الأخبار
أخبار سياسية
أوباما يدافع عن برنامج حكومي لمراقبة الهواتف والإنترنت
أوباما يدافع عن برنامج حكومي لمراقبة الهواتف والإنترنت
أوباما يدافع عن برنامج حكومي لمراقبة الهواتف والإنترنت


06-08-2013 04:19 AM


سان هوزيه (كاليفورنيا) (رويترز) - دافع الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الجمعة بقوة عن مراقبة حكومته لهواتف الأمريكيين وأنشطتهم على الإنترنت واصفا ذلك بأنه انتهاك بسيط للخصوصية ضروري لحماية الولايات المتحدة من أي هجمات.

وقال أوباما إن برامج المراقبة تهدف إلى تحقيق التوازن بين المخاوف المتعلقة بحماية الخصوصية والحفاظ على سلامة الأمريكيين وحمايتهم من الهجمات الإرهابية.

وأضاف أن هذه البرامج تخضع لإشراف قضاة اتحاديين والكونجرس وأن المشرعين اطلعوا عليها.

وقال الرئيس الأمريكي خلال زيارة لوادي السليكون في ولاية كاليفورنيا "لا أحد يستمع إلى مكالماتكم الهاتفية. ليس هذا هدف البرنامج".

وأضاف "من الناحية النظرية يمكنكم الشكوى من انتهاك الخصوصية واحتمال انحراف هذا البرنامج عن المسار لكن عندما تنظرون فعليا في التفاصيل .. أعتقد أننا حققنا التوازن المناسب."

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية قالت الخميس إن سلطات اتحادية "لديهما وصول مباشر الي الخوادم المركزية لتسع شركات أمريكية رئيسية للانترنت" من خلال برنامج سري للغاية معروف باسم (بريزم) يستخلص الصوت والتسجيلات المصورة والصور ورسائل البريد الإلكتروني والوثائق وسجلات الاتصال.

وقالت الصحيفة إن المشاركين في البرنامج يشملون معظم شركات الانترنت الكبرى في وادي السليكون ومنها مايكروسوفت وياهو وجوجل وفيسبوك وبالتوك وايه.أو.إل وسكايب ويوتيوب وأبل.

وزاد التقرير المخاوف المتعلقة بالخصوصية التي أثارها تقرير لصحيفة جارديان البريطانية قال إن وكالة الأمن القومي استخرجت تسجيلات مكالمات هاتفية لملايين من عملاء وحدة تابعة لشركة فيرايزون للاتصالات.

وقال أوباما الذي تعهد بأن تكون إدارته الأكثر شفافية في تاريخ الولايات المتحدة في أول تعليقات له حول هذا الجدل إنه عندما تولى منصبه كانت لديه "شكوك قوية" بشأن برامج المراقبة لكنه بات يعتقد أن الأمر يستحق "انتهاكات بسيطة للخصوصية".



وأضاف أن إدارته أجرت عمليات مراجعة وشددت الإجراءات لضمان ألا تتجاوز البرامج الحدود الموضوعة لها.

وقد يضطر أوباما لمناقشة هذا الموضوع أثناء اجتماعه مع نظيره الصيني شي جين بينغ في قمة بولاية كاليفورنيا يوم الجمعة والتي يتوقع أن تأتي فيها مخاوف واشنطن من مزاعم تسلل الصينيين إلى أسرار أمريكية بين الموضوعات الرئيسية على جدول الأعمال.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن برنامج المراقبة تأسس في عهد الرئيس الجمهوري جورج دبليو بوش عام 2007 وشهد "نموا كبيرا" في عهد إدارة خليفته الديمقراطي أوباما.

وأضافت أن وكالة الأمن القومي تعتمد على برنامج بريزم بشكل متزايد كمصدر للمعلومات الأولية التي تستند إليها في إعداد تقارير المخابرات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 628


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة