الأخبار
أخبار إقليمية
طه يدعو لتعزيز الرسالة الإعلامية لرفع الحس الأمني
طه يدعو لتعزيز الرسالة الإعلامية لرفع الحس الأمني
 طه يدعو لتعزيز الرسالة الإعلامية لرفع الحس الأمني


06-05-2013 07:24 AM

وجّه نائب الرئيس السوداني، علي عثمان طه، بالاستمرار في برامج التعبئة والاستنفار، حتى يتم تحرير كل شبر من أرض الوطن، وتعزيز الرسالة الإعلامية لرفع الحس الأمني، والتوعية به على مستوى المركز والولايات، وتوضيح الحقائق للمواطنين.


وأشادت اللجنة العليا للتعبئة والاستنفار، في اجتماعها، يوم الثلاثاء، بالدور الذي ظلت القوات المسلحة، والقوات النظامية، والدفاع الشعبي، تضطلع به، في حفظ واستقرار أمن الوطن وصون كرامته.


ووجهت اللجنة، برئاسة النائب الاول، علي عثمان طه، نداءً لأبناء الشعب السوداني، للانخراط في صفوف القوات المسلحة، والقوات النظامية الأخرى .


واستعرض الاجتماع، تقرير أداء اللجنة منذ الأحداث الأخيرة في أواخر شهر أبريل الماضي حتى مطلع يونيو. واطمأنت اللجنة على استقرار الأوضاع الإنسانية بالمناطق التي تأثرت بالأحداث مؤخراً.


جهود دبلوماسية
"
سيطرة حكومية كاملة على الأوضاع الإنسانية عقب وصول أكثر من 60 قافلة من الوزارات والمؤسسات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني لإغاثة المتأثرين بالأحداث الأخيرة
"
من جانبه دعا نائب الرئيس السوداني، د. الحاج آدم يوسف، إلى المضي قدماً في إجراءات محاكمة المجرمين الذين قتلوا المواطنين الأبرياء، ونهبوا ممتلكاتهم، مؤكداً استمرار الجهود الدبلوماسية لكشف الحقائق، وإدانة الحركات المتمردة، لما قاموا به من إرهاب وتجنيد للأطفال بغرض الأعمال العسكرية.


وفي السياق كشف مفوض العون الإنساني د. سليمان مرحب، عن وصول أكثر من 60 قافلة من الوزارات، والمؤسسات الرسمية، ومنظمات المجتمع المدني، لإغاثة المتأثرين بالأحداث الأخيرة.


وقال إنه لا توجد أي مشكلة إنسانية، وهناك سيطرة من قبل الحكومة وشركائها الدوليين على الأوضاع الإنسانية، مؤكداً تجاوز مرحلة الإغاثة وتوفير الطعام، إلى مشروعات سبل العيش، ودعم الاستقرار والتنمية.


إلى ذلك قال عضو اللجنة العليا للاستنفار عبدالرسول النور، إن الاجتماع تطرق إلى التطورات التي تلت انتصار القوات المسلحة، واستعادتها لمدينة أبوكرشولا.


وأشار إلى التضامن الشعبي من كافة ألوان الطيف السياسي، مع القوات المسلحة لإسناد ظهرها، وسد كل الثغرات التي يمكن أن تنفذ منها الأجندة الأجنبية، مؤكداً جاهزية كل أبناء الشعب السوداني، للتصدي لكل من يسعى لتفتيت الوحدة الوطنية.


سونا


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 924

التعليقات
#688659 [زهجان من الضبان]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 05:49 PM
وجّه نائب الرئيس السوداني، علي عثمان طه، بالاستمرار في برامج التعبئة والاستنفار، حتى يتم تحرير كل شبر من أرض الوطن
انت قصدك انو حلايب و الفشقة برضو حا يكونو جوة من المناطق المحررة و لا شنو قصدك بالضبط ؟؟؟؟


#688614 [كاك]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 04:54 PM
عندما كان هذا الساطور واليا للشمالية كانت زوجته تستغل البسطاء من نساء منطقة سعديك فيقمن بتجهيز الطلح للدخان والدلكة بل كن يقمن بدلكها واتحدي الساطور وزوجته بنفي هذه الواقعة


#688125 [Mohd]
2.13/5 (4 صوت)

06-05-2013 09:14 AM
(وتعزيز الرسالة الإعلامية لرفع الحس الأمني، والتوعية به على مستوى المركز والولايات، وتوضيح الحقائق للمواطنين)


الرسالة الاعلامية ؟ والحس الوطني؟ وينو هو الوطن الاستلمتوه مليون ميل قسمتوه وبعتوا الباقي منه؟

الافلام المدبلجة في ابكرشولا وابو ساطور؟

دا فلم محروق

الدق على وتر الدين والتلفيق الاعلامي والكذب دا بقى مكشوف

والفيكم اتعرفت (كلكم منافقين عملاء لصوص حقراء)

والله الا تجندوا اولادكم الزي البسكويت ديل

الجيش انتهيتوا منه زمان

والمسألة في النهاية


بغض النظر عن حقيقتكم وزيفكم وضلالكم وعدم امانتكم ونفاقكم

لا يستوي ان يرمي مسلم بنفسه الى الجحيم بقتاله الى مسلم اخر ومواطن مثله في البلد

(القاتل والمقتول في النار) وليس كما قال امامكم الكذاب جهاد وحور عين وشفته في الجنة مع حورية

والداير يدخل النار اليجي يتجند معاكم يا اهل الافك والضلال والنفاق


#688081 [الغضنفر]
2.25/5 (3 صوت)

06-05-2013 08:09 AM
كل مطلع شمس يوقفوا صحيفة من الصدور و يوقفوا صحفي من الكتابة بأوامر شفهية من ضباط الأمن و يقولوا ليك تعزيز الرسالة الإعلامية..

التعزيز يعني التطبيل و حرق البخور و الكذب و التدليس على الناس

إنّ غداً لناظره قريب أيها اللصوص



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة