الأخبار
أخبار سياسية
رفع الحصانة عن علي عبدالله صالح بقرار قضائي
رفع الحصانة عن علي عبدالله صالح بقرار قضائي
رفع الحصانة عن علي عبدالله صالح بقرار قضائي


06-09-2013 03:48 AM



محكمة يمنية تأمر بالتحقيق في احتمال تورط الرئيس السابق و12 من كبار معاونيه في هجوم على تظاهرة معارضة أودى بحياة 45 شابا.

صنعاء - امرت محكمة يمنية السبت بفتح تحقيق جديد في احتمال تورط الرئيس السابق علي عبد الله صالح في هجوم استهدف تظاهرة معارضة لنظامه في اذار/مارس 2011 ما اسفر عن مقتل 45 شابا من المشاركين.

وقررت المحكمة كذلك استجواب 12 مسؤولا في النظام السابق حول هذا الهجوم.

وهجوم 18 اذار/مارس كان الاكثر دموية ضد المتظاهرين المناهضين لنظام صالح خلال حركة الاحتجاجات الشعبية التي استمرت طوال سنة.

وكان مسلحون وصفوا بانهم من "السوقة" التابعين لصالح تمركزوا على اسطح المباني المحيطة بباحة جامعة صنعاء اطلقوا النار على الطلاب ما اسفر عن سقوط هذا العدد من القتلى.

وبالاضافة الى صالح، يشير القرار الى وزير الداخلية السابق مطهر راشد المصري والعميدين يحيى وطارق وهما ابنان لاشقاء الرئيس السابق.

ورفضت المحكمة برئاسة القاضي يحيى الانسي مطالعة النيابة التي اكدت ان صالح واقاربه يتمتعون بالحصانة بموجب خطة الخروج من الازمة التي نصت على تخلي الرئيس السابق عن السلطة.

ووصف احد محامي الدفاع عن عائلات الضحايا قرار المحكمة بانه "انتصار للعدالة".

يذكر ان مئات الاشخاص في اليمن قضوا خلال الاحتجاجات التي انتهت بموجب اتفاق على نقل السلطة وضعته الدول الخليجية.

وينص الاتفاق على تخلي الرئيس السابق علي عبدالله صالح عن السلطة مقابل منحه وعائلته حصانة قضائية.

وتنحى صالح في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 بعد أن أمضى 33 سنة في السلطة. وبات اليمن بسبب ذلك البلد العربي الوحيد الذي اسفرت فيه احتجاجات شعبية عن انتقال منظم للسلطة.

وكافح اليمن لاستعادة الأوضاع الطبيعية منذ انتخب الرئيس عبد ربه منصور هادي في فبراير/شباط 2012 في أعقاب الاحتجاجات التي استمرت حوالي سنة.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 911


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة