الموت سمبلا



06-04-2013 07:59 AM
ابراهيم ميرغني



لقى(12) مواطناً سودانياً مصرعهم على الحدود السودانية الليبية نتيجة انقلاب سيارة كانوا يستقلونها اثناء مطاردة بين مهربي البشر وحرس الحدود الليبي ،وأوضحت وزارة الخارجية في تصريح أول امس انه تم التعرف على (7) من الضحايا فيما تبذل جهود للتعرف على الذين تكن بحوزتهم أوراق ثبوتية.

ونقول أن هذا الموت المأساوي دليل على المأساة التي يعيشها الشباب السوداني من الجنسين الباحث عن أي فرصة عمل خارج الحدود ولو بأي ثمن.

والشاهد ان إنهيار الزراعة والصناعة أغلق فرص العمل أمام القوى المنتجة حتى ولو حصلت على أعلى الشهادات العلمية. والقليل من فرص العمل التي تتوفر هنا وهناك مغلقة لمنسوبي الحزب الحاكم أو بطانته. والمدارس الثانوية التي حولها نظام الانقاذ لجامعات غير مؤهلة تستنزف الملايين من الجنيهات من الطلاب وذويهم ثم تدفع بهم الى الشارع العريض حيث جيوش العطالة.

وحتى الكوادر المؤهلة في المجالين التعليمي والصحي هرب معظمها الى الخارج بامتيازات أفضل نظراً للاوضاع السيئة التي يعيشونها والتي تواجهها هذه المرافق مثل تجفيف المستشفيات. إرتفاع معدلات البطالة وتراجع القطاعات الانتاجية دليل ساطع على فشل السياسات الاقتصادية للنظام برغم كل الادعاءات الرسمية التي تجعل من الفسيخ شربات.

الدولة التي لا تلقي بالاً للتوظيف ولا تخلق فرصاً للعمل جدير بها أن تذهب غير مأسوف عليها.

الميدان


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1543

التعليقات
#687723 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 05:27 PM
ستكون نهاية عصابة المجرمين الحاكمين باسم الدين بنفس الطريقة هم واسرهم هروبا

من الثورة السودانية التى ستنجح ولو بعد حين ان شاء الله


#687507 [ابوايمن الحلاوى]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2013 01:30 PM
لو ماتو فى ابوكرشولا دى ما كان ارحم ليهم !! على الاقل شهداء بمعتقدات الطين الوطنى...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة