم النظيفة ذات العنصر الواحد ومبروك علينا تعدد لغاتنا ورطانتنا والواننا.


#688027 [ابن البادية]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 03:00 AM
أحيي الشاعرة الرقيقة المهندسة منى حسن فضل الله واود ان اقول للاخ النور كلمة الحاج لقب فقط

في الحقيقة سعدت جماهير الشعر العربي بتواجد الشاعرة المبدعة منى بمسرح شاطئ الراحة با بوظيي

ولا شك انها شاعرة سودانية هادئة الطبع و مبدعة تطرز حروف القواغي اللامعة وتكتب شعر التفعلية الحرة والعمودي و تمثل السودان في مهرجان أمير الشعراء بالامارات ابوظبي . لماذا امتنعت الجهات الحكومية والقنوات الفضائية للوقوف معها في المرحلة السابقة ودعمها بالرسائل النصية كما فعلت دولة موريتانيا للتصويت الى شاعرها الذى تحصل على نسبة 81 ÷ بينما تحصلت شاعرتنا المذكورة على نسبة 57 ÷ بمجهودات فردية
منى حسن فضل الله تنتمى الى الكواهلة ومعلوم اشتهار بنو كاهل في كتب المجموعات الادبية بالشعر العربي من ايام العصور الاولى واطمئنك يا النور الزولة لا لون لها ان كان من يعتقد ذلك .. نتمنى لها النجاح والتقدم من المرحلة الثانية الى المرحلة الاخيرة ونأمل من السودانيين ان يقفوا معها في المرحلة المقبلة التى تبدأ اليوم الاربعا ء الموافق 4 يونيو
و


#687541 [النور]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 01:58 PM
الاسـم (منى) تشـترك فيه كثير من النسوان اللائي يكتبن في الصحف هذه الايام.. منى سلمان - منى عبدالفتاح - منى ابو زيد - منى الحاج (هذه تكتب شعرا) وتشاركها في اسم الأب (الحاج) شاعرة اخرى (كوزة) اسمها روضة.. وهذا يدل على تمسك الناس بالدين الحنيف..


#687460 [بابكر الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 12:40 PM
مني ونضال وروضه يديكم العافيه يا بنات الحاج


#687388 [ثورة محمية بالسلاح ( كاودا وبس)]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 11:43 AM
القضية المركزية يا ما شاعرة ( يعني ما حاسة بحالنا) هي من نحن : والمذكور أدناه ليتك عرفتي وسمعتي وشفتي لبكيتي كما بكيت أنا دمعاً دماً بلل ثيابي على تردي حال بلادي وانت فرحه بقول يقال له شعر وشعور ومشاعر وقومنا جوعي وجرحي وصرعى ومرضى بلا دواء وبيعت المستشفيات وقتلي بلا أكفان وأمهات ثكلى مزقنا ثيابهن من شدة الألم وفقدان أعز الناس زوج - شقيق - أهلنا في دارفور ينامون في المخيمات من شوالات الخيش وحتى لا ترقى لمستوى المخيمات التي يعرفها العالم كأننا لسنا جزء من هذا العالم ولا زال البشير يرقص ويرفع العصا لمن عصا ومن سكت له السمن والعسل ومن عارض لن يجد حتى قشر البصل ... يا بنت عمي الحاج أجلسي مع نفسك لحظة واحدة وتأملي الحال وقولي شعر يناسب الواقع المتردي الذي تعيشة البلاد وليس الشعر للمترفين المتخمين أرباب العمامات والملافح والشالات ومراكيب الاصلة والنمر ... فالحق أننا نعاني من أزمة ضمير غائب لن يعود وضمير ميت لابس لامع ملون تارة بالغناء في زمن البكاء وتارة بالصمت في زمن التطبيل وتارة بالنفاق في زمن غياب الناصح والجري وراء المنافع والمصالح والتقوقع حول الذات فقط .
(تأملي ما يلي أظنك عرفتي وسمعتي دوي صوت المدافع)
(ضياع حلايب + شلاتين أبو رماد + أوسيف + جبل عوينات إحتلال مصري) شيء عادي - (ضياع الفشقة إحتلال إثيوبي) شيء عادي - (ضياع مثلث ليمي إحتلال كيني) شيء عادي - (ضياع جنوب السودان بأكمله) شيء عادي ... وعدم حل مشكلة دارفور ... النيل الأظرق ... جنوب كردفان ... البحر الأحمر وإحتمال ضياعها شيء عادي وغير مهم وبرضو نقول شعر ومافي حد شاعر بيكم يا وهم وبضحكوا عليكم والذين تشاطرينهم مشاعرك ليسوا شاعرين بك وغير معترفين بإستشعارك بل رأيهم الحقيقي أنك كالذبابة تتطفل في إمتصاص ما تبقى من بساتين النحل وليتك عرفتي قصدي فبستان أفريقيا أفيد لكم وأنفع وليتكم تفهمون ونأمل إستدراك الحال قبل فوات الأوان. وتعودون لأصالكم فأنت ونحن حيث خلقنا الله أفارقة حتى النخاع وكونوا واقعيين ولاتتعبوا أنفسكم فهويتكم معروفه وكونوا كما خلقكم الله وغير ذلك كم يفسر الماء بالماء .


ردود على ثورة محمية بالسلاح ( كاودا وبس)
European Union [صبحي] 06-05-2013 12:16 AM
كل انسان حر في توجهاته وميولاته طالما انه لم يسئ او يسلب حقوق غيره! وما الضير من سياقة نص شعري عاطفي وتفاؤلي؟ ثم كيف تفرض علي شخص الانتماءلثقافة محددة ؟ وهل هي تتحدث سواحلي او كنغولي لتصيغ شعر علي شاكلته؟لتأفرق نفسهاأفرقة افريقية حتي رحمة قلوب الافارقة كما حدث في رواندا وبورندي!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
اللغة العربية فخر لنا ولسنا برطانة كي نتحدث بغيرها ونحترم ثقافة ولغة غيرنا..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة