الأخبار
منوعات
الوجوه... علامة محفورة في ذاكرة النساء
الوجوه... علامة محفورة في ذاكرة النساء
الوجوه... علامة محفورة في ذاكرة النساء


06-06-2013 01:41 AM



حمية البحر المتوسط المتضمنة للاسماك والخضار تنعش الذاكرة، والتوتر الخفيف يحفّز المخ على تحسين فعاليته.




الانثى تهتم بالتفاصيل

واشنطن - نشرت دراسة أميركية في دورية "علوم الطب النفسي" أن النساء أكثر قدرة على تذكر الوجوه من الرجال بسبب نظرتهم العفوية للوجه وتفاصيله بشكل أدق.

ووجد الباحثون أن النساء لديهن قدرة أكبر وبشكل أفضل على تذكر الوجوه وترسخها لديهم طوال العمر، والسبب أنهن ينظرن لوقت أطول وبشكل أدق إلى تفاصيل الوجوه، مع العلم أن هذه العملية لا تتم بشكل متعمد، إنما كانت عفوية بشكل كلي.وقاموا بوضع اختبار لهن على الانترنت للتعرف على الوجوه.

واكتشفت الدراسة أيضاً أن الفرق بين الجنسين في القدرة على تذكر الوجوه يتناقص مع تكرار عرض الوجوه عليهم.

وكشفت دراسة أجرتها جامعة ألاباما في برمنغهام أن حمية حوض البحر المتوسط، التي تحتوي على الاحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الاسماك والدجاج وصلصلة السلطة مع تجنب الدهون المشبعة واللحوم والالبان، ربما تكون مرتبطة بالحفاظ على الذاكرة وقدرات التفكير.

لكن هذا الارتباط لم يكتشف في الاشخاص المصابين بالداء السكري.

يذكر أن حمية البحر المتوسط ليست برنامجا غذائيا معينا وإنما مجموعة العادات الغذائية التي يتبعها سكان الحوض.

وذكر موقع "ساينس ديلي" المعني بشؤون العلم أن هذا البحث نشر في مجلة "نيورولوجي" التي تصدرها الاكاديمية الاميركية لطب الاعصاب.

وقال غورجيوس تسيفغوليس أستاذ طب الاعصاب في جامعتي ألاباما وأثينا "طالما أنه لا توجد أي علاجات محددة لأغلب أمراض العته فإن تغيير العادات الغذائية مثل الحمية التي قد تؤخر ظهور أعراض العته يعد في غاية الاهمية".

وتوصلت الدراسة إلى أن الاصحاء الذين أكثر التزاما باتباع العادات الغذائية لسكان حوض البحر المتوسط أقل بنسبة 19 في المئة في المعاناة من مشاكل في مهارات التفكير والذاكرة.

لكن حمية حوض البحر المتوسط ليست مرتبطة بتقليل خطر مشاكل التفكير والذاكرة بالنسبة للاشخاص المصابين بالداء السكري.

وقال تسفغوليس "الحمية عملية مهمة يمكن أن تساعد على الحفاظ على القدرة الادراكية في السن المتقدمة. لكنها تعد فقط واحدة من عدة أمور أخرى مهمة مثل ممارسة الرياضة وتفادي السمنة وعدم التدخين وتناول الادوية الخاصة بعلاج السكر والتوتر الشديد".

وكشفت دراسة بريطانية قديمة، أن التوتر يمكنه أن يساعد على تقوية الذاكرة، وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه في الوقت الذي يمكن فيه للتوتر الدائم أن يزيد من خطر الإصابة بالأزمات القلبية ويؤثر على جهاز المناعة، كشف باحثون بجامعة كاليفورنيا في بيركلي بالولايات المتحدة أن التوتر قصير الأجل يحفز المخ على تحسين فعاليته ويساعد على تقوية الذاكرة.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 670


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة