الأخبار
أخبار إقليمية
حريق يلتهم (2000) نخلة بالشمالية
حريق يلتهم (2000) نخلة بالشمالية
حريق يلتهم (2000) نخلة بالشمالية
صورة من الارشيف


06-05-2013 01:45 PM

قضى حريق شب ظهر امس على أكثر من ألفي نخلة بمنطقة (سلب) بجزيرة تنقسي بمحلية الدبة بالولاية الشمالية.
وأرجع مواطنون تحدثوا للمركز السوداني للخدمات الصحفية، أسباب الحريق إلى عمليات النظافة العشوائية داخل الجنائن من قبل المزارعين، وقالوا إن الحريق شب في عدد من السواقي الأمر الذي صعب من السيطرة عليه، وأشاروا الى أن أشجار النخيل التي أتى الحريق عليها في مرحلة الثمار مما يؤدي إلى خسائر فادحة، واوضحوا أنهم استنجدوا بالسلطات المحلية إلا أن ضعف الإمكانيات حال دون تقديم مساعدات ترقى إلى مستوى الحادثة، وطالبوا بتوفير خدمات الإطفاء بالمحلية ، خاصة بعد كثرة الحرائق في المنطقة، لا سيما وأن الظروف الطبيعية تساعد على اندلاع مزيد من الحرائق، وناشد المواطنون، السلطات المحلية بالتدخل العاجل لاحتواء الآثار التي ترتبت على الحريق.

الصحافة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2423

التعليقات
#689533 [gagran jedan]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 07:11 PM
كان معتمد الدبه يتأهب لاجتماع وتم تبليغه بالكارثه وجاء موقع الحدث بعد أن قضت النار على الاخضر واليابس وفاجأه احد المواطنين ايهما اهم الوقوف على الحدث ام الاجتماع وكان رده الاجتماع--القضيه ليست وحدات المطافئ فالولايه تفتقر كل شئ ولايوجد كادر مؤهل على الاقل يسعى لتوفير الكثير من الخدمات الاساسيه---


#689133 [مشتهيك انا يا بلد]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 11:52 AM
فالنكن منطقيين فى نقدنا للحكومة ما دخل الحكومة فى نشوب الحرائق ، معلوم لممارسى مهنة الزراعة انهم يستخدمون طريقة خطيرة للتنظيف وهو جمع المخلفات وإحراقها داخل السواقى وبمجرد هبوب قليل من الرياح يزداد إشتعال اللهيب.
تقصير الحكومة فى عدم توفير آليات الإطفاء حتى العاصمة تعانى من ذلك .
ربنا يعوضكم خير


#688543 [سيد إبراهيم محجوب]
5.00/5 (1 صوت)

06-05-2013 03:46 PM
85حالة حريق في الفترة من 24/2/2011م حتى اليوم 5/6/2013م ............. 13 حالة حريق فقط في جزيرة صاي (خمس مرات في جزيرة محمد نارتي ومرة في جزيرة قلبون و4 مرات في أرودين ومرةواحدة في موركة ومرة في صيصاب ومرة في عدو تخيلوا ................. وللأسف كلها تسجل ضد مجهول ....!!!!! والمجهول هو طبعاً ناس المؤتمر الوطني الخسيسين الدنيئين ويتم هذا بالتنسيق الكامل مع سلطات حكومة الكيزان خاصة إدارة السدود ليتم إقناع الأهل بقبول الأمر الواقع وأن النخيل إتحرقت وما عندكم حاجة عشان ترفضو ا إنشاء السدود وحتى إذا تم لا سمح الله إقامة السدود تكون قيمة التعويضات على النخيلة ضئيلة أو معدومة لأنهم يريدون إحراق النخيل كاملة في المنطقة النوبية بالإعتماد على المرتزقة المغفلين من أبناء النوبة المنتمين للمؤتمر الوطني ، والمطلوب من شباب المنطقة أن يقوموا بإحراق منازل جميع المنتمين للمؤتمر الوطني في المنطقة ، ليكفوا عن هذه الجرائم في حرق النخيل التي لا فرق بينها وبين الإنسان فمن حرق نخلة كأنما حرق إنساناً ، فهبوا أيها الشباب الأحرار في لجان المناهضة وأحرقوا هؤلاء الخونة وبيوتهم وممتلكاتهم وأنتم تعرفونهم جيداً فلا تتركوهم يدنسوا أرضنا الطاهرة
تعقيب على ردود بعض الإخوة :-
سيد محجوب الإخوة عباس طيفور وآدم محمد لكما الشكر والتقدير على هذا الحرص والخوف من الفتنة ...!!! ولكن هل الفتنة مازالت نائمة في البلد ....!!!! أين هي القرية التي لا توجد فيها فتن وتمزق وخلافات تصل حد الإقتتال ..... أذكروا لي قرية واحدة من حلفا إلى حفير مشو لا توجد فيها فتنة بين الأهل والأقارب بل في البيت الواحد ....!!!! أتحداكم وأتحدى من ينحو هذا النحو من الخوف والحذر ... الفتنة جاءت مع لصوص المؤتمر الوطني في المنطقة ،،، بل القتل جاء لنا في عقر دارنا ولأول مرة في تاريخ النوبة مع أهل الإنقاذ والتابعين لهم ..!! فما هي الفتنة التي تخافون منها ،،، بعد أن وصل بنا الخلاف والشقاق والتفرقة بسبب سياسات الكيزان ومن عاونهم ويعاونهم من بعض متخاذلين أبناء المنطقة !!!! هل سألتم أنفسكم من هم الذين يقومون بهذه الحرائق ؟؟؟ هل أتوا من أبوكاشولا أم من أم روابة أم من جبال النوبة أم من كاجو كاجو ...؟؟؟ إنهم منا وفينا للأسف !!! من يقومون بإشعال هذه الحرائق هم مننا وفينا بل ربما أنا أو أنت يا عباس أو يا آدم أو أخوك أو أخي أو إبني أو خالي أو عمي ...إلخ ليس هناك غريب أتى من خارج المنطقة لتحرق نخليلنا ....وإلا لعرفناه وقطعنا جزوره ،،، إن الذين يحرقون هذه النخيل إنهم من أهلنا وهم من المؤيدون للحكومة اللصوص ومؤيدون للسدود وإغراق المنطقة ..!! إنهم هم الذين يبلغون عن إخوانهم بل عن آبائهم لدى جهاز الأمن وينامون بكل برود وإخوانهم في معقلات كلاب الأمن وبعض أبنائهم وشبابهم ماتوا وإستشهدوا دفاعاً عن هذه النخيل التي يحرقونها بدم بارد ، إنهم رخاص يبيعون أهلهم وأرضهم ونخيلهم بأبخث الأثمان مقابل إرضاء حزبهم المجرم ، إن الذين يبلغون جهاز الأمن عن المناهضين ويزجون بهم في سجون الإنقاذ هم منا وفينا تعرفهم أنت يا عباس في قريتك وتعرفهم أنت يا آدم في قريتك وأعرفهم أنا في منطقتي ، ما من منطقة أو قرية في السكوت والمحس وحلفا إلا به بعض المرتزقة الخسيسين الذين يتعاونون مع كلاب الأمن ومنهم من في جهاز الأمن ولا يرمش له جفن وهو يبلغ عن أبيه أو أخيه بل حتى عن أخته (((( وأقسم بالله أن هذا واقع )) والاسماء موجودة ومعروفة في كل منطقة ، فلماذا لا نرمي عباس في النار إذا قام بحرق نخيلنا ؟؟؟ ولماذا لا نرمي سيد محجوب في النار إذا قام بحرق نخيلنا ؟؟؟ ولماذا لا نرمي آدم إذا قام بحرق نخيلنا ؟؟؟ ولماذا لا نحرق من يقوم بحرق نخيلنا ويتواطء مع حكومة القتل ويفرح لإغتيال شهدائنا الأبرار ؟؟؟؟ هل يستحق مثل هؤلاء أن يعيشوا بيننا ؟؟؟ هل يشبهون هؤلاء أخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا التي جبلنا عليها .؟؟؟


#688499 [المتغرب الأبــدي]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 03:07 PM
تكرار حوادث الحرائق في الشمالية في هذا العام بالذات يعود لسبب واحد :
وهو
أن الحكومة تريد بناء سد كجبار ولا تريد أن يكون للأهالي كثير نخل ليطالبوا بالتعويض المالي عنه ..


#688462 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2013 02:34 PM
عدة حرائق خلال فترة وجيزة،،، القصة شنو ،، هل هناك أيدي خفية تعمل على تطفيش المزارعين من هذه الاراضي وتحويلها الى اراضي استثمارية ،،، كل شيء وارد في السودان حيث انعدمت الوطنية تماما وأصبحت البلد بعد كل شيء لله .. كل شيء للبيع ،،،،، وبالنظر لما حدث لمصانع السكر تحت ستار الخصخصة وبيعها دكاكيني دون عطاء عام يدل على ان الجماعة سيبيعون كل شيء ويتركون المواطن نهبا لرأسماليتهم النتنة،،، غير أن هذا ليس نهاية المطاف ،،، فالاراضي الجاهزة على النيل هي هم هذه الحكومة التي لا تريد خسارة جنيه واحد في تجهيز أراضي جديدة للاستثمار بعيدا عن الحيازات الاهلية،،، ولا ننسى في هذا السياق الخطير الميادين في المدن والتي اتلحست بقدرة قادر تحت غطاء انشاء زاوية أو مسيجد وفجأة يطل فرن وبقالة ومخبز في الميدان المنهوب وهلم جرا،،،، ولو لاحظ المعنيين بالشأن السوداني من منطلق وطني لتسأءلوا خفية أو علنا ما هو الذي يجعل الحكومة تفك يد الناس وتطلقها في الذهب وتسميه رسميا في الصحف التنقيب الشعبي فالاجابة على ذلك يا محمد أحمد ياخوي توضح لك العلل التي سقناها أعلاه،، فالذهب ليس في موقع واحد مثل البترول وتتبعه في فيافي السودان وتكلفة استخراجه من خلال قوى موظفة يصعب على الحكومة بالتالي اصبحت مضطرة في اطلاق يد التنقيب الشعبي ولكن هل فات على هؤلاء المجارمة الاحتيال في تجيير الذهب الى جيوبهم،، لا وكلا ونيفر فهي تعلم أن تهريبه بكميات كبيرة يستحيل عقلا ونقلا بالتالي هي مطمئنة بأن خراجه سيعود اليها من المنقبين وبسعر قليل فوضعت العديد من منتسبيها تجارا له يشترونه نيابة عنها وتقوم بتصديره الى الخارج بالتالي وفرت على نفسها العمالة والمعدات وغيرها من تكاليف ،،،، فيا من تدافع عن هذه الحكومة بسبب الفتات الذي تلقيه اليك فان نصيبك في الثروة أكبر من نصيب الفرد في أي دولة لو سيس السودان بعدالة وشفافية ولكن الطشاش في بلاد العمي شوف ،،،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة