الأخبار
أخبار إقليمية
بالشمالية : النار ولّعت ونحنا الما بنخاف من العدو الجايينا.. ونحن الفوق شرار النار يهز جندينا..
بالشمالية : النار ولّعت ونحنا الما بنخاف من العدو الجايينا.. ونحن الفوق شرار النار يهز جندينا..
بالشمالية : النار ولّعت ونحنا الما بنخاف من العدو الجايينا.. ونحن الفوق شرار النار يهز جندينا..


رفعت التمام وأكدت للبرلمان جاهزيتها لرد العدوان
06-06-2013 07:36 AM
تقرير: ثناء عابدين:

تغيير الزمان والمكان من ولاية سنار إلى الولاية الشمالية بمرافقة وفد المجلس الوطني في زياراته للولايات للتعبئة والاستنفار، وكذلك تغيير وسيلة النقل من البر إلى الجو أثار في نفسي بعض القلق، فقد أبلغوني بأن سبب تغيير المكان تم بناءً على طلب رئيس البرلمان الذي حدد الصحف التي ترافقه في زيارته ومن بينها «آخر لحظة»، ولكن القلق تلاشى حينما وقفت شارات ضبط الوقت عند الساعة التاسعة والربع من صباح يوم الأحد الماضي الموافق 19 مايو الجاري، حيث حطت الطائرة الرئاسية في مطار دنقلا وهي تقل وفد المجلس الوطني الذي يترأسه مولانا أحمد إبراهيم الطاهر رئيس البرلمان في إطار زياراتهم للولايات لإعلان التعبئة والاستنفار لرد العدوان الغاشم على منطقة أبوكرشولا بولاية جنوب كردفان.

العرض العسكري والجلالات العسكرية والاستقبال العسكري الذي استقبل به رئيس البرلمان يؤكد أن المعركة قادمة لا محالة ولبست الولاية الشمالية البزة العسكرية ورفعت التمام لرئيس البرلمان بنقله بدوره للقوات المسلحة ليؤكد لها جاهزية الولاية للذود والدفاع عن الأوطان، اصطفت الآليات العسكرية بكل مسمياتها على جانبي الطريق من مطار دنقلا إلى أمانة حكومة الولاية، واعتلى رئيس البرلمان عربة لاندكروز مكشوفة تقدمت الموكب مما جعلني أهمس في داخلي هل نحن متوجهون إلى أرض المعركة من هنا مباشرة، لكن وجهة الوفد كانت إلى مقر أمانة حكومة الولاية لعقد اجتماع مع لجنة الأمن هناك للوقوف على استعدادات الولاية لمواجهة أي اعتداء محتمل من الجبهة الثورية على حدودها مع ولايتي شمال كردفان ودارفور، وبعد أن اطمئن الوفد على الموقف تماماً توجه إلى ساحة الدفاع الشعبي بمحلية دنقلا لمخاطبة الحشد الجماهيري هناك، اكتسى الصيوان باللون الأخضر واكتسى بالبزة العسكرية على رأسهم والي الولاية المكلف د. إبراهيم الخضر ورئيس المجلس التشريعي ورئيس اللجنة العليا للتعبئة والاستنفار، وهناك كان الحديث عن الحرب ولا شيء غيرها، فكل الذين خاطبوا هذا الحشد أكدوا على ضرورة خوض المعركة مع التمرد وأن لا صوت يعلو فوق صوت البندقية وأنها فرضتها الظروف عليهم، وحتى النساء أشعلن الحماس بالأشعار التي اشتهر بها أهلنا في الشمالية وأعدن إلى الذاكرة سيرة مهيرة بت عبود وهي تلهب حماس الرجال لمواجهة الإنجليز في ذلك الوقت،فقد نثرت إحدى النساء شعراً أشعل الحماس في الحضور وطلب د. إبراهيم الخضر من رئيس البرلمان أن ينقل هذه القصائد والأشعار لرئاسة الجمهورية من الولاية الشمالية.

أقوى الجيوش الأفريقية

وخلال كلمته التي ألقاها في الحشد الجماهيري بساحة الدفاع الشعبي أكد أحمد إبراهيم الطاهر رئيس البرلمان أن القوات المسلحة تعد من أقوى الجيوش في القارة الأفريقية وقال إنه لم ينهار وهو يحارب منذ «55» عاماً عكس الجيوش الأفريقية الأخرى، مؤكداً أن النصر على المتمردين قريب، وشدد على أن المعركة الآن للقضاء على التمرد، مشدداً على أنه لا تعايش مع المتمردين وقال لا يمكن أن يسعنا السودان وإياهم إما نحن أو هم.

ودعا الطاهر أبناء الولاية الشمالية والقوى السياسية هناك لأن تتضافر جهودهم مع القوات المسلحة لدرء الخطر عن البلاد، وقال خلال مخاطبته قيادات المجلس التشريعي بالولاية نريد للمعركة أن تكون معركة كل الشعب السوداني وليس القوات المسلحة، ووصف قوات الجبهة الثورية بالعملاء والخونة والمرتزقة وقال إن الذين تسلحوا بسلاح المستعمر وتدربوا خارج البلاد وتزودوا بالمال الحرام وكل أنواع الأسلحة الفتاكة لتقويض النظام في الخرطوم بغرض تمزيق السودان، أصبحوا خطراً على البلاد ولابد من مواجهتهم بكل ما أوتينا من قوة، وأعرب الطاهر عن سعادته للحماس الذي وجده في نفوس جنود القوات المسلحة وكتائب الدبابين من الخدمة المدنية وقال جئنا لنستنفر فإذا بهم يستنفرونا، وجئنا لنرفع المعنويات فإذا بنا ترتفع معنوياتنا.

تحذيرات

د. إبراهيم الخضر والي الولاية المكلف الذي تحدث بلهجة توجيه وطلب من الطاهر أن ينقل الأشعار التي أنشدتها النساء إلى رئاسة الجمهورية ويقول له هذه أخت مهيرة في الشمالية ودي المرة بتاعتنا، وأضاف الكلام كمل فالآن هناك جنود رجال جيش، شرطة موحدة، شعبية، أمن واستخبارات، مجاهدون، خدمة وطنية ودبابون، مؤكداً أن الولاية الشمالية أعلنت الاستنفار منذ صبيحة اعتداء الجبهة الثورية على شمال كردفان، واصفاً قواتها بالشرذمة التي أرستلها الشرذمة بتمويل من شراذم.

وحذر الخضر المتمردين في لهجة حادة من الاقتراب من الولاية الشمالية وقال من يمد يده للولاية سوف تبتر، ومن ينظر بعين الحقد والعداء لها سوف تفقأ، ومن يمدد رجله في شبر منها سوف تقطع.

النار وعلت في البرقيق

النار ولّعت ونحنا الما بنخاف من العدو الجايينا.. ونحن الفوق شرار النار يهز جندينا.. بهذه الكلمات أشعل ذلك الشيخ من محلية البرقيق الحماس وسط الحشد الجماهيري الذي نظمته المحلية لرفع التمام لرئيس المجلس الوطني وتأكيد جاهزيته لرد العدوان والتي أكد معتمدها مبارك محمد شمت أن محليته أعلنت الاستعداد والجاهزية قبل الاعتداء على محلية أم روابة وأبو كرشولا، وقال نحن جهزنا الصفوف عندما كانت توقع المصفوفة مع دولة جنوب السودان في أديس أبابا، وأكد أن الولاية الشمالية عصية على من يحاول أن تطأ قدمه شبراً منها، لافتاً إلى أن محليته قدمت الشهيد المهندس أنور عثمان، مشيراً إلى أنه قدم نفسه فداءً ودمر أكبر مخزن للسلاح للجبهة الثورية في أبو كرشولا، وقال حينما يتحدثون عن المصفوفة كنا نجهز الصفوف.

لا حوار بعد اليوم

الدكتور مهدي إبراهيم رئيس شوري الحركة الإسلامية الذي كان يرافق رئيس البرلمان في الزيارة أفاض واستفاض في حديثه عن الشورى وقدم سرداً تاريخياً عن التمرد في البلاد، مشدداً على أن كل الحكومات التي تعاقبت على السودان واجهة التمرد، قاطعاً بأن المعركة القادمة ستكون الأخيرة لحسمه وقال إن المعركة القادمة لحسم التمرد حتى لو دخل في جحر ضب، لافتاً إلى أن الجبهة الثورية اختارت نهجها وسلاحها وقال كل محاولات الحوار والجدال معها بالحسنى لم تجدِ إلا أن السودان لن يتخلى عن لغة السلام ولكن ليس مع الجبهة الثورية، وقال لم يعد ممكناً أن نتعامل مع المتمردين كما كان في السابق هذا فصل ينبغي أن يقفل، داعياً إلى ضرورة بث الوعي وسط المواطنين بأن السودان مستهدف من قوى إسرائيلية صهيونية وأن يوطنوا أنفسهم لمعركة مستمرة معهم.

اخر لحظة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2531

التعليقات
#689895 [elffatih]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2013 11:52 AM
كلنا سودانيون ما لا نراضاه لأهلنا فى دارفور والنيل الازرق لا نرضاه لأهلنا فى الشماليه فيا قاده المؤتمر السجمى كفا تمزيقا وتفرقه بين السودانيين

بث الوعى وسط المواطنين هو ايماننا العميق بأنكم الطامه الكبرى ويجب ان نذهبوا للمحاسبه والمحاكمات من شهداء رمضان ومنهم كثير من ابناء الولايه الشماليه مرورا بحروب دارفور ومشاكل المناصير وشرق السودان وحاليا النيل الازرق فحتى ابناء الولايه الشماليه لايرضون تشريد وقتل ابناء الولايات الاخرى من قبل مليشيات المؤتمرجيه
فيا شباب السودان فى شرقه وغربه وشماله وجنوبه يجب ان نكون اقوياء لا تحركنا خطابات المؤتمر السجمى التى تفرقنا فقوتنا فى وحدتنا سيذهب المؤتمر الوطنى طال ام قصر الزمن وسنبقى نحن بشمالنا وجنوبنا وشرقنا وغربنا نبنى سودانا يسع الجميع


#689774 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2013 06:40 AM
قيادات المؤتمر الوطنى أستشعرو بالخطر المدقع بعد نومهم العميق فى كراسى مجلس مؤتمرهم الوطنى الواطى مسكتهم الخلعة من الدرس الذى تلقاه فى أب كرشولا من رجال الجبهة الشجعان كادو أن يقبضو على الصيد السمين لولا قدرة الله لهم بالنجاة هروبا قائد أركان الجيش السودانى يهرب من موقع المعركة تاركا جنوده يلاقو مصيرهم المحتوم جاتهم الشهادة لكنهم هربو لقصورهم الفخمة فى الخرطوم وتركو الغبش يموتو فطايس فى أب كرشولا..( يعتى قائد أركان الجيش السودانى ولى دبره يوم الزحف تارك أزيال الهزيمة ) ههههههههههه جرى القائد الخايب المصرى معه مايع المؤتمر الوطنى محمد الامين.


#689570 [مراقب]
5.00/5 (1 صوت)

06-06-2013 07:44 PM
واضاف رئيس المجلس الوطني ان هؤلاء المتمردين تدربوا بالخارج وتزودوا بالحرام وكل انواع الاسلحة الفتاكة واصبحوا واصبحوا خطر على البلاد ويريدون تقويض النظام الدستوري انتهى كلام سيادته .كلام واضح وصريح وواضح من كلام المتحدث انه استشعر الخطر اكثر من اي وقت مضى وبدأ الرعب يدب في نفسه اكثر فاكثر ثم اكثر بذكر كلمة تزودوا بكل انواع الاسلحة الفتاكة واصبحوا يشكلون خطر ويريدون تقويض النظام الدستوري ويظهر ايضاً ان رئيس المجلس يعلم ربما كم من الخسائر المتلتلة التي لحقت بقوات النظام من عتاد واعداد وما زاد من خوفه افلات نائبه في المجلس من كمين الجبهة الثورية بعملية دراماتيكية تستحق الدراسة ولذلك كله اصبح يعتصر من الضغوط واصبح مرتبكاً من ضعف نظامه وقوة الجبهة الثورية المطلوب من ابناء الشمالية العقلاء وهم كثر ان لا يتركوا اهليهم ينجروا وراء حروب النظام الخاسرة وان يسجلوا موقفاً مشرفاً عند دخول الجبهة الثوريةالي الولاية باستقبالهم بالدفوف والزغاريد والطبول وان يربحوا فجر الغد الجديد المشرق الزاهي والباهي لينعموا بكل امتيازاته وخيراته وليس غروب شمس النظام اصبح في اواخر سويعاته والذي سيكون ليله طويل حالك السواد هالك لرموزه ها لقد جاءتكم الفرصة مواتية فاغتنموها واذا هبت رياحك فاغتنمها فإن لكل عاصفة سكون


#689451 [انصاري]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 05:12 PM
ابراهيم،واحمد ابراهيم، ومهدي ابراهيم، هؤلاء جلهم ارباع رجال وأثمان حريم، هذه الشمالية عبر التاريخ هي بوابة التركية، وبوابة الانجليز طريق حملة إسترجاع السودان، أهلنا وحاربوا المهدية وهربوا سلاطين.. بطلوا فاتية، ونواصة،... " يا المهدية حُكمِك ما بقي لي يطير أب جِبِة ويسكُن في الضهاري، ويجينا أب زِري يقدل قدام السواري، ويجي التنبماك مدردق بالرحالي،ويقج شرموطنا مابين الجراري، وأطير وإندق وأصفق للعسالي..
*** احمد إبراهيم الطاهر، ومهدي ابراهيم محتاجين لمترجميين من الشمالية عشان بفهموا لانهم متتوركين!!!؟؟


#689292 [سيد إبراهيم محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 02:21 PM
84حالة حريق في الفترة من 24/2/2011م حتى اليوم 6/6/2013م ............. 13 حالة حريق فقط في جزيرة صاي (خمس مرات في جزيرة محمد نارتي ومرة في جزيرة قلبون و4 مرات في أرودين ومرةواحدة في موركة ومرة في صيصاب ومرة في عدو تخيلوا ................. وللأسف كلها تسجل ضد مجهول ....!!!!! والمجهول هو طبعاً ناس المؤتمر الوطني الخسيسين الدنيئين ويتم هذا بالتنسيق الكامل مع سلطات حكومة الكيزان خاصة إدارة السدود ليتم إقناع الأهل بقبول الأمر الواقع وأن النخيل إتحرقت وما عندكم حاجة عشان ترفضو ا إنشاء السدود وحتى إذا تم لا سمح الله إقامة السدود تكون قيمة التعويضات على النخيلة ضئيلة أو معدومة لأنهم يريدون إحراق النخيل كاملة في المنطقة النوبية بالإعتماد على المرتزقة المغفلين من أبناء النوبة المنتمين للمؤتمر الوطني ، والمطلوب من شباب المنطقة أن يقوموا بإحراق منازل جميع المنتمين للمؤتمر الوطني في المنطقة ، ليكفوا عن هذه الجرائم في حرق النخيل التي لا فرق بينها وبين الإنسان فمن حرق نخلة كأنما حرق إنساناً ، فهبوا أيها الشباب الأحرار في لجان المناهضة وأحرقوا هؤلاء الخونة وبيوتهم وممتلكاتهم وأنتم تعرفونهم جيداً فلا تتركوهم يدنسوا أرضنا الطاهرة
ردود على بعض التعليقات :
سيد محجوب الإخوة عباس طيفور وآدم محمد لكما الشكر والتقدير على هذا الحرص والخوف من الفتنة ...!!! ولكن هل الفتنة مازالت نائمة في البلد ....!!!! أين هي القرية التي لا توجد فيها فتن وتمزق وخلافات تصل حد الإقتتال ..... أذكروا لي قرية واحدة من حلفا إلى حفير مشو لا توجد فيها فتنة بين الأهل والأقارب بل في البيت الواحد ....!!!! أتحداكم وأتحدى من ينحو هذا النحو من الخوف والحذر ... الفتنة جاءت مع لصوص المؤتمر الوطني في المنطقة ،،، بل القتل جاء لنا في عقر دارنا ولأول مرة في تاريخ النوبة مع أهل الإنقاذ والتابعين لهم ..!! فما هي الفتنة التي تخافون منها ،،، بعد أن وصل بنا الخلاف والشقاق والتفرقة بسبب سياسات الكيزان ومن عاونهم ويعاونهم من بعض متخاذلين أبناء المنطقة !!!! هل سألتم أنفسكم من هم الذين يقومون بهذه الحرائق ؟؟؟ هل أتوا من أبوكاشولا أم من أم روابة أم من جبال النوبة أم من كاجو كاجو ...؟؟؟ إنهم منا وفينا للأسف !!! من يقومون بإشعال هذه الحرائق هم مننا وفينا بل ربما أنا أو أنت يا عباس أو يا آدم أو أخوك أو أخي أو إبني أو خالي أو عمي ...إلخ ليس هناك غريب أتى من خارج المنطقة لتحرق نخليلنا ....وإلا لعرفناه وقطعنا جزوره ،،، إن الذين يحرقون هذه النخيل إنهم من أهلنا وهم من المؤيدون للحكومة اللصوص ومؤيدون للسدود وإغراق المنطقة ..!! إنهم هم الذين يبلغون عن إخوانهم بل عن آبائهم لدى جهاز الأمن وينامون بكل برود وإخوانهم في معقلات كلاب الأمن وبعض أبنائهم وشبابهم ماتوا وإستشهدوا دفاعاً عن هذه النخيل التي يحرقونها بدم بارد ، إنهم رخاص يبيعون أهلهم وأرضهم ونخيلهم بأبخث الأثمان مقابل إرضاء حزبهم المجرم ، إن الذين يبلغون جهاز الأمن عن المناهضين ويزجون بهم في سجون الإنقاذ هم منا وفينا تعرفهم أنت يا عباس في قريتك وتعرفهم أنت يا آدم في قريتك وأعرفهم أنا في منطقتي ، ما من منطقة أو قرية في السكوت والمحس وحلفا إلا به بعض المرتزقة الخسيسين الذين يتعاونون مع كلاب الأمن ومنهم من في جهاز الأمن ولا يرمش له جفن وهو يبلغ عن أبيه أو أخيه بل حتى عن أخته (((( وأقسم بالله أن هذا واقع )) والاسماء موجودة ومعروفة في كل منطقة ، فلماذا لا نرمي عباس في النار إذا قام بحرق نخيلنا ؟؟؟ ولماذا لا نرمي سيد محجوب في النار إذا قام بحرق نخيلنا ؟؟؟ ولماذا لا نرمي آدم إذا قام بحرق نخيلنا ؟؟؟ ولماذا لا نحرق من يقوم بحرق نخيلنا ويتواطء مع حكومة القتل ويفرح لإغتيال شهدائنا الأبرار ؟؟؟؟ هل يستحق مثل هؤلاء أن يعيشوا بيننا ؟؟؟ هل يشبهون هؤلاء أخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا التي جبلنا عليها .؟؟؟


#688988 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 09:19 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ... أليس فيكم رجل رشيد .. يا ناس اتقو الله واخشو عقابه ..


#688980 [Addy]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2013 09:10 AM
الجيش السوداني لا أحد يشك في قوته ولا حتى يخطر ذلك على بال أحد ..

لكن (أقوى الجيوش الأفريقية) هذا ماذا يحارب منذ 55 سنة ؟؟ يحارب ضد من ؟؟ ضد مواطنيه السودانيين .. ضد الشعب السوداني؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة